د. احمد حسن المقدسي
elmaqdisi@hotmail.com
Blog Contributor since:
28 September 2009

كاتب وشاعر واكاديمي عربي من فلسطين مقيم في القدس



Arab Times Blogs
تاج الزعيم بأرضنا يا أمتي خلخال عاهرة وشسع حذاء

النفط لنا ... والارض لمن ؟

قصيدة بمناسبة ذكرى
هزيمة حزيران يونيو ... وما يعانيه
الوطن العربي والامة من اوضاع بائسة وكارثية

***
هـــل نبدأ المـشوارَ يا رُفَقائي ؟ فــــي جُعـْـبتي حُـزني وبعضُ غـِـنائي
أم أنَّ قانون القبيلة في بلاديً يحظر الشكوى على الفقراءِ؟
أم أنَّ أسلوب القصائد خاطئ  ويخالف الدستور يا رفقائي ؟
**
أيَّ المراكب أمتطي في رحلتي ؟
كلُّ المراكب زغردت للقائي

في العالم العربي جولتنا معا ً
أغراضُنا .. حربٌ على الدُّخَلاء

لا ضيرَ في التعب الكبير فكلنا
تـَـعِب ٌ ولا جدوى من الإرساء ِ

أقسى المآسي حدةً تلك التي
تدبيرُها استعصى على الحكماء ِ

نارُ العروبة أحرقتْ أفراحَنا فَسَقطْتُ مهترئا ً كشـَسْع ِ حذاء ِ
الليلُ يمضي حاملا ً أسرارَه  مُترنحا ً.. فأحوشه بردائي
أصداءُ هذا الليل ِ.. توقظني  فأسقط مثقلا ً بالصوت والأصداء
ماذا أقولُ وقولُنا كفر ٌلدى السلطان ِ بـَـلْ نوعٌ من الفحْشاء ؟

يا أمتي كم من نتيف ِالريش
يمشي مِشية الطاووس في خُيَلاء

النفط ُعفَّن في عباءته وشعبٌ
ينطفي في قبضة ِالعَسْرَاء ِ

مُتَكرِّشٌ بالنفط ِبل وبغازه
مُتَهدِّلُ الرَّدْفين .. كالنُفَساء

باع َالإلهَ وكل َمخلوقاتِه ..
عَلَنا ً، وداس كرامة َالآباء ِ

فتبارك َالبترول ُ نــَـــدْلـُــقه ….
لعاهرة ٍعلى الأقدام ِوالأثداء ِ

وتبارك البترول نعبده إلها ً
يُرجع ُالأقصى من الأعداء ِ

إنّا لنرفض نفطكم ونقولها يحيا على البترول كل ُّ مراء ِ
فالناس قبل َ النفط ِ أذلال ٌ وبعد النــــفـط " خــَـدّامون " للأمراء ِ
ما زادنا البترول وآأسفي سوى جيش ٍمن الّلفات ِوالنُبلاء ِ

لو أن َّرب العرش يحرمكم فقط
من لعبة البترول والأثداء ِ

كنتم عرفتمْ قيمة َ الأرض ِ التي
حَبِــِلتْ بإفــك ِ النفط ِ والنـَّـعْماء ِ

يا ربُ بالبترول قــد أشقيتنا فتطاول الحمقى على العقلاءِ
كثـُـرَ اللصوصُ بأرضنا فتناسلوا وفـُـتاتـُهم يـُلقى الى البُـسطاء ِ
يا أخوتي ، هذا زمانٌ عــــائب ٌ  يعلو الخسيسُ به على الشرفاء ِ
***
ما جئتُ والخيراتُ ملءَ حقائبي
كلا ، ولا الأفراحُ ملءَ وِعائي

 
لكنما الإصــرار أحمله لكم
زادُ المنى أجدى لدى الكُرَمَاء ِ

لا بد ّ من إعــجام كل ِّ حروفنا
لا شأن لي بالأحــرُف الخرساء ِ

إستغرق التمجيدُ نصفَ حياتنا
والمدحُ يبقى شِــيـْمة َ الضُعَفاء ِ

أبكي الدماءَ لأمـة ٍ ضاعتْ سُدىً
وَتَـــفرّقتْ .. بزرائب ِ الرؤساء ِ

لا يأمن ُ الأخُ من أخيه بوائقا ً
فجميعُهم .. باتوا من الأُجَراء ِ

إنـَّــا لـــدجّالون رغم َ أنوفنا يا ويحَنا نشقى بغير شَـــقاء ِ
يوم افترقــْـنا واليهودُ تجمعوا ضِــعنا بأرض ِ الله ِ كالغرباء ِ
دخلوا علينا فاستباحوا أرضَنا  وتــَشرّدَ الأحبابُ في الأرجاء ِ
عَـبَـثا ً نحاول أن نلمَّ شــتاتــَنا  عبثا ً أحاول جـــمعَها أشـــــلائي
أصبو لأجمعها بشوق ٍ مُـــضُرَم ٍ فـتــَفِرَّ تعــــبى من يدي أعضائي
أوَ هــــكذا نِــسْرُ العروبة قد هوى  ونــــــسورهُم تــمتدُّ في الأجواء ؟؟

***
في داخلي عطشٌ شديدٌ هل تُرى
لحُشاشتي حظ ٌ من الإرواء ِ ؟


لا ماءَ في الوطن ِالكبير ِفماؤه
نفطٌ وممنوع ٌعلى الفقراء ِ

سفنُ العروبة ِمن هُنا قد أبحرتْ
محزونة ًفي الأبْحُر ِالسوداء ِ

من خلفنا ماض ٍ يطاردنا
تُظلِّلُنا وقائعُه .. نذيرَ فَناء ِ

فمصائبٌ كبرى تناسينا معالمَها
أزحناها .. عن الأضواء ِ

وهزائم ُالماضي تصافحنا وتبصق
فوقنَا شيئا ً من الإزْراء

يا أمتي ، إن ماتت ِالأمجاد ُمِنْ خجلٍ لحاضِرنا ، فلا تستائي
في سالف ِالأزْمَان كنّا امة ً واليوم َأصبحنا قطيع َإماء ِ

يأتي حزيران ٌيجرُّ عباءة ً
سوداءَ مثلَ وجوهِنا السوداء ِ

ويَشيلُها تلك التي سُفِحتْ على
أطرافها يوم َالرحيل دِمائي

يوم انتهى زحف ُاليهود بقدسنا
وتنادوا في مهبط ُالإسراء ِ

قلتم لنا في حينِها : لا تهربوا
لا تهربوا ،سنُطْعِمُهم إلى الدأماء ِ

لن نترك َالأقصى مضافة َهازل ٍ ولبائعات ِ العـُــهْر ِ دارَ بَـغاء ِ
قلتم لنا : تلك التي حدثت ْمُجرَّدُ نكسة ٍ، سنعودُ في خُيَلاء ِ
قلتم : أولاءِ حُثالة ُالدنيا فلا  تَتَخوّفوا أسطورة َاللُّقطاء ِ
قلتم لنا : لكنما الأيام ُقالت ْ غيرَ ما قلتم عن الدُّخَلاء ِ

رُحْنا نُضمِّد جرحنا بمذلة ٍ
تبكي عليها … عـِـزَّة ُ الشرفاء ِ

نبكي كجرذان الحقول لجوعها
في موسم ٍ يمضي بغير شتاء ِ

القَرُّ يقتل ما تبقى من منى
وطعامُها يمضي مع الأنواء ِ

ندعو الإله َبأن ْيُنزِّل جُندَه
وبأن ْيَصد َّ جحافل َالأعداء ِ

أكل اليهودَ مَوائدَا ً من ضَعفِنا
وتسربوا كالدودِ في الأرْجاء ِ

يا سادتي نَكَساتُ أمّتنا لقد  كَثُرتْ ، ونبكي الأرضَ كالبُلَهاء ِ
سيروا إلى النصر ِالكبير ِبقوة ٍ لا نصرَ عندَ الله ِللضعفاء ِ
مَنْ يُؤْمِن ِاللهَ العبادة َكُلّها  ينصرْه ، هل كنتم من الأُمَنَاء ِ؟

***
يا موطنا ً فاضت ْعليّ كُرومُه
وملأتُ من خيراتِه صحرائي

 
ماذا أُرَجِّي من لحىً مأجورة ٍ
وضمائر ٍتــَقـْتات ُ بالأهواء ِ ؟


من أين يأتي النصرُ يا وطني تـُرى
وبلادُنا تكــتظ ُّ بالزعــــماء ِ ؟


وإذاعة ٌمسعورة ٌتعـوي تُمنِّي
الشعب َبالبُشْرى وبالعَلْياء

 ِ
وصحيفة ٌ تبكي على أنقاضِنا
مأجورة ٌ كبقية ِ الأجراء ِ

فلْتُخرِسوا هذا النباح َفإنه  ألعوبة ٌتلقى إلى البُسَطاء ِ
كل ّ ٌ يحاولُ أن يكون إلهَنا  والكلُّ مِـنكم كـــافرٌ ومُراء ِ
علّمتُمونا الطاعة َالعمياءَ، هل ْ نصر ٌ لنا في الطاعة ِالعمياء ِ

ما للعروبة ِأحرقتْ بُستانَها
لبستْ خمارَ الزَّيْف ِوالبغْضاء ِ ؟

يا امتي ، لن تظفري ومصيرنا
في عـُـهْدة ِ التجار والسفهاء ِ

تـــاج ُ الزعيم ِ بأرضـــنا يا أمتي ..
خُــلخالُ عـــاهرة ٍ ، وشـَـسْع ُ حـِذاء ِ

ثوري نردُّ الدودَ عن أشجارنا
فلقد مللنا وقـفة َ الجُبناء ِ

***
هل أنت ِيا ليلى العروبة ِههنا أمْ أنَّ اُخرى تحتمي بخبائي ؟
أنَا مثقل ٌ بهزائمي ومصائبي وكسرتِ يا ليلى ، كؤوسَ عزائي
مهزومة ٌخيلي وكلُّ بيارقي والخُلْفُ حولي .. والشِّقاقُ ورائي
مدي يديك وعانقيني علَّني .. ألقى وجودي أو أضمُّ فنائي

للشِّعر ِحُرمتُه ولكن ْأهلُنا
يحيونَ في حربٍ مع الشعراء ِ

فالحرف ُ مذبوحٌ على أبوابنا
والشعر ُ أشكال ٌ من الإنشاء ِ

كلُّ الحروفِ تلعْثَمتْ في خاطري
فهل التلعثم شيمة ُالبُلَغاء ِ؟

إني أكابد ليلتي وحدي فلا
السُّمّارُ من حولي ولا نُدَمائي

والكأسُ في كفِّي مُضرَّجَةٌ فهل
هي كأسُ خمرٍ ام نزيفُ دمائي ؟

أنَا حالم ٌ بالنصر ُ والأحلام ُ
ترفُضُني تُشيحُ الطرف َباستهزاء ِ

***
في غزة َالشمّاء ملحمة ُالنضال وصِــيَّة ُ الآبـــــاءِ …. للأبناء ِ
خلعوا ثيابَ الذل عن أجسادهم وتخلصوا من حُلّة البَأســـاء ِ
يا أخوة َالدرب الطويل تحيتي لبنادق ِالأحرار والشرفاء ِ

تأبى النفوسُ العالياتُ مذلَّة ً
والصاغراتُ يَمُتْن في العلياء ِ

للنصر أوقاتٌ ستبلغها بنادقنا
فتُزهر غـــــابة ُ الشهداء ِ

لن يفقأوا للحق عينا ً .. إن عين
الحق تُبصر من ورا الظلماء ِ

لا ضيرَ في الخطأ الصغير فدفترُ
التصحيح ِ لا يخلو من الأخطاء ِ

وضريبة ُالمجدِ الكبير ِعَناؤه
لا مجدَ في الدنيا بغير عناء ِ

حسبُ النسور ِكرامة ًفي أنها
تقضي بسفح الربوة العلياء ِ

لا ضير لو حرقوا السهولَ فنَبْتُنا
العربـــيُّ مُـــعتادٌ على الصحراء


أو أفرغوا قِرَبَ السماء مياهَها
شجرُ القضية عندنا برمائي

فالثورةُ الكبرى بشائرها تُطِلُّ
وأفْـْـقـُنا يـــكتظ ُّ بالـبُـشَراء ِ

لا يأسَ فالأملُ الكبيرُ مُحلِّقٌ  ويعيد رغم َ الحزن ِ بعضَ رَجائي
فلْتَسْكُن ِ الأفراحُ تحت نوافذي  ويهلَّ من أفقي .. رَفـِـيفُ ضـــــياء ِ
أنا حالمٌ بالنصر ِوالأحلامُ تحضنني  تـــــغـضُّ الطـــرفَ باستحياء ِ

***

ملحوظة من عرب تايمز : لا مانع من نقل قصيدة الشاعر الكبير الدكتور احمد حسن المقدسي  واعادة نشرها في الصحف والمواقع الالكترونية شريطة ان تنشر القصيدة كاملة دون تحريف موقعة باسم كاتبها وعنوانه الالكتروني المبين اعلاه والاشارة الى عرب تايمز كمصدر

عمر الجزار   سلمت يداك أيها المقدسي إبن الشعب الفلسطيني الجبار وفلسطين العربية الأبية   June 13, 2010 3:23 AM
إن الكيان الصهيوني المسخ فاني لا محالة طال الزمن أم قصر وسوف يعود كل أبناء شعبناالفلسطيني الجبار أبوالملاحم البطولية الخالدة خلود الزمن التي يعلمها القاصي والداني علم اليقين إلى مدنهم وقراهم التي تم تهجيرهم منها بقوة السلاح من قبل العصابات الصهيونية الإرهابية في العام 1948وفي العام1967.يراها بني صهيون بعيدة ونراها نحن قريبةوعلى مرمى حجر وإن غدا لناظره قريب.وفي الختام لعنة الله والملائكة والناس أجمعين على آل سعود اليهود أحفاد جدهم اليهودي الهالك(مردخاي أبراهام بن موشي الدونمي)وكل من والاهم ولف لفهم أو لفلف معهم إلى يوم الدين ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين.



باحث في علوم الذرة والاشعاع   أنتم ملكتم فؤادي   June 13, 2010 7:17 AM
أنتم ملكتم فؤادي
فهِمْت في كلّ وادي
ودقّ على فؤادي
فقد عدمت رقادي
أنا غريبا وحيدا
بكم يطول إِنفرادي

ناصر احمد   كل واحد يقلع شوكه بايده   June 14, 2010 4:49 AM
النفط للدول المنتجه له, والارض هي لابنائها ولاعلاقه لدول النفط بها !!

تحسين   إلى رقم 3   June 14, 2010 4:41 PM
ماذا تملكون من النفط؟ انتظر حتى يدخل الشوك بمؤخرتكم و عندها ستحتاجون إلى أيادي أمينه لتنزع ذاك الشوك

عمر باشا الجزار   رد على البدوق السعودي ناصر أحمد إبن الدريول(الشوفير الهندي)-3   June 14, 2010 8:52 PM
من أنت أيها البدوق السعودي إبن الدريول(الشوفير الهندي)من أنت أيها العبد السعودي الوضيع لكي تتطاول على أسيادك الفلسطينييين الذين بنوا بلادك وعلموك فك الحرف أيها الجاحد ناكر الجميل.لقد صدر مؤخرا تقرير من داخل مهلكة آل سعود اليهود يفيد وبالحرف الواحد بأن كل عبد سعودي وضيع مارس أو مورس معه اللواط أربعين مرة قبل الزواج وما أنت إلا واحدا من هؤلاء اللوطيين،لا نعرف إذا كنت من الممارسين أم من الممارس معهم ولكن حسب إعتقادي أنك من الذين مورس معهم اللواط أيها المخنث الممحون في طيزك وربما لهذا السببب طيزك قايمي عليك ونازل سب بالشعب الفلسطيني عالطالع والنازل،هذا الشعب الذي هو و كما هو دائما،سيدك وتاج راسك يا مخنث يا بلاع الخوازيق المبشمة.
ها أنا ولكي تبرد طيزك القايمي عليك،أكب عليها سطل ميَ باردة كي تهدأ معك،دير طيزك وله يا عرص،يلاَ هاي سطل ميَ باردة وخلينا نشوف مفعول هذا العلاج معك



ناصر احمد   الى تحسين # 4   June 14, 2010 11:36 PM
نملك من النقط العوائد الكبيره اللي خلت امثالك يشحتون على السفارات للعمل خدام عندنا !!

زينون العربي   النصر الكبير آت   June 15, 2010 1:16 AM
انشاء الله النصر ات علي يد سيد المقاومين السيد حسن نصرالله اطال الله عمره لذاك اليوم والفرج قريب جدا ولا ننتظر من هؤلاء المتعربين ان يكون النصر الى ايدهم لأنهم عبيد النفط والدولار

محمد يعقوب   النفط لنا والأرض لمن   June 15, 2010 9:44 PM
صح لسانك وسلمت لنا ذخرا يادكتور أحمد... كنت أنتظر منك قصيدة تحيى فيها بطل فلسطين رجب طيب أردوغان الذى كشف عورات كل الزعماء العرب الذين باعوا شرفهم وكرامتهم ونخوتهم فى سبيل البقاء على كراسيهم! لقد خصصت ملفا لقصائدك التى أقرأها مرارا ودائما أبحث عن جديدك. رجاء داوم على مثل هذه القصائد التى تفرح القلب. مرة ثانية لك تحياتى وتقديرى وإحترامى..

حفار القبور   6: النفط لأهل الأحساء والقطيف الشيعة سرقه يهود الدونمة آل مرخان التعوسي   June 16, 2010 6:17 AM
يا ناصر أحمد أنت رايح بالغلط لأنك تخاطب عربان مثلك إن قرؤوا لا يفقهون.
النفط لأهله الشيعة في الأحساء والقطيف
وعليكم يا عربان إعادة جميع الأموال المسروقة منذ أن أسست بريطانيا مهلكة مرخان تعوس ولحد تاريخ هروبكم مثل ما هرب حبيبك ابن صبحة الى جحر في الدور من تكريت ونبشه أهل العراق وحاكموه ثم شنقوه.
مصيركم لن يكون أفضل.
تتذكر هروب آل صباح من كويت في آب 1991؟ لو تريد أذكرك!

ناصر احمد   الى الســـــــــــــــــــــــــــــوء دوني # 9   June 16, 2010 12:22 PM
ولنفرض جدلا ان كلامك صحيح, ايش علاقتك انت وازلام ايران بشيعة الاحساء والقطيف.
المفروض ان تعطوا انتوا الحقوق لاصحابها,وتنقلعوا عن الاحواز العربيه, اللي سلمها الخنازير لكم يااولاد المتعه.
لعنة الله على اليهودي عدوالله بن سبا, وعلى اليهودي ابن العلقمي, وعلى اليهودي همفر, وعلى اليهودي عزرا, وعلى اليهودي بولس, وعلى اليهودي ماركس, وعلى اليهودي هيتزل, وعلى اتباعهم وانصارهم واحفادهم الى يوم الدبن.
قـــــول اميـــــــــــــــــــــــــــــــن !!

حفار القبور   ناصر أحمد العتوب ... أخبث من إعتبي .. اللهم اكفني شر أهل نجد   June 17, 2010 1:34 PM
اسمع يا نويصر أخبث من اعتبي! أسمعت الدعاء: اللهم اكفني شر أهل نجد! أحزرك حزورة ببرميل نفط : من القائل ‏وما المناسبة؟
واعلم أن الأصل في الإسلام: هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون. ليس في الإسلام أحواز عربية وفارس ايرانية ‏‏.. جميعها بلاد الإسلام والحديث ثابت أن الوطن مع الأمن والسرور وأنتم الوهابية أعوان ابو ناجي (الإنجليز) ‏تسرقون النفط من أهل الأحساء والقطيف منذ تأسيس مهلكتكم الوهابية الإرهابية .. وقد حامن موعد دفعكم لجميع ‏الأموال منذ اكتشاف النفط في الأحساء والقطيف ولحد يوم الإطاحة بمهلكتكم وتأسيس دولة العدل الإسلامي بقيادة ‏إيران فارس وقادتها المنصورين بالله رب العالمين. ولأنك جاهل كبقية الوهابية الحمير .. ألفت عبقريتك في رضاعة ‏الكبير الى تفسير آية "وآخرين منهم لما يلحقوا بهم" من سورة الجمعة في تفسير البخاري ... عن أبي هريرة: وضع ‏رسول الله صلى الله عليه وآله على منكب سلمان الفارسي رضوان الله عليه وقال: هذا وقومه ، والذي نفسي بيده ‏لوطاول الإيمان الثريا لتناوله رجال من فارس!‏
فنحن مع فارس الذين امتدحهم الرسول ص .. وأنتم أتباع الشاب الأمرد إلهك وإله آباءك بني سلول وبني مرخان آل ‏تعوس تسمونهم آل سعود.‏
وأحيلك الى ركعتي نافلة إن كنت للصلاة من المقيمين آيتين أخريين ابحث عن تفسيرهما في ما ترتضي من مصادرك ‏المقربة إليك:‏
‏(1) وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم – آخر سورة محمد صلى الله عليه وآله وسلم‏
‏(2) ألم تر الى الذين بدلوا نعمة الله كفرا وأحلوا قومهم دار البوار جهنم يصلونها وبئس القرار – سورة إبراهيم عليه ‏وآله السلام. الذين بدلوا أسلافك بنو المغيرة الذين استأصلهم الله ببدر بسيف أمير المؤمنين عليه السلام ، وبنو أمية ‏أجدادك الطلقاء السفلة الكفرة المجرمين الذين متعوا الى حين. فبأي حديث بعده تكذبون. أدعوا الله أن يحشرك مع بنو ‏المغيرة وبنو أمية في جهنم وبئس المصير. قــــــــــــول آمـــــــــــــيــــــــــــــــــــن!‏

ناصر احمد   الى واطــــــــــــــــــــــــــــــــــي الســـــــــــــــــــــــــــــوء دوني #   June 19, 2010 3:15 PM
اولا: مادام انك تستشهد بكلام ابوهريره وكتب اهل السنه, عليك - اذا -انك تاخذ بالابواب الكامله الوارده عن فضل " صنمي قريش" وغيرهم من الصحابه, ولا المسأله هي مزاج. " تأخذون ببعض الكتاب وتذرون البغض", على طريقة كبيركم اليهودي اللي " علمكم السحر"؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!
ثانيا: هل تذكر الكلام الكثير عن " رابع اكبر جيش في العالم " و " العراق فيتنام امريكا الجديد", وفي الاخير ..... وهل تذكر 17 كانون الثاني / يناير 1991 , وصورة ال CNN المشهوره, لما تحول ليل بغداد الى نهار. اذا كنت ناسي, اذكرك انك - انشاء الله - حتشوف ليل ايران بكاملها وهو تحول الى نهار , وهذا فريب جدا. " انهم يرونه بعيدا ونراه قريبا, فمهل الرافضه امهلهم رويدا "!!
ثالثا: البعثيون " الجدد" قادمين انشاء الله, وخصوصا ويا الاوضاع اللي تمر فيها العراق. 7 سنوات على " التحرير", ولا عندكم دوله, والاكراد يسرحون ويمرحون, بلادوله بلا بطيخ. وحتى الى الحين مش قادرين انكم تشكلون حكومه, وحتى الحكومه والدوله عندكم بالكامل صارت محاصصه طائفيه وعرقيه ومناطقيه, وامريكا والسعوديه وايران وحتى الكويت تتدخل في شئونكم الداخليه, يعني انتوا صرتوا لبنان ثانيه. هل تعتقد - بالله عليك - ان مثل هذا النظام حيستمر, وخصوصا اذا اخذنا في عين الاعتبار النفسيه العراقيه " الثوريه او العنيفه " اذا حبيت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!! والحمد لله, هذا اسيادك " اللي حرروك ", هاربين زي القيران على يد ابطال المقاومه !!
عموما ياسوء دوني, الايام جايه والمسأله مش اكثر من وقت, وحتشوف بعينك الثنتين ازلام امريكا وايران مسحولين في الشوارع, زي ازلام بريطانيا في ثورة 1958
بااااااااااااااااي !!!!!!!!!







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز