غريب المنسى
gelmanssy@msn.com
Blog Contributor since:
18 April 2007

صحفي مصري مقيم في امريكا
ورئيس تحرير صحيفة مصرنا
www.ouregypt.us

 More articles 


Arab Times Blogs
أنا مش خرنج

يسميه المصريون عيد شم النسيم ولو سئلت أحدهم وهو جالس فى حديقة عامة على مفرش سرير وأمامه بعض من الفسيخ والرنجة والبصل والبيض الملون لماذا سمى بهذا الاسم ؟ سيقول لك بدون أن يرمش له جفن: أن قدماء المصريون كانوا يحتفلون بهذا اليوم العظيم , وسيقفز أحد الجالسين حاصل لتوه على دبلوم تجارة فى الحديث وكأنه موسوعة تاريخية ويقول لك بكل اقتناع بالتاريخ وجدية بالواقع أن الاله رع عندما تزوج من حتسبشوت قررت الآلهة أن تحتفل بهذه المناسبة السعيدة, فجاؤا الى القناطر الخيرية وجلسوا فى نفس المكان الذى لم يغيره الزمن وتناولوا هنا الفسيخ والشاى التقيل المغلى وشربوا من هذا الزير .

 

ويحتفل به الأقباط الأرثوذوكس لأنه عيد القيامة , ويقيمون له قداس فى الكاتدرائيه الأرثوذكسية بالعباسية بقيادة البابا شنودة , وهى مناسبة دينية عظيمة يدعى لها الشخصيات العامة من سياسية ودبلوماسية ويتلقى البابا فيها  التهانى من رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء والوزراء وبعض من رؤساء الدول . وهى مناسبة سنوية وعادة ماتكون التهانى روتينية لاتخرج عن مجموعة كلمات مكررة تتكرر كل عام , فالتهنئة بالاعياد أصبحت اكليشيه محفوظ عن ظهر قلب.

 

وفى خضم انشغال البابا بالترتيب للشعائر الدينية وارتدؤه للملابس الخاصة بالمناسبة والترتيب للقداس فجاءة توقفت سيارة أمام الكاتدرائية ونزل منها اثنين من كبار مثيرى المشاكل والمصنفين أمنيا بأنهم غير مرغوب فيهم بتاتا وهم: محمد البرادعى وحمدى قنديل وفجاءة تكهرب الجو الدينى واحتار الكهنة والقساوسة  ماذا يفعلون ؟ فالجو العام لايحتمل أى مشاكل وهاتان الشخصيتان وبالذات حمدى قنديل يبحثون عن متاعب ولأن هناك شخصيات دبلوماسية دولية لها ثقلها موجدة بالمكان , فلم يكن هناك مفرا أمام كبير الكهنة والمسؤول عن البرتوكول الا أن يستقبلهم بابتسامة صفراء بلون فانلة فريق الاسماعيلى ريثما يتم اعلام البابا بهذا الطارىء , وكانت تعليمات البابا لسكرتيره واضحة وصريحة : الطناش يا يؤنس .. الطناش.

 

حتى السفيرة الأمريكية خلعت من الدكتور محمد وصديقه الأستاذ حمدى واختارت مكان بعيد فى الصف, تابعها فى الهروب معظم الشخصيات الرسمية والنصف رسمية فى مشهد كوميدى غير معد له, وحتى البابا تجنب الود المعروف عنه فى ترحيبه بالضيوف مع هاتان الشخصيتان.

 

زغد الدكتور محمد بكوعه حمدى وبصوت خفيض جدا يقترب من الوشوشة قال له : كانت فكرة هباب .. ولكن حمدى لأنه متمرس مع هذه الحركات ولايعانى من تضخم فى الكبرياء ابتسم وهمهم بكلمات غير مفهومة , ترجمها الدكتور محمد على أن شرح الموضوع محتاج قعدة.

 

وبمجرد انتهاء القداس الذى مر على صاحبينا وكأنه دهر .. كان الدكتور والصحفى أول الخارجين من الكاتدرائية فى خطوات قريبة الى الركض ويمكن وصفها بأنها هرولة الغاضب , وفى باحة الكاتدرائية نظر الدكتور للصحفى نظرة عتاب أعقبها وشوشوة من الصحفى : استحمل لما نخرج من هنا الحيطان ليها ودان !! واستمرا فى الهرولة الى أن وصلا للشارع الرئيسى وهناك كان السائق منتظر, وقفزا على قلب رجل واحد فى المقعد الخلفى , ولأن السائق ابن بلد حس بالغضب فى حركات ركابه المشاهير , وضع رجله اليمنى على دواسة البنزين فقفزت السيارة الى الأمام على الطريقة الأمريكية بصوت اقرب الى مواء القطة الغاضبة .

 

وفى السيارة دار هذا الحديث :

 

- فكرة مهببه !! أنا زعيم التغيير الرمز الكبير وقلت لك مش عاوز أروح , ولكنم أنتم أعضاء الحركة المصرية للتغيير أصريتوا على ذهابى , وأديك شفت أهوه .. هربوا مننا وكأننا مصابون بالجرب . أنا اللى كان بوش بينتظرنى !!؟؟ !!؟؟

- معاك حق .. البابا لم يعد هو البابا والكنيسة أصبحت صورة مصغرة من مصر , محتاجة الى تغيير شامل , فى الحقيقة ليس هناك اختلاف كبير بين حسنى وشنودة : الاثنين فى منتهى الديكتاتورية !! لا رقيب ولا حسيب على تصرفاتهم , الريس والرئاسة مصاريفهم سرية والبابا ميزانيته ومصاريفه ودخله سر من اسرار الكهنوت !! وياويله وياسواد ليله اللى يسئل , يمكن حسنى متسامح شويه, ولكن البابا ماعندوش يامه ارحمينى : شلح من الكهنوت وتشويه سمعه للمعارضين .. وقطع عيش وبهدلة . أعتقد بأنك سمعت عن القس المشلوح اللى بيسوق تاكسى .

- تاكسى ؟ مين ده ؟ وبدأت ابتسامة تظهر على وجه الدكتور الأمر الذى فسره الصحفى على أن الغضب زال وبالتالى بدأ دفء الحديث بينهم يعود ..

- حاجات كتيرة يادكتور اتغيرت فى مصر وأنا عاوزك تشوف كل النقائض علشان تقارن مصر الواقع بمصر اللى فى خيالك من أيام الجامعة , أنا شربت المر على جرعات .. بين القنوات والاذاعات والدول مرمطونى وشحطونى ..ليه مش عارف ؟ ولكنى لسه باحبها  ..

- مراتك

- لا لا.. مصر يادكتور 

- ههههه .. أنا عارف بس قلت أهزر معاك على فكرتك اللى مش ولابد .. ولكن قول لى  ايه رأيك فى الزيارة والاستقبال ؟

- البابا معذور .. بيتعامل مع عصابة ولو فتح بقه حيفتح على نفسه مشاكل أقلها مشكلة التغيير , الراجل راكب على الكنيسة الى آخر نفس وعلشان يمشى حاله لازم يجامل ويلاغى , عمرك سمعت عن بابا مصرى بيؤيد الرئيس لدرجة انه قال : ياريت أنا أموت وهو يفضل !! وبيقول أن ذرية الرئيس هى الصالحة لحكم مصر !!

- البابا ؟؟ مش معقول .. دا ليه حماية واحترام دولى .. مفيش حد يقدر يشيله أبدا

- ده كلام الكتب يادكتور .. ولكن هنا فى مصر كل شىء قابل للتغيير الا الرئيس ..

- معقولة دى ؟

- شوف ياسيدى .. مكسيموس جاهز , ومعاه شهادات لاهوتيه أمريكية ومعترف بيه على أعلى مستوى فى أميركا , والراجل ممكن يطفش أتباع شنوده فى يومين , لأنه جاى بأسلوب حديث ديموقراطى وناقش بواقعية مشاكل الجيل الجديد وبالذات موضوع الزواج والطلاق .. وفاتح صفحة جديدة مع المسلمين .. وبيقول أنا بحب محمد !!

- هو يعرفنى ؟؟

- محمد نبينا يادكتور .. عمرك شوفت صفاء ووئام ومحبه أكتر من كده ؟؟ الراجل ناوى لشنوده على نية زرقا , ولو شنوده فتح بقه .. حينط ماكسيموس بطريقة قانونية ديموقراطية أمريكية غربية .. عرفت ليه البابا تجنبك ؟

-  أبالسة قوى .. كل ده بيحصل فى مصر ؟ أم الدنيا بلد النيل والفلاح الاصيل .. مصر ياحمدى اللى مازالت فى خاطرى وفى دمى ..

- وهى نفس العصابة هى اللى جابتك وكبرت فى دماغك موضع التغيير , علشان يضربوا الراجل بطريقة غير مباشرة , هما عصابة أى نعم ولكن عندهم ذرة من الوطنية طالما لصالحهم.

- تقصد ايه ؟

- بص ياسيدى .. الظاهر ان الراجل زودها شوية مع العصابة وعاوز يورث البلد وهما عاوزين واحد من عندهم , ولأنهم مش قادرين فى الوقت الحالى فأنت أصلح واحد للمهمة المرحلية دى , ولكنهم سيتخلصون منك عندما تمهد لهم الطريق وتزيح موضوع التوريث من الصورة.

- ازاى ؟ مش فاهم !! ؟؟

- البلد دى حيكمها العسكر .. مش مهم احنا شايفين ايه ؟ الأهم .. هما مقتنعيين ب أيه ؟ العسكر هما الورثة الشرعيين للحكم والتكنوقراط للا دارة فقط , ولن تستطيع أن تغير من ذلك .. انته جزء من المشهد ولكن المشهد الكامل موجود على سطح دبابة.

- بس .. الديموقراطية والشرعية ومبادى القانون الدولى وحرية الشعب فى الاختيار ..

- كل ده جميل ولكن الواقع سيظل هو الواقع وأنا من نصحيتى انك مش خسران حاجة .. تقمص الدور وكل شىء مهما كان فى مصلحتك .. انته كان زمانك ع المعاش ومافيش حد فاكرك .. انته والا بطرس غالى ؟

-  يعنى العملية تمثيلية ..

- وياريت تتقمص الدور ببراعة ممثل موهوب .. أنا شخصيا بقيت فى الصورة والناس فاكرانى وعلى أسوء الفروض مش حاكون خسران حاجه .. سخطوك ياقرد .. !!

- ان القانون والدستور يمنع مثل هذا الوضع الغير قانونى ودستورى , والميثاق الدولى لتداول السلطة يحدد بنود الاتفاق وهذه البنود هى شريعة المتعاقدين وعليه فأن الدولة هى محط اهتمام الشعب, وان  الشعب هو من يقايا الشحاتين ولذلك ينبغى أن تتحد قوى الشعب لاخراج الوضع الى حيز التنفيذ .. وأنه ... على الولايات المتحدة أن تمنع المد النووى ..

وهنا قاطعه الصحفى وطلب من السائق أن يضع بعض من الأغانى .. وأتى صوت أبو الليف يرنح ويصدح بأغنية " أنا مش خرنج " ......

 

ابو صطيف!   تحية!   April 16, 2010 4:16 AM
دائما يقولون عن المصريين انهم اولاد نكتة..وانا فعلا لا استطيع ان اتخيل حوار اكثر طرافة بين عبحليم قنديل العروبي العالي الصوت وبين الهادئ البرادعي !


ربنا يسعدك على الاصطباحة دي!

محمد شرف   الجمعية الوطنية للتغيير   April 16, 2010 9:50 AM


الدكتور البرادعى هدية أرسلها الله لمصر فلا تخذلوه فتندموا

الجمعية الوطنية للتغيير

أذهب إلى محرك البحث جوجل و أكتب الجمعية الوطنية للتغيير

و أضغط على هذا العنوان ( البرادعي يعلن تأسيس "الجمعية الوطنية للتغيير" لتعديل الدستور ...)

لتدخل موقع الجمعية الوطنية للتغيير و أملاء بيان الجمعية الوطنية للتغيير للتوقيع عليه







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز