موسى الرضا
moussa11@gmx.net
Blog Contributor since:
18 July 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
قصائدُ غاضِبَة لأجل ِالجَزائرْ : يحدث في مكان ما

 

جلآّو ي الواوي

يقعدُ في مكتبه ِ

مرهوبَ الجانبِ

"عشماوي"

ينظرُ بينَ تلال ِ

ملفّات ٍ

يأمرُ أنْ

ُتلقى

في أرشيف ِ

المُستودَعْ

 

عندَ  ُتخوم ِ الباب ِ

العالي

راحَ مواطنُ

يُدعى عبد اللاوي

 يَدعو الله ..

يَرجوهُ

ويَركعْ

لينالَ الفضلَ

الأجملَ  والسّبقَ الأكملَ

 والأروعْ

فيَرى جلاّوي

ويُكحّلَ عَينيه ِ بنظرة ِ

عَطف ٍ

مِنْ حَوْلة ِعَينَيْ

جلاّوي

 

 

 

لمْ يُجب ِ الله.ُ.

بَلْ هَمَسَ الشيطانُ

الغاويْ

في أذن ِالمَظلوم ِ

الطاويْ

دَخلَ  البائسُ عبد اللاوي

بلا إذن ٍمَكتبَ

جلاّوي

 

سَمِعَتْ  ُكلّ جهات ِ الأرض ِ

دوّياً يَتخلّلهُ

القصْف ُ

بَريقاً يَتخَطّفهُ

الرَّعدُ

زعيقاً وبصاقاً وعواءً

يَخرُجُ مِنْ

شَفتيْ

جلاّوي

 

جَهدَ الرّجلُ يُبرّرُ نَفسَهْ

 صاح َ العاوي:  "متقلقنيش" 

أيْ  لا تقلقني

.........   : " متصدّعنيش"

أي لا تصدعني

حلّ الصمتُ ولم يقطعهُ

سِوى التلفونْ

- آلو... أهلا ًحَضَراتْ

 -........................

- حاضِرْ  حَضَراتْ  

- .......................

- حاضِرْ حَضَراتْ

- ......................

- حاضِرْ حَضَراتْ

- ......................

- ...أمْرُ سِيادَتِكُمْ

حَضَراتْ 

ألقصرُ, الأرضُ,

البحرُ ,النهرُ

  على

مَكتبكمْ

عقداً مَختوماً  

مَمْضِيّاً

في لحَظاتْ

.......

وما زالَ الوطنُ أسيراً في ُمسْتودَع ِ

 جلاّوي







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز