محمود القاعود
moudk2005@yahoo.com
Blog Contributor since:
09 December 2007

كاتب عربي من مصر

 More articles 


Arab Times Blogs
لماذا يكرهون عمرو بن العاص ؟؟
ما من مسلم مصرى إلا ويدين بفضل إسلامه وإيمانه لله سبحانه وتعالى ، ثم للرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم ، ثم للصحابى الجليل عمرو بن العاص .. ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعل إسلام كل مصرى فى ميزان حسنات عمرو بن العاص رضوان الله عليه .
لكن تُرى ما هى أسباب الحملة المسعورة من قبل نصارى مصر ضد الصحابى الجليل عمرو بن العاص .. لماذا يكنون له كل هذا البغض ؟؟ لماذا يُشنعون عليه ؟؟ لماذا يقومون بتشويه صورة الرجل الذى حررهم وخلصهم من ظلم الرومان ؟؟ لماذا يُقابلون الإحسان بالإساءة ؟؟
يقول تعالى : " هَلْ جَزَاءُ الإِحْسَانِ إِلاَّ الإِحْسَانُ " ( الرحمن : 60 ) .
لكن النفوس الخبيثة الرعديدة تأبى إلا أن تُقابل الإحسان بالإساءة .. وصدق من قال " اتق شر من أحسنت إليه " .. اتق شر السفلة الذين اتهموا أنبياء الله بالزنا والفاحشة والرذيلة .. اتق شر الكلاب الذين قالوا أن خالق الكون " خروف " .. اتق شر الأغبياء الذين قالوا أن إلههم انتحر على الصليب .. اتق شر الحمقى المرضى الذين يُمارسون الإسقاط ويلصقوا ما فيهم وفى ديانتهم بالإسلام العظيم .. اتق شر هؤلاء اللئام الرعاع الذين اتخذوا من الكذب والافتراء منهجاً وعقيدة :
" فَإِنَّهُ إِنْ كَانَ صِدْقُ اللهِ قَدِ ازْدَادَ بِكَذِبِي لِمَجْدِهِ فَلِمَاذَا أُدَانُ أَنَا بَعْدُ كَخَاطِئٍ " ( رومية 3: 7 ) .
البهتان شريعة عند النصارى :
من يتابع النصارى وطريقة تفكيرهم يتيقن أن البهتان والكذب والغش والخداع والتضليل شريعة رئيسية لديهم ،  لا يقدرون على الحياة بدونها .. فكتابهم المقدس افترى على الله عز وجل ونسب له من الصفات ما لا يليق به – تقدس وتنزه سبحانه وتعالى – واتهم نبى الله إبراهيم – وحاشاه – بأنه قواد يبيع زوجته ، واتهم نبى الله لوط  – وحاشاه – بأنه زنى بابنتيه وأنجب منهما ، واتهم نبى الله يعقوب – وحاشاه - بالسرقة واتهم نبى الله داود بأنه رأى زوجة جاره تستحم ، فقتل زوجها واغتصبها وأنجب منها سليمان ، واتهم نبى الله سليمان بأنه - وحاشاه زنى وعبد الأصنام ... إلخ .
وأناس بهذه الحقارة لا تستغرب أى شئ يصدر عنهم ، لأنهم أهل البهتان والافتراء والأكاذيب ..
لقد اتهموا الله جل جلاله .. اتهموا خالق الكون بأبشع اتهام فى التاريخ .. :
" وَقَالُواْ اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا سُبْحَانَهُ بَل لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ كُلٌّ لَّهُ قَانِتُونَ " ( البقرة : 116 ) .
" قَالُواْ اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا سُبْحَانَهُ هُوَ الْغَنِيُّ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ إِنْ عِندَكُم مِّن سُلْطَانٍ بِهَذَا أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ " ( يونس : 68 ) .
" وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّا تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا أَن دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَدًا وَمَا يَنبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَن يَتَّخِذَ وَلَدًا إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ إِلاَّ آتِي الرَّحْمَنِ عَبْدًا " ( مريم : 88 – 93 ) .
حتى قانون الإيمان المتناقض الذى اخترعوه يشهد على هذا الافتراء الحقير بنسبة الولد لله سبحانه وتعالى ، ويُبطل أراجيفهم عن القول بالبنوة الروحية لا الجسدية :
قانون الإيمان
" نؤمن بإله واحد الآب ضابط الكل وخالق السماء والأرض وكل ما يرى وما لا يرى نؤمن برب واحد يسوع المسيح ابن الله الوحيد . المولود من الآب قبل كل الدهور إله من إله نور من نور. إله حق من إله حق مولود غير مخلوق مساوي الآب في الجوهر الذي على يده صار كل شيء الذي من اجلنا نحن البشر ومن أجل خلاصنا نزل من السماء وتجسد من الروح القدس وولد من مريم العذراء وصار إنسانا وصلب عوضنا في عهد بيلاطس البنطي تألم ومات ودفن وقام في اليوم الثالث كما في الكتب وصعد إلى السماء وجلس على يمين الله الآب وأيضا سيأتي بمجده العظيم ليدين الأحياء والأموات الذي ليس لملكه انقضاء ونؤمن بالروح القدس .. الرب المحيي.. المنبثق من الآب ومع الآب والابن.. يسجد له ويمجد
الناطق بالأنبياء وبكنسية واحدة جامعة مقدسة رسوليه .. نقر ونعترف بمعمودية واحدة لمغفرة الخطايا وننتظر قيامة الموتى وحياة جديدة في العالم العتيد آمين
"
We believe in one God, the Father Almighty, Maker of heaven and earth, and of all things visible and invisible. And in one Lord Jesus Christ, the only-begotten Son of God, begotten of the Father before all worlds . Light of Light, very God of very God, begotten, not made, being of one substance with the Father by whom all things were made who for us men, and for our salvation, came down from heaven, and was incarnate by the Holy Ghost of the Virgin Mary, and was made man he was crucified for us under Pontius Pilate, and suffered, and was buried, and the third day he rose again, according to the Scriptures, and ascended into heaven, and sitteth on the right hand of the Father from thence he shall come again, with glory, to judge the quick and the dead whose kingdom shall have no end And in the Holy Ghost, the Lord and Giver of life, who proceedeth from the Father, who with the Father and the Son together is worshiped and glorified, who spake by the prophets. In on holy catholic and apostolic church
we acknowledge one baptism for the remission of sins; we look for the resurrection of the dead, and the life of the world to come. Amen
.
ولست هنا فى معرض نقد وتفنيد وتوضيح عوار هذا القانون المُضحك المتناقض المُخترع ، الذى صنعه علماء النصارى فى مجمع نيقية فى العام 381م ، فالمجال يطول بنا ، ولكن ما يعنينى هو ما جاء بهذا القانون الشاذ من نسبة الولد لله – عياذاً بالله - لأثبت أن هؤلاء الكذبة لا نستغرب منهم أى شئ :
" المولود من الآب " begotten of the Father .. وقد وضعت الترجمة الإنجليزية حتى لا يدعى الكذبة أن المولود تعنى البنوة الروحية ، فكلمة begotten تعنى المولود .. الذى جاء من علاقة جنسية ..
وصدق الله العظيم إذ يقول :
" قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ اللَّهُ الصَّمَدُ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ " ( الإخلاص : 1 – 4 ) .
" Say : He is Allah the One and Only * Allah the Eternal , Absolute * He begetteth not , Nor is begotten * And there is one Like unto Him " ( The purity of Faith : 1 – 4 ) .
ومن كان هذا حالهم مع الله ورسله الكرام ، فهل نتوقع منهم إنصافاً لـ عمرو بن العاص ؟!
عمرو بن العاص والكلاب النابحة :
يعتمد النصارى فى سب سيدنا عمرو بن العاص على رواية ساقطة واهية :
" وقال الزمخشري في " ربيع الأبرار " : كانت النابغة أم عمرو بن العاص أمة لرجل من عنزة (بالتحريك) فسبيت فاشتراها عبد الله بن جذعان التيمي بمكة فكانت بغيا .
ثم ذكر نظير الجملة الأولى من كلام الكلبي ونسب الأبيات المذكورة إلى أبي سفيان بن الحرث بن عبد المطلب .
وقال : جعل لرجل ألف درهم على أن يسأل عمرو بن العاص عن أمه ولم تكن بمنصب مرضي فأتاه بمصر أميرا عليها فقال : أردت أن أعرف أم الأمير .
فقال : نعم، كانت امرأة من عنزة، ثم من بني جلان تسمى ليلى وتلقب النابغة، إذهب وخذ ما جعل لك (ورواه المبرد في الكامل، ابن قتيبة في عيون الأخبار 1 ص 284، ابن عبد البر في الاستيعاب، وذكر في شرح النهج لابن أبي الحديد 2 ص 100، جمهرة الخطب 2 ص 19) وقال الحلبي في سيرته 1 ص 46 في نكاح البغايا . ونكاح الجمع .
وقال الحلبي في سيرته 1 ص 46 في نكاح البغايا . ونكاح الجمع .
وكانت النابغة ام عمرو ابن العاص بغيا (عاهرة) وأرخصهن أجرة ، فوقع عليها أبو لهب وأمية بن خلف الجمحي وهشام بن المغيرة . وأبو سفيان والعاص بن وائل السهمي .. فولدت عمروا  . فادعاه كل منهم فحكمت أمه فيه فقالت هو من العاص . فقال أبو سفيان : . أما أني لا اشك أني وضعته في رحم أمه . فأبت إلا العاص راجع شرح نهج البلاغة 2 - 100 101 . .قالوا عن عمرو ابن العاص كانت امة ليلي العنزية اشهر بغايا مكة أرخصهن اجرة ، ولما ولدتة ادعاها خمسة رجال قالوا أن عمرو ابن احد منهم . غير أن ليلي ألحقته بالعاص لأنه اقرب الشبة به راجع النساء ص 27 . العقد الفريد 1 / 164 ، المسعودي ،  مروج الذهب ومعادن الجوهر  ، - 2 - 310 السيرة الحلبية 312
يقال أن أم عمرو بن العاص وطئها أربعة رجال وهم العاص ، وأبو لهب ، وأميه بن خلف ، وأبو سفيان بن حرب .. وأدعى كلهم عمرا .. فألحقته أمه بالعاص ، وقيل لها لما اخترتى العاص .. فقالت : " لأنه كان ينفق على بناتى ، ويحتمل أن يكون منه وذلك لغلبه شبهه عليه "
وكان عمرو يعير بذلك عيره بذلك على ، وعثمان ، والحسن وعمار بن ياسر وغيرهم من الصحابة رضى الله تعالى عنهم ( السيرة الحلبية )
. أ.هـ
وجميع هذه الروايات المكذوبة لا أساس لها من الصحة على الإطلاق .. مثلها مثل روايات سب أنبياء الله ورسله ونشر أحاديث الإفك فى كل زمان ومكان ، وجميع المصادر التى تذكر هذه الروايات الساقطة غير معترف بها علمياً ، فلا هى فى البخارى ومسلم ولا هى فى كتاب تاريخ محترم له مرجعية علمية ..
ثم إن هذه الروايات مرفوضة عقلاً ، فتأمل فى قول الحقير مخترع الرواية عن والدة عمرو أنها: " وأرخصهن أجرة " ، وبعد أن يذكر أنها أرخصهن أجراً ، تجده يذكر أسماء من ضاجعوها أبو لهب وأمية بن خلف الجمحي وهشام بن المغيرة  وأبو سفيان والعاص بن وائل السهمي ، وجميعهم من سادة قريش ، فهل من تُضاجع السادة ستكون أرخص العاهرات أجرا ؟! ثم ها هو مخترع الرواية ينسب لها أنها تقول عن العاص : " كان ينفق على بناتى " ، فهل من تجد رجلاً  يُنفق على بناتها ، تكون أرخصهن أجرا ؟!
ثم لنُسلم جدلاً أن عمرو بن العاص كما يقولون ، فهل هذا يعيبه ؟؟ لا والله لا يعيبه أبداً
يقول الحق سبحانه وتعالى :
" وَلاَ تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ إِلاَّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى " ( الأنعام : 164 ) .
" مَّنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً " ( الإسراء : 15 ) .
" وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى " ( فاطر : 18 ) .
" وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى " ( الزمر : 7 ) .
" أَلاَّ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَأَن لَّيْسَ لِلإِنسَانِ إِلاَّ مَا سَعَى وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الأَوْفَى " ( النجم : 38 – 41 ) .
عن أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- عن النبي صلى الله عليه وسلم ليس على ولد الزنى من وزر أبويه شيء ، وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى  الحاكم في المستدرك (4/112).
ويقول شيخ الإسلام ابن تيمية : (ولد الزنا إن آمن وعمل صالحا دخل الجنة، وإلا جوزي بعمله كما يجازى غيره ، والجزاء على الأعمال لا على النسب، وإنما يذم ولد الزنا؛ لأنه مظنة أن يعمل عملاً خبيثاً كما يقع كثيرا ) .أ.هـ
وتأمل ماذا يقول الكتاب المقدس عن ولد الزنا : " لا يدخل ابن زنى فى جماعة الرب حتى الجيل العاشر ، لا يدخل منه أحد فى جماعة الرب " ( تثنية 23 :2 )
وهذا الكلام السخيف يستحيل صدوره من الله ، إذ ما هو ذنب ولد الزنا ليُعاقب على جريمة لم يقم بها .. ثم انظر إلى تخبط هذا الكتاب الذى يحمل بشدة على أبناء الزنا ثم يأمر الناس باتخاذ أولاد زنا والاقتران بزانيات ! :
(( أول ما كلّم الرب هوشع قال الرب لهوشع اذهب خذ لنفسك امرأة زنى وأولاد زنى لان الأرض قد زنت زنى تاركة الرب. فذهب واخذ جومر بنت دبلايم فحبلت وولدت له ابنا )) ( هوشع 1 : 2 – 3 ) .
" وقال الرب لى :  اذهب أيضاً أحبب امرأة حبيبةَ صاحبٍ وزانية كمحبة الرب لبنى إسرائيل وهم ملفتون إلى آلهة أخرى ومُحبّون لأقراص الزبيب " ( هوشع 3 : 1 ) .
فالكتاب المقدس إما أن يلعن أبناء الزنا ويطردهم من رحمة الله ويأخذهم بذنب لم يقترفوه ، أو يدعو الرجال للاقتران بزانيات وأخذ أولاد زنا والقيام بتبادل الزوجات !!
إذاً فبفرض صحة هذه الروايات الحقيرة الواهية التى تسب والدة عمرو فإن ذلك لا ينتقص منه أبدا ففى الحالتين هو قائد وبطل وشجاع ومقدام وفارس نبيل ومن عباد الله الصالحين .
لذا فما جاء بهذه الروايات ليس سوى سباب رخيص وافتراء حقير ، ونشر النصارى لمثل هذه الروايات الكاذبة يأتى فى سياق حقد دفين ضد إنسان أكرمهم وأحسن إليهم وحررهم من العبودية والاضطهاد ، فالنفس الخبيثة المريضة الحاقدة تأبى إلا أن تُسيئ لمن أحسن إليها ..
يعتقد النصارى أن عمرو بن العاص قد أخذ منهم بلدهم التى كتبها الله لهم وسجلها باسمهم فى الشهر العقارى !! من أجل ذلك يُربى النصارى أولادهم على بغض عمرو وسبه وشتمه رغم ما قدمه لأجدادهم من معروف تعجز الكلمات عن وصفه .. ولكن هذه هى النفوس الوضيعة الخبيثة الرعديدة .
هذا هو عمرو بن العاص :
يقول عمرو بن العاص رضى الله عنه : ما كان أحد أحب إلى من رسول الله ، ولا أجل في عيني منه ، وما كنت أطيق أن أملأ عيني منه إجلالاً له ، ولو سئلت أن أصفه ما أطقت، لأنني لم أكن أملأ عيني منه إجلالاً له، ولو مت على تلك الحال لرجوت أن أكون من أهل الجنة".
وقال الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم : " أسلم الناس وآمن عمرو بن العاص " ..
لقد كان عمرو بن العاص رجلاً بحجم أمة .. تشهد انتصاراته العسكرية بعبقريته .. يكفيه شرفاً وفخراً فتح مصر بأربعة آلاف مجاهد فى سبيل الله ..
يُروى أن عمر بن الخطاب رضوان الله عليه بعدما استأذنه عمرو بن العاص ليفتح مصر ، أرسل له وهو فى طريقه لمصر ، ليصرف نظره عن إكمال المسيرة حرصاً على عدم فتح جبهة مع الرومان ، وهم من العدد والعدة لهم التفوق على عمرو وجيشه .. فكتب سيدنا عمر بن الخطاب : " إذا بلغتك رسالتي قبل دخولك مصر فارجع، و إلا فسر على بركة الله " .. ولكن البطل المغوار الفارس الشجاع عمرو بن العاص ، لم يفتح الرسالة - لعلمه بذكائه الخارق أن الرسالة بها ما يعترض طريقه -  إلا بعد أن دخل مصر ، ثم قرأ الرسالة وسأل صحبه الأبرار : أنحن في مصر الآن أم في فلسطين؟ فأجابوا : نحن في مصر ، فقال : إذاً نسير في سبيلنا كما يأمر أمير المؤمنين !
وفر الرومان من أمام عمرو وجيشه صغير العدد .. وتحررت مصر من الوثنية والإرهاب والعنف والاضطهاد .. وأعاد للنصارى حقوقهم ومكنهم من الكنائس والممتلكات .. ليكون رد الجميل من النصارى الطعن فى نسبه ورمى أمه بالفاحشة ..
وستبقى مصر إسلاميةبمشيئة الله تعالى - والأنوف راغمة .. وسيبقى عمرو بن العاص هو القائد البطل الشجاع المؤمن الذى زكاه رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
وستبقى الكلاب تعوى وتنبح .. ولكن القافلة تسير .. فموتوا بغيظكم يا عبدة الخروف .






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز