هشام بوشتي
hicham_press@hotmail.com
Blog Contributor since:
12 April 2010

كاتب من المغرب

 More articles 


Arab Times Blogs
تنظيم جديد أطلق عليه إسم حركة العسكريّين المغاربة الاحرار

يبدو ان الجيش المغربي بدأ يحدو حدوه نحو التسييس المؤسسة البكماء أي القوات المسلحة، التي مازالت ملفوفة بالسّرية التي تعتبر أساس نهج - مهنة الجندية -، والتي أُريد لها أن تكون خط أحمراً يظل قائما ولن يسمح بتجاوزه، إلا عندما يُراد ذالك لأغراض واضحة أو لبلوغ مصلحة محددة، وكما يُعرف عن هذه المؤسسة انها لا تخضع لأي مراقبة برلمانية، وميزانيتها تدخل في طيِّ الكتمان، كما أن القابض من حديد والمتربعون على هرم المؤسسة هم الديناصورات أصحاب المثلث الذهبي: الجنرالات حسني بنسليمان، وبوشعيب عروب، وعبد العزيز البناني، وهم من خريجي مدرسة حرب الرمال..؟ وبما أن الجيش المغربي عرف في الأونة الاخيرة عدة تجاوزات وتفشى الفساد في قلب المؤسسة العسكرية حيث إنشغل ضباطها بالصّفقات المشبوهه، وتجارة المخدرات، وجمع الاموال سواء بطريقة مشروعة أو غير مشروعة، في غياب المراقبة التي يجب أن تطال الضباط قبل الجنود..؟ لكن للاسف يبقى هذا من رابع المستحيلات، إذ أن مصلحة الامن العسكري بصفتها المهنية، أي مراقبة كل شاردة أو واردة، مثلا إغتناء الضباط بطريقة غير مشروعة، حدوث بلبلة في صفوف الجنود، مراقبة كل ما من شأنه أن يُزعزع ولاء الجنود بمختلف رتبهم للنظام الحاكم

 

عكس ذالك نرى اليوم أن بعض العسكريين تخلصوا من هاجس الاستعباد الذي طالهم من بعض المسؤولين، وأن البعض منهم للاسف زاغوا عن نهج شرف الجندية وأصبحوا يشتغلون في بيوت الضباط والضباط السامون الذين لاشرف لهم، الذين استهوتهم أنفسهم الحط بكرامة العسكري الشريف الذي هو رمز الشجاعة والصمود والدفاع عن وحدة الوطن الذي لولاه لما تربع هؤلاء الديناصورات على هرم السلطة.

 

لقد تم ولادة تنظيم عسكري جديد أُطلق عليه إسم - حركة العسكريّين المغاربة الاحرار -، هذا التنظيم يوحي أن هناك نهظة فكرية سياسية أوساط العسكريّين المغاربة، كما يُبين تخلصهم من الفكر الاستعبادي الممنهج الذي تشبعوا به أثناء فترة تدريبهم بالثكنات والمدارس والكليات العسكرية..؟؟ إن خروج هذه الحركة الى حيّز الوجود في حد ذاته يشكل خطر على النظام، لأن التنظيم أصبح علنِيّاً ويتمتع بمدونة على الأنترنت من خلالها يخرج ببيانات ومقالات موجهة إلى نخبة العسكريّين بمختلف رتبهم وإلى النظام المغربي، ونرى نحن كمتتبعين أن هذا التنظيم قد تفوق على مصلحة الأمن العسكري التي من شأنها مراقبة ومنع مثل هذه التنظيمات للخروج إلى حيّز الوجود.

 

فهنيئا لكل عسكريٍّ حر له الغيرة على وطنه، هنيئا لكل عسكريٍّ حر تخلص من إستعباد الجنرالات، هنيئا لكل عسكريٍّ حر بهذا التنظيم، هنيئا لحركة العسكريّين المغاربة الاحرار، للاشارة كل من أراد زيارة مدونة - حركة العسكريّن الاحرار - ستجدون أسفل المقال عنوان المدونة من خلاله يمكن التواصل مع أعضاء الحركة وقراءة بياناتها ومعرفة جديد أعمالها.

 

 * وإن الّله على نصرهم لقدير

 

www.mouvementdesmilitaireslibres.blogspot.com    

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز