د. مراد آغا
muradagha@yahoo.com
Blog Contributor since:
19 April 2008

 More articles 


Arab Times Blogs
صناعة الأهمية في مايسمى بالجمهورية السورية 2

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله


أهنئ أولا كل مسلم بمناسبة عيد الفطر السعيد أعاده الله على الجميع باليمن والبركة

ولعلي نوهت في مقال سابق أن التطرق للشأن السوري خير اللهم اجعلو خير أو في مايسمى اليوم تجاوزا الجمهورية السورية لايتعدى كونه تطرقا الى ظاهرة عابرة وفريدة من نوعها تماما من باب الابهار والاعجاز في سيرة النظام المتقلب والهزاز

وللتنويه فان المقال موجه نقدا وسردا لانتهاكات لحقوق الانسان في مايسمى بالجمهورية السورية حيث يفترض أولا أنه يوجد جمهور أو جماهير معترف بها أصلا حتى يمكن اطلاق اسم جمهورية وعليه فان المقال هو موجه حصرا وخص نص عالوحدة ونص حول تلك الانتهاكات وليس موجها بأي حال من الأحوال ضد وطن أو شعب يعانيان بصمت منقطع النظير اأدهش الكبير والصغير والمقمط بالسرير

المهم وحاصله أنه ومن خلال متابعتنا لمجريات الشهر الفضيل كباقي العباد لمحنا ومن باب الفضول في أحد المسلسلات المصرية-السورية المشتركة التي يتم بها طمرنا من باب التسلية عادة في الشهر المبارك

بأن بطل المسلسل والذي عرض على قناة شام الفضائية وهي قناة سورية خاصة حاولت البث من سوريا لكنها تحت ماتعرضت له من ماتيسر من ضغوط واتاوات في بلاد الغمزات والهمزات والأنغام والآهات

طفشت القناة وشمعت الخيط الى الديار المصرية بعيدا عن بلاوي ومصائب حماة القومية والقضية الفلسطينية والكبة اللبنية قلعة الصمود والنصر الموعود

في المسلسل المذكور يسأل بطل المسلسل (يحيى الفخراني) مضيفته السورية أين تقع قرية الأسد فتجيبه هذه بأنها تسمى قرى الأسد فأجاب الممثل ومن باب المزاح طيب خذيني الى حارة الأسود

طبعا تم حذف المشهد المذكور من قبل قناة الشام الفضائية التي تبث من مصر ومن باب مو ناقصنا مصايب

المهم وبعد أن أذهلنا بل وحششنا المشهد المذكور وكيفية قصقصته ونتفه تماما كما تقصقص وتنتف الحريات في بلاد الصبر والآهات بينما عرض كاملا على باقي الأقنية

وهنا وخير اللهم اجعلو خير وخير ياطير نط ثم حط ماتيسر لنا من ذكريات في ماسبق حيث قصقصت السلطات السورية مقطعا من مسرحية شاهد ماشافش حاجة للكوميدي المصري عادل امام حيث كان يتحدث ببراءة الى دمية تمثل أحد الاسود من باب موناقصنا مصايب

بل وأكثر ان عدنا الى بدايات نظام الوحدة والحرية وصحون الفلافل والمهلبية نجد أن الظاهرة تمتد الى بدايات انقلاب عام 1963 حيث يروى أنه وكان ياماكان كان في مدينة تسمى حماة في شمال البلاد -أفتخر بالانتماء اليها قلبا وقالبا- كان هناك رجل على البركة يعني معتر وعلى نياتو اسمه أبو رضوان الحيط

كان للرجل هباته ونهفاته لكن من صفاته أنه يقول مايرى يعني رأيو على راس لسانو وعليه عندما أحس بالطبخة قال بتعرفوا ليش لغوا-أزالوا- كتاب فولاذ وهو كتاب كان يدرس في المرحلة الابتدائية في سوريا قبل العهد الميمون تمهيدا لتغيير المنهج الدراسي بمايتلاءم مع العصر الجديد والنظام المجيد

كان في الكتاب المذكور جملتان لاثالث لهما كانتا بمثابة دافع بل دوافع لالغاء الكتاب من رأسه لأساسه

الجملة الأولى هي . الأسد حيوان مفترس

والثانية تقول اب اب اب الأرانب تستعد للحرب

طبعا كان الدرويش أبو رضوان الحيط يردد الجملتين البريئتين على مسمع العباد مطبلا مزمرا مابين الحارات والأحياء في مدينة حماة المسماة اسما على مسمى مدينة أبي الفداء

المهم وبعد مرور بضعة أيام وجد الرجل ميتا في مكان ما ويروى أنه مات مسموما

ولعل تلك البداية السعيدة في ترهيب وارهاب العباد حتى من مجرد ذكر اسم الأسد ولو كان من باب الاشارة لذلك الحيوان الوديع ذو الاربع قوائم والذي يقطن الغابات بعيدا عن مصائب بلاد الآهات والخود والهات هو بحد ذاته كاف لدب الذعر وانتصاب ووقوف الشعر وكبع وكرع مختلف طاسات الرعبة وقراءة المعوذات وأشتاتا أشتوت ولاتواخذونا ياأسياد ومدد يامرسي أبو العباس مدد

يعني أن حالة الذعر الوحيدة والفريدة من نوعها في العالم حيث يتجنب فيها الانسان ذكر بعض من ذوات الأربع لأن الاسم الصق بمن يحتكرون البلاد بعد استبدال الشرعية في انقلاب 1963

رجوعا الى مدينة حماة وسكانها الأشراف المدينة التي عانت قبل وأكثر من غيرها هبات وصولات نظام الصمود ومشرشح اليهود وحاشرهم بين النملية والعامود

حيث تم تحرير الجولان وفلسطين معا عبر قصف المدينة وهدم أحيائها وطمر سكانها مرتين ويخزي العين

تم قصفها في عام 1964 وهدم ماتيسر من مساجد ودور عبادة اضافة لطمر من تم طمره حتى لو ماكان خالص عمره من باب تحرير قلسطين عاليسار واليمين

والثانية وكانت الأقسى والأشد حقدا وكانت في شباط فبراير عام 1982 حيث تم نقل جبهة الجولان وبدقة متناهية تجاوزت ال 300 كم وهي المسافة الواقعة بين الجبهتين بحيث دفع سكان المدينة وبغدر وحقد منقطعي النظير ضريبة الهزائم امام اليهود بحيث تم تعويض النكبة والنكسة والوكسة والفعسة معا قشة لفة عبر قصف المدينة بالطائرات والمدفعية الثقيلة حيث أشرف المدعو رفعت الأسد على المذبحة خص نص ومن باب ياخسا وياباطل في مجزرة أدهشت الحشاشة وأهل الترنح والبشاشة حيث قضى فيها أكثر من 30.000 شخص وتم تهجير أكثر من 100.000 شخص اضافة لآلاف المعتقلين والمختفين والذين لايعرف عنهم أي شيئ حتى اللحظة

طبعا ماسبق يمكن مطالعته وتصفحه على أي موقع للمنظمات الحقوقية العالمية والاقليمية يعني مو من عندنا وعلى التوالي بعض من تلك المواقع لمن أراد الاطلاع

http://aohrs.org/modules.php?name=News&new_topic=15


http://www.asharqalarabi.org.uk/ruiah/hama-7.htm


http://www.hrinfo.org/syria/shrc/2005/pr0202.shtml


http://www.shrc.org.uk/data/aspx/D0/100.aspx


تقرير الاتحاد الاوربي حول حقوق الانسان في سوريا

http://nidaasyria.org/ar/news/720

http://www.ikhwansyrian.com/index.php?option=com_content&task=view&id=274&Itemid=10

4

http://www.transparentsham.com/modules.php?name=News&file=article&sid=334


حول حكم البعث ووصول حافظ الأسد الى السلطة


http://www.muqatel.com/openshare/Behoth/Siasia21/soria/sec12.doc_cvt.htm

ويكفي لمن أحب الاطلاع البحث عبر محرك غوغل عن أحداث ومجزرة حماه 1982 أو البحث عن كتاب حماة مأساة العصر

وان كنا لنعتقد جازمين أن ماجرى أكبر من أن يبلع وأصغر من أن يقسم و يعرفه الكبير والصغير والمقمط بالسرير

وبعيدا عن اهتزازات وارتجاجات مايسمى بقلعة الصمود والنصر الموعود مع كم نغم ودف وعود لابد أولا وخير اللهم اجعلو خير من التطرق الى ماتيسر في كيفية النهوض بالعباد من صناعة الشحاحيط والشواريخ الى العصر النووي والصواريخ والوصول بعونه تعالى الى المريخ

لن أتطرق لضيق الوقت لحيثيات سقوط الخلافة العثمانية المجيدة ومخططات سايكس بيكو ولماذا وعل وعسى ومن باب السؤال لغير الله مذلة سأطرح على من يهمه الأمر مايلي من أسئلة

1-لماذا تم تحويل الملكيات المحيطة باسرائيل الى جمهوريات يعني بلع التعهدات المقطوعة للشريف حسين وابقائه على ملكية صغيرة على الضفة الشرقية لنهر الاردن حيث وضعت خطوط حمراء تمنع تحول هذه الأخيرة الى جمهورية من فئة جمهوريات الفول والطعمية والكبة اللبنية المجاورة

2-لماذا وفي الحال السوري حصرا تم حصر وحشر العباد تحت حكم عائلي بني ولو ظاهريا على أساس طائفي يدار من قبل عائلة فقيرة وغير معروفة حتى في الطائفة العلوية نفسها ناهيك عن أن الطائفة بحد ذاتها هي أقلية لاتتجاوز ال 15 بالمائة من عدد السكان وهي حالة فريدة من نوعها ان قورنت بالتقسيمات الطائفية في العراق ولبنان مثلا

3-لماذا تصبر اسرائيل على نظام يدعم ظاهريا قوى مناهضة ويحارب باستخدامها بالنيابة كما حصل في لبنان وغزة بينما لم تطلق على حدود الجولان منذ هدنة 1974 أية رصاصة أو حتى نقافة أو مصاصة

4-ماهو دور النظام الحقيقي خاصة بعد حوادث الانسحاب الكيفي من الجولان 1967 واندحار القوات السورية في 1973 حيث انقذت الموقف القوات العراقية حينها بل وحتى هزيمة 1982 في لبنان أمام الاسرائيليين ومن ثم لاحقا الهروب المفاجئ من لبنان في عام 2005 بينما يتم طمر العباد بتسونامي أمهات المعارك والله يبارك ويتم ابهارهم باقامة التماثيل الخالدات والمخلدات للأحياء والأموات ولصق ولزق صور هؤلاء عالطالع والنازل وعالواقف والمايل في الشوارع والحقول والمعامل من باب أن التحرير قد تم وأن الرخاء قد عم

5-ماهو دور النظام الحقيقي ان قورنت تصرفاته الوحدوية العربية بالفتن المزروعة شرقا وغربا يعني في دول الجوار وخاصة أننا على أعتاب المحكمة الدولية حول اغتيال الحريري وقد نشهد محكمة دولية عراقية ضد نظام الوحدة والحرية وكاسات المتة واللبنية

6-هل يمكن التكلم عن أي سراب لحرية في بلد تتم فيها الانتخابات بالاكراه يعني تتم جرجرة الأنام كالأغنام لتوقع أو لتبصم والويل لمن يتخلف أو يقول لا بحيث يحصل القائد الخالد الوحيد الواحد على النسبة الوحية والفريدة على ظهر البسيطة وهي 99.99 بالمائة تنطح مائة

بينما انتخابات مايسمى مجلس الشعب وهي الوحيدة الاختيارية حيث لايتجاوز عدد المنتخبين حسب آخر احصائيات ال5 بالمائة من عدد القادرين على الانتخاب

7-كيف يمكن لنظام هدم المساجد في سوريا ونزع حجاب النساء ونتف ذقون الاسلاميين وزج بهم في السجون بل وحكم بالاعدام على كل من ينتمي لمجموعة الاخوان المسلمين حسب القانون 49 أن يدعي أنه من مساندي الحركات الاسلامية في بلاد الجوار كما حصل في لبنان أو غزة

بل وصل فيه بعضهم ومن باب النفاق الى تأليه القائد الخالد وترشيحه -والعياذ بالله - للحلول مكان الرب الواحد

8-كيف يمكن لنظام يدعي الاشتراكية بعد الفشل الذريع في ماسمي بالخطط الخمسية والتي أجلست الأنام في النملية وحولت البشر في سوريا الى مجرد هياكل عظمية حيث تبلغ نسبة من هم دون خط الفقر اليوم ال 40 بالمائة من عدد السكان بينما تتركز السلطات الاقتصادية بل والاقتصاد برمته في يد بعض من أفراد العائلة الحاكمة بل والأدهى ومن باب المفارقات أن من أدخل الاشتراكية في سوريا كان من مدينة حماة- المتهمة دائما بالرجعية- وكان اسمه أكرم الحوراني مؤسس الحزب الاشتراكي والذي قضى في المنفى بعد نفيه ومؤسسي حزب البعث العربي والذي تقضي ابنته الدكتورة فداء الحوراني الرئيسة الحالية لاعلان دمشق للتغيير الوطني في سوريا في السجن يتهمة الاخلال بالأمن القومي حيث سجنت وعدد من مؤسسي اعلان دمشق فك الله أسرهم اضافة الى طرد زوجها الفلسطيني الى الأردن

9-هل يمكن الكلام عن الحرية في بلاد يخشى فيها الانسان من حتى مجرد ذكر الاسد ولو من باب التعريف الطبيعي يعني الاسد الحقيقي المنتمي الى ذوات الأربع لأن الاسم الصق عفوا أو عمدا ببعض ممن يحكمون

بل ولعل اختفاء ظواهر ربيع دمشق ومجلة الدومري الساخرة وحتى المسلسلات التلفزيونية الناقدة مثل حكايا وبقعة ضوء ومنع حتى أبسط المواقع على الانترنت مثل مدونات غوغل ومكتوب بل حتى المسنجر بمختلف أنواعه والفيس بوك والمئات من المواقع حجبا للكلمة الحرة

10- هل يمكن الكلام أصلا عن نظام طائفي استخدم طائفته كمطية للوصول الى السلطة حيث يقوم بالتضحية بأول علوي لاينتمي للعائلة الحاكمة حال انتهاء دوره تماما كما حصل مع محمد عمران وعلي عمران وصلاح جديد اثر انقلاب 1963 واغتيال غازي كنعان ومن ثم محمد سليمان مؤخرا من باب التضحية تحاشيا للمحكمة الدولية المتعلقة بالشهيد الحريري

11- وبعيدا عن الهوبرات والعاطفيات ومناورات الخود والهات وصفوف الكلام المصدي في سيرة الصمود والتصدي أليس وجود النظام برمته هو جزء من حلقات سايكس بيكو بمافيها انشاء الجامعة العربية وحزب البعث وماسمي بالقومية العربية ابعادا لشبح العالمية الاسلامية يعني ابعاد شبح الخلافة العثمانية قدر الامكان والحفاظ على أمن اسرائيل عبر حدود الجولان وكان ياماكان

12-أليس الاستهتار والاستهزاء بأبسط قواعد الديمقراطية والشرعية عبر تغيير الدستور في خمس دقائق وهطل وهبود الرتب العسكرية متل زخ المطر على فلان وعلان واحتكار الأمن والاقتصاد برمته في لايد عائلة واحدة بينما يحاكم أي رئيس أو رئيس وزراء اسرائيلي بتهمة الفساد بمبدأ أن القانون فوق الجميع كما يحصل اليوم لأولمرت بتهمة الفساد أليس ذلك اعترافا بأن قوة أية دولة هي في احترامها للديمقراطية والشفافية وحقوق الانسان بدلا من سحق ودعس الكلمة الحرة وتهجير خيرة الشباب السوري من باب الأمن القومي

المهم وبعد طول اللعي عالواقف والمرتكي والمنجعي

وعذرا على الاطالة وان كنت لأنوه بناءا على مايحصل في سوريا مؤخرا من ازدياد هجمة تكميم الأفواه اما مباشرة تجاه الضعفاء من مثقفي ومدوني وشرفاء الوطن ممن يعيشون داخله أو محاولات اسكات الأصوات الحرة عبر الضغط على عائلات هؤلاء كما حصل مع العبد الفقير الى ربه فان تلك الممارسات من المخلفات الستالينية والسوفييتية والتي تم تلقينها للجوقة الحاكمة كبتا وكتما للحريات بحيث تبقى سوريا اليوم وبلا فخر الى جانب كوريا الشمالية وكوبا وبورما هي الدول الوحيدة في العالم حيث التعتيم والتضييق المطلق على الحريات.

وطبعا كل ماسبق موثق لدى مجمل منظمات حقوق الانسان الاقليمية والدولية يعني مرة أخرى مو من عندنا

وان كان مايجري حقيقة هو بمباركة خارجية والا لكان النظام قد تهاوى بالمعية عند سقوط النظام العراقي باعتبار أن الهجمة على العراق كان من أهدافها المعلنة اجتثاث البعث ولايمكن والحال هذا أن يتم اجتثاث نصف والابقاء على النصف الآخر

لكن المحافظة على حدود الجولان هادئة يجعل من تلك الحدود ومع شديد الأسف عامل بقاء للنظام برمته وعامل تعاسة وشقاء لأكثر من 25 مليون انسان في سوريا ولبنان ومخيمات النسيان وكان ياماكان

وتعقيبا مقتضبا على بعض من اتهامات لفقت لنا من قبل الأمن في بلاد الغرائب والعجائب بالانتماء الى طرف أو آخر أو جماعة أو أخرى أقول وببضع كلمات

أنا والحمد لله معارض مستقل أعتقد بأن تجمع اعلان دمشق المعارض هو من أكثر تجمعات المعارضة السورية جدية وشفافية وقدم ويقدم من التضحيات في سبيل استعادة الحقوق المدنية في سوريا مايكفي لجعله في مقدمة التوجهات المعارضة ومن أكثرها شفافية

أما مايمكن فعله تجاه النظام الحاكم في بلاد محرر الجولان ومشرشح اليهود والأمريكان فلعل مقولة من رفع جحا على المئذنة هو من سينزل جحا من على المئذنة

وعليه وأتوجه للاخوة في المعارضة السورية جميعا بوضع مايسمى بالظروف الدولية جانبا لأن العول عليها أو الاتكال على قوى الغير لن يغير من المعادلة قيد انملة أو حتى جناح نحلة ومن أوصل هؤلاء الى الحكم هو من سينزلهم الا ان كانت هناك رغبة جدية وجدول زمني يبدا بالاعتراف بأخطاء الماضي ودفع التعويضات الكاملة لضحايا النظام الحاكم وبخاصة أسر الشهداء والمفقودين ومن ثم تقديم من تلوثت أياديهم بدماء الشعب السوري الى محاكم عادلة بالتناسق مع اجراء انتخابات تعددية شفافة ونزيهة وبحضور مراقبين دوليين هذا ان كان النظام جادا أولا في الاعتراف بالمعارضة السورية على أنها كيان موجود وليس كيان نكرة يعامل معاملة اللصوص والمجرمين عبر تلفيقات وتهم جاهزة ومسبقة الصنع والدفع تماما كما حصل ويحصل مع سجناء الرأي والمنفيين والمبعدين

انها الحقيقة وأي تسويف أو مماطلة هو ضياع في فراغ مواز لمايسمى المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية والتي قد تختلف عن الحال السوري أن اسرائيل نتيجة وجود رأي عام محلي ودولي تقوم بتمثيل دور المفاوض الجدي الذي يعترف ولو نظريا بالطرف الآخر أما في الحال السوري فلايوجد اعتراف أصلا بوجود الانسان السوري ذو الرأي الآخر مهما كانت صفته وصيغته

أما من الناحية الاستراتيجية والدينية فان دراسة مؤلفات الاستاذين القديرين عبد الوهاب المسيري رحمه الله والاستاذ محمد سليم العوا في المجالين الاستراتيجي والديني قد يعطيان بعض من انطباع عن حاضر ومستقبل البلاد والمنطقة بشكل عقلاني متزن هذا والله أعلم

أخيرا وليس آخرا اهدي مايلي لمن يهمه الأمر


في وصف أهل التملق والنفاق ممن يبررون للظالم ظلمه


في فتاوى ابن آوى

من أفتى للظالم ظلما.......................فهو في الضلال تهاوى

فلا حقا للعباد أنصف......................ولا لجرح الكرامه داوى

شبعنا للظالمين نفاقا.....................سئمنا من مثلكم الفتاوى

أيخشى في الحق لومه.................جوق الثعالب وبنات آوى


في وصف الظلم

شبعنا منكم الغدر والقهر.........................وحيك المؤامرات أشكالا وألوانا

وزرع الأوهام بتسيير النعام............................تقبيلا وتزميرا لفلان وعلانا

برؤوس تدعي الحكمة تبجحا...........................وأصنام آلهة تملؤ الأركانا

رؤوس ان دقت بكعب الحذاء...........................شكا الحذاء الظلم والعدوانا


وأخيرا في وصف أهل الصمود

 أهل الصمود

أيامن تسابقون الأرانب هربا...........................وتتوعدون العدو بكل بجاحة

هل القوة أن تهينوا الضعيف.......................وتملؤوا البيوت عويلا ونواحا

فوالله ماعرفنا عن صمودكم...........................الا الصراخ والعواء والنباحا

ومارأينا منكم سراب نصر.......................ولاتحرير المغتصبات بان ولاحا

فهل يحرر المغتصبات غاصب.....................وكل من للحق والكرامة استباحا

وهل يسترجع الحقوق أبدا........................كل من امتهن الهتاف والصياحا

وكل خائن غدار لوطن...................................ولأبرياء عزل أثقلت جراحا

وكل من ادعى التقوى باطلا...................وأزاح المساجد والحجاب والوشاحا

وكيف يبني البلاد شعب.................................أضحى جله هياكلا وأشباحا

أنتم كالأفاعي تبث السموم.................................بحقد دفين قد طفا وفاحا

فتبا له زمن أغبر ماعرفت.................................فيه العباد نوما ولا راحة

تساق فيه الضمائر والكرامات........................هدايا وقرابينا أكباشا صحاحا

أياليت الزمان يعود يوما............................وتسقط الأصنام وتنقلب الرياحا

رحم الله الباب العالي شامخا.......................ومجد خلافة بني عثمان الملاحا

من أجلسوا الخونة على الخوازيق..........وبالمنجنيق هدموا الأصنام والأقداحا

لكنه يوم آت مابقي الاله.................................وكل مضرجة تعشق الكفاحا

يوم يعود الشموخ عاليا..........................وتسموا الكرامات وتعانق الأفراحا

وكما يدرك الظلام النور................................ويمحي ظلمات الليل الصباحا

فقد آن للظلام أن ينجلي ...............................وآن للظلم المقيت أن يزاحا


واهدي الصابرين من معتقلي اعلان دمشق مايلي مع مقولة صبرا ان الفرج لقريب

اعلان دمشق

اعلانكم صدق..................يملؤ الآفاقا

اعلانكم شعب......................أبي أفاقا

اعلانكم وطن..................ورايه خفاقا

اعلانكم عز....................حبا واشتياقا

أهل صدق .................لاكذبا ولا نفاقا

أو مال حرام....................كسبا وانفاقا

حماة اباة...................لاتعرف الاخفاقا

فمهما الظلام.....................بكم قد حاقا

وظالم أمعن.................بأعناقكم اطباقا

ومهما قطعوا....................لكم الأرزاقا

وغدرا ضربوا...........الكرامات والأعناقا

سيأتي غد.....................ناصع قد راقا

وشعب أبي.....................لحمه وعناقا

ودموع نصر...................تملؤ الأحداقا


متمنيا أخيرا على من يقومون بالتعليقات على مقالاتنا من أفراد أمن المعلوماتيات السوري أن يكونوا عونا لابناء بلدهم لاعونا عليهم وأن تكون تعليقاتهم أكثر اقناعا وموضوعية وليست من باب العبد المأمور منوها أن ماسبق موثق دوليا وليس من محض الخيال متمنيا أخيرا لهم ولسائر الشعب السوري والأمة الاسلامية عيدا مباركا وظروفا أفضل مع تمنياتي أن لايكون هذا المقال قد ألهاهم عن جلسات الانس والشدة وصحون الفول والفتة وكاسات الشاي والمتة

رحم الله شهداء سوريا وسائر بلاد المسلمين آمين يارب العالمين







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز