د. فايز ابو شماله
fayez@palnet.com
Blog Contributor since:
12 February 2010

كاتب عربي من فلسطين

 More articles 


Arab Times Blogs
تحت نعالنا

سبحان الذي يغيّر الأحوال، ويبدل الألوان من الأحمر إلى الأزرق، ومن ألأصفر إلى الأخضر، ومن الأسود إلى الأبيض! قبل أربعين سنة غنى الشاعر "توفيق زياد" لفصائل المقاومة الفلسطينية التي مثلت طموح الفلسطينيين بمن فيهم عرب 48، وهلل فرحاً وهو يقول: أناديكم، أشدّ على أياديكم، وأبوس الأرض تحت نعالكم، وأقول أفديكم.

        وفي 24 من هذا الشهر أيلول لسنة 2010، وفي مهرجان جماهيري حاشد لنصرة الأقصى، هتف الفلسطينيون ـ عرب 48 ـ كما يسمونهم، هتفوا بلسان الشيخ "كمال الخطيب" نائب الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية، هتفوا قائلين: تحت أقدامنا أي ورقة أو اتفاق توقع عليه السلطة الفلسطينية، تحت نعالنا اتفاقياتكم، ولن نعترف بتوقيعكم!

فما الذي تغير؟ وكيف تبدل الناس من صرخة: أناديكم، وأبوس الأرض تحت نعالكم، إلى صرخة: اغربوا عنا، وتحت نعالنا اتفاقياتكم، وسيرتكم، ومفاوضاتكم؟!

أزعم أن الرجال هم الرجال أنفسهم، والأسماء هي الأسماء، والرتب والمناصب  والمهمات والأدوار السياسية لم تتغير، الذي تغير هو الموقف، والبرنامج السياسي، وهذا هو الذي يغير قلوب الرجال، ويعيد صياغة لون العلم الفلسطيني بألوان جديدة، بعد أن بهت لون، وائتلق لون، وبعد أن كانت تنحني الرقاب مع "توفيق زياد" تحت نعال من عبأ البندقية بالحلم الفلسطيني، صارت تدوس بأقدامها على كل الأوراق التي لم تكتب حروفها بالدم الفلسطيني.

لسان حال الفلسطينيين يردد مع "محمود درويش" ابن عرب 48 أيضاً، حين يقول: أنا لا أكره الناسَ، ولا احقد على أحدٍ، ولكنّي إذا ما جعتُ آكلُ لحم مغتصبي، حذارِ، حذارِ من بطشي ومن غضبي! ويضيف لسان الفلسطينيين جميعهم: إن عداءنا لإسرائيل ليس عقائدياً محضاً، ونحن لا نعادي الكيان الصهيوني لأنه ملتقى اليهود على الوعد الإلهي كما يزعمون، وإنما لأن هذا الوعد يتجسد فوق أرضنا فلسطين، ومن فوق بيوتنا الطينية تعلن الدولة العبرية عن نفسها، وعلى ترابنا، وفوق شوارعنا تمشي القدم الإسرائيلية، وعلى سهولنا تقام المباني الشاهقة لدولة الصهاينة، وتحت شواهد قبورنا يدفنون موتاهم، وفي صحرائنا، وعلى سفوح جبالنا تقام صناعتهم العسكرية، وخلف تاريخنا يخبئون منشئاتهم النووية!

فهل من فلسطيني يتشكك في ذلك؟!

إن وجد هذا الفلسطيني القميء فهو تحت نعالنا، كما قال الشيخ "كمال الخطيب". وتحت نعالنا كل فلسطيني ينام على وسادة "أورشليم"، ويحلم بحق اليهود التاريخي بدولة فوق ترابنا. وتحت نعالنا كل فلسطيني لا يتوضأ بالمقاومة إن وقعت عينه على مستوطن، وتحت نعالنا كل فلسطيني لا يتميز من الحقد على هذه الدولة الغاصبة لماضينا وحاضرنا ومستقبلنا.

وتعالوا جميعاً لنبوس الأرض تحت نعال رجال المقاومة.

حسن الطائي   لن تنالوا البر حتي تنفقوا مما تحبون   October 2, 2010 1:32 AM
هم اجتمعوا علي باطلهم، وانتم فرقكم الحق هي سمات العرب ايما حلوا وارتحلوا في مقارنة تعاون وتضامن اليهود فيما بينهم وعلي كل صعيد إبتدآَ من جمع التبرعات والاعانان للحركة الصهيونية من جميع انحاء العالم اضافة للدعم العالمي بكل إنواعة السياسية والاعلامية والعسكرية والعلمية والتكنلوجية مع ديمومة رسم صور الهلوكست التي اصبحت من ضمن الدساتير الاوربية التي تنزل اشد العقوبات بمن يشكلك في صدقيدتها اويُحاول التقليل من حجمها مع كل هذا لايمكن غبش الحقيقة الماثلة التي تعزز وضع الفلسطينيين مقابل كل هذا الهول، علي رغم ضعفهم وتشتتهم بين الشيخ والاغا والشالوم. السيد د فايز ابوا شمالة عبر بصورة وجدانية عن حال القضية الفلسطينية اليوم بمشاعر صادقة تعكس عمق الالم حين يكون المرء مغبوونا لك كل الود سيد ابوا شمالة ونشد علي اياديكم في رفد الماقومة بمشاعر جياشة .

بلدية خان يونس   خسارة العنوان   October 2, 2010 5:02 AM
خساره كبيرة وضع عنوان للتعليق على هذه الخرفنه الذكر.ما اضحكني حتى ابكاني على زمن أذل فيه امعات القلم وروضوه لخدمة نفاقهم,هو الخاتمه ومديح المقاومه ورغبته في بو س نعالهم ولكن اين هي ومن هي تلك المقاومه. عمى يعمي قلبك كما اعمى عينك وقلمك.

خالد السعيد   الى رقم 2 بلديه خان يونس   October 2, 2010 10:03 AM
انت تسال اين المقاومه؟ اخوانك واخواتك التي تغص بهم سجون الاحتلال اليسوا مقاومين؟الرفيق احمد سعدات,الاخ مروان البرغوثي,الشيخ حسن يوسف,منذ بدايه الانتفاضه الثانيه في العام 2000 حتى اليوم اعتقل واستشهد من شعبنا الفلسطيني زهاء 80000 اليس هؤلاء مقاومين.اتمنى على الكثيرين قبل الكتابه ان يفكرو قليلا.

ابو عبدالله   شكرا لك هذه المقاله تعبر عن ضمير كل عربي شريف.....عندما كان الفلسطينيون بدون جماعة اسلو كان حالهم احسن الف مره ...هم يحاولون اعطاء انطباع ان اليهود كانوا سيعطوهم فلسطين لولا حماس ولكنهم يعرفون العدو بانه لن يعطي شيئا وبدون حماس وغير حماس .... لكن اللي استحوا ماتوا   October 2, 2010 10:29 AM
ان صمود الفلسطينيين على ارضهم يعتبر بمثابة مقاومه وعدم المساس بالثوابت هو بحد ذاته مقاومه ايضا لانه يقاوم المشروع الصهيوني وهو مد المفاوضات الى ابعد مدى واحصل على تطبيع مجاني من اصحاب الارض , لذلك فاستمرار زعران بيروت سابقا في التفاوض مع العدو هو استهانه بدماء الشهداء الذين سقطوا من اجل ان لا ينفذ العدو مخططاته والان نجد ان زعلران بيروت سابقا مستمرون في اعطاء العدو مزيدا من الشرعيه بلا مقابل وذلك بدعوى لحق حالك قبل العدو ما ياخذ الارض كلها !!!ولكن الجميع يعلم ان الارض كلها محتله من البحر للنهر ما الذي تغير؟؟؟؟ فقط اصبح لدينا فخامة الرئيس والسيد رئيس الوزراء والوزراء وهؤلاء اعفوا العدو من ابسط التزاماته تجاه الارض التي يحتلها وينتظروا المساعدات التي تاتي من الخارج ليقتسموها ويرموا الفتات للموظفين الغلابا الذين كان من المفروض ان تلتزم برواتبهم قوات الاحتلال حسب القانون الدولي..
ان اسؤا ما قام به الاخوه المناضلون هو التفاوض في ظل خلل تام للتوازن حيث لا توجد ادنى ورقه ليتفاوض عليها الفلسطينيون لذلك من الاجدر والاعم نفعا هو وقف المهزله والرجوع للشعب واخذ رايه مثلما يفعل عدوكم .... ولا تديروا ظهوركم للذين صعدتم على ظهورهم حيث لا يوجد بيت في فلسطين الا وله معتقل او شهيد اوجريح فلا تحتقروهم الى هذه الدرجه !!!!!!!!!!!!!!!!!!

حسن الطائي   بلدية خان يونس، الذين إذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما   October 2, 2010 10:55 AM
السد المتخفي خلف بلدية خان يونس ، يعكس اسلوبك في الحديث انك متربي في وسط ملوث ساهم في بلورة شخصية بعرورية تتناسب تناسبا طرديا مع قاعدة البعرة تدل علي البعير ، مايعني إنك لاتمثل بلدية خان يونس إنما تمثل شخصية بعروربة لها سمات السرجنة والبعرور, نتمي لك وافر البعرور والسرجين مع طيب الاقامة في حظيرة الروث والبعرور، ملاحظة اذا كنت لاتفهم معاني الكلمات التالية: الروث ، والسرجين ، والبعرور، فسل الذين ساهموا في تربيتك وبناء مقوماتك الشخصية ، او احد العراقيين المقيمين في خان يونس . تحية مفعمة بالروث والسرجين للسيد بلدية خان يونس 

ابو خلف   العرب كان طرحهم الارض مقابل السلام , ولكن العدو الان يملك الارض ويملك السلام اذا ماهي قيمة المبادره العربيه؟؟؟؟؟؟؟   October 2, 2010 10:56 AM
تحياتي لك دكتور
عندما انطلقت فتح في 65 كان الشعب العربي كله معها بغض النظر عن موقف الانظمه , لانها كانت تطرح شعار التحرير ... ولكن بعد تحوله الى شعار التمرير (اي تمرير مخططات العدو) فلا احد معها حتى الشعب الفلسطيني..... ومع كل التاريخ الناصع لفتح وشهدائها الا ان الذي يقوم به جماعة اوسلو هو تنكر لتلك الدماء ..... وليتذكروا شيئا من اغاني العاصفه والتي تقول (دم الهداء ما يروح خساره) ولكنه يظر انه راح خساره وببلاش الا ربع ولم يتبقى من دمائهم سوى صور باهته لاشخاص يلهثون وراء البزنس وموظفون روضهم العدو والصديق لينتظروا مرتب اخر الشهر .... ولسان حالهم يقول انا ولمن بعدي الطوفان....
يا سيادة الرئيس لا تعطوا للعدو شرعيه عن طريق اسمراركم في المفاوضات الغير متكافئه ... لا تعطوه شرعية اكثر لان هؤلاء القوم يسيرون على تخاريف التوراه ولن تاخذوا شيئا وستثبت لكم الايام انكم تلهثون وراء السراب .... لاحظوا ان العدو لم يعطيكم فرصه لحفظ ماء الوجه لانه يعلم انكم لا شرعية لكم والشعب لن يلتزم باي اتفاقات تبرمونها لانها بكل بساطه لا تراعي ابسط الحقوق له ...
يوجد سؤال حائر :-- لماذا تتوقعوا ان يعطيكم العدو الارض؟؟؟ العدو الان يملك الارض ويملك السلام وكذلك يملك ساعة توقيت الحرب وليست سوريا ايضا.... هل فكرتم لماذا يعطيكم اشياء يمتلكها؟؟

Samer   Tuz Tuzzain thalatheh   October 2, 2010 6:09 PM
Get lost ya baghl. Tuz feek wa tuz be hamas al sha7adeen.

ابو علي الفلسطيني   هذه هلوسة نرفضها ياسيد ابو شمالة !!   October 3, 2010 3:32 AM
يا سيد ابو شمالة الخطاب الديني الذي يردده البعض من أهلنا داخل الخط الأخضر أو خارجه في دول الجوار أو في بلادنا فلسطين في الضفة والقطاع ليست هي المنطق السليم أوالحل ألأمثل لجذور قضيتنا وأنما تزيدها تعقيدا الى جانب تعقيداتها الأساسية . مثل هذه الخطابات الدينية أجد أنها هي التي ساعدت على ضياع بلادنا فلسطين ولا تختلف كثيرا عن التأمر والخيانات العربية المعروفة منذ البدايات . وحسناً أنك استشهدت بالمناضل الأممي البارز الراحل توفيق زياد أبن الحزب الشيوعي الفلسطيني سابقاص والحزب الشيوعي الأسرائيلي لاحقاً ورفيق دربه شاعرنا الكبير الراحل محمود درويش اللذان لم يكن الخطاب الديني في يوم ما هو بوابة لمواقفهم او مدخلا لأفكارهم. وأذكرك أن نفعت الذكرى أن شعبنا مارس وتمرّس على المقاومة والنضال منذ عشرينات القرن الماضي وما زال يشق طريقه بها دون ارشاداتك الدينية أنت وذوي الأقلام الملتوية من الألآويين كالحمساويين ومن لف لفهم .

بلدية خان يونس   أئربببببببببت   October 3, 2010 9:38 AM
لم اكتب بلدية خان يونس جزافا ولكن هذاالفطحل فايز ابو رياله يعلم ماذا فعل وعاث فسادا في بلدية خان يونس وامكانياتها واليوم برز الثعلب بثياب الواعظين وهو يعلم بإنه من أكثر المفلسين وطنية واخلاقا,لكم الحق ايها الامعات ان تطبلوا وتهللوا خلف ابو السخلات ,لكم الحق ان تفرحوا بعاشق الصليب الاحمر بنسائه لا بخدماته,واعيد ما بدأت ائربييييييييييت ,يعنى قربت يافوفو.

ابو اسلام القدس   الى اخي ابو علي الفلسطيني رقم 8   October 3, 2010 5:00 PM
اخي ابو علي الفلسطيني عندما يُطرح الحل الاسلامي لتحرير فلسطين والعراق وافغانستان وغيرها من بلاد المسلمين لا يعني ذلك بالضرورة انه حل حمساوي او اخواني وغيره بل حل اسلامي حقيقي يقوم على الكتاب والسنه ونحن نميز بين الحقيقي والمزيف بغير الحل الاسلامي الحقيقي لن تحرر فلسطين وغيرها لأن هذا وعد الله تعالى والله سبحانه لا يخلف الميعاد(وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة وليتبروا ما علوا تتبيرا [الإسراء : 7] وغير ذلك لن يكون

تحياتي لك

تأبط خيرا!   شيوعيون ، وأنعم!   October 4, 2010 4:16 AM
أجمل ما في هذه السطور التي سطرها أبو شمالة هي أبيات من رائعة المناضل الفلسطيني توفيق زياد وهن من قصيدة شيوعيون، أما حالة التشظي التي تعيشها الفصائل والقوى السياسية الفلسطينية فهي تمثل قشل ذريع للقوى التقليدية العلمانية والدينية وهذه الحالة نفسها في العراق، الحل بايجاد قوى يسارية علمانيةثورية جديدة تتفق على برنامج متطور ينسجم مع المرحلة وقادر أن يرتقي بالنضال الى مراحل أعلى، برنامج لقوى ترفض كل المشاريع والصفقات الاستسلامية والمراهنات الأقليمية والعالمية وهذا هو الطريق..







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز