غريب المنسى
gelmanssy@msn.com
Blog Contributor since:
18 April 2007

صحفي مصري مقيم في امريكا
ورئيس تحرير صحيفة مصرنا
www.ouregypt.us

 More articles 


Arab Times Blogs
خيارات

قد تكون من معتنقى خيار المقاومة فهو الحل الوحيد أمام الشعب الفلسطينى لقيام دولته المستقلة بعد عودة اللاجئين والتى سوف تكون القدس عاصمتها , وبالتالى فالغاية تبرر الوسيلة لديك ووصول السلاح الى المقاومة فى غزة أمر مهم وضرورى لك ولايهم من أين دخل السلاح ؟ سواء من الأنفاق أو من البحر أو من سيناء فالمقاوم يلعب بنارالكواكب فى سبيل استمرار شعلة الكفاح مضطرمة. ولاغبار على ذلك فهذا هو الخيار الطبيعى الوحيد العاقل أمام غطرسة اسرائيل وتماديها فى ممارساتها الصهيونية التوسعية وعدم التزامها بأية أعراف واتفاقيات واجتماعات سلام برعاية حتى الجن الأزرق.

 

وقد تكون من معتنقى خيار الاعتدال وهوخيار الحالمين بعالم مثالى آملا أن يهدى الله اسرائيل وتمنح الشعب الفلسطينى دولته المستقلة والتى لن تزيد عن حبة العدس فى أحسن الأحوال فحاليا اسرائيل تعيش على 78% من مساحة فلسطين الأصلية وأى تنازل سلمى من طرفها لن يكون الا فتات الموائد وهذا يتنافى مع الحق التاريخى للشعب الفلسطينى . ولاغبار أيضا على هذا الخيار الانبطاحى الانهزامى فليس فى الامكان أروع مما كان. والحياة والمواقف خيارات كما يقولون.

 

وقد تكون من فئة البدون !! وأقصد بدون خيارات فلقد مللت من الوضع ولم يعد لديك وقت لتضيعه فى مشكلة من كثر تكرارها وتحليلها لخبطت تفكيرك واصبحت تشك فى القيادات والمحللين والمفكرين والسياسين اللذين يتعايشون على هذه المشكلة وصرت محتارا فيمن تصدق بعد اليوم؟ وبالتالى انصرفت لتمارس حياتك الصعبة فالحياة مليئة بالمنغصات والأولاد والزوجة فى حاجة لكل ذرة من مجهودك وبالتالى صرت سلبى وهنا أيضا لاغبار على موقفك ففعلا أنت شخص عملى ولديك القدرة على تحديد الأولويات فى ظل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة.

 

 ولكن دعنى أذكرك ببعض الحقائق ربما غيرت من موقفك وبدأت تعطى الوضع العام نظرة أخرى ..مرة أخرى

 

أولا : حزب الله لاينتج ولايصنع شيئا وهوحزب دينى لايتاجر بالمخدرات مثلا ولا يزور العملات المالية من فئة المائة دولار . فمن أين يأتى الشيخ حسن بكل هذه الأموال التى تقوى من أزره وتشد من عضده ؟ أغلب الظن أن هذه الأموال من ايران وهى أموال شريفة تأتى من حصيلة بيع البترول الايرانى وبالتالى دعنا نتفق على أن الشيخ حسن موكل من ايران بادارة الصراع الفلسطينى الاسرائيلى .

 

ثانيا : علاقة ايران باسرائيل أكثر من السمن على العسل والتبادل التجارى والعسكرى بينهم على أعلى مستوى . وهنا لايمكن أن نتفق أبدا على أن الشيخ حسن رجل طيب بهذه الدرجة لأنه موكل من جهة منافقة تستخدم الجيبولتيك لصالحها تحت أكثر من غطاء فى وقت واحد وتتدخل فى ادارة صراع الشعب الفلسطينى المنكوب فى قياداته.

 

ثالثا : هل حماس هذه منظمة لوجه الله سبحانه وتعالى أم أنها منظمة متسلطة تهوى السلطة وتهتم بالدنيا ؟ هذا مجرد سؤال برىء جدا لأن حماس اداة فى أيد لاعبين متمرسين وبالتالى فقرارتها لايمكن وصفها بأنها قرارات سيادية ولو أن حماس تريد الخلاص للشعب لكانت بحثت عن أرضية مشتركة بينها وبين السلطة الفلسطينية والمعترف بها دوليا . وبالمناسبة لن يكون هناك حلا الابها وهنا أيضا لابد أن نعترف بأن السلطة ليست مجموعة من الملائكة والمريدين فهى مليئة بالانتهازيين واللصوص ولكن لو ركزت حماس والسلطة على طرد الأفاقين من صفوفهم فسيكون هناك جبهة فلسطينية واحدة يمكن لها أن تضغط على العالم وتفرض خيار المقاومة وخيار السلام وخيار الحق.

 

رابعا : الارتباط الاستيراتيجى بين مصر والسعودية مشكوك فى وضعه فالسعودية هى من شقت الصف العربى وهى الدولة الشريرة فى منطقة الشرق الأوسط والرئيس المصرى العجوز مشغول بالتوريث وبالتالى أصبحت مصر غريبة عن واقعها العربى والريادى والاعتماد عليها هو مضيعة للوقت فى ظل الظروف الراهنة.

 

خامسا :  من مصلحة اسرائيل أن يكون هناك الف حسن نصر الله ومليون خالد مشعل وعشرة مليون مبارك وثلاثين مليون عبد الله وأربعين مليون أبو مازن لأن فى كثرتهم يزيد التعقيد وتزيد اللخبطة وفى وجودهم يظل الوضع معقد وصعب على الفهم.

 

سادسا : لاتنسى أن المشكلة أساسا وببساطة هى أن اسرائيل استولت على أرض فلسطين سنة 1948 لربما تكون نسيت من كثرة الضغوط !!







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز