لقمان الحكيم
lukmanhakeem11@yahoo.com
Blog Contributor since:
22 April 2010



Arab Times Blogs
أين أسامة بن لادن

 المطلوب الأول في العالم و جوائز بعشرات الملايين لمن ياتي برأسه وأقوى أجهزة المخابرات الغربية والعربية والباكستانية تبحث عنه , إنه أحد أشهر الرجال على كوكب الأرض , أسامة بن محمد بن لادن , شخصية غامضة أساءت للإسلام وانمسلمين كما لم يفعل أحد قط .

 الإسلام والحمد لله أسرع الديانات في العالم إنتشارا بالرغم من ضعف ووهن أصاب من يطبّق الدين , مؤسسات البحث والتفكير الصهيوني والماسوني في أنحاء العالم تعلم جيدا خطر حركة التاريخ عليها  فلا شيئ يدوم إلى الأبد و إمبراطوريات عديدة بادت مع تغيّر الزمان والوجوه والمعطيات , لم يرق للكثيرين الصعود الإسلامي وكان لا بد من سبيل لضرب الصحوة من الداخل وليس هنالك أفضل من إنسان ذو لحية طويلة يظهر على شاشات التلفاز منصّبا نفسه كمتحدث نيابة عن المسلمين يسكن في جحر ويمنع الفتيات من التعليم ثم يرسل من يصدم الطائرات بمباني مدنية بما فيهما من الأطفال والشيوخ والنساء لتقوم الدنيا على الإسلام ولا تقعد.

 ماضي ضبابي  إتصالات لم ينفيها مع الأمريكيين إبان الحرب ضد السوفيت, نفيه المبهم لقتل الشيخ عبد الله عزام , دراسته في السويد والبعض يقول في أمريكا او السعودية , إمكانية التخلص منه في أي وقت لدى سكناه في السودان والسعودية وحتى جبال تورا بورا, نسله غير المتديّن و صديقة إبنه الإنجليزية  العجوز , نفيه القاطع لمسؤوليته عن أحداث البرجين يوم الحادث, ومن ثم الإعتراف صراحة و على فيديو أبرزته المخابرات الأمريكية بعدما  حصلت عليه بشكل غامض بعد إحتلال أفغانتسان بالكامل, خطابات وطريقة تفكير مستوى خامس إبتدائي والكلام عن الفساطيط والفساتين وحل مشاكل العالم أجمع على الطريقة القذافية لشخص يستمد شرعيته وإنجازته من قتل وذبح الناس في بلاد العرب والعجم.             

 الغير منشور عنه حتى الآن إتصالاته مع جهات يهودية متصهينة, فبربكم ليشرح لي أحد ما لماذا؟ , لماذا حتى هذه اللحظة لم يطلق هذا البني آدم وأتباعه رصاصة واحدة ولا حتى فص بإتجاه إسرائيل ؟ , بل إن كل أعماله  وأفعاله وإن كانت مغلفة بالأناشيد الإسلامية الحماسية و آيات القرن الكريم والشعر الجهادي , فكلها أعمال يستفيد منها اليهود وأعداء الإسلام , من إستعداء للغربيين عامة وإظهار المسلم بمظهر المتخلف الساكن في الكهوف والجاهز لقطع رقاب الناس إلى  تقديم خدمة جليلة لآل سعود ومبارك وغيرهم من طواغيت العرب بأن البديل لهم سيكون رجل الكهف المخيف .

 لولا أحداث 11/9 لاستحال على المحافظين الجدد أداة الصهيونية تبرير غزو العراق وقتل وتشريد الملايين من المسلمين

  لماذا يظهر هذا البني آدم بالريموت كنترول على التلفزيون كلما إحتاج بوش دعما بتخويف الناس للإلتفاف حول شرعية الحرب

  لماذا لم يستعمل ماله في بناء جامعة في أفغانستان بدل إدخالها في حرب جديدة أعادتها عدة قرون للوراء.

  أي شيخ دين هذا يحلل قتل المسلمين في الجزائر والأردن والعراق ويكفّر كل من خالف آرائه المجنونة

 هل نفهم ان نية قتل أكبر عدد ممكن في 11/9  معناه الشروع في  قتل كل سكان الأرض ممن خالفوه إذا تمكّن من ذلك؟

 لماذا لا يستعمل ماله في محطة تلفزيون تعّري حكام العرب وتتكلم عن الإسلام الصحيح دين الرحمة والعدل ودرء المعتدين بإستخدام القوة والعقل والحكمة ضمن شرع الله تعالى

 رغم غياب الدليل إلا أن الكتاب يقرأ من عنوانه وأعمال الإنسان ونتائجها تدل على هويته وولائه , برأي ان هذا البني آدم قد تم تجنيده في سنوات حياته الغامضة كعميل للموساد وهو الآن يعيش ربما في مستوطنة يهودية معززا و مكرما على خدماته الجليلة لكيان اليهود المستفيد الأول والأوحد من أحداث أيلول 2001 , ولربما يتم إصدار طابع بريد إسرائيلي  له يوما ما أسوة بحكام عرب قدموا خدمات جليلة لبني صهيون وهم يرتدون قناع الإسلام والعروبة حتى صدقهم الناس.

 *  أضغط هنا وشاهد هذا الشريط وسترى العجب

                                                              http://www.youtube.com/watch?v=GsUtvOW6SR0&NR=1

           







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز