حســــن بني حسن
freejo1966@yahoo.com
Blog Contributor since:
29 November 2007

كاتب عربي من الاردن

 More articles 


Arab Times Blogs
بكى الاردن

بكت البلاد، تلالها وجبالها            والشوك سيج بالدماء سهولها
قلبٌ تدمى حين ابكى فانثنى            مهموم يبكى بالقصيد ودادها 
اخسىء بطّلتَك القبيحه وجهها        يا ابن الحرام وابن الزنا وزادَها
غدر ورثتَ عن الاباء فحفظتها       لا تبتغي الا الحياه و أمجادَها
عهر وقهر يا ابن الذليل زمانَه        شوهت يا قزما بالذل اعوادها
ارمي العمائم في الحجازِ وأهله        صدرت لمذبح اهلنا وأكبادَها 
فتح السجون للحياة منازلاً             بذل الحياة وعانقْت اعوادها
وتامرت يم العراقِ فلولكم              جف الفراتُ باكيا على  بغدادها
يا وجه عبد الله فيك لعنه               نالت من الاقصى الجريح سوادها
شؤم الحسينان اكتمال دمارها          وامراء جدعون قد دمرت اركانها
دنست طيب الارض حين لمستها      والشمسُ تكشف دائماً كذابها
وكأنّ نفسك للمروءة اعدمت           ريانةٌ بالذل من اخوالها
عينت للعهد الذليل وليّه                لا عانقَ الفصحى وأروي ضادها
للبرعمِ البريء فَتَّح قلبه                واعمامه تنشرُ حوله افواهها
والارض ُتبكي للأمير لأنها            عرفت خيانه اهله وأعوادها
وعليه من ذل الخيانه مسحه            بهتاء يتعب لونها اكبادها
والأُردنيون الغلابى اهلها               اف لعرشك لا تطيق نجادها
نذرتْ لتحرير البلاد قلوبها             وسيوفها ما قاربت أغمادَها
الناس اضحت من ظلامك ثوره        بباب عمان ستلقى زادها
أهلي رأيت الناس حول بيوتهم         رفعت رؤوس العز فوق جيادها
سأظل شاعَرهم وسيف وفائهم         بقصائد دماءنا حبرا لكل مدادها
لا راية الا وحف بياضها                دم القلوب الحمر لون سوادها
كم ظالم زادته فوق ظلامه             لعن الاصول الغاربات مهادها  
وتركت من خلفي الكلام وأهله         تصلى السيوف كي تنال مرادها
قزم البلاد أبو الحسين وزوجه         لا يعرفون الا الخيانه وزادها

اخساء عديم الاصل فما انت من       ركب الخيول ولا عرفت خطامها
النار موقدةمن حر قلوبنا               تكوي العيون بجمرها وشرارها

بكى الاردن ان يرى اشرافه             تساق كالانعام من اقزامها







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز