محمود القاعود
moudk2005@yahoo.com
Blog Contributor since:
09 December 2007

كاتب عربي من مصر

 More articles 


Arab Times Blogs
جمهورية .... شنودة الثالث

صار من المعلوم بالضرورة الآن قيام جمهورية للأعباط داخل مصر .. وصار من المعلوم بالضرورة أيضاً أن هذه الدولة تتوحش وتأكل الأخضر واليابس .. وأنها تضم حثالة البشر سواء من الأعباط أو من المحسوبين على الإسلام .. وأن رئيس هذه الجمهورية هو شنودة الثالث فرعون الكنيسة الأرثوذكسية الذى يقول لسان حاله لسكان مصر : ما علمت لكم من إله غيرى ، ويردد من خلفه كورال قوم لوط : نشهد لك بذلك يا قداسة البابا المعظم .
ما يحدث فى مصر الآن ، هو وجود دولة موازية للدولة المصرية .. دولة مجاورة .. مخلب قط ينهش فى مصر الإسلام والعروبة .
كنا نقول أن نصارى مصر يريدون الانفصال بوطن فى جنوب مصر .. لكن الحقيقة أن الوطن قائم والكيان العبطى النازى الفاشى قائم ، ولا شك فى ذلك .. وصارت دولة الكنيسة تجاور دولة مصر .. وبقى أن نرى شنودة الثالث يحضر مؤتمرات جامعة الدول العربية ، فنجد يافطة توضع أمامه " فخامة الرئيس شنودة الثالث .. جمهورية الأعباط " .
الموضوع أكبر بكثير مما يتخيله البعض .. فدولة النصارى قائمة .. دولة النصارى تسيطر على الفضائيات والصحف .. دولة النصارى تعتقل من يغرد خارج السرب .. دولة النصارى تفعل ما تشاء وقتما تشاء ..
منذ العام 1971م و شنودة الثالث بطريرك النصارى الأرثوذكس يتعامل بمنطق رئيس الجمهورية .. وليته يكتفى بهذا المنصب .. لكنه يعتنق عقيدة نازية تجعله يرى كل من هو غير عبطى لا يستحق الوجود على أرض مصر ..
أخذ شنودة الثالث يفتعل المشاكل الطائفية فى عصر الرئيس الراحل " محمد أنور السادات " ، وينشر ثقافة نازية بين عموم أتباعه الأرثوذكس مفادها : المسلمون غزاة أجانب يجب طردهم من مصر .. وعلى هذا الخط أفرزت الكنيسة الأرثوذكسية طوال فترة شنودة الثالث أسوأ كائنات حية على مرّ العصور .. كائنات نازية ترى أن المسلم هو الشيطان الرجيم .. كائنات تفرح وتبتهج لقتل الأطفال والنساء والشيوخ .. كائنات تشمت فى وفاة حفيد الرئيس مبارك وأى مسلم على العموم .
استطاع شنودة الثالث أن يصنع من نفسه إلهاً يجب أن ينحنى له من فى الأرض أجمعين .. ومن يأبى فإنه الإرهابى الوهابى الإخوانى الظلامى المهرطق الذى لا يستحق الحياة .. إذ كيف لا ينحنى للجالس على كرسى مار مرقص ؟! كيف لا ينحنى لإله النصارى المتجسد فى الكاتدرائية المرقصية ؟! كيف لا ينحنى لفرعون الكنيسة الأرثوذكسية ؟!
صار سب الله تعالى و الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم وهجاء القرآن الكريم أهون عند أفراد جمهورية الأعباط من الاعتراض على شنودة الثالث ..
الإعلام يسبغ عليه صفة " القداسة " ... فى ذات الوقت الذى لا يتحدث عن الله تعالى بهذه الصفة .. فتجد كاتب يقول " قداسة البابا " وفى نفس الوقت يقول " الله " .. صار شنودة الذى يتبول ويتغوط ويحتلم ويخرج الريح صاحب قداسة .. وصار الله تعالى عز وجل ...... ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم .
فى العام 2000م فجّر الصديق الغالى الدكتور البطل المجاهد " محمد عبّاس " أزمة ما تُسمى " رواية " ( وليمة لأعشاب البحر ) للمرتد الزنيم " حيد حيدر " والتى وصف فيها الله تعالىتقدس وتنزّه – بأنه " فنان فاشل " وأن الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلمفداه أبى وأمى ونفسىمزواج و ... كما قال قاتله الله أن القرآن الكريم كلام الله المقدس وحاشاه تنزه وتقدس – " خراء " ...
وقتها خرج طلاب جامعة الأزهر الشريف فى مظاهرات حاشدة تندد بالاعتداء على قدس الأقداس .. اعتقلت الشرطة العشرات وفرقتهم بالغاز المسيل للدموع وتم إغلاق جريدة الشعب وتجميد حزب العمل بسبب مقالات الدكتور عباس .. ويُروى أن بعض الطلاب ما زال معتقلاً حتى هذه اللحظة بسبب هذه المظاهرات . وإنا لله وإنا إليه راجعون .
فى هذه الأثناء خرج قطيع طويل من عبدة الفرج والشرج ( قوم لوط ) لينددوا بالدكتور عباس " الجاهل " الذى لا يعرف الإبداع وأسسه وقواعده ( كذا ! ) وأن الإبداع لا يعرف مقدسات ! وأن الدكتور عباس لا يستطع أن يكتب رواية مثل " وليمة لأعشاب البحر " !! وأنه ملياردير فاشل ! وأن الرواية فى قمة الإبداع والحبكة الدرامية .. ولا للمصادرة .. لا للإرهاب الفكرى .. لا لطيور الظلام .. لا لإخوان الشياطين .. لا لقلب نظام الحكم .. الحجاب حجاب القلب وليس حجاب الرأس .. وشوبش يا عريس وأنا وإنت ورقصنى يا جدع !!
وجل هؤلاء الذين مارسوا أقذر حملة إرهاب فى التاريخ الثقافى الحديث ضد الدكتور عباس ، هم أنفسهم الذين أدانوا " يوسف زيدان " فى العام 2008م بسبب روايته " عزازيل " لأنها تتعرض لعقيدة الأشقاء فى الوطن ، ونحن فى زمن المواطنة ، و يوسف زيدان يهدد الوحدة الوطنية – لاحظوا أن يوسف زيدانى علمانى متطرف يبغض الإسلام – وأن يوسف زيدان إخوانى متطرف ! والأنبا بيشوى يصرح : يوسف زيدان ليس صديقى ولن أكلمه مرة أخرى ! الإبداع لا يعنى العبث بالمعتقدات !!
يا أولاد الأفاعى .. ألم تكن " وليمة لأعشاب البحر " حرية إبداع .. فلماذا صارت " عزازيل " قنبلة موقوتة أشد خطرا من إنفلونزا الخنازير ؟! لأن عزازيل تتعرض لعقيدة إلههم ووثنهم وصنمهم الأكبر " هُبل " الكنيسة الأرثوذكسية " شنودة الثالث " رئيس جمهورية الأعباط .
فى العام 2001م نشرت جريدة النبأ صورا للقس " برسوم المحرقى " وهو يزنى بخمسة آلاف نصرانية – جميعهن حبلن منه وأبنائه الآن فى المرحلة العمرية من 13 – 15 سنة – وطالبت الجريدة بالتحقيق فى هذه المهزلة – نست الجريدة أن يسوع يقول : " الزناة يسبقونكم إلى ملكوت السماوات "( متى 21 : 31 ) .
وعلى الفور خرجت القطعان المغيبة عن الوعى التى لا تعرف معنى الخجل لتدافع عن " برسوم المحرقى " وتنادى على " آرئيل شارون " ليحرر مصر من المسلمين : بالروح بالدم نفديك يا شارون .. يا أمريكا فينك فينك .. الإسلام بينا وبينك .. بالطول بالعرض هنجيب الإسلام الأرض .. حسنى مبارك يا طيار الليلادى هتولع نار !!
بدلاً من أن يذهبوا لعمل لتحليل  (DNA) ليكتشفوا أولادهم وأولاد برسوم .. راحوا ينادون على شارون !! وقذفوا ضباط الشرطة بالطوب والحجارة وجرحوا العديد منهم .. ولم يمسسهم أى أذى .
فى العام 2004م أعلن رئيس جمهورية الأعباط " شنودة الثالث " الاعتكاف فى دير " وادى النطرون " بحجة أنه " يصمت ليترك الله يتكلم " ! وأعلن الصوم حتى يستلم " وفاء قسطنطين " ليدخلها السلخانة .. وكما هى العادة خرجت القطعان التى تركت حياتها رهن زعيمها المقامر شنودة الثالث .. هتافات تطالب شارون بتحرير مصر من المسلمين وتذكّره بما فعله المصريون مع جده " يوسف " نبى الله ! وتسلقت ميلشيات شنودة الثالث أسوار الكاتدرائية المرقصية وقامت بقذف قوات الشرطة بالطوب والأسلحة الحديدية ، وقامت بنزع العروق الخشبية من الأسقف لضرب قوات الشرطة .. اعتقلت الشرطة 34 منهم .. تم الإفراج عنهم فى ساعات وتم تسليم الشهيدة وفاء قسطنطين لـ شنودة الثالثهناك اتفاقية أمنية مشتركة موقعة بين جمهورية مصر العربية وجمهورية الأعباط القبطية ، تقضى بتبادل المتهمين فى جميع القضايا ! – ودخلت وفاء السلخانة الأرثوذكسية ، ونسأل الله تعالى أن يتقبلها فى الصالحين وأن يقتص لها من القتلة المجرمين .
فى العام 2005 م قام الأعباط فى الإسكندرية بتوزيع أقراص مدمجة لمسرحية حقيرة تسب الله ورسوله .. كان المواطن السكندرى يتأهب للخروج من منزله فى الصباح فينظر تحت قدميه ليجد أسطوانة فيذهب يشغلها ليجد بها سباب قبيح لله ورسوله وسخرية من الإسلام والمسلمين .. والمسرحية تم تصويرها داخل الكنيسة واسم شنودة الثالث على التتر الخاص بالمسرحية .. تظاهر المسلمون فى محرم بك احتاجاجاً على هذه الإهانات الفاحشة بحق الله ورسوله .. ولكن الشرطة اعتدت على المسلمين وقتلت منهم ثلاثة – نحسبهم شهداء عند الله تعالى – وأصابت العشرات بالرصاص المطاطى والغاز المسيل للدموع .. وخرج المجرم الرعديد شنودة الثالث ليعلن أنه على المسلمين أن يقدموا الشكر لمن قاموا بالمسرحية لأنها " تحارب الإرهاب " !!
فى هذه الأثناء التزم عبدة الفرج والشرج الصمت التام .. لم ينبسوا ببنت شفة .. لم يتحدثوا عن إهانة المقدسات ولا الاعتداء على عقيدة الآخرين .. لم يتحدثوا عن التكفّير الذى يمارسه الأعباط تجاه المسلمين ... الجميع زاغوا وفسدوا .
جمهورية الأعباط تمتلك آلة إعلامية ضخمة تصور الحق باطلا والباطل حقا .. لديها مئات الكلاب المخلصة التى تنبح بمطالب فرعون الكنيسة الأرثوذكسية .. خنازير المهجر يتلقون الدعم المادى والمعنوى من خنازير الداخل .. تنسيق كبير بين شنودة الثالث وميليشياته فى أمريكا و أوروبا .. الفضائيات التى تسب الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم بأقذر الألفاظ يتم تمويلها من شنودة الثالث .. بل وأغرب من ذلك أن شنودة الثالث يقاضى من يعترض على بذاءات زكريا بطرس .. أى كأنه يقول : ما يقوله زكريا بطرس أنا موافق عليه ..
الأموال العبطية تغيّر النفوس والضمائر ، فتجد مجموعة من السفلة الرعاع فى الصحف المصرية لا هم إلا الدعوة إلى :
- بناء كنائس فى كل حارة وكل زقاق وسرب وفى قرى ومدن لا يوجد بها نصارى على الإطلاق .
- الدعوة لزواج المسلمة من النصرانى
- الدعوة لحذف آيات من القرآن الكريم بحجة تكفير " الأقباط " .
- ضرورة تدريس العقيدة النصرانية والتثليث والتجسد للطلاب المسلمين .
- ضرورة عدم تطبيق القانون على النصارى ، فهم ملائكة تمشى على الأرض .
- فصل أساتذة الجامعات الذين يذكرون فى محاضراتهم أو كتبهم آيات قرآنية كريمة تكفر النصارى صراحة .
- المطالبة بأن يكون رئيس مصر نصرانى وتعيين نصف أعضاء مجلسى الشعب والشورى من النصارى .
- المطالبة بإسلام على هوى ومزاج فخامة الرئيس شنودة الثالث .
- الحديث عن كتب تزدرى النصرانية ...
- وطنية أقباط المهجر وإخلاصهم وحبهم لبلادهم ... إلخ .
هذه الصحف لا عمل لها إلا الحديث فى هذه الأمور القبيحة .. وكلما زاد النباح كلما زادت الحوالات القادمة من زيورخ ونيويورك وباريس .
فى العام 2008م عندما قتل رهبان " أبو فانا " شابا مسلما رمّلوا زوجته ويتّموا أولاده ، سوّدوا الحياة فى وجه أمه .. لم نسمع أية همسة لأى كلب من قوم لوط يتحدث عن الطائفية والخروج على القانون ، بل بعضهم راح يُبرر ما فعله الرهبان السفلة القتلة الذين سرقوا مئات الأفدنة .. وقتها كان شنودة الثالث رئيس جمهورية الأعباط يُعالج فى مشفى أمريكى من كسر بالفخذ .. كانت الصحافة تصوّر شنودة الثالث على أنه رئيس دولة مجاورة : وفد من مجلس الشعب يذهب اليوم لمقابلة البابا شنودة فى أمريكا ! البابا يرسل تقريراً من أمريكا عن أحداث أبو فانا ! فاكس يصل فى نصف الليل للبابا يطلعه على أهم التطورات فى أبو فانا ! البابا يقول أنه سيرسل رده قريباً ! لجنة تقصى الحقائق ترسل تقريرها لقداسة البابا ! بالصور حياة البابا شنودة فى كيفلاند ! كيف يقضى البابا شنودة حياته فى المستشفى ! البابا شنودة : لا تصالح مع العربان ! البابا شنودة يطمئن هاتفياً على صحة رهبان أبو فانا !
ونست الصحف المصرية أن تقول : البابا شنودة يقرر إرسال جنود إلى العراق .. البابا شنودة يأمر بصرف إعانات عاجلة لأسر ضحايا عبارة السلام 98 .. البابا شنودة يستقبل نظيره التشيكى فى قصر الكاتدرائية المرقصية ، اللقاء ركّز على العلاقات الثنائية وبحث التعاون المشترك بين البلدين .. البابا شنودة لنظيره الأمريكى : نتفق معا فى محاربة الإرهاب .. البابا شنودة : لن نسمح بدولة إسلامية فى غزة .. البابا شنودة فى حديث ودى مع طلاب جامعة القاهرة : كيف قمت بإخصاء نفسى للدخول فى حياة الرهبنة .. البابا شنودة فى حوار مفتوح مع الشعب : قمت بزيادة العلاوة نظراً لارتفاع السعار .. البابا شنودة يوجه خطابا للأمة مساء هذا اليوم . البابا شنودة يفتح قلبه لمايكل الباز : نعيش فى سلام مع جارتنا مصر وأرفض العودة للماضى .. البابا شنودة لبرنامج القاهرة اليوم : نسعى لامتلاك قنبلة نووية لإحداث توازن فى المنطقة .....
نست الصحف المصرية الداعرة أن تحدثنا عن فخامة الرئيس شنودة الثالث وكيف يدير شئون دولته العبطية .. نست وتناست حقيقة ما جرى فى أبى فانا ، وكيف ابتز شنودة الثالث النظام وكيف أمر بخروج مظاهرات فى أستراليا وأوروبا وكندا وأمريكا ، حتى رضخ له النظام ومنحه مئات الأفدنة .. نست دماء الشهيد المسلم الذى راح ضحية الدموية النازية الأرثوذكسية ..
وأخذت الصحف المصرية على عاتقها جعل يوم 5 أغسطس عيدا قوميا يجب أن تدق فيه الطبول وتقام الأفراح والليالى الملاح من أجل عيد ميلاد فخامة الرئيس شنودة الثالث فى هذا اليوم عام 1923م ... صارت ذكرى ميلاد شنودة الثالث أهم فى الصحف المصرية من ذكرى يوم بدر فى السابع عشر من شهر رمضان المعظم .. أو ليلة الإسراء والمعراج ..
استطاعت الكنيسة الأرثوذكسية أن تسيطر على حثالة الإعلاميين فى العالم أجمع .. على حثالة الصحافيين الذين تنتشر فضائحهم فى شتى المحافل .. حثالة الكتبة المرتزقة الذين تنتشر أفلامهم الجنسية المصوّرة بالهواتف المحمولة .. الذين تنتشر قصص تحرشاتهم النجسة بالصحافيات والفتيات والنساء ..
استطاعت الكنيسة الأرثوذكسية أن تجند مجموعة من الزناة ( عبدة الفرج والشرج ) ومجموعة من اللوطيين والسحاقيات ليتحدثوا باسم الكنيسة ويدافعوا عنها ويفتدونها بأرواحهم الشريرة النجسة ، وليبرّروا جميع خطايا وآثام شنودة الثالث وميليشياته بحق الإسلام والمسلمين وليتحدثوا عن " اضطهاد " مزعوم بحق نصارى مصر .
وهؤلاء السفلة جلهم ما زال يكتب فى بطاقة هويته أمام خانة الديانة " مسلم " ليقوم بالدور على أكمل وجه ، وهو فى الحقيقة متنصّر زنيم ..
لكن تُرى ما الذى يعجب هؤلاء فى النصرانية ؟؟ هل يعجبهم فكرة تجسد الإله وأن يولد من رحم امرأة ، وأن يتبول ويتغوط ويحتلم ويتزوج ويتعب ويمرض بل ويُضرب ويُصفع ويُصلب ويُقتل ؟؟
ما الذى يعجب هؤلاء فى النصرانية ويجعلهم يستقتلون فى الدفاع عنها وعن فضائحها ومخازيها ونصوص كتابها التى لا يقبلها إنسان شريف يحترم عقله ؟؟
إليكم السرّ فى اعتناق المحسوبين على الإسلام للنصرانية ، إذ يقول يسوع :


"من آمن واعتمد خلص "(مرقص 16:16).


وهذا هو مبتغى ومراد عبدة الفرج والشرج .. من آمن واعتمد خلص .. من يقوم بتمثيل مئات الأفلام الجنسية خلص لأنه آمن واعتمد .. من قتل مئات البشر خلص لأنه آمن واعتمد .. من سرق ملايين الدولارات خلص لأنه آمن واعتمد .. من مارس اللواط خلص لأنه آمن واعتمد .. من مارست السحاق خلصت لأنها آمنت واعتمدت .. من قام بتبادل الزوجات خلص لأنه آمن واعتمد .. من قام بممارسة الجنس مع الحيوانات خلص لأنه آمن واعتمد .. من قام بالإفساد فى الأرض خلص لأنه آمن واعتمد .. من عاش حياة الدواب وترك زوجته تنام فى أحضان الرجال أمام عينيه خلص لأنه آمن واعتمد .. من غش الناس خلص لأنه آمن واعتمد .. من فعل جميع الفواحش والموبقات خلص لأنه آمن واعتمد .. فهل علمتم ما هو الذى يجذب هؤلاء السفلة إلى النصرانية رغم ما تحويه من فضائح ووثنية وشرك وضلال ؟؟ وهل علمتم لماذا تنتشر فى الغرب الذى يدين بالنصرانية شتى أنواع المحرمات ؟؟ الجميع خلصوا لأنهم آمنوا واعتمدوا .. كل من يؤمن ويعتمد يدخل الملكوت .. هكذا يصور لهم خيالهم المريض .. وهذا عكس الإسلام الذى يحاسب الإنسان على جميع ما اقترفته يداه :
" يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُّحْضَرًا وَمَا عَمِلَتْ مِن سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَدًا بَعِيدًا وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ وَاللَّهُ رَؤُوفُ بِالْعِبَادِ " ( آل عمران : 30 ) .
" وَيَوْمَ نُسَيِّرُ الْجِبَالَ وَتَرَى الأَرْضَ بَارِزَةً وَحَشَرْنَاهُمْ فَلَمْ نُغَادِرْ مِنْهُمْ أَحَدًا وَعُرِضُوا عَلَى رَبِّكَ صَفًّا لَّقَدْ جِئْتُمُونَا كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ بَلْ زَعَمْتُمْ أَلَّن نَّجْعَلَ لَكُم مَّوْعِدًا وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلا كَبِيرَةً إِلاَّ أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا وَلا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا " ( الكهف : 47 – 49 ) .
لا مجال فى الإسلام لانتهاك الحرمات ، والخروج على النظام الربانى أو الإفساد فى الأرض .. فالإسلام يهذب النفوس ويُصلح حياة الأفراد والجماعات .. ولو كانت المسألة بالإيمان وفى ذات الوقت الإصرار على الإنحراف والإفساد لكان هذا عبثاً وحاشا لله أن يكون العبث من عنده ولكنه من صنع المحرّفين السفلة .
إذاً هيام وغرام وافتتان عبدة الفرج والشرج بالنصرانية يعود لطبيعتهم البهيمية الشاذة التى تعشق الفحشاء والمنكر والبغى وفى ذات الوقت تريد دخول الجنة !!
فى إبريل 2009م وقع انفجار أمام كنيسة العذراء بالزيتون .. على الفور هرع قوم لوط لينددوا بالإسلام والمسلمين ، ويفيضوا فى الحديث عن الاضطهاد وحرمان الأقباط من المراكز الحساسة ( لا أدرى ما هى بالضبط ؟! ) وعدم المساح لهم بتصليح " حنفية " فى دورة مياه بالكنيسة ( كذا ! ) وأنهم يعانون التعسف من شيوخ الإرهاب والتطرف الذين يسمونهم بكلمة تصيب بفقدان الشهية وتصلب الشرايين والقيئ المستمر والمغص الكلوى والتلبك المعوى والحمى الروماتيزمية وسرطان البروستاتا وإنفلونزا الطيور وإنفلونزا الخنازير والكوليرا والإيدز .. وهذه الكلمة هى كلمة " النصارى " .. واسمهم الحقيقى " أقباط " !!
وعلى الفور نجد الندوات تعقد بدعوة من قوم لوط ، ليأتى بعض المسوخ الذين يتحدثون عما يسمونه " احتقان طائفى " يتسبب فيه طيور الظلام من المسلمين المتعصّبين الذين يرفضون الآخر ويكفّرونه !!
لم يذكر أحدهم ما يفعله الأعباط من استفزاز صارخ للمسلمين طوال سنوات حكم شنودة الثالث منذ العام 1971م وحتى يومنا هذا .. لم يذكر أحدهم اعتداء النصارى على الأمن والقانون والدستور .. لم يذكر أحدهم انتهاك النصارى للحرمات .. لم يذكر أحدهم اعتداء النصارى على ثوابت وقيم الإسلام العظيم وشتم الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم .. لم يذكر أحدهم كيف أن شنودة الثالث يمول 25 فضائية ناطقة باللغة العربية مهمتها سب الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم ، بالليل والنهار ونعته – فداه نفسى وأبى وأمى – بأقذر الصفات .. لم يتحدث أحدهم عن تكفير النصارى للمسلمين والقول بأنهم كفار سيتم وضعهم فى بحيرة النار والكبريت .. لم يتحدث أحدهم عن سب الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم فى الأديرة والكنائس .. لم يتحدث أحدهم عن نشر كتيبات ومطبوعات تنال من الإسلام .. لم يتحدث أحدهم عن نشاطهم التنصيرى وخطف بنات المسلمين وتسفيرهن للخارج وتزويجهن من نصارى .. لم يتحدث أحدهم عن ميليشيات شنودة الثالث التى تختطف وتقتل كل من يشهر إسلامه فى مصر .. لم يتحدث أحدهم عن فقرات القتل والدموية فى كتابهم المقدس .. لم يتحدث أحدهم عن تعديهم على الإسلام .. لم يتحدث أحدهم عن مستشار شنودة الثالث المدعو " نجيب جبرائيل " الذى يقوم برفع قضية كل يوم تشرق فى الشمس ، لينال من الإسلام ويقصيه من الحياة العامة وليطارد علماء الإسلام .. لم يتحدث أحدهم عن نصارى المهجر الذين يتحركون بأوامر صريحة ومباشرة من شنودة الثالث لقلب نظام الحكم فى مصر وتحريض أمريكا على غزو مصر وإقامة دولة صليبية على أشلاء المسلمين .. لم يتحدث أحدهم عن قيام نصارى المهجر بتحريض أعضاء الكونجرس على مصر .. لم يتحدث أحدهم على سفالة النصارى فى غرف المحادثات الصوتية بالإنترنيت .. لم يتحدث أحدهم عن مئات المواقع التابعة لهم وكلها سباب رخيص ضد الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم .. لم يتحدث أحدهم عن سرقتهم لأراضى الدولة .. لم يتحدث أحدهم عن الأديرة والكنائس التى تحوّلت إلى مخازن للأسلحة والذخائر .. لم يتحدث أحدهم عن جرائم الرهبان والقساوسة .. لم يتحدث أحدهم عن تضخم ثروة رجال الأعمال النصارى بصورة غير مسبوقة .. لم يتحدث أحدهم عن عدد الكنائس الذى فاق عدد المساجد .. لم يتحدث أحدهم عن أساتذة الجامعات الذين يتم فصلهم إذا ما تعرضوا للنصرانية من واقع القرآن الكريم .. لم يتحدث أحدهم عن كثرة البرامج الصهيونية التى تروج للمشروع الصليبى الأرثوذكسى .. لم يتحدث أحدهم عن زكريا بطرس الذى يسب الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم بأمر مباشر من شنودة الثالث ، وعدم اتخاذ شنودة لأى قرار تجاه زكريا بطرس .. لم يتحدث أحدهم عن أنه لا يوجد معتقل سياسى نصرانى فى مصر طولها بعرضها .. لم يتحدث أحدهم المحكمات العسكرية للإخوان المسلمين وعدم محاكمة أى نصرانى عسكرياً ....
فقط الإسلام هو ما يؤرق مضاجعهم ويفسد عليهم حياتهم البهيمية ، ووحده الذى يجب أن يتم التنديد به و بأهله ..
استغرب كثيراً من موقف الجمعيات النسائية فى مصر والتى من المفروض أنها تعنى بحقوق المرأة ، وهى تواجه قصة وفاء قسطنطين بهذا الصمت المخجل تقرباً إلى رئيس جمهورية الأعباط شنودة الثالث الذى أمر بقتلها .. لم نسمع أى صوت لتلك الجمعيات الشاذة التى جعلت همها الأكبر فى الحياة منع تعدد الزوجات وإباحة زواج المسلمة من النصرانى ..
استغرب كثيراً من موقف جمعيات " حقوق الإنسان " فى مصر والتى من المفروض أنها تعنى بحقوق أى إنسان ، وهى تواجه قصص الاختفاء والذبح داخل الأديرة والكنائس للمسلمين الجدد ، وقيام الشرطة بتسليم كل من يشهر إسلامه لجزارة المعلم " شنودة الثالث وأولاده " .. لم نسمع أى صوت لتلك الجمعيات التى جعلت حياتها تتمحور حول الدفاع عن الشواذ جنسيا والمتنصّرين .
أقامت الصحف المصرية المأجورة الدنيا ولم تقعدها لأن قس مزوّر دجال ، قام بتزوير بطاقة هوية لكلبة متنصّرة ، وطالبوا بالإفراج عن القس المزوّر من أجل تفعيل المواطنة !!
القساوسة لا تسير عليهم أحكام القضاء .. فهم آلهة تُعبد داخل الكنائس .. و قوم لوط يريدون تعميم ألوهيتهم فى شتى أرجاء المحروسة ..
فماذا إن كان أحد شيوخ الأزهر هو من قام بالتزوير ؟؟ تُرى هل كان سينبرى قوم لوط للدفاع عنه ومطالبة السلطات بالإفراج عنه ؟؟
لماذا يا أولاد الأفاعى تحاولون إضفاء صفة الألوهية والملائكية على أحط وأخس كائنات على وجه الأرض ؟؟
لماذا أنتم معهم فى خروجهم على القانون والدستور والأمن العام ؟؟
فى مصر الآن عدة نكرات أعلنوا اعتناق النصرانية ، والإعلام القذر يهلل لهم بالليل والنهار .. ورغم ذلك لم يصبهم أى أذى .. بل يتحركون بكامل حريتهم ويسبون الإسلام فى مؤتمرات تقام لهم بفنادق وجمعيات معروفة بالقاهرة ..
لم نسمع أن مسلماً خرج فى مظاهرة يطالب بقتلهم أو إعدامهم أو سجنهم .. لم نسمع أن الأزهر طلب من الشرطة أن تسلمهم له .. بل على العكس لم يلتفت لهم أى مسلم عاقل ..
فى الجانب المقابل عندما تشهر سيدة نصرانية إسلامها تقوم الدنيا ولا تقعد ، ويعتكف رئيس جمهورية الأعباط حتى يتسلم الضحية ويقوم بذبحها وسلخها ( لاحظوا أننا منذ عام كامل نطالب بظهور وفاء قسطنطين على التلفاز ورغم ذلك لم تظهر ، ومن الأفضل أن يطالب كل مسلم بالكشف عن مكان مقبرتها ، لنقل رفاتها إلى مقابر المسلمين ) .. وفى العام 2008م قام المجرم الزنيم المدعو رامى عاطف نخلة ، بإمطار شقيقته التى أشهرت إسلامها ومعها زوجها المسلم وابنتهما بوابل من الرصاص ، ليردى شقيقته أرضا ، وليجرح زوجها وابنتهما بجروح غائرة ..
وخرجت مواقع الأعباط تؤيد ما فعله هذا السفاح النازى القذر ، وتسبغ عليها صفات البطولة والرجولة ! وما فعله المدعو نخلة كان بإذن صريح من القيادات الأرثوذكسية التى يسلم لها أى نصرانى مصرى جميع شئون حياته ، ولا يجرؤ أن يتصرف فى أى شأن إلا بالرجوع لهذه القيادات .. كما أن السلاح الرهيب المتطور الذى استخدمه الشقى المجرم لا يمكن الحصول عليه إلا من الكنائس المليئة بمثل هذه الأنواع التى ظهرت فى موقعة " أبو فانا " 2008م .
جمهورية الأعباط صارت كيانا على أرض الواقع ، وقد انزلقت بعض وسائل الإعلام المحسوبة على الإسلام فى ركوب موجة تأييد هذا الكيان القذر ...
موقع إسلام أون لاين قاد حملة شعواء ضد الأبطال الذين دعوا لمقاطعة كيان نصارى مصر اقتصادياً ، ونعت هؤلاء الرجال بأحط الصفات ، بل وذهب الموقع إلى حد إصدار فتاوى من قبل شيوخ آخر الزمان ، تُحرّم مقاطعة كيان الأعباط اقتصادياً ..
موقع العربية نت عبارة عن شقة مفروشة للأعباط ، ولقياداتهم وأعباط المهجر .. بل وكان هو أول موقع يقوم بإجراء حوار مع الكذاب البذئ زكريا بطرس وصدر الحوار فى صدر صفحته طوال أيام : فى أول حوار له مع وسيلة إعلامية عربية ... !! وكأنهم قد أجروا حواراً مع صلاح الدين الأيوبى .. وهم يعلمون أن زكريا بطرس يسيب الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم بأقذر الألفاظ ..
موقع إيلاف هو الناطق الرسمى باسم جمهورية الأعباط ..
صار الإعلام العربى أكثر نصرانية من النصارى .. وأعجب أشد العجب من مواقع تدعى الحرية ثم إذا أرسلت لها مقالا يتعرض لصنم الكنيسة الأرثوذكسية شنودة الثالث ، تجد رداً فى منتهى الوقاحة والابتذال بأنه يحظر التعرض للشخصيات الدينية !! أما أن يتم شتم الرسول الأعظمفداه نفسى وأبى وأمى ومن فى الأرض جميعاً – فهذا تنوير وحرية وديمقراطية وليبرالية وحداثة وتطوير وكسر للتابوهات وتجديد وخروج من سياسة القطيع وتفكر وتدبر وتعقل !!!
صار شنودة الثالث هو نبض قلوبهم الخنزيرية النجسة .. صار شنودة الثالث الإله الذى يجب أن تقدم له القرابين ويُحرق فى حضرته البخور .. صار شنودة الثالث هو القدوة لقوم لوط ..
انتقلت عدوى تأليه شنودة الثالث من مصر إلى عدة دول عربية .. أعرابيون يكتبون فى صحفهم يكيلون المديح لحكمة وحنكة وكاريزما هُبل الكنيسة الأرثوذكسية ..
يُصاب المرء بدهشة بالغة حينما يطالع نطع رعديد يتساءل بخسة وبلادة : لماذا يشعر الأقباط بالاضطهاد ؟! وسؤاله بغرض القول أن الاضطهاد المزعوم حقيقة واقعة وإلا لما شعروا بالاضطهاد !! ولم يوضح لنا هذا المأبون حقيقة الاضطهاد ؟؟ هل هو اضطهاد الاستيلاء على الأراضى والخروج على القانون وذبح من يشهر إسلامه وتكوين الثروات الطائلة واحتكار 75 % من الاقتصاد المصرى وتقلد أرفع المناصب فى مجالات الطب والهندسة والصيدلة والبرمجيات وإمتلاك ثلاثة أرباع محالات المجوهرات فى مصر وبناء كنائس فى كل مكان ؟؟ هل هذا هو الاضطهاد ؟؟
إن شعور الأعباط بالاضطهاد هو نتاج التربية القذرة التى غرستها الكنيسة الأرثوذكسية فى نفوسهم منذ الصغر .. يتعلم الأعباط فى الكنائس أن الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم - وحاشاه - مجرد " مدعى وكذاب " وأن العرب الغزاة احتلوا مصر وقتلوا أجداد الأعباط .. فيكبر العبطى وهو فى قمة الحقد والنازية والعنصرية ولديه شعور متأصل بالاضطهاد ، كما تعلم منذ صغره .
إن ما يحدث فى مصر من قيام دولة للأعباط داخل الدولة المصرية لا وجود له فى أى مكان آخر على كوكب الأرض ..
أتذكرون ماذا حدث إبان أزمة رسوم الدنمارك ؟؟ خرجت المظاهرات فى شتى أرجاء الدول الإسلامية تطالب بمعاقبة هذا الرسام الحقير الذى شوّه صورة أشرف خلق الله أجمعين .. ورغم ذلك لم تعتذر الدنمارك ، بل ودافعت عن الرسام ..
بينما فى مصر عندما يتحدث أستاذ جامعى عن النصرانية من واقع القرآن الكريم الذى ينفى حلول الله – وحاشاه – فى جسد المسيح ، ويقر بتأليف الأناجيل الموجودة الآن ، عندما يتحدث بروفيسور بذلك تقوم الدنيا ولا تقعد لأجل عيون الأعباط ، ويتم فصل الأستاذ الجامعى من عمله وتشريده ..
أتذكرون ما قاله الخنزير بيندكت السادس عشر بابا الفاتيكان فى العام 2006م وهجومه القبيح على الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم .. ؟؟ ندد العالم الإسلامى كله بتصريحاته ، ورغم ذلك لم يعتذر على الإطلاق ، بل وجاء إلى الأردن فى 2009م ليهتك بيوت الله بحذائه !
بينما فى مصر إن صدر كتاب يكشف حقيقة النصرانية تقوم الدنيا ولا تقعد ، وتتم مصادرة الكتاب بحجة إزدراء النصرانية ، ويدخل قوم لوط فى وصلة ردح متواصلة حتى يتم اعتقال صاحب الكتاب ..
قوم لوط دائماً ما يصدعوا رؤوسنا بـ المواطنة ، بينما لم يقولوا لنا ما رأيهم فى مواطنة فرنسا التى تحرم المسلمات من ارتداء الحجاب ؟؟ أو مواطنة اليونان التى تحرق المساجد وتدنس المصاحف ؟؟ أو مواطنة هولندا التى تزدرى الإسلام بالليل والنهار ؟؟ أو مواطنة الدنمارك والنرويج وإيطاليا التى تحظر كل مظاهر الإسلام ؟؟
عدد الأعباط فى مصر لا يتجاوز 4 مليون عبطى ، ورغم ذلك فكل عام وفى شهر رمضان المبارك يعتنق الإسلام 12 ألف نصرانى ، ولا ننسى أن هناك الآلاف الذين يخشون إشهار إسلامهم خشية الذبح والسلخ .. وتناقص أعداد النصارى هو ما يزلزل أركان جمهورية الأعباط ، برغم الدعم الأمريكى الأوروبى الصهيونى لجمهوريتهم ، وبرغم فضائياتهم التى تحاول عبثا تشويه صورة الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم ، حتى توقف نزيف تناقص النصارى ، وبرغم انبطاح النظام لهم .. إلا أن كل المؤشرات تقول أن جمهورية الأعباط إلى زوال بمشيئة الله تعالى .. فلن تنفعهم مظاهرات أمام الكونجرس أو البيت الأبيض أو حتى فى المريخ ..
طالت دولة الأعباط .. وطال ظلمهم للمسلمين فى مصر .. ولكن الأيام دول ..
يقول الحق سبحانه وتعالى :
" وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللَّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ وَلِيُمَحِّصَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُواْ مِنكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ " ( آل عمران : 139 – 142 ) .
ولله الأمر من قبل ومن بعد .







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز