اشرف المقداد
tony.1965@hotmail.com
Blog Contributor since:
15 February 2010

 More articles 


Arab Times Blogs
سورية بالله عليكي كفى صمتاّ

 يوم 17 نيسان يوم جنى آباؤنا وأمهاتنا يوم عز وفخار.......عندما ما عاد المستعمر أن يتحمل الثمن الغالي لإستعباده لشعبنا الأبي وقرر أن يهرب إلى أعالي البحار خوفا من ثمن يتضاعف …. ومن وقفة عز وفخار وقفها شعبنا الحر وقفة واحدة ….....من قمة جبل حوران الاشم إلى قمم جبال العلويين من غابة غوطة دمشق إلى غابات الزيتون في شمال سورية اختلط دم شرفاء سورية من كل أطيافها بتراب الوطن لتنجبل عجينة الحرية دروز ,وسنّة,علوية,وأكراد,شوام وحوارنة,حلبية وإدلبية, حماصنة وحمويّة ذاك يوم عز وفخار ذاك يوم الفرحة لكل أبناء الوطن......يوم وقفوا في ساحات الوطن ...ليتنفسوا الصعداء …..وليتذكروا شهداء هذا الصراع الدامي والذي سقط فيه الآلاف من صناديد شعبنا في سبيل تحريره من قبضة عبودية الإستعمار.......

 وتمر هذا الأسبوع هذه الذكرى العزيزة على قلب كل سوري أصيل ولكن بقلب حزين وآهة من أعماق قلوبنا ويا للأسف........ والله ما ضحى أبطالنا وفدوا دمائهم الطاهرة من أجل أن نستبدل مغتصبا أجنبي بمغتصب سوري!!!!!! والله ماجاهد آباؤنا من أجل مستعبد آخر يتكلم اللهجة السورية....... والله ما استشهد يوسف العظمة لوقف غازي مستعبد لينبت المستعبد من خلف جثمانه الطاهر من أبناء وطن هذا البطل...... والله لقد وقف هؤلاء العمالقة لوقف الإستبداد والإستعباد من أي مخلوق كان وما أرادوا لدمائهم الطاهرة أن تكون مهدا لطاغية ومستعبد من أرض الوطن. وقفوا ليرفعوا الظلم والغبن عن شعبنا …...من أية جهة كانت....... والله ليتقلب صالح العلي , حسن الخراط, الباشا, يوسف العظمة, في ماثاويهم اليوم وهم يرون ما يحصل لشعبهم من استغلال ورق وعبودية.... من سجن وتعذيب بنات بناتهم حرائر سورية على يد المستعمر الجديد ….ابن هذا الوطن وأسفاه........

اليوم يتنادى أحفاد هؤلاء الصناديد للوقوف في وجه مستعمرنا مرة أخرى...... وينادون من أعماق قلوبهم.......كفى صمتا........كفى عبودية....... كفى ظلما........كفى إهانة عذراواتنا في سجون الجلاد كفى سجنا وتعذيبا لكل حر أبيّ وأبيّة......فسجون بشار مليئة بأحرارنا وصحراء سورية مليئة بشهدائنا شهداء حرية شعبنا في السابع عشر من نيسان هذا اليوم المقدس أمانة في أعناقنا أن نقف ونقول للجلاد ...كفى......ونقول لأنفسنا كفى صمتا على الظلم ...على الإستعباد فلنقتدي بآبائنا الأبرار الذين وبدمائهم سلموا لنا سورية حرية أبية خالية من مغتصب أفاق أليم.......ولنجاهد كما جاهدوا لتسليم سورية حرة أبية لأولادنا وفلذات أكبادنا فهذا والله واجب على كل سوري حر أبيّ الصامت على الإثم هو شيطان أخرس …....الصامت على العذاب والأستعباد هو شيطان أخرس وحاشى أن يكون شعبنا شيطان أخرس..... عندما كان أجدادنا أول شعب يرمي المستعبد …...و.سنكون أول شعب يرمي ابن جلدتنا المستعبد وبجهودنا نحن أبناءهم الأبرار وبعون الله لنقف وقفة عزة وفخار ونقول وبصوت واحد......كفى صمتا

 الغير صامت

 أشرف المقداد







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز