محمد الخفاجي
mohammad240119@yahoo.com
Blog Contributor since:
13 July 2008

 More articles 


Arab Times Blogs
نداء للسيد المالكي ( محافظ ذي قار الجديد سيحدد مستقبلها )

 هذه الايام تعيش المدينة حالة ترقب وانتظار وجل حديثها مركزعلى موضوع واحد لا غير فكل مواطن له رأي وقصة وحديث وموضوع حسب ميوله وعواطفه والتوجه الذي ينتمي اليه .

 -    فمن هم ضد العملية السياسية مثلاً يألب الشارع ويردد كلمات معروفة مسبقاً بقوله     ( انظروا كيف خدعكم المالكي وكيف صوتم على قائمة مفتوحة ولأشخاص محددين تعرفونهم وسيأتي محافظكم من خارج القائمة او من حزب اخر او حسب صفقة سياسية فاصبحتم أضحوكة واستغفلكم المالكي ) ومن هذا التأليب للبسطاء.

 - أما من يؤيد بعض الخاسرين فان نغمته تختلف عن سابقتها فيقول ( سيحضرون للمدينة محافظ من خارجها فسيأتي للمدينة محافظ من خارجها او خارج البلد اصلاً فهل عقمت هذه المدينة ومتى ان الاوان لاهلها ان يحكموها هل هم قصر وهل يحتاجون الى وصي عليهم يأتيهم من خارجها ليتسلط عليهم فالمحافظ الجديد سياتي بدون أي خلفية عن المدينة وغير مواكب للتغيرات التي طرأت عليها وسياخذ الجهود على الجاهز)     _  كما يقولون  _ .

 - أما بعض المتصيدين بالماء العكر وهذا ديدنهم فان نغمتهم أكثر وقعاً على نفوس العامة من الناس وتهيج مشاعر واحاسيس البسطاء والفقراء الذين تنطلي عليهم الاعيب المنافقين والمعادين فيقولوا ( هذا ظلم الانتخابات فقد صوتت الناس لشخص لكنه لم يصل الى النصاب القانوني فاستبعد وذهبت اصواته الى شخص اخرلم يحصل الا على بضعت عشرات من الاصوات  وفاز من هو اقل اصواتاً ولم يحصل حتى على الف صوت فليس للمدينة الا دكتاتور يقودها وليس للمدينة الا من سبق ممن حكموها بقبضة حديدية وبعيدة عن الانتخابات والديمقراطية الزائفة التي تجعل من الخاسرين فائزين)  ولا تخلوا كلماتهم من الرأيين السابقين كحشوا  داخلي يوججون به مشاعر البسطاء المساكين  بينما هدفهم الحقيقي هو اعادة عقارب الساعة الى الوراء .

 -    وبالتأكيد يجب ان لا ننسى من هم ( ناعقون وراء كل ناعق) فهم يهللون وينفذون اجندات الاصناف الثلاثة التي سبقت من حيث يعلمو او لا يعلمون – وما اكثرهم – وخصوصا في مدينتنا الحبيبة .

 فالنداء الى السيد المالكي كما عودنا في حسن الادارة وتفويت الفرصة على المنافقين واعداء العملية السياسية واعداء الديمقراطية والعراق الجديد فيجب عليك ان تختار محافظاً من قائمتك من الفائزين حصراً وان يكون ابن الناصرية عاش فيها ويعرف معاناتها وليس بعيد عنها وان يكون معروف بالنزاهة والامانة والحنكة الادارية ولديه شعبية في الشارع وهم كثر في قائمتك من الفائزين بحسب معرفتي ببعضهم  ولا اريد ان اسمي حتى لا تكون دعاية  لأحد وان يكون ممن عاش بيننا فترات الظلم والحصار والحيف والجور والطغيان وان يكون اكاديميا وتربوياً وأدارياً حتى يحسن ادارة هذه المدينة المسكينة المظلومة واهم شيء ان يكون من ضمن الفائزين في القائمة وألا ستكون القائمة مغلقة كما يروج لها البعض الحاقد ويصبح لكلامهم قيمة .







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز