توفيق الحاج
tawfiq51@hotmail.com
Blog Contributor since:
26 February 2007

 More articles 


Arab Times Blogs
عشماوي ممنوع والعتب مرفوع

 يأخذ علي بعض الأصدقاء من القراء ، عدم ظهور مشاركاتي في مواقع ،وصحف معينة ،ويتهمونني أحيانا بالانحياز لمواقع معينة ،ويختارون لي ألوانا تتناسب ومخيلاتهم ،وتنسجم مع تأويلاتهم ..،غير أن ذلك في الحقيقة مناف لواقع الأمر ،فالكاتب المجاني أمثالي لا يشترط ،ولا يختار ،وكل هدفه أن تصل كلماته إلى أكبر عدد من القراء

 المشكلة تكمن ببساطة في مفهوم حرية النشر عند المحرر المسئول للصحيفة الفلانية والموقع العلاني.. وبمعنى أكثر بساطة فانه لكي ينشر لك وبسرعة في موقع أو صحيفة..، يتوحب عليك أن تطابق مقاس لسانك مع مقاس حذاء المحرر المسئول خاصة اذا كان من احفاد الحجاج بن يوسف الثقفي أو من تلاميذ ستالين..!! ،والا يتحول سيادته إلى "عشماوي" يعدم الفكرة مهما عظمت بدم بارد ،ويلقيها غير آسف في سلة القمامة..!!

 وبلغة الكمبيوتر فانه يكفي أن يؤشر بخنصره وهو شبه نائم إلى سكرتيرته الغنوج لتخذف بمجرد أن يرى الاسم وبالتالي طز في الكاتب واللي كتبه وطزين في حرية الرأي التي لطالما يتشدق بها للاستهلاك الخارجي في جنبات صحيفته الميري أو موقعه الملاكي..!!

 بعض المحررين يؤثر السلامة ولا يريد مشاكل مع أحد قد تسببها الجرأة الزائدة ،وبعضهم الثاني يرفض من الأساس التعامل مع أي منطق يتهدد من قريب أو بعيد لقمة العيش أو خطوط القناعات الراسخة ..!!

 وبعضهم الثالث يشترط بعجرفة أن يكون الكاتب عبدا ،والفكرة حصرية ، وكله ببلاش ..!! فيكفى انه تعطف على العبد الفقير بصدقة النشر..!!

 أنا شخصيا أرثي لحال هكذا محررين ،وهكذا مواقع في عالم منفتح لا يستطيع أحد أن يخفي فيه شيئا.. عالم ويب لا نهائي يعطيك يوميا عشرة مواقع جديدة مقابل كل موقع يقفل بابه في وجهك ،وهذا يكفل للكلمة الحرة إلا تموت ، وأن يرى القراء أي فكرة مهما اختلف الرأي حولها رغم انف عشماوي وتلاميذه من أمراء الممنوع..!! مواقع محترمة ..هكذا تعرف نفسها تمارس القتل اليومي والاضطهاد الدائم لكتاب أكثر احتراما لا لسبب إلا لأنهم أكثر صدقا وإحساسا وتشخيصا للوجع..!!

 بالمقابل فان هناك مواقع رأي عديدة تستحق التقدير على نزاهتها وسعة صدرها واحترامها للفكرة حتى ولو حزت الرقبة..!! سأظل ككاتب مجاني وغير محترف ألعب في دوري الهواة طالما أجدمن تروق له فكرتي أو من يرغب في مناقشتي وهذا جل ما أسعى إليه عدا عن أني أجد متعة حقيقية في مداعبة الكلمة وصولا إلى تجسيم الفكرة لقناعتي أن الجسد زائل والكلمة باقية..!! فبعد وفاتي لن يفخر أحفادي بما ترك جدهم من مال وعقار وإنما سيفخرون حتما بما ترك لهم وللناس من أفكار جديدة وكلمات مضيئة..!!

مرة أخرى إلى القراء الأعزاء عذرا فأنا..لطول لساني وسرعة حصاني عند "العشماويين"..ممنوع لذلك فالعتب مرفوع..!!







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز