عدنان طعمة الشطري
Adnan_tumma@hotmail.com
Blog Contributor since:
09 October 2010



Arab Times Blogs
إلى بشار الاسد :دعوة عراقية لإطلاق سراح السومرية طل الملوحي

على نافذتي التقنية التي اطل فيها على العالم وقبل سنة ونيف استقبل بريدي الالكتروني رسالة محبة ومدح وثناء ونقد وتساؤل وتداخل وتقاطع من المدونة السورية الشابة " طل الملوحي " وهي تتعاطى مع إنتاجي الفكري وما أدونه من مقالات ووجهات نظر برؤية نقدية تسعى إلى التبلور والتصير الناضج والتكون النقدي ومعرفة انجاز الآخر والتماهي وإياه بوجهات نظر تتجه إلى تعقب السطور والأفكار لبناء موقف نقدي اقل ما يقال عنه انه " موقف ملوحي" يتناسب واتجاهات بوصلتها نحو السعي إلى محطات الاكتشاف المعرفية سيما وإنها تزهو في وقتها بعمر لا يتعدى ثمانية عشر عاما .
فبادلتها الأثر بالأثر والفكرة بالنقيض والطرح بالآخر المعاكس وسبحانه الذي سخر لنا "عولمة الاتصال " هذه لتتلاقح أفكارنا ووجهات نظرنا مع النخب المحلية والعربية والدولية أحيانا واتساع دوائر آفاقنا ومعارفنا وانتشار أسماءنا على خريطة عريضة من المواقع المحلية والعربية .
حينها لم أكن اعرف من هي طل الملوحي ؟ والى أي دولة عربية تنتمي ؟ وماهي هويتها الثقافية والسياسية ؟ لان حوارنا الالكتروني على الشبكة العنكبوتية الانترنت لم يتسع إلا لتبادل دوائر الاختصاص الفكرية وما تركته مقالاتي من انطباعات ايجابية وبما لخصته ذائقة تلقي " الملوحي " الشابة , انها " مثيرة للجدل " !!! حتى حمل " بريدي العنكبوتي " سؤال من طل الملوحي نصه :
ما معنى كلمة " سومري " ؟؟
 في إشارة إلى قراءة سيرتي الشخصية والثقافية والاعلامية  والتي ذكرت فيه بان "عدنان طعمة " هو سومري الأصل والنشوء والانتماء والتفكير وان قبائل العربان المتوحشة قد أفسدت حضارتنا السومرية , فعرضت على " الملوحي " عرض قصير عن سومريتنا وافقنا السومري الحضاري وما انتجته " سومرياثا " النشوء والارتقاء من أوطان وشعوب وقبائل مدنية تشكل الآن دول العالم المتحضر والشعوب " الأكثر ذكاءا " والأكثر وعيا ومدنية في العالم والتي أثبتت الخارطة الوراثية البشرية انحدارها الأصلي إلى بلاد سومر العريقة .
ولما تحول النقاش وتبادل الرأي والرأي الآخر من " حوار الاميلات الالكترونية " إلى الحوار المباشر عبر محيط " المسنجر " التقني , وعبر حوار معزز ومدعوم بالمشاهدة الفضائية لبعضنا البعض وتمتعنا ببركات العم " المسنجر " بالصوت والصورة وتبادل السطور المسنجرية عبر دائرة الحوار الافاقية , سألتني " طل الملوحي " :
آنت سومري فهل يمكن أن أكون سومرية ؟؟
قلت لها إن رايات وبشائر سومر التي حملها " إبراما التوحيدي " أو سيدنا إبراهيم عليه السلام من ارض سومر الكلدان إلى بلدان " الشام الكنعان " قد أسست بما تبعه ورافقه من سومريين وحضاريين وموحدين ولجشيين في فتحه التوحيدي العريق وغزوه السومري الحضاري , قبائل سومرية من ارض أور الكلدان وقد تكونيين والله اعلم شامية سورية من أصل سومري سيما واني اكتشفت إن سومرية " طل الملوحي " تتسلل من أصابعها الشبابية فيتدفق أمواج من المدونات الانطباعية التي تختزل مواقف إنسانية واتجاهات العيش في مساحة حرة دون قيود وموانع وبعيدا عن شرطة السياسة وشرطة الثقافة والتخلص من " الرقيب الماكر " الذي يربض تحت جلدها .
وعبر نافذة الحوار هذه علمت إن " طل الملوحي " تعيش وأهليها في المنفى والمكوث القسري في ارض مصر الفرعونية طلبا لحياة آمنه ومستقره وفضاء حر خال من جلاد سياسي ورقيب قذر قميء يتربص لهم الخطوات وما ينبسون به من بنات شفة .
ولما قرات لي "طل الملوحي " إحدى مقالاتي التي أدعو بها إلى استعادة " ديمقراطية سومر " العلمانية  في فضاء جنوبي فدرالي عابر للطوائف والمذاهب والأفق الاثنية المتحجرة أرسلت رسالة عبر هاتفي الجوال تسال فيها عن " ديمقراطية سورية " تؤمن لها أسباب حياة خالية من العصا الشرطوية ومعاقل الرأي وسجون ومنافي الفكر .
وعبر فضاء مسنجري رحيب كتبت لها ناصحا ومحرضا إياها على فتح نافذة اتصال مشروعة مع الحكومة السورية وأنا أتطلع إلى وجهها الذي يتفجر طراوة وحيوية واشراقات جسمها الشبابي الرشيق وومضات ابتسامتها التي تكاد تقفز لي من على جهازي الكومبيوتري الصغير , بان تكتب رسالة  تظلم وشكوى ومناشدة إلى الرئيس بشار الأسد تطلب فيها أن يؤمن لها ولعائلتها المهاجرة حياة جديدة في بلادها وان تنسج له حروف وسطور الحقيقة عله يصدر بهم " عفوا رئاسيا " , إلا إن " الملوحي " قد بادلت هذه الفكرة والنصيحة بابتسامة فاتره ووجه تنبعث منه إمارات التساؤل والحيرة وقالت لي ان نزولها على أول درجة من درجات سلم الطائرة في مطار دمشق الدولي تعني ودن أدنى ريب بأنها معتقلة في غياهب إحدى السجون السورية .
تعددت ألوان وآفاق الحوار مع" وطل الملوحي " إلى تفاصيل حياتية أخرى وتبادل المشاعر الإنسانية النبيلة وسؤالها المتكرر لي في إمكانية السفر إلى القاهرة واللقاء وإياها في مقهى أو نادي مصري مفتوح , ولكن أتت رياح التفاعل مع بعضنا البعض بما لاشتهي قلوبنا وعقولنا بانغماس وغرق كلانا في تفاصيله الخاصة منذ أكثر من سنة حتى تناهى لي من وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة ومراصد الحريات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان العالمية إن الشابة " طل الملوحي " سجينة رأي و " سجينة تعبير " في ظلمات احد السجون السورية سيما وان منظمة دولية مثل " هيومن رايت وتش " قد أصدرت أكثر من بيان ومطالبة الحكومة السورية بإطلاق سرحها وإخلاء سبيلها من المعتقل الذي رزحت فيه على خلفية نشاطها المدوني في التعبير.
كما إن قناة " BBC " البريطانية , الناطقة باللغة العربية قد أفردت لها برنامج مهني كاملا وتسليط الأضواء التلفازية الصريحة على أسباب ومسببات اعتقالها الذي لم يمثل لي " صدمة " بقدر شعوري بالحزن العميق على صديقة صغيرة اجتمعت وإياها شهور عديدة عبر نوافذ الاتصال العولمية واكتشافي لها بأنها لاستحق إلا العيش بحرية في إطار دولتها السورية العربية سيما واني كلما أحدثها عن حياة المنفى التي عشتها في سوريا هربا من نظام الطاغية صدام , انكأ لها جرحا وتقول : آه ياعدنان إنها سوريا !!!
سيادة الرئيس بشار الأسد :
هذا الموجز البياني الذي رويته سلفا يختصر علاقتي القصيرة زمنيا التي عشتها و الشابة الصغيرة " طل الملوحي " التي لا ترى في أوطان الدنيا وطنا مثل سوريا ولا تتذوق معنى جمالي في عاصمة إلا في العاصمة الدمشقية الجميلة وترى في الشام  "السر الأكبر للرب " الذي أودعه في شعوب الكرة الأرضية وان للجنس البشري الشامي طعم ونكهة ورائحة  تختلف كليا عن " أجناس العالم " طرا .
سيادة الرئيس :
إن الشابة السورية " طل الملوحي " هي اصغر سجينة رأي في العالم واصغر سجينة في سبيل الحرية وحرية التعبير في العالم , واصغر سجينة حرة تلاقي حتفا ومصيرا مجهولا جراء ماسطره قلمها " الملوحي " الصغير لبلوغ حياة بمستوى الحياة المعاصرة ولا يليق بسوريا ان تكون " الدولة المارقة " وصاحبة قصب السبق  في أن تزج سجونها السياسية بأصغر سجينة رأي وتعبير في العالم .
إن " دولة حديدية " ياسيادة الرئيس من ناحية نظامها الأمني والاستخباري والمخابراتي والحزبي  لايمكن ان تترك فيها " طل الملوحي " شرخا امنيا خطيرا بقصيدة نشرتها في مدونتها الانترنيتية والتي تغنت بها " بوطن مفترض " خال من قمع الفكر والحريات , أو " يوتوبيا وطن " مفترض تنطق فيه ما تشاء دون رقيب أو حسيب سلطوي , انه وطن مفترض يطمح إليه كل عربي أو مثقف مقموع في مجال حرية الرأي , ولو تتصفح موقع النت لوجدت عشرات المدونات العربية والشرق أوسطية وهي تحلم أن يطوح بلدها إلى بلد الحريات وتهدم فيه آخر سجون الرأي ....... إن " الملوحي " وغيرها تحلم ياسيادة الرئيس , فهل تسعى دولة الرئيس بشار الأسد إلى تسييس الحلم الإنساني ؟؟
كنت ولسنوات عجاف عديدة أعيش في المنفى السوري وفي منطقة السيدة زينب في ريف دمشق , هربا من زمان دولة اللاعدالة العراقية ومن سيف صدام حسين القهار الجارف لرؤوس الأحرار كالنار المستعرة التي تهوي على بيادر المخالفين والمعارضين وأصحاب الرأي الحر , وكل رأي يتقاطع بمقدار أنمله والخطاب العام للدولة الصدامية تعني ثلم لرفعة قائد الضرورة الذي تلهج له السنة الأرض والسماء داعية إلى خلود دولته المستبدة .. لذلك كنت قاب قوسين أو أدنى من مصير اسود كمصير " طل الملوحي " عندما تعارضت وأقطاب السلطة في عملي الإعلامي الحر والذي يشهد له الأعداء قبل الأصدقاء , فأطلقت ساقي إلى الريح والى سوريا وانأ احلم بحفنة تراب عراقية ادفن فيها , ولا أريد لدولة مثل سوريا ولا لرئيس مثل بشار الأسد أن تصبح كدولة المنظمة السرية .
اطمح يادولة الرئيس أن تزلزل جميع رايات النفاق المرفوعة في سوريا من تحت اقدام شرطة الثقافة القذرة وان تصبح سوريا ملاذا آمنا لحرية الرأي والتعبير وإطلاق سراح سجناء الرأي , وعلى رأسهم " طل الملوجي " .

العراقي   ندعو الى الافراج عن طل الملوحي وايداع هذا الكاتب السجن !   October 10, 2010 6:37 PM
ذلك لقلة ادبه وسوء اخلاقه في البوح عن حوارات وصور ومناظر خصّته بها على "السيد مسنجر" وظهر له قوامها الرشسق الشبابي! والذي لا يزال يتغزل به في الوقت الذي تقبع هي في السجن وهي بامس الحاجة الى كلمة طيبة واسترحام يبعد عنها كل هذه الاشاعات المتداولة والتي تعرضت لشرفها حتى وياتي الكاتب "السومري؟" اللي زعلان على العرب ليزيد الطين بله ! ثم شنو السومري ؟ اكيد انت من منتجات "العراق الجديد"؟ واصحاب مفردات "الامة العراقية؟" و"المكونات" و"الاطياف" و"الفدرالية" و"الاقاليم" مو؟ انت كتبت ذات مرة عن "التوابين" ونشرتها هنا على عرب تايمز شرحت فيها عن تاريخ ذيول كلاب ايران في "العراق الجديد" من المجرمين التوابين جماعة الحكيم والصدر والمالكي !انت منهم ؟
انا كنت قد دافعت عن طل الملوحي ولو كنت اعرف انها كانت تخاطب خائنا عميلا مجرما مثلك لما فعلت  

مصطفى البحري   الله يسامحك   October 10, 2010 7:31 PM
يا أخي هذه المعلومات عن تفاعلك البعدي مع طل، كان عليك ألا تنشره، وخاصة في هذا الموقع، لأنه من المؤكد أن ضابط المخابرات السورية المسؤول عن موقع عرب تايمز ألا وهو مستر نعيسة، سيعمل منه قبة. والسلام

ابو سلامة   الاصل والصورة   October 10, 2010 7:31 PM
كتبت ( في إشارة إلى قراءة سيرتي الشخصية والثقافية والاعلامية والتي ذكرت فيه بان "عدنان طعمة " هو سومري الأصل والنشوء والانتماء والتفكير وان قبائل العربان المتوحشة قد أفسدت حضارتنا السومرية)

ولا أدري لماذا تريد أن تسلخ نفسك من العربان و من اسمك الذي سَميت به هو عدنان ومن لب اسماء العربان .. قد تكون أقتربت من الواقع جدا لو كتبت بأنك من المعدان ولا علاقة لك بسومر وحضارتها التي لم يبقى لها غير بعض آثار عبثت فيها الجرذان..
وبما أن اللغة التي تكتب وتفكر بها هي لغة العربان..واسمك كذلك .. لذا أرجوك غير اسمك ولغتك الى السومرية وتغنى عندئذ بحضارتها واطلب لك فيدرالية جنوبيه

ابو سلامة من العربان ولا فخر

راشد بلغالية   الشعوبية تطل برأسها   October 10, 2010 7:53 PM
وجه جديد كئيب ينضم لشلة الشعوبيين الحاقدين السيكوباتيين الذين يجمعهم الحقد الأسود الذي أكل قلوبهم على العرب والإسلام. والأكثر من ذلك عامل حالو عالم أنثروبولوجيا ويزعم أن شعوب العالم "المتحضرة" حسب زعمه تنحدر من حضارة سومر المزعومة التي لا نرى لها أثرا ولا وجود لها إلا في خياله المريض المتعفن، وهذا كلام يستحق قائله أن يؤخذ إلى أقرب مستشفى للأمراض العقلية المستعصية.
أرض العراق عاشت قمة الحضارة والرقي والإزدهار، وكانت منارة العلم والمعرفة، وكانت عاصمتها بغداد عاصمة العالم في عهد الخلافة العباسية الإسلامية وخلفاءها العظام وعلى رأسهم هارون الرشيد رحمه الله، وبلاد الشام عاشت الحضارة والإزدهار والرقي في ظل الإسلام، ومصر عاشت الحضارة والرقي في ظل الإسلام، والعراق والشام ومصر بلاد مسلمة والغالبية العظمى من سكانها مسلمون، وهم لا يريدونها سومرية ولا فينيقية ولا آرامية ولا فرعونية، بل يريدونها إسلامية. فاخسأ أنت وأمثالك من الشعوبيين، فلن يوقف نباحكم وعويلكم المد الإسلامي القادم بإذن الله.

nizar   syria is doing the right thing   October 10, 2010 10:04 PM
we must crush out islamists and their destructive ideas as soon as posible otherwise we will end up worse than afghanistan.way to go doctor president and we hope that you put all islamists in jail forever and god bless you dr bashar.terrorism start with islamic ideas and it should be stopped as soon as posible.islamists have no place in syria and they know that very well.

انسان   لعنة الله على الاقليات المتعصبة التي ينفخ الغرب منيه في فرجها فتتأوه منتشية بعهرها   October 10, 2010 11:28 PM
لعنة الله على كل نازي متعصب لعرقه و لقوميته...لقد اصبتمونا بالقرف... لعنة الله عليكم و على كل قومجي ان كان عربيا او كرديا او سومريا او اشوريا او كلدانيا او شركسيا او بربريا او ارمنيا او تركيا...الخ

و الله صرت اتمنى ان يتم اعدام كل من يتكلم عن الاعراق و عن الامم و عن القوميات...كفى لقد قرفنا...و بماذا تختلف ايها القواد عن بقية العالم و بقية الناس؟ و لماذا تحتفل بقوميتك الحقيرة السافلة التي ليس لها وجود الا في مخيلتك...انا من بين من يكره هتلر لانه نازي و متعصب و تافه...و لكن النازيين افضل منكم لانهم على اقل انشأوا دولة قوية جبارة احتاج العالم الصناعي المتقدم ان يتحد ضدها ليهزمها...اما انتم يا قمامة فمن انتم و ماذا لديكم يا متعصبين و يا حاقدين...لعن الله كل شخص متعصب من الاقليات و من غير الاقليات ...اتفووووووووووووووووه عليكم و على اعراقكم و اصولكم يا فاشلين و يا تافهين

امير الخفاجي   جارك ابن الغراف   October 11, 2010 3:35 AM
وهل تدري ياعدنان ان طل دعت الى القضاء على العراقيين لالشيئ الا لانهم شيعه وروجت لزرع الفتنه في سوريا من خلال دعوتها للاطاحه بالنظام العلوي كما اسمته هي فتاة تدعو لنشر الفكر السلفي في سوريا قلي بالله عليك لو سقط النظام الحالي في سوريا من سيحكمها اليس السلفيون هم اللذين تعرفهم ونعرفهم جميعا وهم الداعون لثارات هبل وابوسفيان وسيملئون المنطقه بالفكر المتخلف من تكفير وقتل ومفخخات هي وغيرها الكثير يدعون الى مقاومة الوضع في العراق لاسباب طائفيه خالصه فنرجوك ياعدنان ان لاياثر الاعلام في طريقة تفكيرك دع لسوريا ونظامها ان يجتث هؤلاء وندعو من سيادة الرئيس بشار ان يطرد البعثييين العراقيين الطائفيين الموجودين في سوريا او يسلمهم لضحاياهم من العراقيين وشكرا

يكره من يقول أنا من جنس كذا إذاً فا أنا...   دعك من طل أيها العنصري البغيض   October 11, 2010 1:06 PM
هذا الكاتب عنده إشيوز.....أنا لا أعتقد أنه يريد الحرية لطل ! اسألوني لماذا ؟ سأجيبكم بأنها ربما سوف تكشف أكاذيبه ....أكاد أجزم أنها لم تدعوه للقائها بل هو من فعل ! ... ثم كيف هي لاجئة في مصر؟ منذ متى رجعت إلى سورية؟ الكاتب السومري يبدو أنه تسامر مع حشيشة من النوع الثقيل .... دعك أيه الكاتب من طل أوك؟

مناف الناجي النجم الاباحي   سكستاني   October 11, 2010 1:58 PM
اكثر ما اضحكني بالمقال هو اسباغ الكاتب صفة السومرية على نفسه ولا ادري اين الرباط بين الحضارة السومرية وحضارة الشروك والمعدان التي ينتمي اليها الكاتب على اعتبار انه ينكر عروبته وبالتالي هو ليس عربي وعلى الاكثر فيلي تبعية من حماميل الشورجة ايراني الاصل وعليه عيب عليك تشتم العرب الذين هدوا اسلافك الزرادشتيين المجوس عبدة النار الى الاسلام هذا واحد واثنين وين جان اكو اعلامي حر بوكت صدام يكدر يفتح حلكه اذا ما يخلي القندرة بحلكه وحلك كل جايف مثلك واخيرا ما ندري شجنت تشتغل بالسيدة زينب صاحب بسطية سبح مثل المالكي ابن الحفافة لو كشواني نعل بحسينية لو رادود بلطمية تفوووووو على هالخلق الزفرة

سعيد الزيناتي   الاحتفال بزفاف ابناء رجل الاعمال صالح العالم بكفرمندا   October 12, 2010 2:06 AM
ان كنت تدري انك حمار فتلك مصيبة وان كنت لا تدري فالمصيبة اعظم .........

هذا الكاتب الحمار يفتخر بانه سومري وان سيدنا ابراهيم هو سومري وان العربان المتوحشون خربوا الحضارة السومرية ونسي هذا الجحش الغبي ان سيدنا ابراهيم السومري هو والد سيدنا اسماعيل جد هؤلاء العربان ( المتوحشين ) واخد بالك يا مرسي ... فهمت ........ يا حمار

الدكتورة سلمى مختار صرمان   عروسة دمشق السومرية   October 12, 2010 9:49 AM
يوجد مثل باللهجة العراقية, سمعته من زميلة لي في المهجر, فهمت الآن معناه:
" اشجاب الشامي على البغدادي"
قأنت يابن السومري انزع ثياب التعصب وانظر الى الحياة من دون تعصب , كما يقال في المثل المصري:
" ما فيش حد احسن من حد"
لا اريد ان ارد على من شتموك , لأنني ادرى بمقدرتك بأنتقاء المفردات العراقية في الشتيمة, وانني اتطلع الى سعة صدرك, والى مسيرة العراق نحو بناء وطن حر وشعب سعيد, يضم كافة الأديان والقوميات انشاء الله
الدكتورة سلمى / ليبية في المهجر

واحد حافي بس فهمان   اذا كانت طل الملوحي   October 14, 2010 11:11 PM
على علاقه مع حضرتك فانا مع ابقائها قيد الاعتقال!!!!!!!! وفهك وفهم القراء يكفي لمعرفة السبب!!!!!!!وبس

ابو العبد   رد على المقال   October 15, 2010 5:04 AM
اولا ابراهيم ليس سومريا انما ارامي وهو ابو العرب المستعربه حيث انه اقام عند قبيلة جرهم وتعلم لغتهم....
والسومريون والكلدنيون والبابليون والفينيقيين ..كلهم من الحضارات البائده حيث ان قورش قضى على مملكة بابل واقام قصره في المدائن بين الرافدين لذلك لا صحة لمن يدعي انه من تلك الامم البائده الا انني ارثي للحاله التي وصل اليها العرب بحيث جعلت ممن كانوا يتمسحون بالعروبه يدعون بانهم ليسوا منها.!!!!

مؤيد بلاسم   كما تكونوا يولى عليكم   October 16, 2010 7:19 AM
السلام عليكم جميعا قراءا و معلقين .. يبدو اننا كعرب لا نختلف كثيرا عن طغاتنا الذين نعيش ظلمهم بكرة واصيلا .. فنحن نكره افعالهم ونمارسها..الحقيقة اني قد اختلف مع الاخ الكاتب في بعض التفاصيل.. لكني لا ارى اي داع لسبه في عرضه او الرد عليه بقلة ادب.. العجيب اننا العرب امة تجيد الشتم اكثر من التفكير.. اختلاف الراي لا يمكن ان يدفعا لان نظلم الاخر المختلف معنا







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز