Blog Contributor since:

 More articles 


Arab Times Blogs
بين غزة وصعدة العدو واحد

رغم أختلاف الشعبين بالمذهب كون أهل غزة هم من الأخوة السنة (الأخوان)على الأغلب الأعم وأهل صعدة هم من الأخوان الشيعة(زيود) لكن عدوهم على ما نشاهد واحد وأن أختلف المكان والأسلوب والكيفية,عند بدأ طيران النازيين الصهاينة بحرق أرض غزة بالفسفور والقنابل المهداة من أميركا كانت هناك مشاركة فعلية واضحة من ثلاث دول رئيسية هي على الشكل التالي:

1-مصر ودورها في حرب غزة

-حصار بري بحري ما زال قائم للأن

-ضغط كبير على حماس لتسليم القطاع لأنصارهم من فتح بزعامة دحلان.(فشل)

-ربط حماس بالشيعة وإيران وهذا ما يحرك الغوغاء ضد معاداتهم للحركة (فشل)

-مشاركة المخابرات المصرية فعلياً بالحرب بتركيب الكاميرات طول الحدود وتفجير الأنفاق وضخ الغاز بها

-منع تدفق المساعدات في أنتهاك كبير لحقوق الإنسان يصل لحد جريمة الإبادة الجماعية وهذا يتحمله الإسلاميين في الغرب فرغم وضوح الجريمة إلا أنهم لم يتحركوا ولم يقدمونها كأدلة صريحة لمحاكمة النظام المصري وعلى رأسه المجرم حسني مبارك.

2-السعودية ودورها في حرب غزة

-تركيز الإعلام السعودية التي تمثله قناة(العربية)على تشويه صورة حماس وتصورير قادتها كأنهم عملاء أو وكلاء إيران في قطاع غزة(فشل)

-تركيز الخطباء الوهابيين على منابر أل سعود على بطلان الحركة من الأساس وأنهم ضالون وعلى وشك الكفر والترفض كونهم وضعوا يدهم بيد (الفرس)وهذا ما لا يجوز-ربما يردونهم أن يضعوا يدهم بيد الأمريكان مثل ما فعلوا هم وهذا حلال بلال وأن تعارض مع الوصية الثانية لرسول الله(ص)أخرجوا المشركين من جزيرة العرب!!

-محاولت الإعلام السعودي ربط حماس بتنظيم القاعدة وهذا ما أجبر القادة هناك على البراءة من هذا المنهج التكفيري الخاص بأل سعود حكراً وحصراً(فشل)

-تمويل حركة الوهابية في قطاع غزة بقيادة الهالك على يد حماس(الشيخ عبد اللطيف موسى)الذي أعلن كفر حماس صراحة وأعلن الإمارة الغزاوية الإسلامية الوهابية التي أسقطتها حماس بلمح البصر ربما تكون أسرع دولة"إسلامية"منهارة على مر العصور الإسلامية ربما خان حماس تسجيلها كأسرع دولة منهارة في العالم في موسوعة جنيس للأرقام القياسية!(فشل)

-الضغط على الحجاج من غزة

3-الأردن ودوره في حرب غزة

-التعاون الإستخباري والعسكري

-كبح المؤيدين داخل الأردن لحماس وهو ما يزيد على ثلاثة أرباع الأردن أو أكثر والعمل على تشويه الصورة من الإعلاميين بالخصوص مرتزقة لندن المحسوبين على "المعارضة"الوهمية طبعاً وهذا ما أنكشف وقت الحرب

-تركيز ملك الأردن على أن العدو ليس إسرائيل الصديقة بل إيران التي تريد تشييع السنة وإقامة هلال شيعي في وقت القصف الإسرائيلي!

-السماح لمرتزقة أميركا كبلاك ووتر وأضرابها بالعمل من الأردن ومن المعروف للكل الأن ماذا يمثل هؤلاء

-تأمين كامل الحدود الشرقية للكيان حتى أكثر من حماية حدود الأردن نفسه!

أما دور أميركا فهو واضح للكل ولن ندخل في تفاصيله كونه أوضح من الشمس في رابعة النهار!

 

يتضح لنا مما سبق أن هناك ثلاث دول أو لنقل أنظمة توزعت عليها أدوار وهذا ما لا يمكن إخفائه ولا تأويله إلا المشاركة الفعلية للحرب لكن ما منع حماس من قول هذا نتفهمه جيداً كون غزة لا حدود معها إلا مع هؤلاء وربما الأخوان في حماس لهم سياسة خاصة على منع التصعيد مع مصر خصوصاً كون الأخوان في مصر متهمين حتى لو لم تثبت إدانتهم!وهذا ما لا يعطي الحركة التحرك الحر وهو على كل حال يتحمله وزره الأخوان في مصر لعدم تحركهم بقوة فهم يملكون الشارع ولا يحركون ساكن وهذا ما كفكف التصعيد من حركة حماس وربما أكون مخطأ في تحليل هذا والله أعلم.

 

والكل شاهد كيف أن الأعم من الشعوب العربية التي لا يمثله هؤلاء الحكام الجبناء من سنة وشيعة ومسيح وغير ذلك خرجوا في مسيرات كبيرة وهذا ما أربك الشيطان الأكبر كون مصالحه مهدده بالزوال الكامل في أي ثورة متحدة ربما تطيح بالمقاولين الجدد وهذا ما لا يتمناه على كل حال العم سام,ولن أقول إلا أنها رحمة من الله ولا غير ذلك بتوحيد ما لم يستطيع عليها جهابدة وكبار علماء الطوائف من زمن كبير وحدته غزة فعلياً ولا تزال,لكن لماذا قلنا أن العدو لغزة هو العدو لصعدة وما هو دليلنا على ذلك وهل فعلاً أن الأمور متقاربة وربما تندمج بصورة واحدة لو كان لدينا وقت أكبر لتحليل سياسية أميركا في المنطقة لكن على العموم هي مجرد توصيل فكرة ولو كانت بسيطة على من كان لا يعرف أو كان من المضللين كأمتنا العربية التي فعلياً هي سادجه وبسيطة وأي صورة ربما أو كلام من محلل"سياسي"ربما يقلبها رأساً على عقب!

حرب صعدة

من المعروف أن سياسية الحاكم في اليمن ترتكز على نقاط 6 رئيسية:

1-سرقة الثروات في جنوب اليمن"المحتل"كالغاز والنفط ولولا ذلك لكان أغنى شعب عربي هم أهل الجنوب!

2-إخماد الحراك الجنوبي وتهديهم بحرق الأرض ومن عليها وفعلياً يفعلها هذا المجرم كما فعلها قبله صدام بشعبه كيف لا وهذا التاريخ الأسود يسرد  لنا قول المأمون ووالده" يا بنيّ إنّ الملك عقيم، والله لو نازعتني فيه لأخذت الذي فيه عيناك".

3-شراء العشائر"القبائل" بالمال السعودي.

4-تصدير مشاكله الكثيرة للجوار الإقليمي ولا يوجد شماعة بعد تصالح ليبيا مع السعودية وأميركا إلا إيران.

5-توريث أبنه الحكم رغم جمهورية اليمن كمثال سوريا ومصر قريباً"جمهوريات ملكية"!

6-أتهام أي تحرك للمطالبة بالحقوق الفعلية بالعمالة ومكانه السجن رأساً أو الإغتيال كما يحدث كثيراً في اليمن.

التضليل والتشويه وقلب الحقائق العالم يحارب أهل صعدة

الحرب الأن وصلت للسادسة بين جيش علي عبدالله وأنصار الحق"الحوثيين"وهذا المجرم علي عبدالله يعترف بأنه صرف 3.5 مليار على الحروب الست!

أوما كانت ستحل المشكلة لو أنه عمر صعدة وبنى المدارس والمستشفيات والطرق بهذه 3.5 مليار بدل من كلامه أن سيحرق صعدة بمن فيها ويجعلها خاوية على عروشها ويهدد ويزبد ويرعد على شعبه الذي قال من قال أن القط يزن أكثر من أهل صعدة!

وبعد خوائه وخيبته وأنهزام جيشه أشرك الجيش السلولي السعودي الذي فر جنوده من جيش صدام مرعوبين ولم يستطيعوا على صدام إلا بالجيش الأمريكي الذي لا تزال قواعده في قلب السعودية هذا الجيش السعودي الجبان الذي ضل مثلج طيلة الحروب على المسلمين والعرب والأن وقت حرب نظام ظالم على شعبه وهم لا يريدون سوى حق العيش الكريم التي تكفله كل الشرائع والدول إلا العربية دخل بكامل ثقله وعتاده وجيشه وطائراته الصهيونية المجهزة بالفسفور الذي تبقى من حرب غزة لينهال على أهل صعدة!

وهنا أيضاً أشترك الثالوث القذر مرة ثانية بالأثمن والعدوان على الشعب في اليمن ويتجلى هذا بالنقاط التالية:

 

1-مصر تمنع قناة العالم من تغطية الحقيقة وإعطاء صورة ثانية للحرب غير التي يريدها نظام أل سعود وتمنعها من البث على القمر"نايل سات".

2-القمر عرب سات أيضاً يتحرك بهده الخطوة فيقطع البث عن قناة العالم.

3-تركيز الإعلام السعودي على أن الحوثيين شرذمة من الشيعة التي يتوجب مسحهم من الوجود.

4-جميع الصحف أو الأغلب والقنوات العربية تركز على أن الصراع صراع مذهبي  بين سنة وشيعة رغم كونه سياسي وهذا ما يريده أل سعود والصهيونية بالطبع.

5-مطالبة شيوخ الوهابية في السعودية بفتح باب الجهاد لقتال الحوثيين كون الحرب سنية شيعة بعد الذي قلنها سابقاً.

6-طمأنة النظام السعودي من كافة الأنظمة الغير شرعية عربياً بكونهم في قالب واحد وما يصيب السعودية يصيبهم.

8-محاولت الشيوخ الوهابيين بفتح الحرب على كل الشيعة في الخليج وهذا ما تردد كثيراً في الأسبوع الفائت سوا من تنظيم القاعدة أو شيوخ التكفير الوهابي في المملكة السعودية.

9-الإدعائات الواهية للنظام البائس في صنعاء كون إيران تدعم الحوثيين بالسلاح لكن من يعرف تلك المنطقة ويعرف اليمن يجزم أن النظام البائس كذاب أشر فكل اليمنيين لديهم سلاح وما أسهله في اليمن"السعيد"لكن لعمري ربما ترسله إيران أي السلاح في البريد السريع لـ"بالفيدإكس"أو ترسله عن طريق البريد الألكتروني للحوثي""Huthi@Huthi.com بهذه الكيفية نقول نعم يمكن لإيران إرسال السلاح للحوثيين!

 

ما يميز هذه الحرب عن حرب غزة انها أخذت طابع مذهبي كبير لكنها تختلف فالجغرافية اليمينة الجبلية الصحرواية تحتلف بالكلية عن غزة ورغم ذلك الصهاينة أعترفوا أنهم لا يستطيعون حسم أي معركة مع حماس إلا في حالة واحده أن يخوضوا حرب عصابات مع حماس وهذا ما يخشاه أكثر الصهاينة تطرف وإجرام ولهذا الحرب في صعدة خاسرة من الأن ولو دخل بها كل مجاميع أبناء الحيض من الحكام العرب المجرمين واللوبي الوهابي التكفيري فحرب في هذه التضاريس حتماً خاسرة وأبناء صعدة في منطقتهم وهم يعرفونها جيداً بخلاف الغزاة أل سعود وجحش صنعاء البائس الذي بنا الفلل لليهود من أهل صعدة ونكل بالمسلمين هناك لترضى عنه إسرائيل فلعنة الله عليه وأخيراً يجب على كافة المؤمنين الدعاء لأنصار الحوثي فكما دعينا لحماس في حربها مع الصهاينة كل يوم وجب علينا هنا أيضا الدعاء للحوثي وأعوانه فالعدو واحد وأحيلكم لأكثر سلاح تأثير وهو دعاء أبن الحسين بن علي بن أبي طالب(ع) وهو علي السجاد وهو بعنوان "الدعاء لأل الثغور"اللهم دمر ملك أل سعود بيد الحوثي اليماني حفظة الله ورعاه وسدد سهامه وأمده بالعافية والنصر والقوة والتمكين آمين وفي النهاية أقول يجب على اليمنيين أن يتحدوا للإطاحة السريعة بالنظام البعثي العبثي الفاشي كما يجب على أهلنا في الجنوب أن يعدوا التحرك الأن فلن تجدوا أكثر فرصة لكم فكما قال الإمام علي(ع)الفرص تمر مرور السحاب"فكما أنتم مظلمون ومنتهك أبسط حقوقكم لكم أخوة في الشمال لا يختلفون عنكم فالفزعة الأن وإلا لن يقف معكم أحد وسيتفرد بكم نظام عبد طاحش بعد حربه لينكل بكم فلا يخدعنكم تخذير عبد طاحش للإعطائكم حكم فدرالي والله انها حيلة ومصيدة لكم وما قولي هذا إلا لوجه الله وبراءة لذمتي أمامه.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز