صبري الربيعي
mysabri2006@hotmail.com
Blog Contributor since:
13 June 2007

كاتب من العراق

 More articles 


Arab Times Blogs
كاظم الساهر والبقة التي تلاعب الأفيال

حدث ذلك خلال اليومين الما ضيين.. ما أن نشر خبر منح (قطر ) كاظم الساهر جنسيتها حتى ( تلخبطت ) الشبكة العنكبوتية واختلط ( الحابل بالنابل )وخاض أنصار كاظم الساهر وقطر من جهة وأعدائه وأعدائها معارك مشتركة كان قوامها الكثير من مفردات البذاءة والفيض الوافر من الاتهامات التي تنتمي بعضها إلى شئ من الحقيقة وتبتعد كثير منها عن تلك الحقيقة الضائعة والمفقودة في عالمنا العربي.

 وقبل أن ندلي بدلونا ونستعد بالتأكيد لتلقي قذائف القراء من محبي كاظم الساهر أو من معارضيه ومن محبي ( قطر ) وهم في الغالب ( القطريون) وكذلك من اللذين يجدون في قطر عنوانا لفلم خرافي يدعى ( بقة في عالم الأفيال ). قبل كل ذلك سنورد إيجازا لسبع تعليقات مع أو ضد (وسبعة بعين الحاسد ).. يقول احد أل(مع) (يا أخي يمكن تكون مفروضة عليه الكل يعرف أن طبع العراقي خجول وما يكدر يكول لا ) ويقول أل (ضد) (أخ يا أبو الكظ .. شكد متحسف لان ما ضربتك بكشور البرتقال عندما غنيت بكلية طب المستنصرية في بغداد سنة 89 وغنيت ب 15 دينار ). فيما يقول احد أل (مع ) ليش الحسد لكاظم إن مصطلحات مثل خيانة.. عنصرية.. طائفية أصبحت قديمة

 ويقول احد فرسان الضد من (قطر ) ( الشعب القطري معروف كشعب كسول ويعتمد على الغير في كل شئ وتلاحظون انتشار السمن بينهم. وهذا من كثرة الأكل وقلة الحركة ويلجاؤن إلى التجنيس حتى تسير أمورهم ). ونجد (ضدا ) عنيفا. (كان اشرفلو يوخذ الجنسية الإسرائيلية ). ويقول (مع ) الإمبراطور عراقي قطري. أما التعليق الذي أثار عندي الحيرة وبحثت طويلا فيما بين كلماته فلم أجد ما اعلق به عليه ويقول. (صلي وبارك وسلم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أبو بكر وعمر وعثمان وعلي وسلم تسليما كثيرا ).

 ولا ادري.. وكما اعتقد أنكم لا تدرون ما الذي يريد أن يقوله صاحب التعليق..انه يريد قول كل شئ في كل شئ . كان ذلك بعضا مما أثارته تداعيات منح (قطر ) جنسيتها إلى الفنان المتألق كاظم الساهر. الذي يجدر بنا القول بحقيقة أن الساهر قد منحه الشعب العربي في كل أقطاره جنسيته من دون وثيقة يوقعها وزراء الداخلية في بلدان العرب. فقد دخل قلوب ملايين الناس من خلال أغانيه وموسيقاه التي نادرا ما يخلو منها بيت عربي. وأقول لكم. في يوم جاءني شاب يوغسلافي متعلم صحبة حاسبه المحمول وقال لي استمع وقل لي وإذا بالمقدمة الموسيقية لأحدى ألاغاني تنساب لتدغدغ مشاعر من يستمع وكان صاحبي يتمايل طربا.. وعند اختتام الأغنية سألني. اهده موسيقى عربية. قلت نعم. قال من المطرب. قلت عراقيا.. كاظم الساهر.

 عند ذاك دأب هذا الشاب الذي لا يتدين بدين وليس هو ( سنيا أو شيعيا )على الاحتفاظ بمجموعة من ألاغاني المصرية واللبنانية وقد فتح كاظم الساهر له باب الإطلاع عليها. رويدكم يا معسكر الضد. الفنون والكلمة ليس لها وطن إن وطن الفن والثقافة الكون كله من هنا فنحن نقرا لشكسبير وديستوفوسكي وسار تر ويقرا الأوربيون القران مترجما وما يترجم من أمهات الأدب الكلاسيكي والأساطير العربية ولهذا نستمع إلى بتهوفن وموزارت وتشايكوفسكي وغيرنا يقرا ويستمع إلى غير ذلك .

 ولنتذكر ونحن نتحدث عن كاظم الساهر الفنان الذي أصبح عنوانا عربيا في حياة الملايين عندما يمنح هذا الفنان الجنسية القطرية لا يعبر ذلك عن الكثير فهو موجود بكل بيت قطري سواء منح هذه الجنسية أم لم يمنح.وتلك الجنسية لا تضيف إليه شيئا بل انه هو الذي سيضيف إلى هذه الجنسية الكثير وذلك ليس منة فنحن كعرب أمضينا شبابنا وسنمضي كهولتنا عاملين من اجل أن يحمل العرب جنسية واحدة واحد عوامل تكالب أعداءنا الحيلولة دون تلك الهوية.

 إذن الفنان مواطن عالمي. وهذا أسمى هدف نسعى إليه.لا تكسروا (مجاديف ) من يبحر في زورق النجاح بل والوه ووفروا له الموانئ وشدوا أزره فهو رسولكم إلى مهمة سامية لعالم بلا حقد وإقصاء. الذي اعرفه أن كاظما قد حصل على عدة جنسيات لا يفيد منها غير تسهيل حركته ونشر فنه وهي لا تعدو أن تكون سوى هوية تنضد في حافظة هوياته .. انه عراقي نبيل له مواقفه التي يعرفها المطلعون. لم ينسى معاناة شعبه ولكنني لا أجد ضيرا من نصيحة مجردة تكمن في أن يضع بينه وبين تجار ( البزنس ) مسافة تحفظ له حرارة وهج الحب الذي يغلف علاقته بأفئدة محبيه. وهمسة في آذان من يريد استحضار الطائفية أيضا في هذه المسالة.. ما هكذا( تورد الإبل).فلا تجردوا الحياة من جماليتها نحن بحاجة إلى هذا الجمال لنحيا ونبتسم .







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز