توفيق الحاج
tawfiq51@hotmail.com
Blog Contributor since:
26 February 2007

 More articles 


Arab Times Blogs
كفاية....خوتونا....ع الفاضي...!!

 من اللافت للنظر ان العرض المستمر لنكبة الشعب الفلسطيني في صالات العرض المحلية والدولية قد قسم الفلسطينيين ومن ورائهم الاعارب  إلى قطط  وأرانب..!! والى صقور وحمائم   والى دعاة مقاومة وخبراء مساومة مع انه في لحظات ما قبل بزوغ الفجر كهذه اللحظات التي نعيش لا نكاد نميز   الخيط الأبيض من الخيط الأسود  فالخيطين بفضل الأنانيات والطموحات والتكتكات الفصائلية تحولا إلى اللون الرما دي، وأصبحنا لا نفرق في معظم الأحيان بين ضجيج المقاومين وهمس المساومين..!!

ما علينا...

 كنت أتمنى بل حاولت أن أجنب الكتاب الفلسطينيين والعرب الاتهام بالانقسام أمام عبادة الأصنام لكني اصطدمت بأكثر من عبد لللات و مناة وهبل  وأكثر من ابي لهب  وابن أبي وأبي جهل..!!

صحيح ان قسما مبدعا منهم  اشترى دماغه وترمل من اجل فانتازيا متوهجة في تغريبة نثرية أو أدمن على شراب جرابين همومه زي حالاتي ودس انفه فيما لا يعنيه بمقال ساخر..!! الا أن الأغلبية الغالبة من كتاب اليوم الصحفيين منهم والمنتتين والهواة منهم والمحترفين والقابضين منهم والمفلسين أصبحوا يتحلقون بأقلامهم كما يفعل كتبة (عرض الحال)النائمين امام المحاكم حول معسكرين متناحرين هما :معسكر (غير الطخ مفيش )..!!

ومعسكر (بدنا نعيش)..!!

معسكر (غير الطخ مفيش ) له قادته وساحاته ومارشاته العسكرية المقاومة  ونفيره وبلاغاته النارية المستمرة  مع ان الواقع يؤكد ان المقاومة  غائبة عمليا منذ سنه ونصف ومجمدة في ثلاجات الهدنة الضخمة التي يملكها كبار الساسة والتجار الذين استطاعوا التأقلم مع ما يفرض من حصار وأصبحنا نقاوم بما تدره علينا الأنفاق من نعم..!! رغم أنها أي الأنفاق ابتلعت حتى الان140  شابا ..!! دون ان يرف لأصحابها جفن...!!

رهط كتاب هذا المعسكر تحسهم جنرالات أولاد جنرالات  مفطومين على الرصاص ومتزوجين الاربي جي ويعشقون الصواريخ ..ا ومخلفين مشاريع شهادة....!! ينظرون.. ويحللون ...ويخوضون الحرب في اقل من عشر دقائق وينتصرون في فسحة من مقال يومي في صحف فصائلية مملة..يمكن اختصار كل ما في صفحاتها بشعار قديم أفرغته التجارب المرة من مضمونه(ع النجدة هيا يارجال)..!! والذي لم يمنع وقوع النكبة و ما تلاها..للأسف..!!

 

أما معسكر(بدنا نعيش) فله تاريخه وجولاته وصولاته...بدأ بالمقاومة وانتهى بأوسلو..وتوصل إلى ما مفاده ان الضجيج العربي والإسلامي لايعدو مرحلة الصوت ...ولن يصل إلى قدرة الفعل...!!ولا بديل أمامنا سوى توسل الحل من أهل الحل ..!!

ورهط كتاب هذا المعسكر...تحس وأنت تقرأ لهم أنهم أبناء المسيح وداعة وتسامحا وحكمة ولو انك   لطشت الواحد منهم خمساويا على خده الأيمن لأدار لك الأيسر وفتح لك الباب وعزمك على أكلة كباب..!! العدو في نظرهم لم يعد عدوا..والاستيطان كمرض السكر  يمكن التعايش معه والقدس بلا منها .مادام عندنا رام الله

تعودنا على أقلام  طحن بلا طحين....!! وأقلام  طخ الفلين..!! ولا بأس

لكن بين هذا وذاك

نماذج ساقطة من الكتبة المرتزقة المكروهة حتى من ذاتها و  تفوح منها رائحة السمك الفاسد ..!!

تلك التي باعت نفسها مقابل حشوة بطن ..!! او الحفاظ على مال أو عقار مسروق عيني عينك من المال العام أو اللحاق بفردة الحذاء اليمين بعد أن ضاعت الفردة  اليسار او  للحفاط على البرستيج المناضل حتى ولو في مزبلة..!!

في الكون متسع لكل ذي عينين  وقلم شريف..!!

 ولكن هنا في  ( غزة) كل شيء يدعو إلى الابتسام بمرارة وتبدو المتناقضات أمرا مألوفا ولا داعي للعجب حتى قبل أن يأتي رجب..!! فمن الطبيعي  في زمن البيع والشراء أن تجد موطئ قدم لتاجر قلم  يعتاش من  النصب على الآم الناس وهمومهم..

قد تساعد رياح الخماسين  سارقا وكاذبا على ان يتمسح بثوب فقير....ويكتب عن الفضائل على حذاء أمير...او يغافل الصبيان عن تاريخه القبيح ببعض محاسن اللغة وورود الصفيح إلا انه لا ولن يستطيع ان يجمع بصاق الرفاق عليه لسنوات في قماطي  الحرير التي خلعها عليه   أولياء النعم ..!! وان استطاع فلن يستطيع أيضاـ بما فعل وهو في موقع المسئولية ـ ان يمحو حتى بماء الذهب ذاكرة غسان المتشظية في آلاف الذاكرات والتي لا تنسى  ولا تأمن لمن خذلوها يوما و زايدوا عليها..!!

لو كان في قدرتي المتاحة لأعطيت عميد هؤلاء الكتبةعن جدارة جائزة (تفوووووووو) في  الوقاحة

نقول لهؤلاء الساقطين:.معيه شعارات كذابة.. وضجيج دبابة..   .. كفاية خوتونا..ع الفاضي.....

انظروا حولكم...وبين أرجلكم ..انظروا في عيون الناس التي تحتقركم..... ماذا تغير ..؟!! ما كان في عهد الصعاليك ذاته، و أضرط منه في عهد  المماليك ودوركم في التشريفات والتبريكات  محفوط..... حملة النعال في مراسيم الاقتتال..!!

هلا استحيتم قليلا.. على الأقل من اجل سذاجة الذين لازالوا يقرءون طالع الوطن الممزق كل صباح..!!ويحلمون  بالمصالحة

الم تدركوا بعد أنكم من موروث النكبة ومن ظواهر الهزيمة...تذكروا احمد سعيد.. والصحاف...و...و......

(.خذوا ما شئتم  من  دمنا) كما قال محمود درويش واصمتوا.....فقط اصمتوا...!!

أيها الناس.. ..إني داع فأمنوا

اللهم افضح كل سارق جبان وان استعان  بصاحب الجند والأعوان..!!

اللهم أخز كل من يدعي مقاومة العدوان على الورق وبطنه متخمة باللحم والمرق

اللهم عليك بمن يغير ذمته كما يغير سرواله..ويبدل مع الحال حاله

يا رب الناس ..يا رب الفلق 

إنا نعوذ بك من كل كذاب ..ونصاب وأولهم.........

الله اكبر........

كل الناس عارفة اسمه ..!!







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز