محمد كوحلال
kouhlal@gmail.com
Blog Contributor since:
28 November 2007

كاتب عربي - امازيغي

 More articles 


Arab Times Blogs
أين المفر يا بشار الاسد يا ظالم ؟

من أجلك يا صغيرتي طل الملوحي

طلي علينا يا بنيتي, و رب البيت إن قلبي يتحسر وأنا استللت أول خبر يتعلق بك يا صغيرتي الطيبة الرائعة الشجاعة ..تابعت باهتمام كبير جريمة نظام البعث الفاشي الفاسد بدمشق المحاصرة منبع الثقافة من قبل عصابة بشار الأسد نجل الدكتاتور الراحل حافظ الأسد و لا ريب ان مكانه محفوظ  بين الطغاة بجهنم .

اعتقل النظام البعث المتصهين , بنية / بضم الباء / بالكاد عمرها يصل إلى 19 عاما. اغتصبوا عنفوان شبابها و جعلوا الجمر يسري على جلفة من قلب أمها المسكينة التي تتحسر و أنا بدوري كذالك , لان عمر المعتقلة المدونة  السورية لا يسمح البتة باعتقالها , كونها   لا تفهم, ان السياسة طلقت الأخلاق, و لا أخلاق و لا نية حسنة, و لا طيبوبة  في عالم السياسة. هذا ما تجهله الطيبة المسكينة المعتقلة بسجون بشار الظالم الطاغية.

من خلال مدونتها التي جعلت منها منفذا إلى عالم الكتابة البريئة , و متنفسا لدفع ضيق النظام الممنهج ضد أروع شعب مثقف بالشرق الأوسط, و يكفي أن نذكر ان دمشق لا زالت تتربع على عرش الثقافة العربية.

البنية المهذبة طل الملوحي , لم تكن تكتب عن انجازات نظام بشار و لا عن سياسة زبانيتة / الحكومة / كما يفعل عدد من الإعلاميين السوريين, بل حتى بعض الكتاب و احدهم ساكن بموقع عرب تايمز , نازل مقالات على مقالات بدون فائدة, و لا حديت لهاذا لكتيتيب  عن سجون نظام بشار و لا عن سياسة شد النفس التي تمارسها المخابرات السورية ضد شعب بأكمله.أقلام مشبوهة تخدم النظام بالمقابل.

ما عا لينا يا جماعة ..

خلوني أفش غليلي في هذا النظام المتكالب , لقد ضاقت الرقعة التي تحرس قلبي,  من شدة  الحسرة  على حال الطفلة المرمية  المدونة طل الملوحي خلف زنزانة باردة ..مظلمة ..تعيش الرعب.. و الخوف المسطر من القيادة البوليسية  الحاكمة و هي بدورها توضف السجان لجلد الطفلة .

  أما  أهل البنية  فلا يقدرون التعبير و لا التنديد و لا حتى الخروج إلى الشارع بل حتى المنظمات الحقوقية المحلية لا تستطيع أن  تتخطى الخطوط الحمراء. فقط  المنظمة السورية لحقوق الإنسان بقبرص هي من يستطيع أن يسلط الأضواء اكتر انطلاقا من مصادر من داخل جمهورية الجمر . جمهورية السياط و القهر و القهقرة. طبعا ..من سيخلف الجلاد.. غير جلاد آخر .كم قتل حافظ الأسد من الأكراد و الإسلاميين و غيرهم .. بل حتى البعثيين من  خرجوا عن طوعه و   مجاراته ؟.  عهد حافظ الأسد لا يختلف البتة عن عهد نجله بشار  الطاغية الظالم الجبار.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.

مدخل الموضوع

لأنها أظهرت عدائها للصهاينة.. اعتقلوها ..

عبارات صادقة  تدين همج بني كلبون آل صهيون, كتبت ما لم يكتبه رواد الأقلام الممسوخة, أقلام البيترودولار. البنية فضحت جرائم آل صهيون و لم تذكر سوى ما يذكره الشرفاء الصناديد من وطننا . إذن لماذا يتم اعتقالها ؟.

 تخميني يقول ان لدمشق علاقة غرامية في الخفاء , أو ربما ترغب في قطع لسان أي مدون سوري يرغب في الهجوم على الصهاينة. فربما لأنها تنوي أي دمشق ,الإعلان عن علاقتها الغرامية مع الصهاينة إلى العلن.

ففي اللقاء الذي كان بباريس , شاهدنا المجرم أولمرت يصافح الأسد , و خادم أعتاب تل أبيب الوفي حسني مبارك يعانق و يمصمص خدود اولمرت.

كما سبق الذكر سلفا , فالسياسة لا تربطها بالأخلاق أي رابط , لأنها أي السياسة بنت كلب لا تؤمن بالنوايا الصادقة بل تعتمدا على الأراجيف و المكائد. و في مجملها فالنهاية كما قال ماكيافللي // الغاية تبرر الوسيلة // كتاب الأمير.

اعلموا علم اليقين ان زنازين بشار تعج بالمعارضين سياسيين.. إسلاميين ..علمانيين.. أكراد.. و قد سبق لي السبق في نشر خبر حول عصيان السجناء بسجن قريب من دمشق يبعد حوالي 20 كلم. و نظرا للتعسف و القهر قام بعض السجناء بإشعال النار و فر الجميع إلى سطح السجن, فتكلف بوليس بشار الأسد بإطلاق النار على الجميع دون فتح تحقيق  لمعرفة ملابسات الإشكالية  و معاقبة المشرفين على السجن / نسخة من سجن ألكاتراس / .

 مصدري حينها كان من قبرص / المنظمة السورية لحقوق الإنسان / . و  لاحظت حينها تعتيم كامل حول الموضوع من قبل الصحافة المحلية, و أقصد صحافة النت.

خلاصة بلون الجمر و الدموع

أم البينة طل راسلت إلى  الطاغية بشار رسالة استعطاف لأجلا إطلاق سراح ابنتها , و لم تتوصل حسب علمي بأي رد.

يعلم الله حال كبد الأم , قلبي معك يا سيدتي ..قلبي معك.. و سأواصل الكتابة حول الموضوع ادا بقي في العمر بقية .. و فضح نظام الجلاد بدمشق. دكتور العيون و لا عيون له سوى عيون مخابراته الإجرامية  و زبانيته يفضلون قطع القطن  / حكومة .. أحزاب .. منظمات حقوقية.. مجتمع مدني ...الخ. /

يعلم الله حال الأم.. لا تنام أكيد ..و لا تأكل سوى الفتاة مؤكد..

وا أسفتاه .. وا أسفتاه.. فلو كان المعتصم حيا لقلت وا معتصماه..

 إلى   أم طل الملوحي

و رب البيت و السماء و الأرض إن قلمي ينقش و الدموع غلبتني و الله يشهد على ما أقول, إنني  أتحسر  على حالك و على  حال الطفلة الطيبة الملاك , طل الملوحي ..

 ستطلين علينا يا طل .. لان لك رب سيحميك من بين براثن الكلاب .. سوف يجرك كخيط رقيق من بين فكي الظالمين..

صبرا  جميلا  يا م طل .. صبرا جميلا..كما تتعذبين يعلم الله حالي أنا ..

رباه إن طل تناشدك فكن إلى جنبها فلا أحدا يعينها سواك يا رب البيت ..

رباه لا تحرق قلب أمها فان قلبها يحترق جلفة جلفة ..

صبرا جميلا يا طل ..صبرا جميلا يا أم طل ..و إلى كل أفراد أسرة الملوحي إنني متضامن بقلبي و يعلم الله حاله ..

يا ربي لا اقدر على إكمال المقال الدموع غلبتني غلبتني أي و الله

 يا ناس عذرا لا استطيع إكمال المقال







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز