توفيق الحاج
tawfiq51@hotmail.com
Blog Contributor since:
26 February 2007

 More articles 


Arab Times Blogs
مابين السخسخة والمشيخة

الواقع ..  فلسطينيا ،وعربيا ،وإسلاميا لا يحتاج إلى شرح ، بل نحتاج نحن إلى معجزة الهية في زمن اللامعجزات لإصلاح  بعض من صورتنا  القبيحة..!!

اسلاميا .. نحن ملطشة العالم من  ايغور  الصين شرقا إلى فاس المغرب غربا مرور بصعدا اليمن ..ومن وادي سوات شمالا إلى بوكوحرام نيجيريا جنوبا..!!

عربيا ..نحن كحزمة البعر..!! اتفقنا على إلا نتفق.. مستأجرون لحساب متناقضات لا تلتقي إلا على هواننا وذلنا..، والمصيبة أن كل مستأجر منا يعتقد انه على صواب ويحتكر الجنة لنفسه..!! أضعنا في هزائمنا أغلى المقدسات ،ومع ذلك لا نزال نفخرباجادتنا شعر التغني، والتهاجي، ونشعل امسياتنا  بالحديث عن مفاتن النساء وفضائل الطرب..!!  

فلسطينيا  .. حدث ولا حرج..!!، فالانقسام يتجذر ويتحجر ويتسع  ،وكأنه لم يوجد ليتراجع أو  لينتهي، وانما ليستمر  ويتجذر كسرطان  بين رئتين في جسد واحد أنهكته الخطايا والفتن ..!!

 والتصريحات المنمقة تكشف احيانا عن انياب الذاتية للبعض في استمرار الانقسام ، فمن تذوق طعم الكباب   لن يقبل أبدا أن يعود إلى ساندويتش الفلافل..!! عدا عن أن الانقسام يبقي باب الأمل مفتوحا على مصراعيه في إقامة كيان بمعايير شرعية سلفية ولو بالتدريج..أو بالتقسيط المريح..!!

في وقت تسعى فيه فتح الدائخة المسخسخة للملمة شعثها في بيت لحم عبر مؤتمرها السادس ،وتحاول تقديم قيادة شابة وليبرالية ،وبرنامج سياسي ديناميكي قابل للحياة في أجواء شبه استاتيكية ..!!

إلا أن حماس تصر دائما  على أن تكون في مركز الصورة اليومية بمنعها لأعضاء المؤتمر العزيين من السفر ،واشتراطها الإفراج عن معتقليها بل ،وتعلن عن عزمها اعتقال كل من تسللوا شرقا كالعملاء .. عبر ايرز..  !!

والحجج كثيرة ومتوفرة في السوبر ماركت السياسي ..

 دايتون.. تنسيق امني.. اعتقال..تعذيب.. عمالة..خيانة

حماس  رقم صعب لا يمكن تجاوزه..آمنا..

 حماس تاريخ ونضال ، ومقاومة ، وهدنة ايضا ..عرفنا  ،

ورغم ذلك فانها بحكم وزنها الشعبي والديني وقعت في خطأ وطني كبير..!!

    أتمنى أن يتريث  عباس في الرد عليه ،ولا يخضع للاستفزاز ،ويعد من واحد إلى عشرة قبل الإقدام على خطأ مقابل ،لأنه سوف يحقق الهدف اللامقدس للانقسام ،والمنقسمين  في الوصول إلى نقطة اللاعودة..!!

أن هناك توظيفا حمساويا متقنا   لغيبوبة "أبو طعيمة "بعد استضافة وقائية دامت أربعين يوما .. هكذا ضيافة تعودنا على أخبارها المقيتة من الطرفين، وهما لا يبخلان بها   علينا عادة  ويتبادلانها كما يتبادل مسطولان صواريخ البانجو أو اقراص الترمال..!!

ونحن بالنسبة لكليهما الاحتياط الاستراتيجي لحقول التجارب الانسانية جدا ومنظمات حقوق الانسان تشهد..!!

ولربما يصل الأمر في القريب بعد تبادل انخاب الاعتقالات إلى اعتقال كل حمساوي في الضفة مقابل اعتقال كل فتحاوي في غزة..!!

لكن ما يؤلم حقا أن يصل الأمر إلى عرقلة متعمدة لإحدى عجلتي العربة بحجة أو بأخرى لان ذلك يعني المزيد من تعميق الجراح ،و تقديم خدمة مجانية ،ومشبوهة لطرف ثالث..!!  

 اعرف أن فتح تعاني اضطرابا تنظيميا وعباس يعاني ركودا سياسيا رغم استنجاده المتأخر  بابي ماهر غنيم في وجه الكهنة والحرس القديم ..!!

إلا أن تصرفات  حماس  - توقيتا ولغة- توحي في نفس الوقت بالابتزاز وبأنها معنية تماما كاسرائيل مع اختلاف الدوافع طبعا ببقاء فتح في غيبوبة الموت السريري التي لم تستفق منها منذ وفاة الزعيم الرمز ..!!

بل واعتقد أن حماس تتمنى أن يصعد عباس ضد أعوانها في الضفة،ويعتقل رموزها ،لأنها بذلك ربما تجد مبررا لتسريع خطواتها الاستحيائية ،وإعلان غزة دولة أو إمارة أوحتى مشيخة مستقلة، وتنفذ مشاريع الفضيلة..!! بشكل يغطي ولو قليلا على محنة الشعب المحاصر أو يزيدها بله.

 

مؤتمر فتح سيعقد بحضور غزة أو بدونها ،وأفعال حماس ستقترب فتح من عباس أكثر، وهذا سيجعله أكثر قربا واندماجا في الطبخة الاسرا-عربيكية..!!

وان لم تنصع حماس للضغوط المصرية السورية التركية ولو في أخر لحظة ،وتفرج مؤقتا عن مؤتمري غزة فلسوف تزيد عزلتها عزلة، والمشكلة تعقيدا..

قد اكون مخطئا في نظرتي للامور ، ولكن عذري اني أكره الانقسام تحت أي مبرر ..!!

لذا فليساعدني الطرفان على فهمهما وتفهمها أكثر  وليمنحاني كمواطن بسيط قليلا من الامل ..!!

مرة أخرى أرجو من الرئيس عباس أن يكون بحكمة الأم الحقيقية في دائرة الطباشير القوقازية  ويترفع عن رد فعل قد يترجم كل ما يحاك لقطع طفل أحلامنا نصفين..!!

واكراما لله.. فلتتوقف  الغربان عن تصريحاتها المشئومة  التي تكرس اللعنة..!!     







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز