فايزة حمد البريكي
falbreiki@yahoo.co.uk
Blog Contributor since:
07 December 2009

لاجئة سياسية من الامارات مقيمة في بريطانيا



Arab Times Blogs
دبي وابوظبي والحلقة المفقودة والخطاب الانشائي لحاكم دبي

لا أعلم ان كانت لي اذنان وعينان تختلف عن بقية البشر او أنني اعاني من نقص في الفهم والسمع وربما البصر ، عندما كتبت عن الازمة المالية كانت دبي وحاكمها ورئيس شرطتها ينكرون ذلك تماما ويطلقون علينا  اهل الشائعات والحسد والكذب مع انه واضح للعيان وللعميان ماحصل ومازال يحصل من هروب جماعي وتقشف في رؤوس الاموال وفشل ذريع وتوقف في اغلب المشاريع وخسائر بالمليارات ..

فجأة ظهر لنا قبل ايام خطاب الشيخ محمد بن راشد وبصوت عال يقول اخرسوا ياشعب ياعربي ياغبي ، دبي وابوظبي دولة واحدة ومن يقول غير ذلك فهو يثير الفتنة ..
قبل سنوات عندما كانت تعيش دبي طفرتها الاقتصادية كانت ابوظبي وشيوخها من آخر اهتمامات محمد بن راشد ، بل ان مواطني دبي في الخارج لا يقول انا اماراتي بل يقول انا من دبي بمعنى ان دبي اصبحت معروفة ومشهورة بمشاريعها الاسمنتية والكرتونية العملاقة التي جعلت الشعب الدبوي 50 الف نسمة في مقدمة تطور الامم في العالم ( ياامة ضحكت من جهلها الأمم) فتعليقا على خطاب محمد بن راشد عن دبي وابوظبي فلدي بعض الاسئلة الخفيفة السريعة الهضم لكي يجيب عنها ومن ثم يلقي اللوم على الآخرين:

اولا : بعد وفاة الشيخ زايد ومن ثم لحق به الشيخ مكتوم ومن ثم زادت طفرة دبي العقارية مع التلميع الاعلامي المبالغ فيه اصاب حاكم دبي الغرور ، فلم نسمع في اي من قنوات دبي اسم الشيخ خليفة بن زايد يتردد كالآن ، ولم نرى صورة من صور رئيس الدولة ترفع في امارة دبي وتجول في شوارعها المسيرات تمجد حاكم واحد فقط هو محمد بن راشد وعياله على وزن راشد الماجد واصحابه، ونشاهد احتفالات دبي بتولي محمد بن راشد مقاليد الحكم وكأننا نرى مارتن لوثر كينغ او جيفارا او مناضل ثوري دخل التاريخ باعماله وتاريخه المشرف لا بعماراته وابراجه وتركيبة امارته السكانية المشروخة التي يغلب عليها العجم والهنود ، وابناء زايد كانوا في حالة اغماء مع الظهور المبالغ فيه من حاكم دبي واولاده .. الى جانب ان التنافس الخفي والحرب الباردة بين محمد بن راشد ومحمد بن زايد كانت واضحة للعيان والرجال والاطفال والنسوان

اليوم وبعد ان وقعت دبي في فخ الازمة واستعانت بابوظبي لتنقذها من خططها الفاشلة في احتلال المركز الاول في النسخ واللصق والطبع بدأنا نشاهد الشيخ خليفة بن زايد في شاشات قنوات دبي مع المديح والاعتراف بأن هناك اصلا رئيس دولة اسمه خليفة بن زايد ..وشاهدنا ايضا الرحلات المكوكية للشيخ محمد بن راشد الى ابوظبي وكنا لا نراه الا في المناسبات السنوية فقط لا غير 

 الى جانب ايضا بأن ابناء زايد عاد لهم بعض من شموخهم بعد أن كانوا في السنوات الماضية يمشون خلف حاكم دبي وكأنهم مطارزيته لا ابناء زايد الاب الروحي لكل الاماراتيين ولكن غرور حاكم دبي فاحت رائحته واصبحت تشمئز منه النفوس حتى وقعت دبي في براثن الاقتصاد التابع الغير مدروس وسقطت وهي تحرك رأسها لتعلن بأنها لازالت باقية بأفتتاح جزء صغير من مترو دبي وبأعلانها المتكرر بأفتتاح اطول برج في العالم في الوقت الذي لازالت تكابر فيه ومستمرة في القروض التي سنسمع آجلا ام عاجلا بأن برج دبي سيصبح من اكثر الابراج في العالم لم يسكنه أحد خاصة وقد هرب اغلب مستثمريه خارج الدولة بعد ان عجزوا عن السداد او استرداد مادفعوه من اموال طائلة للنفاذ بجلدهم من سجون ضاحي خلفان 

 وقد اثبتت الايام صدق ما أكتبه ، فقد كتبت بأن دبي في ازمة فعليه في وقت انكرت فيه دبي ان الازمة طالتها ، وبعد فترة اعترفت دبي بالازمة ولكن بطريقتها الملتوية المعتادة وهي قد تركنا الازمة خلفنا مع انهم في البداية انكروا ان هناك اساسا ازمة .. وكتبت وقلت بأن الازمة لازالت في بدايتها ولن تنتهي قريبا وهانحن في اكثر من سنة ومازلت مصرة ان هناك سنوات أخرى عجاف سيأكل الشرق الاوسط بقايا تبعيته لاقتصاد الغرب وسيدفع ثمن عدم مشاركة شعوبه في اتخاذ قراراتهم المصيرية وبأن فئة من افراد تتحكم بمصير وثروة شعوب نهايته التقشف والمجاعة والفقر والايام ـ اما دبي فقد فقد كل المستثمرين الثقة فيها بعد ان فضحت الازمة نظام المستثمر الهش وعدم الاحساس بالامان في امارة
صغيرة تظهر عكس ماتبطنه ، تأخذ اكثر مما تقدم وتطلق على نفسها الأول مع انه الاول ينطبق عليها في اول سقوط مبكر لاثار الازمة وتحولت الى مركز رئيسي لفشل الشرق الاوسط في توفير بيئة استثمارية آمنة وصالحة لمستثمريها والسبب حكامنا الله لا يطول في اعمارهم ..

ومازال للحديث بقية







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز