حسن الشيخ
hassan3m@hotmail.com
Blog Contributor since:
27 October 2009



Arab Times Blogs
ملوك السكس في قنوات ميلودي

ظهر خلال الايام الاخيرة الجيل الثاني من اعلانات قنوات ميلودي .. بعدما عشنا معها سنوات مع عدد من الاعلانات الترويجية ذات الصفات والملامح والايحاءات الجنسية لاغير .. لانها لم تكن تعتمد الا على الجنس وابطاله من فتيات تتعمد اظهار جسدها بشكل مبالغ فيه للتأكيد على ان الجنس هو الهدف الاول للاعلان .. ورغم النقد الرهيب الذي تعرضت له القناة استمرت في هذه الهوجة او السعار ضاربة بعرض الحائط باي كلام عن قيم او اخلاقيات او اسس دينية .. الا ان الواضح ان المكاسب المادية التي حققتها القناة من وراء تجارة الاجساد العارية كانت اكبر بكثير من الضغوط القيم والكلام اللي ملوش ثمن ..

ولان المبدأ ان القناة تتحدي الملل .. ولان الملل هو قاتل الاعلانات التجارية اذا اصابها .. بادرت ميلودي باطلاق حملتها الثانية مؤخرا .. وبمشاركة الرجل الاول بنفسه في الاعلان .. والذي اكد بطلاقة تحسب له ان ما يريده هو الفلوس والفلوس فقط .. اي ان الرجل واضح وصريح في هدفه وبالتالي فان الغاية تبرر الوسيلة حتى لو كانت الوسيلة سببا في انتحار المجتمع كله .. 

يعلن جمال مروان بنفسه موجها كلامه لحمزاوي مدير اعلاناته بانه يريد حمله جديدة خالية من الاسفاف والجنس والسفالة .. وانه يريد ان تكون رجالية .. وطلب تغيير بطلة الاعلانات القديمة "بوبي" لانها سببت له مشاكل كثيرة في الصحف .. واكد على ان المعلنين هددوا بالانسحاب من القنوات بسبب اعلانات السكس خاصة وان القناة الجديدة التي سيطلقها قناة الاسرة .. هذا على اعتبار ان القنوات القديمة كانت قنوات للشباب والفتيات الذين لم يتزوجوا بعد .. وكان هدفها تصبريهم بكام مشهد عاري وبعض الالفاظ الخارجة .. والايحاءات الغريبة .. وكانت لا تدخل البيوت ولا تشاهدها الاسر المصرية الا بتصريح .. المهم ان الرجل طلب حملة جديدة خالية من السكس .. لكن حمزاوي لم يعجبة ذلك على اعتبار ان حتى لو كان السكس بطل اعلاناته الاول الا انه فن .. لكن جمال يؤكد بتريقة " فن .. احنا بنعمل فلوس " هكذا جابها مروان من الاخر .. فهل نفذ ما يريد ام ان الكلام شئ والطبع شئ اخر ..

بالتاكيد كل المشاهدين رأوا الاعلان .. وكم الايحاءات الجنسية الفجة التي يحتوى عليها بداية من فتيات الكازينو .. ومرورا بالسكرتيرة "بسنت" التي فعلت ما فعلت في زوج امها .. سواء كان هذا الفعل تم بالمقص التي ازالت به نبات الصبار .. او عن طريق خطة البراية والقلم الرصاص .. ومرورا بحوار بيبرس وزوجته في غرفة النوم الذي ينتهى بدخول بوبي وهى ترتدي النانو جيب غير المرئي .. وقبل ان تستريح تكتمل ملحمة اعلانات ميلودي بعنصر السفالة .. والذي تكفل باضافته الرجل العجوز السافل باطلاق لسانه لجملة من السباب الواضح لبطل الاعلان عباس .. يستطيع اي طفل ان يفسر ما كان يقول .. وكالعادة لابد من حوار بين القزم وقنبلة السكس بوبي .. كله ايحاءات جنسية واضحة .. لينتهي الاعلان بان بوبي علمت بنية جمال مروان على عدم الاستعانة بها في حملته الاعلانية الجديدة فتصرخ قائلة " منك لله ياجمال يامروان " .

واذا كانت بوبي لا تملك الا الدعاء عليه لانه صاحب المال وهو حر في الاستعانة بمن يريد فاننا لسنا بوبي ولسنا ممن يحصلون على رواتبهم من قنوات ميلودي ليفعلوا كل ما يقول جمال مروان بدون مناقشة والاكتفاء بسبه بعد الخروج من مكتبه .. ولكن يفترض ان هناك مؤسسات رقابية وصحافة ورأي عام .. لا يرضيه خطط جمال مروان الاعلانية .. ولا تعجبه لغة اعلاناته الفالته في كل شئ  .. والتي ستكون سببا في فساد جيل باكمله .. لاننا اصبحنا عاجزين عن الرد على اسئلة الصغار حول تفسير البذاءات الجنسية التي تبثها ميلودي على الشاشة يوميا .. وبالتالي اصبحت ضمن مفردات قاموسهم اليومي .. والتي من ضمنها  ان رعشة صدر بوبي والنانو جيب بتاعها ليس عيبا .. وياما في الجراب يا جمال .. مادم الجميع اكتفى بالمشاهدة .. والظاهر اننا تعودنا ان نتفرج مادامت الفرجة بعيد عن بيوتنا .. والكارثة انها دخلت بيوتنا لكن غيرنا هو اللي بيشوفها .. وهنيئا لجمال مروان بالملايين التي سيحققها من حملته الثانية .. وهارد لك لبوبي .. ونحن في انتظار البديلة لنتعرف على مواهبها وامكاناتها التي ستقع مروان لتكون بطلته الجديدة .







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز