محمود القاعود
moudk2005@yahoo.com
Blog Contributor since:
09 December 2007

كاتب عربي من مصر

 More articles 


Arab Times Blogs
ضرورة تقديم شنودة الثالث لمحكمة الجنايات الدولية

 

باتت هناك ضرورة ملحة للغاية بتقديم المعلم " شنودة الثالث " إلى محكمة الجنايات الدولية بتهمة القتل العمد العمد والخطف والاغتصاب للعديد من النصرانيات اللائى أشهرن إسلامهن وكذا النصارى الذين أشهروا إسلامهم ..

الموضوع جد خطير ولا يحتمل العبث .. وقائع وأدلة عديدة تدين شنودة الثالث وتثبت بما لا يدع أى مجال للشك أنه يعطى أوامر بقتل وحرق واغتصاب كل من يشهر إسلامه بعد اعتقاله فى الكنائس والأديرة .

الغريب المريب أن جرائم شنودة الثالث تمر مرور الكرام على ليبراليى قوم لوط ، الذين ورّموا عقولنا بحديثهم السمج عن الحرية الدينية والمواطنة والمساواة ورفض الوصاية ... إلخ المستنقع البذئ .. فتجدهم يخرسون أمام جرائم شنودة الثالث .. تجدهم يخرسون أمام صرخات النصرانيات اللائى يرفضن العودة للنصرانية .. تجدهم فى قمة السعادة عندما يمسك المعلم " شنودة الثالث " بساطوره ليُقطّع كل من يشهر إسلامه ... وفجأة تجدهم كطابور طويل من الكلاب المسعورة إن وجدوا تافه مجنون أعلن تنصره .. ولك أن تسمع منهم : إرهاب الأزهر .. المد الوهابى .. الغزو الإسلامى .. الإسلامويون .. المتأسلمون .. الإرهابيون .. المسيحية ديانة صادقة .. هل أصبح اعتناق المسيحية جريمة .. ... إلخ

ليبراليو قوم لوط لن يسمعوا لنا مهما تحدثنا .. لذا فأفضل طريقة لإنهاء مهزلة قيام شنودة الثالث بخطف النصرانيات هى تقديمه لمحكمة الجنايات الدولية ، لينال الجزاء الوفاق .. فـ شنودة مثله مثل هتلر مثل موسولينى مثل تيتو مثل ميلسوفيتش .. هو مجرم حرب بكل معانى الكلمة .. يعشق سفك الدماء وقتل الأبرياء .. هو سفاح ودراكيولا ومصاص دماء .. ولن يردعه إلا محاكمته على جرائمه المشينة فى حق الإنسانية ..

إليكم أحدث ضحايا شنودة الثالث ، وهى تصرخ وتستغيث ، وتُصرّح بأنها اعتنقت الإسلام بمحض إرادتها .. قبل أن تقوم الشرطة بتسليمها للمعلم شنودة الثالث .. انقر على الفيديو لتشاهد " كريستين المصرى " :

 

  

وبعد ظهور هذا الشريط على الإنترنيت ، قامت الشرطة بإلقاء القبض على " كريستين " وسلّمتها إلى جزارة المعلم شنودة الثالث :

 الخبر كاملاً :               جريدة  " بر مصر"

إن ما يحدث مهزلة بكل المقاييس ، تستوجب وضع شنودة الثالث فى قفص الاتهام ، ليُحاكم على ما اقترفه من إرهاب وإجرام .. فهل هناك محام مصرى شجاع يمتلك الجرأة ليقوم برفع هذه القضية إنتصاراً لدينه ووطنه ، ونُصرةً لضحايا شنودة الثالث ؟؟

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز