توفيق الحاج
tawfiq51@hotmail.com
Blog Contributor since:
26 February 2007

 More articles 


Arab Times Blogs
فتافيت أخبار بالشطة..!!

*سمنة زائدة

إذا كان 75% من النواب الأردنيون كما ورد في الصحف يعانون من سمنة زائدة بسبب قلة البركة والحركة وهم مهددون بارتفاع الكلسترول والجلطات والسكتات بفضل الروتين اليومي والرفاهية البرلمانية..فما بالنا ونوابنا الفلسطينيين لا يتحركون أساسا ويتمتعون باستاتيكية غريبة ومريبة ولا يتململون إلا لحضور أكلة مفتول بالعتا قي أو منسف  لحم غنم باللوز والزبيب أو لرد حردانة  أو لحضور احتفالية خاصة لنصرة الحركة .!!

 وهم للحق والإنصاف يكثرون الزيارة وبانتظام إلى دورات المياه..!!

*محمد وجورج

على ذمة صحيفة "ديلي تلغراف "أن اسم محمد هو أكثر انتشارا بين الأسماء في بريطانيا وخاصة اسم جورج فقد سمى بهذا الاسم في عام 2006 فقط 4255 طفلا .!!

وباليت الحكماء والعقلاء من الانجليز ومن خلفهم الغربيين وخاصة الأمريكيين يدركون سبب تراجع اسم جورج ويدركون أيضا أن المسلمين في أي مكان كلما حوصروا وأهينوا  وقتلوا يزدادون انتشارا..!!

*ملكة جمال .ولكن..!!

تصريحات للتونسية أميرة بن يوسف التي سحب منها لقب ملكة جمال العرب للعام 2006 ألقت الضوء على خبايا هكذا مسابقة..!!

فقد رفضت - وعلى ذمتها- أن تنصاع لرغبة الشركة الراعية في مرافقة شخصيات معروفة ورجال أعمال في سهرات بريئة جدا جدا إما في يخت أوعزبة .!!

ومقابل الرفض ضاعت منها الجائزة الملكية وقدرها 15 ألف دولاربل والأدهى من ذلك أنها طولبت بدفع مبلغ قدره مليون دولار..!!

*اغتصاب عالي المستوى

إسرائيل دولة أشبه بثمرة الجوز قشرتها الصلبة تتمثل في العسكر وجوفها الرخو خليط متناقض من الرفاهية والديمقراطية والتمييز والفساد والإباحية والتكنولوجيا المتقدمة..!!

رئيسها الفحل ذو الأصل الشرقي "كتساف " مهدد بالتخلي عن منصبه وبقضاء عشرين عاما في السجن بتهمة اغتصاب سكرتيرات يعملن في مكتبه

وهذه الفضيحة ليست غريبة على المجتمع الإسرائيلي حيث سبق الرئيس "كتساف" إلى هذا المعترك بشهور وزير القضاء وبسنوات رئيس أركان الجيش..!!

والسؤال يطرح نفسه..

ماذا لو فعلنا مع حكامنا العرب كما تفعل إسرائيل مع رئيسها ..؟

رد أحد الخبثاء : لن يسجن منهم أحد  فلا شهود ..ولا خيط.. والفتاوى الرسمية جاهزة وعلى المقاس  والاهم من ذلك أننا كأمة مغتصبة  سنتغاضى عن ذلك من منطلق المصلحة الوطنية والتاريخية  وخوفا من أن نعاني فراغا دستوريا ..!!

قريبا جدا

منذ شهورطويلة وقبل اتفاق مكة ..

ومنذ أسابيع قليلة وبعد اتفاق مكة ..ونحن نترقب ولادة حكومة الوحدة الوطنية..؟!!

الوعود كالدود وكل مسئول رفيع يحلف بأغلظ الايمان أن الخبر السعيد قادم قريبا جدا كما لو أنه يشوقنا إلى فيلم السهرة ونحن نقلب الايام صباح مساء ونسمع عن أسماء الأعيان والوزراء  وعن سلف المباركات المستعجلة ونشم رائحة الكباب دون أن نراه..!!

المهم أننا معشر الناس الغلابا نتمنى على عباس وهنية أن يتفقا ويوفقا إلى اختيار الوزير المناسب في المكان المناسب وحسب الكفاءة لا حسب التنظيم وان شاء الله كما يقول المثل "يكون على هالطلق الشديد غلام "..!!







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز