د. محمد توفيق المنصوري
al-mansourimt@hotmail.com
Blog Contributor since:
08 November 2007

كاتب كندي من اصل عربي من اليمن حاصل على درجة الدكتوراه في مجال الاقتصاد والعلوم الزراعية له ابحاث عديدة متخصصة في مجاله نشرت في مجلات عربية وعالمية باللغة العربية والانجليزية والبولندية

 More articles 


Arab Times Blogs
من شعراء الحجرية(3). البروفسور محمد عبده غانم

ولد الشاعر د/ محمد عبده غانم  في 15  يناير سنة 1912م بعدن لأسرة من القريشة , قضاء الحجرية ,  درس حتى نهاية المرحلة الثانوية بعدن, ثم حصل على بكالوريوس الآداب من الجامعة الأمريكية ببيروت 1936, ومن جامعة لندن 1963, ثم الدكتوراه من نفس الجامعة 1969.

عمل في حقل التربية بعدن 26 سنة, شغل في آخرها منصب مدير المعارف, كما عمل في عدن رئيساً للميناء ومديراً لشركة تأمين, وقد عمل بعد ذلك أستاذاً بجامعة الخرطوم, ثم عميداً للتربية بجامعة صنعاء, فمستشاراً ثقافيّاً للسفارة اليمنية بأبوظبي, فعميداً للدراسات العليا بجامعة صنعاء. وكانت آخر وظيفة له قبل أن يتقاعد, مستشار جامعة صنعاء.

دواوينه الشعرية : على الشاطيء المسحور 1946 ـ موج وصخر 1962 ـ حتى يطلع الفجر 1970 ـ في موكب الحياة 1973 ـ في المركبة 1979 ـ ديوان محمد عبده غانم 1981 ـ الموجة السادسة 1985 ـ سيف ذي يزن (مسرحية شعرية) 1964 ـ الملكة أروى/عامر عبدالوهاب (مسرحيتان شعريتان) 1976 ـ فارس بني زبيد (مسرحية شعرية) 1984.

مؤلفاته منها: شعر الغناء الصنعاني ـ مع الشعراء في العصر العباسي ـ عدني يتحدث عن البلاد العربية والعالم ـ لغة عدن العربية ـ قواعد عربية عدن.

حصل على جائزة الشعر من الجامعة الأمريكية ببيروت وأربع جوائز من هيئة الإذاعة البريطانية, وقلد وسام قائد في بريطانيا, والوسام الأعلى للآداب والفنون ـ بعدن.

وتوفى في 9 أغسطس سنة 1994م في مدينة صنعاء.

من أشعاره:

يا فلسطين

قد      أتيناك     ننادي

يالثارات         العروبة

قد      زحفنا     للجهاد

يا     فلسطين    الحبيبة

كيف ننسى؟ كيف ننسى؟

دير     يامين    الذبيحا

وحديثاً     عنه    أمسى

في   دم   العرب  فحيحا

عندما     عاث    اليهود

بالشيوخ        الطاعنينا

عندما     جال    الحديد

بالنيام            الآمنينا

كيف  ننسى الطفل يبكي

أمّه     بين     الضحايا

وأنين      الأم     ينكي

جرحها    عار   الصبايا

نحن  عرب، نحن عرب

ليس  نرضى  أن نضاما

حرب     فينا    وحرب

ونضال     لا    يسامى

إن     صبرنا     للأذية

أو   سكتنا  عن  مصيبة

فلكي     نلقى     المنيّة

بالأهازيج        الرهيبة

قسماً      بالمجد     فينا

يوم     سيرنا    الجبالا

يوم    أسرجنا    السنينا

وامتطيناها        اختيالا

قسماً    ما    دام   وغد

في    فلسطين   الكريمة

نحن      للعالم      ضد

بله    "صهيون"   اللئيمة

عندما يقول الجندي البريطاني

ارفع          يديك          على          السواء      ارفعهما                حتى                السماء

إياك           أن           تهوي          ذراعك      من            فتور            أو            عياء

فلأمنحنٌك                                    ركلةً      في           أم           رأسك           بالحذاء

أو   لكمةً  في  البطن  تطويها  وتعصفُ  بالغشاء

ماذا         تقولُ        ؟        تعبت        من      لفح          الهواجر          في          العراء

خذ            فوق           ذلك           صفعةً      في       الوجه       تدوي       في      الفضاء

أو    لكزةً    من    بندقية    ماجدِ    جمَّ   الإباء

في "التيمز" موطنهُ وفي "الفورث" الكريم بلا امتراء

حيثُ                العدالةً               والكرامةً      في                ازدهار                وازدهار

اخرجْ  ودعْ  ما  في  يديك من الرغيف أو الحساء

واستلق           فوق           القاع          في      وحل          الرصيف          بلا          وقاء

ماذا  تقول  ؟  سلبت جيبك؟ طارَ مالّك في الهواء؟

مالي     ومالك    فالضعيفً    فريسةً    للأقوياء

لم  لا تنادي "ناصراَ" (1) يناجيك من صوت البلاء

أو           لست           من           أنصارهْ      بين                 الدعاة                 الأوفياء

اشتمهُ           إن           رمت          النجاة      على           يديَّ           من           الشقاء

ماذا          تقول؟          الموتُ         أولى؟      ذق            إذن           كأسَ           الفناءِ

سأقول                    حاولتَ          الفرار      ولم            تقف           عند           النداء

سأقولُ                     ألقيتَ          القنابل      دون            خوفٍ           أو           حياء

 (1)   الرئيس جمال عبد الناصر

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز