احمد بن جدو
amkl@maktoob.com
Blog Contributor since:
16 April 2010

كاتب من موريتانيا



Arab Times Blogs
لماذا المسلم منبوذ في أوربا

 تقدم حزب (الحرية) الهولندي الذي يتزعمه النائب الهولندي اليميني المعادي للإسلام خيرت فيلدزرفي الانتخابات البلدية في هولندا،التصويت على حظر المآذن في سويسرا ,مقتل مروة الشر بيني في قاعة المحكمة في ألمانيا,الحديث عن منع النقاب في فرنسا ومنع الحجاب في المدارس , الرسوم المسيئة للرسول صل الله عليه وسلم في الدنمارك,هذه الأحداث إن دلت على شيئ فهو كراهية وخوف لدى الأوربيين تجاه الإسلام وشعورهم بـأنه يهدد مستقبلهم ,وتعبيرا صريحا عن رغبة الأوربيين في التخلص من كل ما يمت بصلة للإسلام والمسلمين خوفا من سيطرة الإسلام على القارة العجوز

 فقد حذر جورج جاينزفاين السكرتير الخاص للبابا في مقابلة مع مجلة سودويتشه تساينتوج الألمانية بموقعها على الإنترنت مما وصفه بـ"أسلمة الغرب، وقال: "يجب عدم إغفال محاولات أسلمة الغرب"، وتابع: "إن تجاهل أوروبا لجهود إدخال القيم الإسلامية في الغرب يمكن أن يهدد هوية القارة". وسألخص أسباب هذا الخوف في نقطتين أولا: ضعف التكاثر الأوربي .

 تعاني المجتمعات الأوربية من الشيخوخة وذالك يرجع إلى عزوفهم عن الزواج وتحديد النسل وضعف الخصوبة بحيث أصبح الإنسان الأوربي مهدد بالانقراض ففي سنة 1950 كان سكان أوروبا يمثلون حوالي 25% من سكان العالم، واليوم هوت هذه النسبة إلى 11%، وستزداد ترديا في عام 2050 لتصل إلى 7% فقط.وفي دراسة أجرية على نسبة الخصوبة في أوربا سجل الإيطاليون والإسبان أدنى الأرقام في نسبة الخصوبة بحوالي 1.2 طفل لكل أنثى في عام 2003، وتبعهم الألمان بنسبة 1.3 والبريطانيون والهولنديون بنسبة 1.7 طفل .

 باختصار يمكن القول ان المجتمعات الأوربية.لا تتجدد بصورة طبيعية ثانيا :معدلات الإنجاب العالية لدى المسلمين . لا يوجد إحصاء دقيق عن عدد المسلمين في أوربا الغربية فقد قال الرئيس البوسني السابق السيد علي عزت بيغوفيتش ان عدد المسلمين يقدر ب 25 مليون نسمة,وهناك رأي أخر ففي إحصائية قام بها مركز الأرشيف الإسلامي حول عدد المسلمين في أوروبا جاء فيها أن عددهم يبلغ 53.713.953 وحسب صحيفة هأرتس الإسرائيلية ،هناك حوالي 20 مليون مسلم في دول الاتحاد الأوروبي ، وإذا تواصل هذا الاتجاه سيشكل المسلمون في عام 2020 حوالي 10% من مجموع السكان في أوروبا ".

 ويتميز المسلمين في أوربا بمعدلات إنجاب عالية بحيث أثبتت بعض الاحصائات العلمية أن معدل النمو السكاني لدى المسلمين يراوح بين 2.5% و3% سنويا في مقابل معدل لا يتجاوز 1.5% لدى الأوروبيين, بالإضافة إلى دوام الهجرة من العالم الإسلامي تجاه أوربا من أجل بناء الذات نستنتج من الأرقام السابقة أن الأوربيين الاصلين في تناقص مستمر والمسلمين الوافدين في تزايد وهذا هو سبب هذه الكراهية ,فالأوربيين شعروا بخطر التسونامي الاسلامي, ,وأحسوا بصعوبة التدارك فأصبحوا يخططون لطرد المسلمين من بلادهم فبدؤوا بمحاكم التفتيش بحجة الإرهاب الإسلامي,وسبوا الرسول صلى الله عليه وسلم وقاموا بجرائم قتل عنصرية وفرضوا قوانين تصعب على المسلمين العيش في بلدانهم,كل هذا من أجل توصيل المسلمين إلى مرحلة الهروب من الجحيم أي ترك أوربا,باختصار يمكن القول أن الإنسان المسلم غير مرحب به في أوربا بل منبوذ

Mike USA   nonesense!   May 4, 2010 2:04 PM
The Europeans and American do not hate muslims becuase of the way they look or the religion they practice. Since 9/11 things has changed dramatically becuase of stupid people who hijacked the religion through their terrorist acts and killings of innocent human lives. Muslims can live and prctice their religion in their host countries in Europe or the U.S.A. BUT DO NOT TRY TO PREACH YOUR RELGION AND TELL THEM THEIRS IS NO GOOD AND OUR IS THE RIGHT ONE. KEEP YOUR RELGION TO YOURSELF. THIS IS THE 21 CENTURY, WAKEUP, WAKEUP. LET US IMPROVE WHO WE ARE IN THE EYES OF THE WEST, LET US EDUCATE OURSELVES, EDUCATE OUR CHILDREN. THW WHOLE WORLD IS NO LONGER RESPECT THE MUSLIMS OR THE ARABS, THEY VIEW THEM AS BACKWARD AND STUPID. THE WHOLE WORLD IS MOVING FORWARD EXCEPT THE ARABS AND THE MOSLEM WORLD.

جو     May 4, 2010 2:58 PM
معظم الرجال العرب في أوروبا هم عبارة عن فحول لتلقيح زوجاتهم لانجاب اكبر عدد من الأطفال طمعآ بالمعونات المغرية التي تعطيها الحكومات الأوروبية لهؤلاء

فضيل الربيعي   اوروبا عنصرية   May 4, 2010 3:13 PM
الدول الاوروبية وامريكا واستراليا دول عنصرية واستعلائية, ومواطني تلك الدول يشعرون بانهم أفضل البشر على وجه الخليقة, ويتعاملون باستعلاء وغرور شديد وقلوبهم مليئة بالحقد على العرب والمسلمين في كل العالم, لا مجال للكذب والتدليسظ, تتحدث عن هجمات 11 سبتمبر, وعلى فرض ان قام بها مسلمون وعرب, لو قسنا الامور على ذلك اوروبا والمريكا تدعم اسرائيل ذد الفلسطينيين منذ سنوات طويلة ولو يهاجم احد امريكا ابدا لا من العرب ولا من المسلمين ؟؟ثم اين املنطق في حرب شاملة كل كل العالم العربي والاسلامي بسبب بعض الاشخاص الذين يتحمل الامريكيون الفشل الامني وحدهم وليس العالم العربي والاسلامي ,تتحدث عن تغيير العقلية الاسلامية,لا انكر ان العديد من المسلمين يقومون وبناء على جهل توارثوه من مجتمعاتهم المسكينة المظلومة بتصرفات تغيظ المجتمعات الاخرى ولكن على الاقل المجتمعات المسلمة هي الاقل في الجريمة والعنف ,بينما المجتمعات الغربية الاخرى مشاكلها عديدة مثل الكحول, الزنا,الجريمة العشوائية والمنظمة.لكن كلمة حق الغرب عنصري وحقير ويريد ان تكون بناتة وسيداتة عراه على شواطء دبي بينما ممنوع على المراة فيب فرنسا ارتداء النقاب؟؟؟؟غريب امر الاروربيين

جرير   سنرى   May 4, 2010 4:45 PM
لو غيرنا السؤال إلى: متى صار المسلم منبوذا في أوروبا؟ لصار الأمر واضحا، أناس منحتهم دول غربية جنسياتها و أقسموا على الولاء لها في المحكمة ثم إرتكبوا أعمالا إجرامية ضدها، حقا إذا أنت أكرمت اللئيم تمردا، لا تفرح كثيرا بتزايد عدد المسلمين في أوروبا و كثرة تناسلهم، أوروبا تستطيع منع ذلك بقرار واحد، هو إلغاء المعونة الإجتماعية عنهم، كما أن الجيل الثاني أو الثالث منهم عكس أبائهم سيكون ولاؤهم للدول التي ولدوا فيها، و سينقلب السحر على الساحر

Moe Younes   True   May 4, 2010 7:36 PM
True article. Check out the youtube link and you will realize how accurate the article is.

http://www.youtube.com/watch?v=_PlCQYwbpt8&playnext_from=TL&videos=e7JVZTUoV2U

رافي . مغترب سوري   مقال تافه وللاسف ضيعت قليلا من الوقت عليه   May 4, 2010 7:40 PM
مقال تافه وللاسف ضيعت قليلا من الوقت عليه

النصف الاول من المقال ما بقى حدى الا وعرف عدد المسلمبن في اوربا

بتزايد وانهم عيشين على الشوشيال اي شحادبن ويرسلوا الباقي لتغدبة

الارهاب في بلدانهم،


النصف التاني كمان كل الناس تعرفه الاوربيين لا يعملوا شيء الا


يحسبونها على الاخر وليسى متلك با بهبم فكرهم يعملون يحلون بلادهم

ويخلصون لها ويخترعون ويصنعون ويعرفون كيف يعيشون

ليسى متل اهل الصحراء انكحوا ما طاب لكم من النساء .......

وبلاخر تقول انهم يكرهون الاسلام ما الاسلام بكره بعضه بعضا


وكمان انكره العرب والاسلام من وراء اولاد القحبة الارهابيين


اللدين يفجرون ويرهبون الناس ويسرقون ويدبحونةعلى السكين

متل ما حدث في هواندا صومالي دبح مسيحي عراقي بلشارع امام


الناس ويقول جهاد ضد الكفار ؟

كيف سيحتمونكم ويحبونكم الناس ؟

هل تنتم ناس وبشر؟

انا لا اقصد الكل اقصد الارهابيين التكفيريين فقط

ولكن العرب والاسلام صاروا كلاهم مكروهين عند الاورببين

شكرا لنشر يا عرب تايمز

محمود   الاوروبيون في بلادنا مقدسة أطيازهم !!!.   May 4, 2010 8:45 PM
انظر لعائلة ابن سعود قد بنت لهم مجمعات سكنية أو مناطق خظراء في جميع مناطق ما يسمى بالمملكة السعودية شبية بالمنطقة الخصراء التي يتحصو بها الامريكان و الحمير الذين جلبوهمو ياليتك تقف عند أحد ابواب البنوك التي أنظمتها تعانق منارات المساجد لتحصى عدد المليارات التي يتم تحويلها لبلدانهم لتعرف السبب الذي ادى لكرة الاسلام و المسلمين وهو ان بعارين عائلة ابن سعود و بقيةالنصابين من الحكام الذين يدورون في فلك الغرب و يدوسون على رقاب أبناء الوطن والذين لا يتمتعون بأي شرعية على مقدراتنا هم السبب في أسصغارنا و ديننا في نظرهم.

ابو طه العراقي   اتفق معك   May 4, 2010 11:56 PM
اود ان اضيف شيئا الى مقالك الرائع ان الانسان في الغرب ليس لديه اي ترابط اجتماعي وعائلي كما ان نسبة الطلاق عالية ومرتفعة لهذا لايوجد سبب حقيقي يدفعه "الانسان الغربي" من اجل تكوين عائلة كما ان الرجل هناك والمراة يضع عمله فوق اي اعتبار كما ان ملذات الحياة متوفرة وسهلة المنال لهذا ترى ان مجتمعاتهم تشيخ بصورة غير معقولة . كما ان سبب حقد بعض العنصريين للمسلمين هو كون الاسلام هو التهديد الحقيقي والوحيد للثقافة المسيحية وللوجود المسيحي في اوروبا ليس من باب القتل والتهجير لاسامح الله بل الاهتداء الى الدين الحق , وكلنا سمعنا وقرائنا فضائح القساوسة التي ابتدات من سرقة اموال الكنيسة انتهاء الى اغتصاب الاطفال والرجال والنساء وكل مايتحرك على قدمين او اربعة , والفاجعة الاكبر هو قيام البابا بحماية هؤلاء الشاذين من القساوسة من العقاب وتوفير مضلة قانونية لهم , فهل هذا دين يستحق ان يعبد وهل هؤلاء رجال دين يستحقون اي احترام . بتصوري انهم في النزع الاخير لانه ليس لديهم مايدافعون به عن انفسهم الان .

m-naddaf   لأن العربي يهدد قيم الحرية في أوروبا   May 5, 2010 12:50 AM
لأن العربي يهدد قيم الحرية في أوروبا.من خلال تجربتي الشخصية في أستراليا بأكد إنه المسلمين غير مندمجين مع المجتمع ويربون أطفالهم على رفض الآخر ورفض كل قيم المجتمع الغربي وتكفيره. وليس فقط العرب و المسلمين منبوذين فالهنود والآسيوين ومعظم الشعوب غير الأنجلوسكسونية شعوب منبوذة يعيشون داخل قواقع وليس الدين بالعامل الأساسي. نعود للعرب حيث يعتاشون من السنترلنك (الشؤون الإجتماعية) ولمن لا يعلم فهي مخصصة للعاجزين وألأطفال وكبار السن و للعاطلين عن العمل حيث معظم العرب يعملون فوق الحد القانوني(٤٠ ساعة في الأسبوع) ولكن يقبضون كاش ليأخذوا راتب من السنترلنك (طبعا هي من أموال الضرائب المفروضة على الخمور والدعارة والسجائر والقمار الخ..المحرمة في الإسلام) ومع ذلك نجدهم في المساجد بلعنوا و بدعوا الله يدمير الكفار... السؤال لو ربنا فجأة استجاب شو رح يصير فيهم؟

ابراهيم المحمود   الدول الخليجية اكثر عنصرية من الاوروبيين   May 5, 2010 8:37 AM
عندما يقيم الاجنبي في اوروبا لفترة معينة, يمنحوه الجنسية و تعليمه و تعليم اولاده بالمجان, و طبابته و طبابة اولاده بالمجان, وحقوقه متساوية مع المواطن الاصلي و كرامته مصانه. قارنوا كل هذا مع انظمة القمع والاستعباد والعنصرية في دول الخليج, دول طويل العمر و نظام الكفيل الاستعبادي, والقوانيين الخاصة بالمواطنين وقوانين اخرى خاصه بالعبيد من الدول العربية والاسلامية. فالمسلم محترم في اوروبا اكثر من ان يكون في الدول الخليجية الاسلامية, و اسألوا الوافدين عن ذلك.

أبو أسعد السوري   رأي شخصي   May 6, 2010 3:59 AM
صحيح أن ثمة إسلاموفوبيا في الغرب ولكن من المسؤول عن ذلك . الأجدى توجيه هذا السؤال للمسلمين أنفسهم . المسلمون للأسف هم أقل شريحة اجتماعية قابلة للإندماج في المجتمعات الغربية . الإندماج لا يعني بالضرورة التخلي عن الأصول وإنما يعني احترام ثقافة وعادات المجتمع الجديد . اليهودي مثلا مثل المسلم لا يأكل إلا اللحم المذبوح ولا يأكل لحم الخنزير ولكنه إذا وجد على المائدة في مكان عمله فإنه بعكس المسلم لا يعمل شوشرة من أجل اللحم بل يكتفي بأكل أطعمة نباتية دون أن يشعر أحدا بذلك . في رمضان يجب أن يشعر كل الناس أن المسلم صائم مع أن الغربي لا يفهم معنى الصيام من الأساس . طبعا أنا أتحدث عن بعض المسلمين لا عن جميعهم . يضاف إلى ذلك كل الأعمال الإرهابية التي نفذها بعض الموتورين باسم الإسلام هذه الأعمال التي أساءت للإسلام والمسلمين أكثر مما أساءت للغرب . يضاف إلى ذلك أن المسلم يستفيد من مناخ الحرية في الغرب للدعوة للإسلام في حين أن التبشير ممنوع في كل الدول الإسلامية . ختاما الإسلام مرتبط للأسف بالدكتاتورية والحكم الفردي . لتصحيح صورة الإسلام في الغرب يجب على المسلمين البدء بأنفسهم ولا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم

فاتنه مصطفى   اسباب كره الغرب لنا   May 6, 2010 5:52 AM
يقول فضيل الربيعي في مداخلته ان دول اوروبا وامريكا واستراليا دول عنصرية استعلائية ! لكنه لا يعلم ان معظم الجرائم التي تتم في اوروبا مثل النشل والسرقة والاغتصاب ترتكب من قبل عرب ومسلمين وخاصة من اقطار شمالي افريقيا. وفي مقابلة صحفية مع شخص منهم لصحيفة نرويجية قال انه يعتقد ان فتيات اوروبا ونسائها مباحات لنا (المسلمين) بحكم الشرع ويحق لنا اتخاذهن اماء ونحن نتطلع الى اسلمة اوروبا بكاملها ! ابهذه الصورة نكسب الرأي العام العالمي لقضايانا ؟ ابهذه العقلية يكون التعايش بين الثقافات المختلفة ؟ الغريب انه من بين كل ثقافات العالم سواء اوروبا او امريكا او الصين والهند واليابان حتى زنوج افريقيا والغجر والنور نحن متميزون بالتزمت المقيت والروح العدوانية والهيمنة وعدم تقبل الاخر فنحن لا نحب الحوار العقلاني ولا التعايش ولهذا يكرهنا الغرب في حين ان الشرق يضحك على ذقوننا ويسخرون من غبائنا .

unicef   يافرحتنا بكثرة المسلمين   May 7, 2010 9:43 AM
حسنا وماذا ستجني أوروبا من الكثرة العددية لجيوش العاطلين عن العمل من المسلمين القابعين في بيوتهم ومساجدهم ؟ من سيعيلهم إذا تناقص الغربيون ؟ عندها عليهم أن يبحثوا عن دول جديدة يرمون عبئهم عليها , فهم شعوب فاسدة خاملة ولاأمل يرتجى منهم.

رمزي عبد الحميد   الاختلال في التنشئة   May 11, 2010 2:10 AM
د الاخت فاتنه رائع للغاية ولكنني اود ان اضيف انه على الرغم من تعاطف الرأي العام الغربي مع قضايانا ومساعداتهم الهائلة لاقطار العالم الثالث سواء على مستوى الحكومات او المنظمات الانسانية والاعداد الكبيرة من المتطوعين التي تجازف بالذهاب الى مجاهل افريقيا واقطار الشرق الاوسط خاصة الايطاليين والفرنسيين لتكافح المرض والفقر والجهل الا اننا نرد عليهم بأعمال ارهابية واغتصاب وزعرنة في شوارع روما وبرلين ولندن . هذه الاشياء في الحقيقة مثيرة للخجل ولا تليق بشعوب متمدنة حضارية اطلاقا . واساس هذه التصرفات الممجوجة من قبل شباننا في اوروبا وامريكا انما هو خلل في التنشئة والتربية .

دعدوع   غلط   January 11, 2011 2:45 AM
سيد يونيسيف رقم 14، غلط يا أخي الدعدوع.. المسلمون في أوربا ليسوا قابعين في بيوتهم (أو في مساجدهم) فهم يرتادون المساجد (بيوت الله الشريفة) وقت الصلاة ولإحياء الشعائر الدينية فقط، لكنهم يعملون بكل جد وإخلاص ويتقنون عملهم مثل الأوربيين وأكثر، بدليل عدد كبير من الأطباء والعلماء وأساتذة الجامعات المسلمين الأكفاء في إنجلترا وفرنسا والسويد وألمانيا وغيرها. وهؤلاء شرفوا هويتهم الأصلية، ودينهم وعملوا لدنياهم ما لم يستطيعون عمله في بلدانهم. فرسالتي إليك لا تعمّم الوصف. شكرا.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز