ياسر الجرزاوي
Gerzawy@yahoo.com
Blog Contributor since:
14 February 2010

 More articles 


Arab Times Blogs
عليا الطلاق بالـ Trinity

والترينيتي بالترجمة الكنسية هو الثالوث المقدس وبالإسلامية هو الثلاثي .. وعندما يجدف المسلم ويقول عليا الطلاق بالثلاثة .. الثلاثة هنا هم الترينيتي ..!!!!

هذا ما قالته لي حمقاء مسيحية في موقع مسيحي هجومي شهير جداً.. فهذا ما يعلمونه لهم في دور عبادتهم.

 

هذا فقط مجرد عينة لإثبات التثليث وغير ذلك كثير ومثير للضحك والاستغراب .. مثل غسل أعضاء الجسم ثلاث مرات في الوضوء دليل علي الثلاثي.. وصلاة المغرب ثلاث ركعات .. وأتوبيس333 والنوم في القيلولة ثلاث ساعات وأن للرجل ثلاث أرجل ساعات ساعات ..؟؟ إلي آخر تلك التراهات.. ويمكنكم الاستعانة بمقال الستاذ محمد راغب ( المنقذ والمغيث) لقراءة المزيد من البراهين الدامغة علي عته المعاتية وخلل المخاليل.. وإن كان مقالي هذا سابق علي مقال الأستاذ محمد راغب لكنه تأخر في النشر.

 

أغلب المسيحيون يقولون أن الله ثلاثي الأبعاد طبقاً لتفسيرهم لما ورد في إنجيل متي:

- فَاذْهَبُوا وَتَلْمِذُوا جَمِيعَ الأُمَمِ وَعَمِّدُوهُمْ بِاسْمِ الآبِ وَالاِبْنِ وَالرُّوحِ الْقُدُسِ.28 - 19

وجمعهم بعد ذلك الكذابون إلي إله واحد.. رغم أن كاتب نفس الإنجيل لم يقل أبداً أن هذا الثلاثي إله واحد .. ولا إله ثلاثي ولا ثنائي ولا إله أصلاً .. فعلي ما يبدو أنه كان متفوقاً في الرياضيات..!!

 

وما ورد بشأن الثلاثة لم يجمعهم أي إنجيل في أي مشهد أبداً .. حتى مشهد المعمودية من يوحنا كان هناك صوت الله من السماء " هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت "  والروح القدس علي شكل حمامة .. والمسيح أخو آدم .. ولم يكونوا متحدين أبداً علي أي شكل من الأشكال..أو في أي موقف من المواقف.. وكما تم وصفهم كانوا منفصلين وكل واحد في مكان.. صوت الله في السماء, الروح القدس ترك السماء ونازل علي شكل حمامة , المسيح أخو آدم علي الأرض.

 

والمسيح نفسه رغم شروحه الكثيرة لأتفه الأمثلة لم يشرح أبداً طبيعته الثلاثية .. وكان الأجدر به لو أنه بالفعل إله..  أن يفهمنا ويفحمنا بكلمة إلهية واحدة أو حتى بجملة عن طبيعته الثلاثية المقدسة ولا يترك رجل يخرج من الصحراء ليقول أن هذا كله كذب في كذب وتدليس وافتراء..!!

 

أما عن القول بالثنائية:  فلن أقلب أوراق التاريخ ولن أستشهد إلا بقول البابا شنودة مرة أخري بابا الكنيسة الأرثوذكسية أن الآب مغاير للابن ونسي أن يشرح الروح القدس وكأن الخلاف كله كان علي التفرقة بين الأب والابن فقط وهذا رابط لكلام البابا: http://www.alhakekah.com    

 

أما الإله الواحد : فهو ما ينادي به كل العهد القديم ولا مكان هناك لا لثنائي ولا ثلاثي .. وما يُطلق عليها أناجيل لا يوجد بها أيضاً إلا التوحيد..  وتكرار المسيح لما ورد في التوراة

 

" لِلرَّبِّ إِلَهِكَ تَسْجُدُ وَإِيَّاهُ وَحْدَهُ تَعْبُدُ " يوحنا 4 – 10

 

والأناجيل كلها توحيد محض وذكر الله الواحد فيها أكثر من ذكر المسيح مع شبه إندثار لذكر الروح القدس.

 

سيقول احد السفهاء أن المسيح ظهر بعد ذلك وشرح الثالوث لأحد الرسل.. ولا نكرر الفقرة السابقة ونقول ..عليا الطلاق بالترينيتي أنه لو حدث فقد ظهر لهم كإله بعد أن شرب له كأسين في حالة ........ تام .. أو وهم نيام .. وليس علي المسطول ولا النائم ملام.






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز