محمد كوحلال
kouhlal@gmail.com
Blog Contributor since:
28 November 2007

كاتب عربي - امازيغي

 More articles 


Arab Times Blogs
ظلمات المغرب الأقصى

البوابة // الشاة المذبوحة لا يؤلمها السلخ

الباحة // أطلقوا سراح الإعلامي إدريس شحتان

شامخ هزمت الأعوام المتتالية و هموم الوطن , شعيرات رأسه , مكمن الإبداع الفكري و الفصاحة العربية . يملك قلما كالرشاش, لكن معتدل متزن أكتر من الاتزان نفسه , ميال إلى الاتارة. شأنه  في ذالك شأن باقي أعضاء  و مفاصل الجسم الإعلامي المحلي  المصاب بحمى الاتارة على الصفحات الأولى لجر قارئ كريم , في بلد تلي شعبه لا يقرأ , لأنه لا يجد ما يشفي الغليل . رفع المبيعات / كابوس / جل المنابر الورقية , قلة قليلة جدا جدا.. لازالت تقاوم من أجل البقاء باعتمادها خط تحريري نضالي شعبي جماهيري. في حين هناك منابر عديدة  نالت رضا السلطة و صقور البلاد و أرباب مفاتيح المملكة و بالتالي هذه الصحافة / الرصيفية , تحت قيادة كتاكيت إعلامية معطوبة متملقة تتمسح بجلباب الأسياد و تزحف على البطن, بل منهم المخبرون و البصاصون و من يكتب تحت أعين رجال الدولة و يتلقى / السكوب / من الإخبار لا تحصل عليها حتى وكالة الأنباء المحلية / وكالة المغرب العربي / و لا داعي للتوضيح أكتر إيمانا مني بحكمة ملك الملوك الراحل العظيم الحسن التاني ,  ترك حكمته ترن دوما على بوابة شحمة أذني .

القول المأثور للحسن الثاني // تفسير الواضحات من المفضحات // . هذه الطفيليات الإعلامية تستحوذ على حصة الأسد من حصص الإشهار حتى يمكنها أن تعيش و عن سؤال وجهته لصديق صاحب كشك بمراكش, على لسانه اخبرني عن عدد كبير من المنابر مبيعاتها ضعيفة جدا جدا.حيت البعض منها لا يتسلم منه اكتر من خمسة أعداد...الخ.ههههههه

نزعوا مني  و من غيري / الرضاعة /

كنت أتابع بشغف  كبير و أنتظر كل يوم خميس, أسبوعية / المشعل / حتى يتسنى لي و  الشوق يركب عظامي من أجل ملاحقة ما ينقشه قلم الإعلامي المعتقل شحتان , بأحد سجون المملكة .افتتاحيته بأسلوب عربي فصيح , كالمغناطيس تجرني لقراءة الافتتاحية / الشحتانية / بأفكاره المعتدلة يناقش كل هموم الوطن و الشريحة المطحونة بالمملكة , يوتر هموم الشعب على هموم الصحافة الشعبية المقهورة بسبب التضييق, بطريقة المحترفين الكبار في بلاد العجم . لكن الرياح تأتي بما لا تشتهيه المراكب, عندما أمرت السلطة الرباطية , إعدام الأسبوعية في / بلد الأوامر/  العليا, التي  يصعب  على كل نفر منا متتبع  لشؤون المملكة أن يفك شفرتها .أكيد أن الأسبوعية كانت عبارة عن أكوام من الشوك تؤلم حفنة من البشر لازالوا يعيشون بعقلية الماضي المظلم. يرغبون دوما في مغرب الظلمات  و المستنقعات واقتصاد الريع. مغرب تنهب فيه خيرات البلاد و العباد , و الاستحواذ على  المناصب و الصفقات . مغربهم / v i p  /  و لأبنائهم منحهم بحبوحة لن يجدوها إلا في بلد غير ديمقراطي من سلالة بني يعرب. في حين اكتر من عشرة مليون مغربي يعيشون تحت عتبة الفقر و على عتبة الخراب و ربما الجوع , / سكن زفت أسعار نار فواتير ماء و الكهرباء جهنم استغلال اليد العاملة , سمعت شكاوى ناس تهز الفؤاد.. و الله لن تكفيني المجلات لسرد عنتريات الدهر  وشقاوة الفقر , السياط الذي يمزق نسيج جلد الإنسان. جحيم و الله  انه الجحيم ..جحيم , جمر يشتعل أبدا و الحطب يزداد يوما بعد يوم في غياب ديمقراطية حقيقة. فأصحاب البطون / الاستحمارية / شفطت الدجاجة و بيضها.

الانفجار يولد الضغط كيف ذالك؟

 ظاهرة غريبة بل أغرب من الغرابة لم يشهدها بلدنا من قبل إطلاقا و بتاتا و نهائيا,  في إشارة إلى ظهور  ظاهرة الاعتداءات على المواطنين. بالليل و النهار أبطالها شباب و فتية في مقتبل العمر ,  يائسون يحملون السيوف و يسلبون الناس ما يملكون و خصوصا هواتفهم , لم يجد هؤلاء الشباب و الفتية ما يسدون به الرمق / أقصد متطلبات العصر في ظل العولمة /  لم يجد هؤلاء لا شغل و لا زفت , و هذا ليس معناه أنني أشجعهم, فقط أقوم بتشريح الحالة.  شباب آخر اتجه إلى بيع الحشيش موزعين بعمولة محترمة جدا , و هؤلاء أحسن حالا من حيت المد خول اليومي و الأحياء في مراكش معروفة و هناك بيع و شراء بين/ التاجر و .. /.  شباب آخر امتهن التجارة / الرصيفية / باعة متجولين دراويش أقدامهم صارت رطبة جدا من شدة الركض هربا من حجز بضاعتهم من قبل رجال / المخزن / السلطة. هؤلاء أبطال في كل المسافات.. الله يكون في عونهم مع دولة القهر و الظلم و التعسف.. / بلد الفاسيين بميزة حسن جدا / . شباب من خيرة الشباب زبده المجتمع المغربي, أي و الله ,  شامخون صامدون , بشواهدهم العليا تلعلع . دراويش تحت رحمة زراويط المملكة , مرابطون أمام البرلمان مجلس المتغيبين, بعض من قاطنيه ربما حصلوا على وثيقة التحفيظ نظرا  للأقدمية  بالمجلس المعطوب,  و آخرون  بطونهم شبعت و انتفخت و حساباتهم البنكية مفتوحة لاستقبال أجورهم الشهرية و هم غائبون و إن حضروا فهم نيام.  استثني من كلامي بعض السادة النواب اللذين نالوا احترامي  و تقديري.ارفع لهم القبعة احتراما و تقديرا. طبعا البرلمان اعتبره مجرد / ديكور/و أجدد احترامي للسادة النواب و المستشارين الشرفاء المواظبين على الحضور و نبش هموم المواطنين. قلت البرلمان مجرد / ديكور / لتأتيت النظام, حالنا من حال دول بني يعرب آل قريش.

قفا نبكي من ذكرى زمان النضال..

عصارة الحسرة , حنظل

قفا نبكي من ذكرى نضال دفناه ..و زمان الذل عشناه

// مع الاعتذار للشاعر//

قفا نبكي من ذكرى حبيب و منزل ..بسقط اللوى بين الدخول فحومل..

عصارة الكلام يا جماعة.. اننا نعيش تحت حكم عائلة / الفاسيين / جل المناصب لهم و لأبنائهم و أصهارهم  و أحبتهم .و ظزززز في الجماهير الشعبية , فمن يرغب أن ينفجر فليفعل ذالك بعيدا,و يستحب أن يكون انفجاركم في الخلاء.. أقصد الحسرة التي تأكل أبناء الشعب الدراويش. من باب الإنصاف و جب الحديث بعجالة عن / الخوارج / اقصد وجوه بسحنة صحراوية ,مجموعة من العائدين من /  تندوف / الجزائرية اللذين عادوا إلى أرض الوطن, هروبا من عنتريات عصابة /  البوليساريو /  وهم بالأمس القريب كانوا يحملون قبعة الزعامة. فلربما تغيرت البوصلة و لم يعد لهم أي سبب للبقاء. لان دخول الزعماء أمر اعتبره مبهما , أما الدراويش المساكين المحتجزين  اللذين فروا عبر الصحاري و عرضوا  حياتهم لنيران حرس الحدود الجزائري , فهؤلاء انحني لهم بكل إكبار و تبجيل ,  أما الآخرون فليسوا سوى أشخاصا فقدوا السيطرة و انقلب بهم مركب / الصحراء / و أمرهم لا يهمني إطلاقا و بتاتا و نهائيا... و عند  عودتهم  إلى أرض الوطن, كانت الورود تستقبلهم, و المناصب التي تسيل اللعاب هي أيضا تنظرهم , و الاقامات الفخمة مجهزة لهم و لمن على شاكلتهم..

ما عالينا ..  و// طزززززززززز...فيك يا بو كسرة خبز, و مرق بعظام اللحمة

عودة إلى منصة الإطلاق //  التيار يجرني فهل من منقذ؟

التيار يجرني و سأعود إلى زنزانة الأستاذ المعتقل شحتان.. فورا و عذرا ..

مست غشاوة بؤبؤه عيني و لم استطع مقاومتها و نسيت نفسي , بسرد هموم الجماهير الشعبية و أسيادها, و الأمر عادي جدا لأنه نقاش شبه يومي مع عدد من خلاني. في ما يخص الإعلامي المعتقل  فارس الإعلام المغربي شحتان/ أبو صابرينا /  ,  فلازال يتعرض للتعذيب النفسي و زنزانته الضيقة كانت بالأمس القريب ليس سوى مرحاضا , حمام, عقابا له على تلك الملفات التي كان يزلزل بها كيان دولة , و يهز قلوب الانتهازيين المتمسحين بأحذية السلطة, هذا مع العلم انه كان محروما من حقه في حصص الإشهار, و قد سبق له أن تطرق للأمر, فهم يريدون له الخراب حتى يرتاحون من ذالك الطنين الذي يشوش عليهم فسادهم. كان النقاش بيني و بين الأستاذ شحتان مستمرا عبر شعرة / الميسنجر / نناقش و نحلل حالة البلاد و العباد. فارس إعلامي لقب يستحقه الرجل عن جدارة واستحقاق شجاعة ما بعدها شجاعة, أي نعم , يا جماعة الخير. كان يكتب و لا يخشى لومة لائم و هو يعلم ان مصيره خلف القضبان. لكنه فضل أن يرتكن خلف النعام واقفا شامخا على أن يكون فردا من الأسود ساجدا. الجرأة مرفوضة , و الشجاعة لا محل لها من الإعراب.

لا تأسفن على غدر الزمان

لطالما رقصت على جثت الأسود كلاب    

 و لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها

تبقى الأسود أسود و الكلاب كلاب..

الخطأ الفادح / الشحتاني

سقط الأستاذ شحتان في شراك الخطأ المهني الفادح, و تلك كانت الضربة القاضية التي وجهتها له السلطة و فرصة ذهبية لطالما طال انتظارها, و الأعداء يتربصون به من أهل الدار , للأسف. أقلام أيس كريم.

موضوع / مرض الملك / , أخذ منه شحتان موضوعا رئيسيا ,و لعمري ان الأمر نشر البلبلة بين صفوف الجماهير, و ارتفع مؤشر البلبلة و إطلاق العنان للإشاعة / الورم الخطير /, حيت ان هناك في بعض الأحيان تكون الأجهزة الاسخباراتية في دول أخرى وراء  نشر الإشاعة لموضوع , ما , لجس نبض المواطنين.

 تحت مظلة / الهمس /, خوفا من البصاصين و عيون المخبرين. تحركت قافلة الإشاعة بسرعة البرق بين الناس,  . حيت ان الموضوع  أعطاه شحتان أبعادا فضفاضة, و نزل عليه بأضواء كاشفة بضغط عالي جدا. تحركت  الدردشة بشكل كبير , بيني و بين عدد من الأصدقاء من خارج الوطن عبر / الميسنجر / حول الموضوع. خطأ مهني فادح ارتكبه الزميل و الصديق شحتان, لكن مهلا يا جماعة فكلنا خطاؤون, و / جاذبية / الاتارة أخذته بعيدا, همه الحصول على مداخل لتغطية مصارف أسبوعيته حيت ان الدولة حرمته من حصصه في  الإشهار. لتمنح لمنابر لا تقرأ.

البلبلة التي خلفها موضوع / مرض الملك / تحرك السفارات و محرري   التقارير الاستخباراتية,والآلة الإعلامية الأجنبية هي الأخرى ترفع من وتيرة البلبلة. و فتنة بين المواطنين, ناهيك عن عدو المملكة, الجارة الجزائر التي ستنتهز الفرصة لتحريك أزلامها في  الداخل .حزمة من الانفصاليين الخونة و نشر الفوضى و القلائل و بالتالي فالإعلام الجزائري الرسمي و الاسباني على حد سواء سوف ينسجان الروايات و القصاصات عن المظاهرات..

ما كان على السيد شحتان أن يصل به التهور إلى هذا الحد. لان مرض أي زعيم يجب أن نتعامل مع بحذر شديد جدا , لان مصر اعتقلت إعلاميا فقط لأنه  ذكر مرض الرئيس مبارك.

اعتذار بمداد الحسرة //  عفا الله عما سلف

الاعتذار سلاح الأقوياء , و النقي النظيف فكريا, من يعتذر عن هفوته, فكلنا خطاؤون على هذه الفلسفة الراقية تقدم شحتان  باعتذار مكتوب علانية موجه إلى عاهل البلاد, محمد السادس. راغبا في عفو ملكي, بعين الرحمة و الرأفة و خصوصا ان حالته في تدهور مستمر من سوء إلى أسوء. و زوجته الفاضلة حامل, لا تقدر تحمل مشقة  الزيارة و حمل القوت و الزاد إلى بعلها. لان سجون المملكة لا توفر ادني الشروط لنزلائها , فحتى الطعام تعف الجرذان من الاقتراب منه. أم في فصل الزمهرير فحدت و لا حرج حتى طلوع الفجر.

الزوج معتقل.. و زوجته حامل.. و بنيته في مراحلها الأولى في عالم الطفولة.. الحالة الصحية للمعني بالأمر في تدهور..  أتمنى أن ينظر الملك بعين الرحمة إلى حالة شحتان.

وقفة احترام و تبجيل

أكرر طلبي إلى عاهل البلاد محمد السادس, أن يشفق  و ينظر بعين الرحيم الكريم إلى حالة الأستاذ إدريس شحتان. الرحمة .. الرأفة.. يا طويل العمر..يا أمير المؤمنين.. و عفا الله عما سلف..

خاتمة كوحلالية

اذا لم يكتب لشحتان السراح ,و فك قيود العذاب و التضييق الممنهج, فاضعف الإيمان أن يعامل الرجل باحترام و تقدير , لأنه عيب و مليون عيب.. أن تكبلوا الرجل بالأصفاد و كأنه   / مجرم / .و الله عيب.. أي و الله عيب..للحقد بداية و و سط لكن في آخر الأمر له نهاية. و كما يقال // بعد كل عداوة محبة //. ارجوا أن يرفع الحصار عن الأستاذ شحتان.

 فلو كان المعتصم حيا لقلت بصوت عالي بمكبر عالي الجودة..وااااااااا..معتصماه..

لكن و الحالة هذه سأكتفي بنداء..

وااااااااااااا..محمداه..واااااااا..محمداه..

أقول قولي هذا يا وجوه الخير و اعتذر لأنني أتعبتكم  معي من خلال موضوع طويل لكن ..ما ..باليد حيلة.. يا وجوه الخير..سا محوني.

لكم هذه الأبيات لغرض الاستئناس, للشاعر المحترم محمد الماغوط  في قصيدته / الحصار / و أودعكم .. حياك الله يا شحتان, فمهما  فعلوا بك , فلك رب يحميك.

 إلى اللقاء

دموعي زرقاء.. من كثرة ما نظرت إلى السماء..و بكيت.. دموعي صفراء من طول ما حلمت بالسنابل الذهبية.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز