انور عصمت السادات
asadat@link.net
Blog Contributor since:
08 November 2007

وكيل مؤسسي حزب الاصلاح و التنمية المصري
عضو المجلس المصرى للشئون الخارجية
عضو مجلس الشعب سابقا
هاتف 20224184919
فاكس 20224185069

 More articles 


Arab Times Blogs
مسلمون لا متطرفون ولا إرهابيون

 إعتدنا أن نكون  دائماً  فى المؤخرة مع أن العالم الآن أصبح قرية صغيرة وصارت العولمة والإنفتاح على الآخر سمة من سمات هذا العصر لكننا إلى الآن لم نحسن إستغلال تلك السمات فى توصيل فكرنا ومثلنا ومبادئنا وقيم ديننا خاصةً بعد أن أصبح الفكر الغربى متشبع بنظرة سيئة عن الإسلام والمسلمينوفى ظل صرخاتنا الدائمة والمتجددة مما يحدث من ممارسات سيئة ضد أشقائنا الأقباط  وما يفعله الغرب الأوروبى تجاه المسلمين من إعتداءات  وسلوكيات  وحشية تصل غالباً إلى القتل والتنكيل ولقد كانت مروة الشربينى مؤخرا من النماذج الدالة على مدى العنف والكراهية والتعنت الذى ينال المسلمين فى كل أنحاء الغرب الأوروبى.

تعالت الصيحات وكانت لا تكفى حين رأينا الدينمارك وما نشرته من صور مسيئة عن أعظم البشر ورسول الإنسانية سيدنا محمد ,,,,, وناشدنا أنفسنا بالمقاطعة وقطع كل العلاقات و المعاملات ,,,, وللأسف كثير منا لم يفعل وكان رد الفعل مجرد كلام لا وجود له فى الواقع.

مؤشرات خطر متتابعة ونذير سوء يؤكد أنه على المسلمين أن يستيقظوا وينتبهوا إلى أن الأفكار والإنطباعات التى سادت العالم عنا باتت مشوشة و مغلوطة,,,,, وكان لزاماً علينا آنذاك أن نقف ونحاول بكل جهدنا وطاقتنا أن نصحح تلك الأفكارالخاطئة وأن تكون مصر أولى الدول المتبنية لهذا الشأن فهى مهد الرسالات وموطن الأنبياء وصرح الإسلام الأكبر,,,, لكننا ما زلنا نتحرك كالسلحفاة.

ولعل ما كان أحد دوافعى للحديث فى هذا الصدد هو الفيلم المعروض حالياً بدور السينما المصرية وهو(my name is khan) ( أنا أسمى خان ) حيث وجدته يرمى تماماً إلى رغبتنا فى تغيير نظرة الغرب نحو الإسلام والمسلمين ويبرز قيم ومبادئ الإسلام الطيبة أمام العالم ليعلم الجميع أننا مسلمون لا متطرفون.

يعرض الفيلم حكاية شاب مسلم يسمى خان يعبر عن مشاعره عن طريق كتابة معظم ما يريد أن يعبر عنه.,,, ربته أمه على أن البشر منهم الصالحون ومنهم الأشرار وأن  

الإسلام يرمى إلى كل ما هو جميل و صار هذا الشاب يتعامل من منطلق تلك القيم والمبادئ الحسنة التى تعلمها ثم,,,,,,,,

هاجر إلى الغرب وما لبث أن وقعت أحداث الحادى عشر من سبتمبر حتى أصبح هو وغيره من المسلمين يلقون أشد أنواع العذاب وأصبح الجميع ينظر إليهم على أنهم إرهابيون ومنحرفون . وما كان من هذا الشاب إلا أن حمل على عاتقه طوال الفيلم أن يصل للرئيس الأمريكى حاملاً رسالة بسيطة يريد أن يقولها إليه وهى " أنا إسمى خان أنا مسلم ولست إرهابياً" .

ونجح بأفعاله الحميدة فى الوصول لهدفه وتغيير نظرة العالم للمسلمين وبيان وجه الإسلام الحقيقى الجميل....

,,,,,,,,لكننى أود أن أقول أن مثل هذه الأفلام التى تحمل مثل هذه الأفكار شديدة الأهمية والتى نسعى إلي إبرازها من خلال طرق أخرى ضعيفة كانت لابد وأن تنطلق من خلال إعلامنا العربى والمصرى على وجه الخصوص,,,, وبما أن الأموال العربية متوفرة فلابد وأن تكون هناك ميزانية مخصصة لمثل هذه الأفلام ذات المقصد الحيوى والضرورى فى ظل ما يتعرض له المسلمون فى شتى بقاع الأرض.

وإذا كانت مصر التى يوجد بها منارة العلم ( الأزهر الشريف ) لا تقوم بمثل هذه الحملات الإعلامية الهادفة فمن ننتظر أن يقوم بها؟ وإذا كانت الخلافات والمنازعات والفرقة والإنشقاق يدب بيننا كعرب ومسلمين مع شركائنا فى الداخل من أصحاب الديانات والعقائد الأخرى فكيف لنا أن نطالب الأخرين بإحترامنا وتصديق صورتنا الحقيقة.

أقول بأن هذه الطرق أجدى بكثير من أن نقوم بغيرها من مقاطعة وخلافه  فهى تبين مبادئنا الأصلية بجمالها الذى لا نزعمه أو نتصنعه ولكن هى حقيقتنا التى لابد وأن يعرفها العالم,,,, ولما كان الإعلام أكثر الطرق وأسرعها وصولاً إلى الناس ,,,فإلى متى يظل إعلامنا العربى والمصرى واقفاً مكتوف الأيدى وهو الأحق والمتوقع منه أن يكون هو أول من فكر فى هذا الصدد . ولقد حان دورنا لأن نصحح فكر العالم وانطباعاته السيئة عن الإسلام والمسلمين وإن كان هذا الفيلم يعطى نموذجاً صحيحا لمبادئنا وأخلاقياتنا فإن هناك العديد من الأفلام قد تأتى على النقيض فتخرج الأجيال القادمة لا تعرف عن المسلمين إلا العنف والتطرف والإرهاب وبالتالى سوف تخرج هذه الأجيال علينا بأكثر مما خرج علينا به آبائهم ومن سبقهم من مزاعم وتشويهات ومعاملات بعيدة كل البعد عن أبسط مبادئ الكرامة والإنسانية إلى متى سنظل نقف متفرجين ؟ إلى متى؟

king-of-tangier   الرهان على المغاربة   April 5, 2010 5:17 PM
..اذا تمعنا التاريخ جيدا..فاوج القوة الاسلاميةوالعربية كان على يد المغاربة..فنحن من فتح اروبا و افريقيا..والرهان اليوم على مغاربة العالم..فقد اكتسحوا اوروبا و اصبحوا يرصون صفوفهم ..لذلك ترى الغرب يعادي الهجرة..و ديننا يحثنا على الهجرة..و نحن نهاجر و لا نبالي..اي نعم من اجل الخبز..لكن بعدما تشبع البطن تقول للراس غني..فيبدا بالتفكيييير..و يا ويل العقل المغربي اذا فكر و دبر..فانه على المعجزات يقدر..و على النصر يسطر..نحن الان فقط في اسبانيا ثاني جالية و اكثر من مليون مسلم..و نحكم في جل مؤسسات فرنسا و هولندا و بلجيكا..اننا قادمون و على اعادة الامجاد عازمون...فللهم انصرنا يااااااا رب.

BASHAR   الحقيقة مرة   April 5, 2010 8:00 PM
أنا عايش بأوروبا و المسلمين يعيشون دون أي مضايقات و يمارسن شعائر دينهم و زيهم الإسلامي بحريه و الجوامع هنا في كل مكان و المدارس القرآنية أيضاً فماذا عن الدول الإسلامية هل تسمح بالحريات لغير المسلمين؟ و بما أنكم تقومون بحملة تجميل ياريت تعيدوا النظر في ألفاظ قرآنكم اللذي يكفر و يشتم الغير مسلمين و ياريت تشوفوا طريقة منشان فتاوي التكفير و القتل، فيا أخي العزيز اللوحة القبيحة تظل قبيحة مهما غيرت الألوان و لكم الشكر

BASHAR   لماذا التحيز يا عرب تايم   April 5, 2010 9:47 PM
أنا عايش بأوروبا و المسلمين يعيشون دون أي مضايقات و يمارسون شعائر دينهم و زيهم الإسلامي بحريه و الجوامع هنا في كل مكان و المدارس القرآنية أيضاً فماذا عن الدول الإسلامية هل تسمح بالحريات لغير المسلمين؟ و بما أنكم تقومون بحملة تجميل ياريت تعيدوا النظر في ألفاظ قرآنكم الذي يكفر و يشتم الغير مسلمين و ياريت تشوفوا طريقة منشان فتاوي التكفير و القتل، فيا أخي العزيز اللوحة القبيحة تظل قبيحة مهما غيرت الألوان و لكم الشكر

ahmad   ISLAM IN TJE WEST   April 6, 2010 12:03 AM
TO BASHAR#2 and 3: IF YOU REALLY LIVE IN EUROPE,WHERE??? IN A HOLE??? YOU MUST BE BLIND!!! DO YOU AT ALL READ AND HEAR WHAT IS GOING IN FRANCE ,BEGIUM, GERMANY OR DENMARK: A RAPID CAMPAIGN AGAINST ISLAM AND MUSLIMS. AS FOR WHAT IS GOING IN SOME ARAB OR MUSLIM COUNTRIES ,I URGEYOU TO ASK THE RULERS OF THESE LANDS.

hamed     April 6, 2010 3:05 AM
Let me not agree with you about some points,The paintings which dealt with the prophet no need and don,t worth these manifestations result of deep ofence,.Ist, europeans and west have a developped sense of humour and critic ,They speak, write make jokes and critize christ, the bases of christainity and all its sacred principals and make fun over their presidents and kings No fatwas to cut their head and no body thinks in these acts ,The ridiculos sense and jokes is the charater of person who have normal self -steem and wide culture.The offence depends over the person who feels it. deepest feeling less self-steem and less culture and vice versa, it does not over that who pretends it,Look in our countries if you make a joke or you have a sense of humour .your father will slash your face and if you invite a king or one of these hameen alharmeen and khadminouh or president to a sense of humour the rage of god will fall over your neck,if you use the the verbs ,smile, play, love etc etc instead of the savage verbs you are not a man.The discourses of our fathers teachers administratives institutions politics and imams are all harengues inviting to the confrontation.These speechs are monologs,one thinking no place for other opinion.If you look when we go outside, we act .beleive me.. several times in absence of consideration to the natives living in these democratic societiesit does not means that we have the rights to be in the first line and step over their norms and order several times in a chaotic and apocalypic conduct and these what produce the refusal While in our countries we have no rights and moreover. we don,t give and leave our neighbour to live his life as he wants while he does not do harm for any body. So please what kind of culture is this ?Don,t you think that it is time fot the change?Do not you think that it is time to educate our people over his own rights and duties? Don,t you think that it is time that people had to have the conscience that these preresidents king are his employees? Don,t you think that we have a lot of severe social problems to deal with and revindicate their solutions instead of to shout daily allah akbaar and search for silly fatwas ,Don,t you think that it is time to join the 21 centiury.don,t you think it it is time to change our laws instead which we have which belong to medieval centuries and some of them the Romans laws and Hamourabi laws

حميدو   لا تستطيع تغير الطامة الكبرى   April 6, 2010 7:29 AM
انا اسيغرب بانك انت وغيرك تريدون تلبيس الوحش صوف الحمل ولكن للاسف الشديد قد تظهر طبيعته الوحشية فور ان دعست على ذيله , فكيف تريدون محو وصمة القتل والإرهاب عن الإسلام وتضهرونه بالدين المسالم وتنتقدون الإرهاب والقتل وانتم قد شربتم فكرة الإرهاب والقتل بالملعقة من يوم دخولك المدرسة الإبتدائية الى يوم نقلك الى المقبرة مبتدئا بسورة الفاتحة الى ايات الحث على قتل النصارى واليهود والعالم الغربي يعي هذه لآيات جيدا .فاذا اردت اسلاما نظيفا مزق هذه الآيات من القرآن وسترى بعينك انك سوف ترى جيلا مسالما غير محبذ للقتل والإرهاب ,واذا كانت هناك فكرة اخرى فليتشرف احد منكم ويطرحها على القراء وكفاكم ياامة النفاق والجهل مراوغة ولا تجعلوا انفسكم كالنعامة تخفي راسها بالرمل وطيزها مكشوف للصياد

ابو حرب   حتى انت يابروتس   April 6, 2010 8:35 AM
يا انور بك المثل بيقول " ياغريب كن اديب " واذا لا تصدق انظر لتظام الكفيل بمعظم الدول الاسلاميه وانت ادرى كيف بيعاملوا البشر هناك من جلد واستعباد وخلافه ولاتسطيع تفتح فمك او تكلم واحد يحمل الجنسيه السعوديه بينما مروه الشربينى كانت فاكره انها هتتعالى على الالمان وهتعاملهم بنفس الطريقه اللى بينتعامل بها الاقباط ببلدها وافتكرت ان الحديقه والارجوحه ملك ابوها ولها الاوليه على اصحاب البلد من حاملى الجنسيه الالمانيه . بينما لو كانت مروه اخذت كورس فى السعوديه كانت عرفت قيمتها كمرأه كويس و فهمت وقبلت يديها من الجهتين على المانيا . لكنها راحت ضحيه التحريض والعناد والكبر والكراهيه وليست ضحيه الحجاب. بدليل هل اختفوا او قتلوا سائر خلق الله من المحجبات بالمانيا. واخيرا لم نتوقع هذا المقال منك يابروتس وتكرار اسطوانه بلدك المحليه مصر ولهذا اقولك حتى انت يانور بك


سرياني   الغرب مادي   April 6, 2010 8:50 AM
بعد الحرب الثانيه الشعوب الغربيه اصبحت شعوبا علمانيه ملحده فهم لايكترثون بالاديان ابدا وهم ينظرون لاي ديانه كنظرتهم لاي جمعيه اخرى- فلو قلت لهم مثلا ان عيسى معجزة الله كما يقول المسلمون يضحكون وان قلت لهم ان عيسى ابن الله كما يقول النصارى يضحك ايضا واذا اجابك يقول اعتقد مثل مابدك بس لاتزعج غيرك ورضاء الغرب يكون بالمصالح والمصالح فقط اذا الغرب لاديني انما مادي

احمد   مقال عميق وبعض الردود السطحية   April 6, 2010 2:01 PM
الكثيرون يقيسون الإسلام على المسلمين في أيامنا هذه وينسون أنّ هذا القياس غير صحيح نهائياً.
لقد سمعنا عن الأقساس الألمان الذين اغتصبوا الأطفال منذ مدة فهل كل رهبان النصارى مغتصبون؟
من كان يريد التفكير وفقاً لأفكار مسبقة, فلا حاجة له ولا لأفكاره. الإسلام دين الله وهو دين عظيم والله قد ابتلى المسلمين هذه الأيام بالغرب وبإسرائيل ليستنهض قواهم ويستلهم هممهم لأنّنا تقلعسنا وضعفنا أمام أعدائنا.
ديننا دين أخلاق وتسامح وهو يزدري جميع مظاهر الوحشية والعنف التي ترتكب اليوم بإسمه كما يزدري جميع الذالين والمجرمين والمفسدين في الأرض.

rozza   الصورة وصلت يا عزيزى   April 7, 2010 12:02 PM
صورة الاسلام وصلت وليس صورتة فقط بل و رائحتة ايضا العالم الان يعلم و يدرس الاسلام و كتب الفقة والسنة و الوحيدون الذين لا يعلمون بة هم المسلمون
اى صورة يا عزيزى قتل مسيحى نجع حمادى بمصر ام ابتذاز القوانين فى كندا ام زواج السيدات لاسلمتهم فى امريكا ام تعذيب المسيحيين فى ليبيا ام ماذا
لم يعد هناك دولة فى العالم لا تعانى من المسلميين و الاسلام و لكننا نصلى من اجلكم يا عزيزى

مسلم تركي   الى النصرانيه rozza نمره 10   April 8, 2010 12:16 PM
اولا اشكرك جدا جدا لانك فكرت ان تصلي من اجل المسلمين وارجوك ان تكون هذه الصلاه من قلبك وكمان انا كمسلم بعد صلاتي لله سارجوه ان يهديك دائما وارجوك ان تطلبي من اخواتك واخوتك النصارى ان يصلوا من اجل المسلمين ولو كنتم صليتوا من زمان لاجلنا كان تغير حالنا شكرا روزا ياوردة الوردات







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز