ايت وكريم احماد
ouakrim9@hotmail.com
Blog Contributor since:
27 February 2007

مواطن مغربي مطحون من طرف الالة القمعية المغربية التي تتناوب على الحكومات مند فجر الاستقلال الشكلي للمغرب وتستمر معانات اسرة ايت وكريم من طرف المجلس الصهيوني ببلدية اولاد تايمة وبمباركة من الحكومات المغربية ومباركة الديوان الملكي في تحدي صارخ للدستور المغربي والقوانين المغربية . اما في ما يخص القانون الدولي فهو غير معترف به في مملكتنا العزيزة

 More articles 


Arab Times Blogs
تحية شذوذية وتحية سحاقية جادة

في البدا أود أن أعلن للقراء الأعزاء عن إعتداري عن بعض الكلمات التي أتت في السياق بدون أتكون مقصودة وتحفظا لجرح المشاعر .

أكثرُ الأشياءِ في بَلدتِنا

الأحزابُ
والفقرُ
وحالاتُ الطلاقِ .
عِندَنا عَشْرةُ أحزابٍ وَنِصفُ الحِزبِ
في كُلِّ زُقاقِ !
كلُّها يَسعى إلى نَبْذِ الشِّقاقِ !
كلُّها يَنشَقُّ في الساعةِ شَقّينِ
وَيَنشقُّ على الشَّقّينِ شقّانِ
وَيَنشقّانِ عن شَقَّيْهما . .
من أجلِ تحقيقِ الوفاقِ !
……………
…………
وَلِذا
شَكَّلتُ من نَفسيَ حِزباً
ثُمّ أنى
- مثلَ كلِّ الناسِ -
أعلنتُ عن الحزبِ انشقاقي
بهذه المقطع من القصيدة لأحمد مطر افتتح هذه المقالة حين سمحت لي ماء الحياة بالكلام المباح مع القبح في هذا الصباح، في أجمل بلد في العالم، وخير شاهد على ذلك مبيت المجازين والدكاترة أمام قبة البرلمان وتمتعهم بالكرم العنكري **على الطريقة البصروية** كل مساء وصباح.

وبعد،

أربعين حزبا وحزبا تعلن الحرب على الشقاق وخلقت حزبا معاصرا عاصرا.

وإن كان الفقر ينخر أبناء الوطن في الأحياء الهامشية التي تنجب أسرابا من أطفال الشوارع المشردة لتكون لنا في الغد القريب شرذمة من الشواذ  والعاهرات من القاصرين من أجل إنعاش السياحة الوطنية.

وتلة من المجرمين والمهربين للمخدرات من أجل التنمية البشرية في دولة تسمى دولة الحق والقانون.

محاكمنا ملئت بقضايا الطلاق للشقاق، لأن الكل يفهم أن هناك مدونة الأسرة ومؤولة حسب أهواء وأمزاجية بعض الذكور والإناث.

وخلقت جمعيات ومنظمات في دولة المؤسسات وعلى رأسها **كيف-  كيف **

للدفاع عن الشذوذ والسحاق، ومباركته، ورئيسة الجمعية المغربية لحقوقية الإنسان تأخذ صور تذكارية مع المناضل ا لشذوذي…..

وربما نسمع يوم من الأيام : تحية شذوذية وتحية سحاقية جادة إلى كل المناضلين الشرفاء الحاضرين معنا اليوم في هذا العرس الشذوذي السحاقي ..... بدلا من تحية حقوقية إلى كل الرفاق والرفيقات ....

لن يفوتني أن أذكر المناضلة الرودانية الأصل خديجة الرياضي التي تدافع عن هذا النموذج من الجمعيات، وكما يقول الرودانيون:« عطاه الله باب للحزاق ردوا باب الأرزاق» في الغرب يناضل أبنائه عن الحرية الإبداعية والحرية الأدبية والحق في البحث العلمي، ونحن في بلدنا أكثر منهم نضالا لأننا ندافع على حقوق المؤخرات أو ما يسميه المغاربة «الترمة» **اليوم أعلن الشقاق عن نفسي و به أحكم قبل أن أعرض على قاضي الأسرة  قضية الطلاق للشقاق، قبل البناء والخطوبة. مادام هناك أملا أن نتزوج بالغلمان في دولة ينص دستورها الممنوح في أحد بنوده على أن دينه الإسلام.

مرحا ومرحبا بكل أبناء العاهرات وأطفال الشوارع المشردة لأن لدي مشروع لتصدير الغلمان والعاهرات للبلدان الصديقة والشقيقة ومن قبلهم دولة إسرائيل الحبيبة، فقط أنتظر إيجاد نموذج للقانون الأساسي والداخلي لهذه الشركة الإنسانية التي ستخدم «الترمة المغربية».

لأن أبناء المغرب لا ينقصهم أي حق سواء حقوق المؤخرات السمينة التي تسيل لعاب إخواننا في المشرق، وتغري طفولتنا البريئة بالإندماج في هذا المخطط التنموي من أجل المصلحة العامة للبلاد.واليوم أعلن للعالم أجمع أنني أنشأت حزبا معارضا لي تيمنا مني بالاختلاف والشقاق والنفاق في عهد القحط والاستعباد.

ما العيب في ربط الاتصال بدولة إسرائيل تحت عنوان **الصداقة الأمازيغية الإسرائيلية** عنوان يثير الاشمئزاز بكل صراحة لكن حين يعرف السبب يبطل العجب، ولما لا نربط اتصال مع بانكوك للاستفادة من تجاربهم الغنية في هذا الميدان من أجل خدمة السياحة الجنسية في البلاد.

ما الفرق بين ما تقوم به حكومة عباس الفاسي في المغرب العهد الجديد من تجاهل كلي للمناطق النائية والمحسوبة على بوزبال –حذاء الملك محمد السادس شاهد عيان على التجهيزات التي يتمتع بها أبناء المناطق المهمشة، أنظر صورة جريدة المساء ليوم الجمعة 27/02/2009—وما تقوم به حكومة إسرائيل في حق الشعب الفلسطيني في غزة والضفة الغربية وباقي المدن المحتلة؟؟؟؟لما اللوم على دولة ديمقراطية مع شعبها وديكتاتورية فاشية نازية مع عرب الخيبة والمتخاذلة والقامعة لشعوبها.كما يقوم المثال العربي الصريح الجمل لا يرى سنامه لكن يرى سنام غيره من الجمال

في الحقيقة لنترك ذلك الجمل نائما، وإن كانت الحقيقة غير ذلك أي أن الجمل قد نهض واخذ طريقه وتركنا متوهمين بأن الجمل لازال نائما، أو كما تغنت إحدى الفرق الأمازيغية ما معناه ** القطيع وصل الراعي هو المتغيب**

معذرة أيتها الرفيقة خديجة الرياضي إن قلت لك بصفة مباشرة بأني من أبناء عمالة تارودانت وذو أصول أمازيغية بحثه. لكن إلى حد كتابة السطور لا أعرف ما مرادف اللواط والمثالية بالأمازيغية وقد بحث في هذا الباب كثيرا ولم أجد ما يعني أن لتلك الكلمات مرادفات بالأمازيغة. فحين وجدت أن هناك مرادف للعاهرة –تمكانت—مما يعني أن الأمازيغ لم يعرفوا الغلمان والسحاقيات من قبل.وأحس أن الدفاع على شيء مشين وبواسطة جمعية حقوقية يعتبر خذلانا في حق الجمعية التي نرى اليوم أنها انحرفت عن سكتها الحقيقية، وربما هي سياسية خالف تعرف لكن هذا الاختلاف لا فائدة منه حسب رأيي.

كنت أتمنى أن تدافع الجمعية على دراسة الأسباب التي خلقت هؤلاء الشواذ والسحاقيات لإصلاح أبناء وبنات هذا الوطن والحث على البحث عن العلاج إن كان ذلك مرض نفسي أو عضوي، لا التشجيع والتنويه بالشواذ والسحاقيات، لأننا في بلد فقد أغلبية الأخلاقيات التي أخدها الغرب وترك لنا الانحلال الخلقي فقط لنتناها بها.فما لدينا من شواذ وعاهرات ومغتصبين الذين لا يعدون ولا يحصون ولظروف أخلاقية التي جعلت هذه الظاهرة من الطابوهات المسكوت عنها والغير قابلة للنقاش في الوقت الحاضر لدى أغلبية المغاربة. وبدون إشهار وبدون مساعدة وتضامن مع الشواذ والعاهرات التي تسيء إلى كل المغاربة وإلى كل المؤسسات الشكلية المتواجدة بالبلاد.

أعتقد أن أعضاء الجمعية المغربية لحقوق الإنسان المركزيين بالرباط لهم هدف تشويه هاته الجمعية التي أسسها أعظم رجال ونساء مغرب الجمر والرصاص، وتكبدوا مشاكل جمة من أجل إاستمرار هذه الجمعية AMDH.

لا أستطيع يا خديجة الرياضي أن أتكهن بما سيقوله الرفيق أحمد بن جلون والرفيق محمد بن الحسين بوكرين والرفيق............بعد هذا؟؟؟؟ هل سيبكون مصير الجمعية أم سيندبون وجوههم اليوم حين أصبح الجمعية تدافع عن الشذوذ بدل أن تهتم بقضايا أكثر أهمية من مشكل الشذوذ الجنسي لدى بعض المغاربة الذين عانون من الاغتصاب أو الإهمال من طرف دويهم.كم كنت أتمنى لو أن أعضاء الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تكرمت للوقوف على مأساة النساء اللواتي يمتن







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز