غريب المنسى
gelmanssy@msn.com
Blog Contributor since:
18 April 2007

صحفي مصري مقيم في امريكا
ورئيس تحرير صحيفة مصرنا
www.ouregypt.us

 More articles 


Arab Times Blogs
صباح العيد

أحيانا تنتابنى فانتازيا وأتخيل نفسى أعيش فى عصر معين وأقوم بدور مختلف بعيدا كل البعد عن واقعى , ربما يكون هذا نوع من الهروب من الواقع , فاأحيانا يكون الهروب من الواقع الصحى مهم لتجديد خلايا العقل . هذا الاسبوع هاجمتنى الفانتازيا الملعونة وتخيلت أننى كنت جنرال فى الجيش المصرى فى معركة أكتوبر وقت حدوث الثغرة وقد كلفنى الرئيس السادات بالتعامل معها بجدية وأعطانى من الصلاحيات العسكرية مايجعلنى أتخد ماأراه مناسبا , وبعد زيارتى لمنظقة الدفرسوار واجتماعى بالقادة هناك وضعت خطة عملية لمحاصرة شارون والقبض عليه والعودة به حيا الى القاهرة ليطوف به الناس فى الشوارع عقابا له على محاولته محاصرة الجيش الثالث . وأن الرئيس السادات كرمنى فى مجلس الشعب وطلب منى أن أوجه كلمة الى أعضاء المجلس الموقر وقد صفق لى الأعضاء كثيرا عندما قلت لهم : أن من يتجرأ على النفاذ الى جبهتنا الداخلية سيكون جزاؤه التجريس والتحقير.. وبعد انتهاء الخطاب بشهرين أحالنى الرئيس السادات الى التقاعد وكلفنى بوزارة الشباب حتى أضع الخطط المناسبة لمستقبل شباب هذا البلد.

وأتخيل أننى الأن فى منتصف السبعينيات من العمر أستمتع بأحفادى قانعا بما حققته على المستوى المهنى , وفى يوم وبينما أنا جالس اتصفح جرائد الصباح مع فنجان قهوة مضبوطه واذا بالرئيس مبارك يطلبنى على تليفونى المحمول ويخاطبنى بلهجة ودية فنحن زملاء سلاح ليقول لى نحن فى حاجة الى خدماتك فلقد تسلل المتسللون الى اعلامنا وانتشروا فيه كما انتشر شارون فى الثغرة وكونوا طابورا خامسا يصعب ابادته, وأريدك أن ترجع الى خططك وتكون هنا أمامى فى خلال يومين لتعرض على ماتراه مناسبا واننى سأصدق على ماستقول لأنك خبير فى التعامل مع المتسللين أعداء هذا الوطن.

- ياريس العملية مش محتاجة خطط , دول شوية عيال ممكن نتخلص منهم فى نص ساعة.
- لالا ياغريب .. العملية أعقد من ذلك , أنا كنت فاكر كده .. هؤلاء المتسللين نجحوا فى اختراق الاعلام وهناك خلايا نائمة وهناك عملية تمويه وتنظيم تعاون بينهم وكلما تخلصنا من خلية نشطت خلايا اخرى , انهم سرطان مدعوم بجمعيات حماية حقوق الانسان وحرية التعبير وحرية النشر .. أرجوا أن تكون خطتك متماشية مع مواثيق القانون والا ضحك علينا العالم .
- تمام يافندم .. اذا كان الحال كذلك فاأنا محتاج أسبوع حتى أدرس الموقف وأخطط طبقا لما هو قائم.
- تصدق .. هكذا قال الرئيس.

وعدت الى أوراقى واتصلت بالنقيب حسن الذى كان سكرتيرى أيام الجيش وهوالأن رئيس حى , بالرغم من كفأته التنظيمية , وجلسنا سويا لنعد تقريرا للرئيس عن الوضع وكيفية الخروج منه وسمينا الخطة بالاسم الكودى " الناموس" وكانت الخطوط العريضة لخطة الناموس تتلخص فى التالى:

أولا : هل سيادة الرئيس ناوى على التوريث أم لآ؟
ثانيا : اذا كان سيادته ناوى على التوريث , فلن تنفع خطط لأن ابن سيادة الرئيس هو زعيم هذه المليشية الاعلامية المتسللة الى عقول الشعب.
ثالثا : اذا كان الرئيس غير ناوى على التوريث فالمفروض أن يبتعد أولاده عن الأنظار ,وأن يعلن الرئيس للشعب فى حديث ودى عن نيته فى تعيين ثلاثة نواب له يتولى كل واحد منهم قطاع وبذلك يخف عليه ضغط العمل وفى نفس الوقت لايكون هناك شخص واحد طامع فى المنصب.
رابعا : أن تعيد الدولة النظر فى الكفاءات الاعلامية وأن تأتى بهم من الأغلبية الوطنية الموهوبة والتى تجلس على مقاهى نصف البلد بلا عمل.
خامسا : فى أى عملية تطهير لابد أن تكون هناك مشاكل قانونية وعلى المتضرر اللجوء الى القضاء, فلا يمكن أن يكون هناك تغييرا بدون صراخ وعويل ولكن المصلحة القومية أهم , وحتى الولايات المتحدة أم الديموقراطية تستخدم أساليب غير قانونية عندما يكون الأمر " أمن قومى" .
سادسا : على السيد الرئيس أن يحسبها .. وأن يقرر مالذى يراه مناسبا .. فالتوريث له محاذيره وعدم التوريث له فوائده .. ونحن نرى أنه رجل عاقل موزون يعرف المخاطر المحيطة بأى قرار .

وبعد أن أعددت الخطه وصلنى هذا الايميل من مكتب السيد الرئيس :

السيد اللواء أركان حرب متقاعد غريب
نأسف لتأجيل موعد مقابلة السيد الرئيس الى أجل غير مسمى فلقد تولى السيد الرائد متقاعد صفوت الشريك ادارة هذا الملف .

فقلت الحمد لله , وعدت الى جرائد الصباح لمتابعة معركة الجزائر. 
    







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز