جوزيف شلال
josefshalal@hotmail.de
Blog Contributor since:
17 October 2009

كاتب عربي من العراق

 More articles 


Arab Times Blogs
العديد من الانظمة والدول سوف تترحم على ايام بوش

سنقدم باختصار سريع لاهم انجازات الرئيس الامريكي السابق جورج بوش الاب , وجورج بوش الابن , بمناسبة انتهاء ورحيل ووداع حقبة بوش التي اوجدت وخلقت تناقضات وانقسامات بعضها دوليه واخرى محليه قطريه , وحسب مزاج الانظمه والشعوب والعقول ومدى حبها وكرهها وقبولها وتقبلها وتجاوبها مع المختلف والاخر .

تلك الانجازات وحسب اعتقادنا سوف يذكرها التاريخ ويسجلها لتبقى في الذاكرى لمئات وربما لالاف السنوات القادمه .
اهمها وابرزها عندما قادت الولايات المتحده الامريكيه بقيادة رؤساء عائلة بوش التحالف الدولي الاول والذي ضم لاكثر من ثلاثون دوله , ومشاركة اغلب الدول العربيه في هذا التحالف , وفي مقدمة تلك الدول كانت , المملكة السعوديه , جمهورية مصر العربيه , الجمهوريه العربيه السوريه , مع بقية الانظمه والدول العربيه الاخرى , لمقاتلة الجيش العراقي , والقضاء على فلول صدام واخراجه وطرده من الكويت مندحرا ومهزوما .

لولا الرئيس الامريكي بوش الاب , لاصبحت وصارت الكويت ارضا وشعبا في خبر كان ! لا هي مع العراق والمحافظه التاسعة عشر ! ولا هي كدوله او كيان متحد فيدراليا او كونفدراليه ! ولا وحدويا حسب المفهوم القومي العربي السائد , مع العراق .

الانجاز المهم الاخر والاهم للرئيس بوش الاب , عندما قام بوضع سياسة القطب الواحد الاستراتيجيه في الاتجاه الصحيح , بعد زوال حقبة المعسكر الشيوعي الاشتراكي السوفيتي الدكتاتوري .
ووضع نهايه سليمه وماسي للحرب البارده التي استمرت لاكثر من خمسة عقود من الزمن , والتي خلفت ضحايا تجاوزت 60 مليون انسان قتيل وجريح في مختلف الدول التي قامت بالحروب , نيابة عن المعسكر الشيوعي ضد المعسكر الغربي الراسمالي الذي تقوده اميركا والحلف الاطلسي - ناتو - .

جورج دبليو بوش الابن
------------------
ولد سنة 1946 في نيوهيفن - كونيتيكت , تخرج من جامعة يال العريقه 1968 بشهاده في علم التاريخ , وثم جامعة هارفارد 1973 بشهادة ادارة واعمال , وكان بوش رجل اعمال ناجح , ويملك عدة شركات للنفط , ونادي تكساس للبيسبول , ومزرعه كبيره , وهو من ابرز العوائل السياسيه المشهوره في اميركا , وهو ابن الرئيس السابق جورج هربرت ووكر بوش , واخ لحاكم ولاية فلوريدا السيد جب بوش , وهو حفيد عضو مجلس الشيوخ الامريكي السيد برسكت بوش .

واصبح بوش حاكما لولاية تكساس منذ عام 1995 لغاية سنة 2000 , الى ان تولى الرئاسه في 20 / 01 / 2001 ليصبح الرئيس الثالث والاربعون للولايات المتحده الامريكيه .
في السنة الاولى من رئاسته تعرضت اميركا لابشع حادث وهجوم ارهابي عرفه التاريخ في 11 ايلول 2001 , كما تعرض لمحاولة الاغتيال في 10 / 05 / 2005 بقنبله في مدينة تبليسي - جمهورية جورجيا .

اهم انجازاته على الصعيد الدولي
----------------------
على يد حكومة وادارة الرئيس جورج بوش الابن , تم اسقاط نظام طالبان المتخلف الهمجي , الذي كان يعتبر من اكثر الانظمه في العالم تخلفا , ويطبق القوانين التي لم تعرفها البشريه من قبل , بدا بالعصور الحجريه وانتهاءا بالعصور الوسطى , وافغانستان كانت مقرا ومنبعا للارهابيين وتجار المخدرات .

كما تم كذلك على يد الرئيس بوش اسقاط ابشع نظام دكتاتوري وقمعي عرفته البشريه وهو نظام صدام المقبور , الذي جثم على صدور العراقيين لحوالي 35 عاما .
اذن عملية تحرير افغانستان والعراق نعتبرها من اهم ما قام به اي رئيس اميركي , او اية دوله اخرى في العالم .

الاعمال التي تعتبر ايضا بقدر الاهميه وهي / الحرب الذي اعلنه ضد الارهاب والعناصر المتطرفه والارهابيه .
فلسطينيا / فان الرئيس بوش مع ادارته , كان اول من نطق بكلمة - الدوله الفلسطينيه - واعترف بان تكون هناك دوله عربيه مقابل دولة اسرائيل , ولم نشهد في التاريخ الدولي او الامريكي بان هناك من اعترف باقامة دولة ووطن للفلسطينيين منذ عام 1948 والى هذه اللحظه سوى ادارة وحكومة بوش .

الحكومه الامريكيه ووزارة خارجيتها , والمؤسسات الحكوميه التابعه لها ايضا , قد نددت كثيرا ولاول مره كذلك بالمستوطنات والبناء العشوائي والجدار العازل والتجاوزات الاسرائيليه على الارض الفلسطينيه .

عربيا ايضا استفادت العديد من الدول والانظمه العربيه من ادارة بوش , تم تطوير مختلف العلاقات نحو الافضل بعد ان اسقطت ادارة بوش من برنامجها ازالة بعض الانظمه الدكتاتوريه ودمقرطتها , بعد ان لمست ان الذي سوف ياتي يكون الاسوء تطرفا وتخلفا ورفضه وعدم تقبله للاخر .
العلاقات طورت مع السعوديه والاردن , ولبنان ومساعدته في بناء جيشه والوقوف مع الحكومه الشرعيه , كما ان هناك زياده في المساعدات الخارجيه للدول العربيه التي تتلقى تلك المساعدات سنويا من اميركا .

توجت العلاقات الامريكيه - العربيه باقامة علاقات وانفتاح مع النظام الدكتاتوري الليبي وقبول الاخير بدفع جميع التعويضات لمتضرري ضحايا الارهاب الليبي , مع قيام النظام بتسليم كل ترسانته الكيمياويه والبايولوجيه والنوويه لاميركا , واخيرا الزيارات التي تمت بين اعلى المستويات بين البلدين .

العلاقات الامريكيه - العربيه شملت الدول العربيه الواقعه في شمال افريقيا , المزيد من التطور والانفتاح , وكذلك مع دول مجلس التعاون الخليجي , كالكويت البحرين , وقطر مع اقامة اكبر قواعد عسكريه في العالم ومراكز للقياده , مع تواجد لعشرات الالوف من الجنود الامريكان على اراضي هذه الدول , وعقد معاهدات وتحالفات عسكريه واستراتيجيه , التي تمثل اقوى واشد قوة وصرامة من المعاهده التي وقعت مع العراق مؤخرا .

اسرائيل كذلك طورت علاقاتها مع ادارة وحقبة الرئيس جورج بوش الى اقصى وابعد ما يكون , اي بمعنى بعكس او نقيض بعض الدول العربيه التي لا تعرف فن السياسه والتعامل معه والعلاقات الدوليه وخدمة مصالحها .
اسرائيل استفادت من نقاط الضعف التي طرات على الساحه الامريكيه وخاصة من اعلان اميركا حربها مع الارهاب العالمي .
بهذا نجحت اسرائيل وحققت مكاسب مهمه وكثيره على الصعيد الاستراتيجي وحماية امنها القومي .

الانظمه العربيه تدعي بانها تعاني من الارهاب والعمليات الارهابيه والارهابيين في بلدانها , ولكن مع الاسف لا تعلن رسميا وعلنا وتتحالف وتتضامن مع اميركا ودول اخرى ضد الارهاب والقضاء عليه كليا ! هذه الانظمه من جهة تريد الحفاظ على كراسيها ومناصبها وحكمها الى الابد ! ومن جهة اخرى تقوم بارضاء الاسلاميين والمتطرفين دينيا لكي يسكتوا عنهم ! ومن جهة ثالثة تقول ان الارهاب يصيبها ايضا !!! .

اسرائيل بنظامها الديمقراطي داخل اسرائيل , تعلن علنا بان الارهاب عدو مشترك لشعب اسرائيل واميركا معا .
كما شاهدنا اسرائيل سابقا عندما وقفت بجانب اميركا للتخلص من النظام الصدامي في العراق ! وهذا التناقض الذي رايناه في اغلب الدول والانظمه العربيه والخليجيه خاصة التي كانت تتمنى ودفعت المليارات وشاركت في حرب تحرير الكويت من النظام الصدامي و التخلص من النظام العراقي باسرع ما يكون وبشتى الطرق والوسائل !! .
ولكن بعد زوال النظام في 2003 لم تقف هذه الدول والانظمه لا مع اميركا ! ولا مع العراق ولا مع محنة شعب العراق !!! .

لو جلبنا كل اطباء علم النفس والتحليل السايكولوجي لدراسة ادمغة وعقول بعض حكام العرب وفئات اخرى من الشعوب العربيه ! لم ولن تتوصل الى جواب او رد لهذه الحاله الغريبه ! والازدواجيه والانفصام ! .
اعتبر ان اسرائيل تمكنت من معرفة كيف تمسك الخيوط , بالرغم من امكانياتها الضعيفه واوراقها القليله .
بعكس العرب الذين يمتلكون اوراق ضغط كثيره , مع وسائل اخرى مع اميركا ودول العالم . . . ولكن كما يقال / وان لله في خلقه شؤون / .

الى / اللقاء في الحلقه القادمه والثانيه // اوباما والادارة الجديده , ما ذا بعد ! .

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز