جوزيف شلال
josefshalal@hotmail.de
Blog Contributor since:
17 October 2009

كاتب عربي من العراق

 More articles 


Arab Times Blogs
واقع السفارات العراقية المخزي ج1

 منذ ستة عشر عاما ونحن نعيش خارج العراق , سافرنا الى العديد من دول العالم , منطلقين من الاردن والدول العربيه الى اوربا واميركا وكندا . . . والخ .
نستطيع ان نقسم مرحلة عهد النظام السابق الى نوعين من التعامل مع العراقيين المقيمين او المتواجدين خارج العراق من خلال السفارات العراقيه , اي تحديدا من عام 1994 لغاية سقوط النظام السابق في 2003 , وهي المرحله التي عشناها وخضنا معها تجربه وهي مستمره الى يومنا هذا .

النوع الاول من التعامل مع العراقيين والمراجعين للسفارات العراقيه خارج العراق في تلك الحقبه كان جيدا جدا , وهذا ما لمسناه نحن شخصيا وللسنوات التي ذكرناها وحددناها . هذا التعامل الجيد كان فقط مع الذين لا دخل لهم في الاوضاع العراقيه والسياسه والشان العراقي والنظام .

النوع الثاني من التعامل كان سيئا جدا او يكاد ان يكون معدوما مع السياسيين والمعارضين ومن له تدخلات في سياسات النظام مع العراقيين . النظام كان يعلن هذا علنا  .

اما بعد زال النظام في 09 / 04 / 2003 كنا قد استبشرنا خيرا واملا بزوال  النظام الدكتاتوري ومجيئ حكم وطني ديمقراطي شعبي يمثل كل انواع واطياف الشعب العراقي بمختلف انتمائهم القومي والديني والعرقي والمذهبي والطائفي , وان لا فرق بين مواطن واخر الا بالكفاءة والمقدره واعتبار المواطنه فوق اي اعتبار اخر .

منذ اول يوم تحرير العراق , نبح صوتنا في اغلب وسائل الاعلام العربيه والعراقيه , وخاصة في اول قناة عراقيه هي - الفيحاء - بوقوفنا ضد التقسيمات الطائفيه والميليشيات والمحاصصه والطائفيه .
حذرنا من تشكيل - مجلس الحكم الفاشل - الذي كان السبب الى هذا اليوم لتكريس المذهبيه والمحاصصه والتقسيمات العنصريه الدينيه .
لكن خابت امالنا بعد ان شعرنا ان الاحداث والامور بدات تسير عكس التمنيات والامال التي اردناها للعراق والعراقيين .
تم اقرار الدستور الفاشل والطائفي , ووقفنا ضده بكل قوة وضد تلك الانتخابات المزيفه ايضا التي انطلقت باسم الدين والمذهب والقوميه والطائفه .
وجاءت البلوة الكبرى وهي- مجلس النواب - الهزلي الذي يحتوي على الارهابيين والقتله والملطخه اياديهم بالدماء العراقيه , وجاء تعين رئيس المجلس السلفي والمؤيد للارهاب والقتل لكي يصبح فعلا هذا المجلس ماوى للخارجين عن القانون , والامثله كثيره ومعروفه لكل عراقي ولاجهزة الامن والشرطه العراقيه .

اتت المحاصصه المقيته في نظام الحكم , وتم اقرار التقسيمات الفاشيه والفاشله في اي نظام يدعي الديمقراطيه . رئيس الجمهوريه - كوردي , رئيس الوزراء - شيعي , رئيس مجلس النواب الهزلي - سني , وهكذا نزولا الى اصغر عامل وموظف ورجل امن وشرطه وجيش في الحكومه العراقيه الغير شرعيه الطائفيه الدينيه . . .

حدث ما حدث في العراق , قتل على الهويه , تهجير الملايين من اراضيهم وبيوتهم ومساكنهم وقراهم , كادت الحرب الاهليه ان تاخذ الاخضر واليابس وتندلع لولا جهود الخيرين الشرفاء من العراقيين .
شنت حملات - تطهير عرقي للاديان الاخرى وخاصة المسيحيين والايزيديين والصابئه والشبك . . .
اخترقت اجهزة الامن والشرطه والجيش من قبل ارهابيين وقتله من عناصر الميليشيات الحزبيه الدينيه المجرمه . وما الى ذلك من الامور الاخرى التي لا تعد ولا تحصى من الفساد والسرقات وسرقة النفط والتزوير واصبح العراق والحمد لله // من اوائل الدول في العالم // في كل انواع التخلف والفساد ورجع العراق الى ايام ما قبل التاريخ على يد بعض رجال الدين المتخلفون عقليا وفكريا والشواهد والدلائل على الارض تقول ذلك وليس نحن .

هنا لابد ان نذكر ونقول لمن يقرا هذه الكلمات وليسمع راينا بكل وضوح :
- اننا مع عملية التغيير التي حصلت ووقعت في العراق اي / عملية تحرير العراق / ,
ولكن لسنا مع اي حكومه دينيه وطائفيه ومذهبيه وعميله .
نحن مع / عراق ديمقراطي قوي , فصل السلطات الثلاث , فصل الدين عن السياسه والدوله , المواطنه فوق كل الاعتبارات الاخرى بما فيها الدين والقوميه والمذهب والطائفه . . .
نريد نظام حكم مركزي قوي مع بعض الصلاحيات للمحافظات الاخرى , نحن ضد الفيدراليات المذهبيه والقوميه والدينيه , مع عراق قوي بشعبه وجيشه ومؤسساته واجهزته الامنيه والشرطه من الشمال الى الجنوب .
عراق موحد غير مقسم وازالة الحواجز الكونكريتيه , مع انتخابات حرة نزيهة , ومن حق اي مواطن عراقي ان يتسلم المنصب مهما كان على اسس الكفاءه والقدرة والمقدره اي الرجل المناسب في المكان المناسب وهكذا







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز