علي الاسدي
abuahmed_313@yahoo.com
Blog Contributor since:
29 April 2010

كاتب عراقي مقيم في ملبورن



Arab Times Blogs
ملاحظة الى كل الكتاب العراقين

اود ان اقدم ملاحظتي الى كل كتاب المقالات العراقية السياسية

 انا اصغر من ان اقدم اي ملاحظة  لكم يا اخوتي واخواتي الكتاب في خصوص المراهنة  السياسية التي تعصف في وطننا العراق الجريح .

الامر مهم لا يحتمل التأجيل ......

 الخوض في هذه المراهنة قد يؤدي بنا الى الفشل ......

 كل يوم تخرج الينا سياسة جديدة وتلعّن اخُتها كما ذكر لنا القران الكريم في سورة الاعراف  {  كُلَمَا دَخَلَتْ أمَةٌ لَعَنتْ أخْتَهَا } .

 في بعض الاحيان قد نتفقُ ايدولوجيا و لكن نختلف ستراتيجيا بحيث يسعى كلٌ منا الى القضاء على الاخر بشتى الوسائل كالتشهير والتسقيط والنيل من الاخر بقذف التهم من دون دليل.......

الاختلاف  في الرأي لا يفسد للود قضيه اي هو اثراء للعقل السياسي , ولا يعني انه عملية بناء بل هو الموت في قاموسنا السياسي , لهذا يكون  دائما تراكم الذاكرة العراقية مبتورة  , اي لا على الصعيد السياسي فحسب بل على الصعيد الفكري والثقافي ايضاً حيث ان هناك حالة من الانتقام تصيطر على العقل العراقي وحالة انعدام لمساحة الحوار فالحوار ظاهرةٌ حضارية , والاختلاف  هو سمة العقول النيرة , ولكن للحوار ادب  , وللاختلاف قواعد , اي لا يعني التسقيط  والتشهير والصاق التهم للخصم , وللكتل المتخاصمة من دون دليل او برهان .....

ليس ببعيد عنا بالأمس القريب عندما تناغمت هذه الكتلة مع تلك الكتلة بدأت الحرب الصاخبة ضد هذه الكتلة , وبدأ التساؤل من هنا وهناك لماذا هذا التناغم مع البعث

؟؟؟وهل نسيتُم دماء الشهداء ؟؟؟؟ واين وعُودَكم للشعب ؟؟؟؟

  وانتم تعرفون جيدا ما هي نسبة الخطوره  من هذه الكتله على تشكيل الحكومة الجديدة ؟؟؟؟؟ والخ ....؟؟؟؟؟

لم تصل الى اتفاق مشترك مع هذه الكتلة المتنازع عليها . { ولله الحمد }

 تركت الطاولة وذهبت لتتحاور وتجلس مع الكتلة الرافضة لتلك  .....

رحب الشارع العراقي وبالخصوص الشيعة بهذه المبادر الجيدة ,,,,,,, بعد  خيبة   الامل التي حلت به , من جراء تصريحات ساستهم ........

واذ بالقنبلة الموقوتة قد انفجرت بتصريحات الفرز اليدوي......

واصبح حينها توافق الكتلتين عقيما , كما صرح به  { رئيس الوزراء}  بعد ما  كاد ان  يخرج  الدرةّ ,,,,  لماذا ؟؟؟؟؟؟؟

واليوم نرى التناقض الصريح  بين هذه الكتلة التي كانت بالامس قد تشكك بالكتلة الاخرى وتريد الائتلاف معها ......

و العكس , الاخر يدينه.....

اي سياسةٍ هذه يمكن التراهن عليها .....والله لايعرف لغزُها حتى هم السياسيون انفسهم  , والدليل على ذلك  تصريحاتهم المتضاربه....

فكيف بنا نحن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اتعّجب من هذه السياسة الغامضه !!!! لماذا كلما تواّجهكم  مشكله تذهبوا الى المراجع ؟؟؟؟؟

اخرجوا المرجعيه من سياستكم هذه ,, وحلوا مشاكلكم ومناصبكم المتنازعين

عليها فيما بينكم ,,,,

وما هذا التشائم يا سيدي العزيز بان الاتلافين قد وصلا الى طريق مسدود كن متفائلا......{ ابشروا بالخير تجدوه } ولو اني لم ارى خيراً .

لانه سوف يُعصّفُ بنا  الى ما كنا عليه وهي المحاصصة  الطائفية  والمناطقيه ....

 اضحكتني واحزنتني في نفس الوقت فكرة المذيع العراقي { وجيه عباس } للساسة الكرام ان يذهبوا لتعين رئيس الوزراء بالقرعة ,,,, ما هذا الامر ؟؟؟ اْتوصُلنا هذه الامور الى هذا الحد !!!!!

الم  يُكن فيكم رجل رشيد ......

قد انعطفتُ بكم قليلا عن الموضوع , فكيف التكهن والمراهنه في هذا الحراك السياسي المتشابك الذي لا يمكن البتْ به الا بالاعجاز الرباني ......

 

علي الاسدي \ ملبورن

asad   MR.ALI   April 29, 2010 8:47 PM
be honest: since 2003 till now have you seen a single good man in iraqi goverment? they all thieves, just grab and run no electricity no water and diseases if you guys hate each other what can the world do for you,ask the countries that took you in as refugees and you will know what i,m talkin about

ابو عمر الفلسطيني.   هل تعتقد ان لذلك علاقة بدعوة الحسين عليه السلام.؟   April 30, 2010 3:12 AM
*اللهم ان متعتهم الى حين,ففرقهم فِرقاواجعلهم
طرائق قِددا,ولا ترضي الولاة عنهم أبدا,فاٍنهم دعونا لينصرونا,ثم عدوا علينا فقتلونا*.(الارشاد للمفيد
واعلام الورى للطبرسي.) الا تعتقد ان الله سبحانه قد
غضب لمقتل ريحانة رسوله صلى الله عليه وآله,وان الامريكان عباده ينتقم بهم ممن يشاء.راح اللي راح
يا عين ويا خوفي من اللي جاي...

احمد خميس   الى ابو عمر الفلسطيزى   April 30, 2010 8:53 AM
الا تعتقد بانكم انتم اهل الشام من قتل ريحانة رسول الله؟

موالي وافتخر   الى رقم ٢ - الذي يزور السنة الطاهرة ليس غريبا علية ان يزور التاريخ والحقائق   April 30, 2010 12:20 PM
اذا كان الشيعة هم من قتل الامام الحسين وهم من أخذ حفيدات الرسول سبايا الى مصر والشام اين إذن كانوا السنة والجماعة هل كانوا يتفرجون على قتل ال بيت رسول الله ... كيف عرفت ان الامام الحسين دعى بالشر على شيعتة هل هو قال لك ذلك ام انت تنعق مع الجماعة .. اتباع عقيدة السنة والجماعة الفاسدة هم من قتل ال البيت وبطش بهم وشردهم وكفرهم ووصفهم بانهم مجوس وهندوس ... عقيدتكم لا تختلف عن عقيدتي النقاوي واليهود فهم يقتلون الانبياء والرسول ويقولون كذبا ان الله وعدهم بذلك وانتم تقتلون ال بيت رسول الله وقد سلمت بيت المقدس وبيت الله الحرام والمدينة وقبر الرسول وغدرهم بجميع الدول الاسلامية وتقولون بانها سنة حسنة وان الله بشركم بالجنة







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز