توفيق الحاج
tawfiq51@hotmail.com
Blog Contributor since:
26 February 2007

 More articles 


Arab Times Blogs
زوربيحة

لازالت الفانتازيا السياسية العربية والفلسطينية خصوصا.. أكثر جاذبية وإغراء للكتابة من نانسي عجرم ،وهي تغني على الطشت بمنتهى الدلع  احبك آه أخاصمك لأ..!!

فيلم ( زوربيحة ) الكوميدي في منتهى الجدية تظهر فيه محاولة عباسية عربية لإعلان قيام الدولة رقم 2 بطعم مجلس الأمن ولا ادري ماذا سنفعل بإعلان رقم 1 بطعم الجزائر ..هذا إن رضيت أمريكا  في المشمش..!!

 ويظهر في الفيلم ايضا  وبشكل أوكازيوني لاهث( وتد )  كبير في الإمارة المقالة،ويعرض الهدنة 10سنوات كاملة على المشموطة إسرائيل ..!!

ليش.. ..؟!!

 ربما في هذه الفترة الكافية.. ربنا يهدي إسرائيل..!!  ، وتسلم على يد مشايخنا ،وتسيبها من اليهودية والصهيونية..،فتحل القضية ،وتصبح دولة إسلامية تضاف في حفل زفاف إسلامي إلى منظمة الشعوب الإسلامية..!!

أو ربما تتحول حماس بعد التخلص من عباس إلى قوة عظمى  يرتعد منها الفرنجة، ويظهر فيها من جديد صلاح الدين ، وقطز ،وبيبرس دفعة واحدة و تتحول غزة بقدرة قادر (لمين يعيش) في عام 2019الى  حطين ،وعين جالوت..!!

 هذا الكلام لو كان صدر من المحتاس (عباس) لأمر ولاة الأمر بحرقه حيا كما الحلاج  دون السماح له بالاستتابة و لصار  أبو الموازين.. شعرا على الربابة..!!

لكن الكلام منزل من وحي ابن الأكرمين الذي جمعنا وإياه كرت التموين ،وفرقنا عنه ما فرق الكفار عن المؤمنين..!!

أقول واجري على الله ورغم احترامي لتوزيع الحلويات في الأعياد والمناسبات على الأحياء منا والأموات ..!! مع إن ذلك لم يعد يجدي في بيزنس الانتخابات  .

 إن من يريد راحة 10 سنوات هدنة  والغناء بالسر على الحدود المؤقتة يخدعنا على المكشوف بالحديث عن التكتكة..

 والكلام    النظري منذ سنة عن المقاومة لا يقنع فأرا خاصة بعد أن ذيحت بسكين التهدئة على سنه الله ورسوله أضحية لا عوراء ولا مرضاء  ولا عرجاء ولا عجفاء     ولا هتماء...... وقسموها فيما بينهم ،ولا يزالون يحتفطون ببعض منها في ثلاجاتهم..!!

 في الوقت الذي تصول فيه   طائرات إسرائيل وتجول ،وتقصف  ما تريد .. يقوم أمراء المقاومة بالمحافظة على طقوس التهدئة أو الراحة كما يصفها أحدهم ، ومنع  كل ما يعكر صمت الحدود ،ويقولون ما قالته وتقوله سوريا عند كل غارة ..تحن نحتفظ بحق الرد في الوقت والمكان المناسب..!!

 تعودنا دائما  ردا محفوظا من الأتقياء الانقياء على كل ما يهز صورتهم الملائكية  في التاريخ والأحداث الجارية بأن الأمر محض ( إسرائيليات )وكيد من المستشرقين والمرجفين..!!

 ترى هل يكون نفس الرد على ما نراه بأعيننا ونسمعه بأذاننا.. ..؟!!

 فصل أخر من  فيلم (الالعوبان) ،وفيه تنتقل الكاميرا إلى الشبخة (قطر)  قدس الله سرها ولا نقض وضوءها وحفظها من كل سوء

صور في غاية الوضوح وتمام الوئام والانسجام بين العم (بيرس ) ،والمضيفين والمضيفات القطريات..!!

صور ..لا تشي بشيء من المقاطعة أو الممانعة والحس الإسلامي والعروبي التي لطالما وعظتنا به قطر سمو الامير ..  !!

،ورهط المؤمنين القاتتين من ورائه.

 ثم لم صمت الإخوان و تبلم فضيلة الشيخ القرضاوي ،وهم يشاهدون بيرس الجبار على باب الدار. ..؟!!

 ألم يفتح الله علي مولانا بفتوى صغيرة ينشرها ملاكي الجزيرة ، فقط لنعرف انه حي يرزق,, ..؟!!

 أهي التكتكة والتقيا ..التي يجيدها الإخوان كما يجيد الكر والفر (كريم زياني  )نجم الجزائر الفنان ..!!

لربما هناك فتوى غير معلنة تقول وعلى استحياء

لا مانع من الخرس قليلا ..حفاظا على لقمة الفينو..

واللي جرب خبز الشعير الله يعينو..!!

 والجزيرة..الله يقطع اليوم اللي عرفناها فيه...

أين كانت.. ..؟!!

 ولماذا غابت. ..؟!!

    عن هذا اليوم القطري البهيج..!! وعقبال ما اسمع عن زيارة نتنياهو، وأشوف صور ديجيتال له مع سمو الأمراء وفضيلة المشايخ..!!

الجزيرة في قطر التي تنبش تحت كل حجر ،وتنفث كالبسوس فتنها وانحيازها ..أين كانت عن هذا الحدث الرائع,, ..؟!!

  هل وقع خلل طارئ في الكاميرات والميكرفونات. ..؟!!

هل تعطلت لغة الكلام عند الست خديجة ،والأستاذ جمال ريان.. ..؟!!

 وين القاسم.. ..؟!!

والمحقق الاخونجي المشهور احمد منصور .. ..؟!!

لماذا لم يستضيفا الضيف شمعون ويقربا الميكرفون  ويطلب الجوز.. الكاميرا (كلوز)  عند سؤال الضيف عن الدم الفلسطيني الطافح من يديه.. ..؟!!

 أسال ببراءة ..

هل قطر قطران (بفتح الطاء) أم قطران (بالتسكين). ..؟!!

هل هي قطر القرضاوي ،والجزيرة أم هي قطر بيرس ،والمكتب التجاري الإسرائيلي.. ..؟!!

 هل هي قطران المسكنة.. ..؟!!

اترك للقارئ  حرية الاختيار من متعدد ..!!







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز