حاتم ابو حسان
hah@live.ca
Blog Contributor since:
21 November 2009



Arab Times Blogs
من دمشق ...حتي باب غرفة نومي حروب بدأت ولم تنته

قد يكون هاؤلاء الثلاث (هيروشيما-ناكازاكي-ودمشق) احد العناوين لمواضيع ضحايا الحروب النووية في القرن الماضي...وقد يسطر التاريخ امجاد الحضارات الارامية واليونانية والرومانية مرورا بالاسلامية وانتهاءا لما هي عليه الان بعد ان اصبحت رمادا يتطاير بين السحاب!

لم اجد مايسلب هذه المدينة العريقة اكثر من جاحديها وناكري الجميل...هذه المدينة الايوبية المظهر والرومانسية الجوهر تتغنى لها بلابل الشرق وتزغرد لها عذوبة الارض ...كانت على مرمى حجر من فناء ودمار ...وعلت الاقاويل وتعالت النباحات حول عروبتها واصالتها ...

فحيث كشفت لنا احداث السادس من اكتوبر ان السوريين استحكموا في الجولان وكانوا فوق الجبل...اذ جاءتهم الاوامر باننا فقدنا الجولان واعلنوا الانسحاب ...مات جنودنا من القهر اكثر مما ماتوا من الرصاص!

اسمع انينهم والامهم وصوت حزين لمجد كان بايديهم ولكن القيادة امرتهم بالعودة ...لقد حققوا الانتصار وصحيح انهم لم يستردوا ارضنا في الجولان ولكنهم ظفروا بعرفان دمشق لهم طول الحياة ...وسيسطر التاريخ هذه الملحمة الرائعة لهذا الجيش الرائع الذي ضحى واستنار بالحكمة مكان الغرور وحفظ لنا دمشق تتنفس كما هي الان

لقد انتصر جيشنا ...ولكن حربه لم تنته سنة 73 وانما بدأت...وهاهو جيشنا يحارب وبكل السلاح الذي لديه يحارب ...من اجل وطن مسلوب...

من ذاك الزمن حتي يومنا هذا..عشنا ايام ضحلة في عصور مظلمة وضربونا على القفا حتي اصبحت انياعنا مثل الخبز البلدي المحمر وخدود مضيئة بلون القمر...وقالوا ياورد ماعيبك قال عيبوني وقالوا عني يا أحمر الخدين...والقفا بالمرة

تغيرت وجهة جيوشنا وصارت جيوش استخبارات ...وبطبيعة الحال تغير الهدف معها وصار هدفها هو انا وانت وكل من له قفا يستحق التنوير

والطريف هو ان هذه المخابرات لاتلمسنا طالما معنا الدنبوش السحري المقروء عليه من عفاريت اخوتنا ابناء العم سام...هذا هو الدنبوش السحري الذي جعل نفس العسكري بدل ان يضربني على القفا تحولت ضربته بقوة قادر الى ان يضرب قفاه بدلا عني...ويالها من ابتسامة وترحيب ولولا الحيا لحمل عني حقيبة الامتعة كلما شاهدني في مطاراتهم!

لست ادري ..الى متي يستمر الاستغفال الحكومي الرسمي لعقلياتنا...نحن يا جماعة نعيش بالقرن الحادي والعشرين حيث التكنولوجيا الرقمية والتي تؤرخ كل لحظة من حياتنا وتصورها بحيثياتها وبكل دقة ...عصر الكتاتيب والمؤرخين قد ولى منذ مدة ولم يعد التاريخ حكرا على المؤرخين المأجورين ولا مصمودا في مكتبات عتيقة عاف عليها الزمن

لقد سطرنا التاريخ بايدينا ونعيشه ونحن شاهدين عليه...ونشهد بان مصر مبارك هي من اقفلت معبر رفح امام وجوهنا ووجوه كل الكرماء في العالم...ونشهد بان الحكام العرب خذلونا ...ونشهد بان البطيخ بات مغشوشاً ..حتي اطفالنا لم نعد لانضمن انهم ابناءنا !

ياسادتي...وسيداتي (حتي لايتهموني بالرجعية)...قالوا عن ايران هي امبراطورية فارسية تريد بسط النفوذ الشيعي بالمنطقة...طب ارسولكم على حل هل هي فارسية يعني عبدة نار او شيعية؟ شيعية يعني يشهدون ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله وهي مفتاح الجنة كما قال رسولنا الذي هو رسولهم.. لقد فرقنا بيننا وبينهم حتى ظننت ان محمدنا يختلف عن محمدهم وان ربهم يختلف عن ربنا سبحانه!!! الا يكفي تخلف يا شعب محمد؟ اهذه المحجة البيضاء التي تركها لنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى اله اتم التسليم (وعلى صحبه بالمرة) حتي لايتهمني احدهم بالكفر!

لقد زنينا بعقيدتنا وعقيدتهم ولوثناهما بكل الوان الكفر ونحن لانعلم ونقول نحن وهم وكانهم من كوكب الشيطان وحالفنا احفاد القردة والخنازير وشربنا كاس خمرهم ونمنا في فراشهم ونامت نساءنا في مخادعهم ونحن نسب على الشيعة و نقول هؤلاء شيعة وكانهم قاذورات سوداء اسود من القار في عيوننا...

نراقب مايقولونه وكان عيوننا لاترى الا خطيئتهم...ولاترى خطايانا...نعتناهم بالتقية ونسينا اننا اجدنا النفاق والركوع امام سلاطين الفجور وسلم احد رموز السنة الجهابذ على من لم تجف دماء ابناء ثكلى فلسطين من يديه...قلنا انهم يمزقون الامة ويفرقون الشمل ونحن تركنا شعبنا يموت ونحن نحتفل باجمل امسيات نانسي وهيفاء ونحاول ان نلملم شملنا بالرضاعة.

هجمنا عليهم وكانهم اعداءنا وليس يفرقنا بينهم سوى اختلافات ليست عقائدية ....ونسينا ان كما لهم مجانين يؤلهون علي نسينا ايضا ان بيننا مجانين يؤلهون الملوك وافخاذ النساء..وكله بحسابه

قالوا هم شيعة اشد من الكفار لذلك رمينا حزب الله من قائمة الجهاد وقلنا عنهم مجانين ويدخلون في مغامرات غير محسوبة

طيب شو عملنا مع حماس؟؟؟ طيب مهيهم اوادم متلنا متلهم وكمان بقولوا انهم سنيين ..يعني ليش خزقناهم؟؟؟ بالله عليكم مش عيب؟

دخلت حماس في حسابات خاطئة وليس الخطأ منها ...انما على من كانت تعول وتظن انهم سند وظهر...ولكن كانوا خونة وعهر!

اما من كانت تعول عليهم حماس فكانوا من يجلسون على كراسي اصحاب الفخامة والسمو ....اتفو! عفوا لقد علقت هذه الجملة في لساني حيث انني لن استطيع ان اتجاهلها وستظل ملتصقة بهذا اللقب ...

هؤلاء قوم اعز الله اقدام اليهود برؤوسهم ...حتي اصبحوا يمأمئون مثل القطط ويتسابقون ايهم يقبل الحذاء اولاً ...ليس من شيء الا من باب التواضع...رحم الله امرئ عرف قدر نفسه ...لقد يئسوا من تعظيم الحاشية والمنافقين حولهم وقرروا ان ينزلوا الشوارع ليعيشوا الام الناس ...وحيث انهم قرفوا من الالام العربية ...فتوجهت قوافلهم نحو بني العم اولاد يعقوب عليه السلام! نعم نحن اول من يصل الرحم!

اولا ضحكوا على مفرقعاتنا وكانها نكتة ...احمد الله اننا استطعنا بدمائنا ان نرسم البسمة على شفاهكم اليابسة ...هذه المفرقعات هي من وضع عباس على طاولة والبسته البدلة السموكي التي ثمنها يشبع غزة لمدة شهر...والحمدلله ان بني اسرائيل تساعد كل يوم على تحقيق علامات الساعة ومنها ان ينطق الرويبضة في عوام الناس ....ياعيني على خطب دحلان والرجوب وابومازن ...وبقية الشلة...يارب احميهم من العين ومن الحسد! وياخوفي تتسابق الامم على استقطابهم لرئاستهم!

والاهم من هذا كله هو ان حماس ربطت كل جأشها وعزيمتها واعتقدت ان الشارع العربي والمسلم هو السند الحقيقي....ويبدوا ان حماس اخفقت في تسويق ايديوليجيتها بين الشعوب حيث لم تسرد اي صورة من اياهم ولم تظهر لنا اي امكانيات بارزة مثل هيفاء ونانسي والجيل هذا كله وهنا كانت الطامة....يعني من العار ان نعلم ان هناك حرب بغزة وواحد من "المحترمين" يحاول احياء حفلة بجرش وكان دماء غزة في كوكب 3994اس جي الذي يبعد عنا عدد مهول من السنوات الضوئية...بل كانت اضواء الانفجارات تسمع ودوي الطائرات يهرع بينما هم مشغولون بالحفلة....الحمدلله ان كان في واحد قاللهم استحوا على انفسكم وتحججوا بان الحفلة لن تقام ولكن خجلوا من ذكر السبب!

في كتابه عن "طريق الخداع" شرح لنا الضابط السابق في الموساد فيكتور تشوفسكي عن ان افضل وسيلة واكثرها نجاحاً على الاطلاق في اختراق المقاومة الفلسطينية كانت افخاذ النساء...نعم نحن شعب قدسنا افخاذ النساء ونسينا عرضنا وشرفنا الممزق في فلسطين! ولكن لتكن هذه الفقرة صحيحة وصائبة هناك استثناءات قليلة منا يحيى المشد وقادة رائعين من فلسطين حيث كانت الخطة ب لهم بالمرصاد!

هذا هو الشعب المقدام البليون ونصف ممن يهتفون ويتهافتون بالشوارع ...بامي وابي فداك يارسول الله ...وهم يتقزقزن حبات اللوز والفصفص!

لم تكن حماس في مأزق ولا في ورطة اكثر مما هي عليه الان...ليس لسبب الا لانها شعبية وحقيقية مئة بالمئة والحقيقة في زمننا تموت قبل ان تولد!

 اما زلنا ننتقد احمدي نجاد ونقول له توقف عن الزحف الشيعي واترك حماس والمقاومة والثورة تموت وتحتضر بهدوء؟؟؟؟

 

 

 

بصحتكم!







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز