محمد كوحلال
kouhlal@gmail.com
Blog Contributor since:
28 November 2007

كاتب عربي - امازيغي

 More articles 


Arab Times Blogs
هادا قدري و أنا سعيد به.. اعتداء رقم 3

 

 

كما جرت العادة كنت و لا زلت هدفا سهلا للمتعصبين و هم نوعين , فصيلة تنتمي إلى القطب الملتحي و هؤلاء أرد عليهم من خلال رشاش من النوع الممتاز. لكن الأخطر هم  كائنات بشرية متوحشة لا مكان لها بين المجتمع فمكان هؤلاء إما مصحات نفسية أو الزنزانة, نماذج بشرية تكره كل ما له صلة بعالم المثليين

 و كل من يدافع عنهم أو يكتب عنهم.

كيف دالك؟؟

يوم التلاتاء 16 حزيران / يونيو / على الساعة 10 و النصف صبحا مش مساءا أقول.. صباحا..كان لي موعد مع شخص من ساكنة / سوكوما / بمراكش.  شاب عمره لا يتجاوز 24 سنة أسمر البشرة قصير القامة طوله لا يتعدى حسب النظر 1.70سنتيمتر. هادا الكائن الغريب دخل بريدي الرقمي طالبا العضوية بصفحة الأصدقاء / / msn  و قبلت دعوته , و دالك في الأسبوع الفارط   و من خلال النقاش على غرفة الدردشة اكتشفت أن للضيف أسلوب جميل و ملم بأمور عدة في مجال السياسة و مشاكل المغرب التي لا تعد و لا تحصى و انصب نقاشنا حول حقوق الإنسان و المثليين. بعد يومين متتاليين من النقاش طلب لقائي لأجل مواصلة النقاش بالمباشر, لكنني اعتذرت نظرا لانشغالاتي الجمة , و بالتالي حصل على رقمي الهاتفي من خلال مدونتي / مراكش الحمراء / و اتصل بي مرات عديدة خلال الأسبوع الماضي من مخدع هاتفي كما كان يظهر على شاشتي هاتفي النقال الذي ضاع مني .

يوم الاثنين   15 / 06 / 09 على الساعة الواحدة و 13 دقيقة زوالا اتصل بي نفس الشخص و طلب لقائي  على الساعة التالتة في نفس اليوم , فاعتذرت له  مرة أخرى و اقترحت عليه أن يكون لقاؤنا في اليوم الموالي التلاتاء 16/ 06 / 09 على الساعة العاشرة و النصف صباحا و اقترح علي أن يكون مكان لقائنا أمام ثانوية محمد السادس بحي / أزلي / . انتظرت الشخص حتى العاشرة و 42 دقيقة فحضر الشخص و تعرف علي بسرعة. حياني باحترام و هو يلقبني أستاد كوحلال, و بعد دردشة قصيرة اقترحت عليه أن نتوجه إلى مقهى لاستكمال النقاش, فأبلغني أن هناك مقهى غير بعيد من الثانوية و قبلت العرض .

قضينا 8 دقائق مشيا على الأقدام فأحسست أننا أخدنا وقتا طويل فسألته هل هاد المقهى لازال بعيدا؟ فأخبرني أننا اقتربنا // نعم اقتربت من مصيري الزفت // .دخلنا زقاق ضيق بحي / أزلي / و كنا نتذاكر خلال الطريق تحت أجواء العقلانية و النقاش الهادئ تماما.

الساعة تشير إلى العاشرة و خمسون دقيقة.

داخل الزقاق الضيق و فجأة نزل علي شخص من الخلف بلكمة عنيفة جدا على عنقي  و خاطبني  الشخص المجهول ..// جيتي لدينمك يا الزامل ......حضرت أيها اللوطي يلعن دين أمك // و ادا بي الشاب الذي كان برفقتي يوجه إلي لكمة على خدي الأيسر و الشخص المجهول ضربني مرة ثانية على رأسي بحجرة لتسقط الدماء على وجهي و أنا منحنيا من شدة الألم و الغرابة جعلتني صامتا لم أنطق و لو بكلمة واحدة لكون الاعتداء وقع علي في واضحة النهار و تحت شمس حارقة و الساعة تشير إلى 10  و 50 دقيقة و داخل حي مهول بالسكان.

مادا يجري دالك كان السؤال الذي يدور في دهني؟؟

خاطبني الشخص المجهول و هو يحمل سكينا  طوله تقريبا 20 سنتيمتر و هو شاب أبيض البشرة طوله تقريبا 1.74 سنتيمتر, كان  يمرر سكينه أمام بطني و تارة أمام وجهي و هو يرغد و يزبد و يشتم و يلعن و صفعني  و و جه لي طعنة بسكينه على فخدي الأيمن لكنها لم تكن ذات خطورة   تم  ركلني بقوة و خاطبني قائلا..

 // أنت زامل يا ولد القحبة خص دينمك نشعل فيك العافية ... أنت لوطي  يا ابن العاهرة و يجب أن أضرم فيك النار // .

 في حين كان زميله الذي قام بعملية استدراجي إلى الحلبة  يأمرني بان أخمل جيوبي و  و ضعت كل ما في حوزتي على الأرض , هاتف نقال مفاتيح تم مبلغ قيمته 111.40 درهم. تم هرع الشاب في اتجاه زقاق آخر بينما زميله حامل السلاح الأبيض السكين و ضعه تحت قميصه الأزرق و أخد رزمة من الحجارة و بدأ في رجمي و هو يخاطبني هادا جزاؤكم يا معشر اللوطيين و شرارة الغضب تتطاير من عينيه , فقد كان شخصا عنيفا جدا و أشك انه كان متناولا لأقراص الهلوسة . لم أجد حينها سوى ساقي لأسابق الريح بعد أن جمعت بطاقتي الصحافية و و تيقة التعريف بسرعة قياسية و الحجارة تتهاطل على رأسي. و كانت الدماء تزيل من رأسي بغزارة على بؤبؤة عيني و الغريب في الأمر وجود سيدة بمنزل بالزقاق المشؤوم , و كانت تتابع فصول الجريمة دون أن تتلفظ بكلمة واحد و لو صرخة للنجدة , كنت أمام قدر مشؤوم زفت أواجه محنة في غياب معين و رجال امن مهمتهم السهر على امن الرعايا. قدري المتعوس ابن منحوس..

سؤال بريء

أين رجال الأمن  و ما دور المقاطعة 11 للشرطة ؟

انه العجب العجاب أن يتعرض مواطن لاعتداء شنيع في واضحة النهار و في حي شعبي مهول بالسكان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

جواب بريء

الشرطة لا تقوم بواجبها هادا أكيد بدليل الاعتداء الشنيع الذي تعرضت له , كان يمكن أن افهم الأمر لو وقع الاعتداء في بطن الليل أما أن يكون توقيت الجريمة عند الساعة  10 و 50 دقيقة صباحا فهادا أمر لم استطع فهمه إطلاقا.. و بتاتا.. و نهائيا.............أيها السادة الأفاضل و الفاضلات هاد هو مغربنا فلا تستغربوا أرجوكم .......اربطوا أحزمتكم جيدا فقط هاد هو المطلوب....

 و لن أتحدث عن لاعتداءات التي يتعرض لها المواطنون بمراكش و هؤلاء لا حولة لهم و لا قوة......... و لا يستطيعون التعبير و يكتفون بوضع شكايات تظل خاملة بأرشيف البوليس إلى حين و صول عدد محدد ...............يا سبحان الله...............وامعتصماه ...............انقدوا مراكش ..........

أهادا هو الأمن يا والي المدينة و الكلام أوجهه إلى والي / جوهرة الجنوب / منير الشرايبي و قائد الأمن بالمدينة الزيتوني..............

خاتمة و الختام من عند رب السماء و عمر الشقي باقي.............

بعد علم الخلان بما وقع لي و هم صاروا قلة كانت الغرابة مرسومة على وجوههم و لم يصدقوا الأمر لان الجريمة  واضحة  في واضحة النهار, و استغربوا أيضا كوني لم أبلغ الشرطة , و جوابي كان بكل بساطة أن الشرطة لا تهتم بالأحياء الشعبية , و لا تقوم سوى بتحرير الشكاية  مرفقة برزمة من الأسئلة المعروفة.

اسم الأب اسم الأم مكان الاعتداء و تفاصيل أخرى. تم يودعونك ببرودة تفوق برودة سيبيريا.و لن تنظر أنهم سوف يرافقونك للبحت عن الجناة أو إخبار السلطات المحلية للقيام بالتحريات أو تطويق مكان الاعتداء لا شيء من هادا يحصل لسبب بسيط أن الأحياء الهامشية لا تدخل في حسابات رجال الأمن.و العكس بالنسبة للأحياء المعروفة بتراء أصحابها.

مراكش صارت مند  مدة حلبة للمجرمين و قطاع الطرق و تجار المخدرات و باعة الكحول و هم معروفون لدى   رجال  الأمن .

   فلا أمن و لا أمان لرعايا صاحب الجلالة بمدينة مراكش العزيزة على قلوبنا.و إلى جلالة السلطان المفدى محمد السادس  أطلب منه إنزال غضبه على كل من يستهتر بأرواح و ممتلكات  رعاياه الأوفياء . و أن يعاقب  الفاسدين  و المرتشين  و هم  كثر,....... و في المقال سوف أتحدت عن بلدة / حربيل/ بمراكش , و ما يدور من غرائب هناك...........و أستند على تقرير من احد المتعاونين مع مدونتي / مراكش الحمراء /   و بالمناسبة أحيي الشرفاء من رجال الشرطة و اشد على أياديهم بحرارة و أعرف البعض منهم و هم نموذج للأخلاق النبيلة مسلحون بضمير الوطنية و لهم أقول بارك الله فيكم.

و أقول لمن يهمهم أن مراكش صارت مضغة سهلة بين فكي المجرمين و الفاسدين و المرتشيين و لعمري ان  مراكش أصبحت خارج التغطية الأمنية . تم أقول لمن يريدون أن يشمتوا فليشمتوا كما يشاؤون ..............

دمتم ودام مغربنا بألف خير ..إلى اللقاء.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز