د. صلاح عودة الله
odallah@bezeqint.net
Blog Contributor since:
08 September 2009

كاتب واكاديمي فلسطيني مقيم في القدس

 More articles 


Arab Times Blogs
في ذكرى أم المجازر دير ياسين..جرحنا النازف

كثيرة هي المجازر التي ارتكبها الصهاينة بحق شعبنا الفلسطيني منذ ما قبل النكبة الى يومنا هذا..فهي مجازر لا تعد ولا تحصى, والمفكرة الفلسطينية مليئة بأيام المجازر.

مع أنها لم تكن الأكثر بشاعة قياسا بمجزرة الطنطورة، حيث دفن مواطنوها أحياء، ولا كان ضحاياها الأكثر عددا قياسا بمجزرة الدوايمة التي جاوز شهداؤها 500، إلا أنها تفردت بين المجازر المائة خلال حرب 1948 بكونها الأشد تأثيرا كارثيا في الروح المعنوية للشعب العربي الفلسطيني، للزمان والمكان اللذين اقتُرفت فيهما، ولغلبة الانفعال على الموضوعية في الإعلان عنها وترويجه. كما في الدروس المستفادة منها في حاضر ومستقبل الصراع التاريخي المتواصل مع الاستعمار الاستيطاني العنصري الصهيوني ورعاته على جانبي الأطلسي، الأمر الذي يستدعي التذكير بأمّ المجازر في ذكراها الثانية الستين.
" إن مذبحة دير ياسين تسببت بانتصارات حاسمة في ميدان المعركة..فدولة إسرائيل ما كانت لتقوم لولا الانتصار في دير ياسين"..الارهابي الصهيوني مناحيم بيغن.

 صادفت يوم التاسع من نيسان الحالي الذكرى الثانية والستون لمجزرة دير ياسين التي اقترفتها عصابات الارهاب الصهيونية بقيادة الارهابي مناحيم بيغن في التاسع من نيسان عام 1948 م..هذا الارهابي الذي أصبح فيما بعد رئيسا لحكومة"اسرائيل" في عام 1977م..في الساعة الثانية فجرًا ، اقترفت هذه العصابات جرائم القتل والتنكيل والتمثيل بجثث النساء والأطفال والشيوخ، في أبشع مذبحة عرفتها البشرية في العصر الحديث.

 في التاسع من نيسان, وفي كل عام, وبينما تعد"اسرائيل" العدة للاحتفال بعيد استقلالها الوهمي, يحيي الشعب الفلسطيني ذكرى مجزرة دير ياسين التي قتل اهاليها برصاص العصابات الصهيوينة في اليوم التالي لاستشهاد القائد الفلسطيني عبد القادر الحسيني في معركة القسطل التي قاد سقوطها ومن ثم مذبحة دير ياسين، إلى سقوط القدس وقيام"إسرائيل"، باعتراف المسؤول المباشر عن المجزرة مناحين بيغن زعيم منظمة "الأرغون" الصهيونية، الذي كتب ان "أسطورة دير ياسين ساعدت العصابات اليهودية في الحفاظ على طبريا واحتلال حيفا".

 أراضي دير ياسين ما تزال حاضرة في المدخل الغربي لمدينة القدس المحتلة، ويقوم على أراضيها حي استيطاني"جفعات شاؤول" ومستشفى للأمراض العقلية، ورغم ذلك فإن آثارا من بيوتها وحجارتها ما تزال قائمة وشاهدة على الجريمة.


في ذكرى هذه المجزرة الرهيبة الوحشية من حقنا أن نسأل: أليست هذه إبادة جماعية ووحشية تفوق ما قام به هتلر؟, فهؤلاء الصهاينة أبادوا قرية آمنة عن بكرة أبيها، بقروا بطون الحبالى..قطعوا الأجنة، قتلوا الأطفال دون العاشرة، ولم يكتفوا بقتلهم بل بادروا منتشين فرحين بتقطيع أوصالهم أمام أنظار أمهاتهم، يصحب ذلك صيحات الظفر والانتصار..بل إن مناحيم بيغن, عندما سئل في مقابلة أجرتها معه صحيفة حركة"هتحيا"، إبان التعليق على كتاب له، فيما إذا قام فعلاً بجرائم ضد النساء الحوامل في دير ياسين؟ أجاب بقوله: "وهل فعلت ذلك إلا من أجل شعبي".

 
أليست هذه الجريمة تستحق ولو جزءاً بسيطاً من الاهتمام الدولي الذي فقد مصداقيته؟, هذه الجريمة الصهيونية وغيرها كثير يعلم المجتمع الدولي بحقائقها، وما يحدث على مدار الساعة من وحشية رسمية، على يد أفراد عصابة استلموا زمام الأمر في كيان إجرامي، أطلق على نفسه"الصهيونية".

 ألا تستحق هذه الجريمة وغيرها من الجرائم الصهيونية التي لا تقل عنها فظاعة إحياء العالم لذكراها، أم أن قول مسؤول دولي والذي جاء فيه:" كل ما يحتاجه الشر لينتصر، هو ألا يقوم الطيبون بشيء" متعلق فقط بأولئك.

 يقول حفيد أحد الناجين من هذه المجزرة"حصدونا وفركونا ورمونا في كل محل سنة 1948، بس ما عرفوا إنّا مثل القمح محل ما رمونا نبتنا وصرنا سنابل شامخة وفي كل سنبلة منا مائة حبة".

من المهم والضروري أن يقوم أهل فلسطين عامة ،وأهل القدس خاصة بإحياء ذكرى مجزرة دير ياسين وعشرات المجازر الإسرائيلية الأخرى بحق الشعب الفلسطيني طوال أكثر من ستين عاما مضت وما زالت السياسة الإسرائيلية ذاتها لم تتغير مهما البسوها من وجوه زائفة مخادعة لذا يجب أن يتربى أبناء الشعب الفلسطيني أن مستقبل القدس وفلسطين غير منفصل عن ماضيه وان أحداث النكبة وما تبعها يجب أن تكون نبراسا يرى من خلاله جيل الغد كيف يكون التحرير والنصر.


المطلوب من المسئولين الفلسطينيين والعرب اصدار كتاب خاص يحمل في طياته المجازر الصهيونية التي أرتكبت بحق الشعب الفلسطيني, وأن يدرس هذا الكتاب في المدارس, فهذه المجازر جزء هام من تاريخنا, ومن لا تاريخ له, لا حاضر ولا مستقبل له..لقد حان الأوان لنتعلم من الصهاينة كيف يهتمون بتاريخهم المزور وتعليمه ونشره في جميع أنحاء العالم, فمن سيهتم بتاريخنا الموثق وهو حقيقي؟, سؤال أطرحه فهل من مجيب؟.


في الذكرى الثانية والستين لمجزرة دير ياسين"أم المجازر", وجرحنا الذي لا يزال ينزف نقول:المجد والخلود لشهداء هذه المجزرة ولكل شهداء قضيتنا العادلة..الخزي والعار للأعداء ومن سار في فلكهم من العملاء الخونة..وسيأتي اليوم الذي سنعود فيه الى دير ياسين وحيفا ويافا واللد وطبريا وكافة بقاع فلسطين من نهرها الى بحرها, وان هذا اليوم ات لا محالة, وان غدا لناظره قريب 

ضرغام   ابدعت   April 13, 2010 3:26 AM
يعطيك العافية دكتور, اريد ان احييك على فكرة عمل كتاب يحتوي جميع المجازر التي ارتكبها الصهاينة منذ عشرينات القرن الماضي,لان الصهاينة يدونون اي شئ ويدخلونه التاريخ حتى حالات الفزع بعد اي عملية تفجيرية بينما لا تستطيع ان تتابع العمليات الارهابية التي قاموا بها في الاسواق والمقاهي والمصانع...فارجوا ان تعمل على هذا المشروع

والله تركت الحفله واجيت علشان ادعم وطني المحتل   فلسطيني مرابط بره فلسطين بس بطل ومستعد للتضحيه بخمس دقائق لدعم الشباب الطيبه   April 13, 2010 10:41 AM
الصراحه الله يكثر من امثالك ..بدنا حكي علشان ناقصنا كثير حكي ولت وعجن وتسطير بطولات ونوح على الماضي واستدكار التاريخ واستقراء الحاضر والتمعن في الدروس والتمحق في الاوضاع والتشلفق في الانبطاح .. ويجب علينا ان نشد على يد الابطال وندفعهم للمزيد من الاستشهاد والتفجير وترك امهات ثكالى ونساء ارامل ورائكم .. وسنبقى انا والدكتور نزودكم بالمقالات البطوليه والتشجيعيه من بيوتنا وكثير من ابناء شعبنا المغوار سيشجعونكم من كل بلاد العالم من امريكا وكندا واستراليا والخليج وسنبقى نجني المال لنبقى احياء لنستمر في تشجيعكم وشتيمه كل من لا يشتم اليهود المحتلين المغتصبين
بارك الله في الدكتور ولقلمه الشجاع المقدام والموت للخونه وتجار القضايا والكلام
جاهدوا اخوتنا المرابطين في ارض الميعاد ولكن لن نرابط معكم لانه لا يوجد لدينا رصيد اجازات كافي لنرابط ولاننا ننتظر بالخونه من الشعوب العربيه ليرابطوا بدلآ عنا معكم ولكنهم خونه وكلاب وبلا شرف
اما نحن فمدارس اولادنا وشركاتنا لا ترحمنا وارتباطاتنا مع زوجاتنا بالسفر الي اوروبا واسيا قد اثقلت كاهلنا ولكننا سنبقى نكتب المقالات والتعليقات ولن نتخلى عن واجبنا البطولي في التعليق ولو حاربنا العالم وسنفتخر ببطولاتكم واستشهادكم وانقلوا فخرنا لاطفالكم اليتامى ونساءكم الارامل وامهاتكم
ولعيونكم اليوم عرض خاص في كمان دعاوي خودلك هالدعوه
الله لا يوفقكوا ياليهود يا حيوانات عمه اللي يعميكو
كيفني اليوم معكو...!!!

أردني ولتنشروا يا اصحاب شرف حريه الرأي   تابع تعليقي رقم 2 :انا أكتشفت مشكله القضيه الفلسطينيه والعرب   April 14, 2010 11:00 PM
اسمع يا تكتور ولا يهونوا القارئين
احنا يا سيدي معمول النا عمل وحجاب عند فتاحه ومربوط للشعب الفلسطيني ومعلق في بير مي في لاس فيجاس
ولازم علشان نحل القضيه الفلسطينيه على حكي البصاره انو نعمل حجاب مضاد يبطل عمل الحجاب الاولاني
فأسمع لازم تجيبوا رجل جاجه حسوده وديل نيص احول واظفر تمساح مخنث وعصره ليمونه بايته ورشه ملح وفلفل حسب الرغبه
وبتبيتوهم ثلاث ليالي على ظهر حماره انثى وبس ينشفوا بنطحنهم وبنحط عليهم ميه مجاري وبنكتب على طيازنا
الله لا يوجهلكوا الخير يا يهود ويقصف عماركوا ويريحنا منكو وسننتقم
وبنكشف طيازنا للهواء الطلق مده اسبوع وسته ليالي بكل شارع ومدينه عايشين فيها احنا العرب اللي بدنا الحل عن بعد
وستجدون ان القضيه العربيه والفلسطينيه رح تنحل على السريع
وصدقوني هيك انحلت قضيه جزر فوكلاند وكثير من القضايا بس هاي الطريقه احسن بكثير من الحكي اللي صارلكو 60 سنه بتحكوا جربو لعل وعسى
وخبروني
وخلال هاي المده خلينا نستمر في عملنا البطولي بشتم العرب والعالم وملامه كل الناس الا الفلسطينيين وشللوا امل بعض
وخلينا نأسس لجهه فلسطينيه جديده نسميها حمح
تعمل ضد فتح وحماس وتقتل الطرفين ونخصص لمسؤولينها سيارات ومكاتب للنضال مجهزه بأحدث التجهيزات النضاليه والسيارات النضاليه الفارهه
واستيراد احدث الاجهزه الصوتيه المخصصه للشجب والاستنكار وبها قاعده بيانات للشتائم







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز