علي طالب
alitalib27@yahoo.com
Blog Contributor since:
22 January 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
للكبار فقط ... هذا موضوع قليل الأدب..الدخول على مسؤوليتك

أطايب التبهيرات في الكس أميّات

هذا هو العنوان الذي كنت اخترته لموضوعي ,و لكن لأن لدي إيمان بان حريتي تنتهي عندما تبدأ حرية الآخرين فإنني قبلت بحق بعض قراء عرب تايمز في ان لا تجرح عيونهم المتصفحة للمواضيع هذه الكلمات التي تتنافى مع قوالبهم الأخلاقية... و بناء عليه غيرت الموضوع لعنوان فيه تحذير لكي يكون كل من يدخل الموضوع داخل على مسؤوليته و كل شاة تُعلّق من عرقوبها

 

في البداية لا بد من الاعتراف بأن جزء من العنوان مسروق من الشاعر المصري العظيم نجيب سرور الذي كتب قصائد رائعة تحت عنوان (كس أميات نجيب سرور) و يمكن للراغبين البحث عنها بالجوجل أو أي محرك بحث آخر و بما ان الاعتراف بالذنب فضيله فأنا مرتاح لإضافة فضيلة جديدة لفضائلي بعد اعترافي الصريح أعلاه....

 

فيما يلي حكاية تحكى عن ولد ابن ناس, محترم و مهذب و رقيق و نظيف البشرة, دخل سينما في دولة عربية و لحماية أخلاقه الرفيعة و شرفه الرفيع من الأذى و الذود عماَ يمكن ان يتعرض له تسلح بخنجر و مسدس(ليريق دم من يقترب من شرفه و أخلاقه)  و جلس في مقعده الذي حددته له تذكرة الدخول, جلس بجانبه و لد ابن شوارع(دون ان يتم التأكد من أن التذكرة هي التي حددت له مقعده أم انه يملك تذكرة أصلاً) , و بعد إطفاء النور بدأ الشوارعي يقل أدبه بتصاعد مع أحداث الفيلم الساخنة و تقول الحكاية على لسان ابن الناس: مد يده  يحسس على فخذي فقلت لنفسي و يدي على الخنجر و الأخرى على المسدس, يا ابن الناس اصبر عليه حتى ترى إلى أين يريد الوصول , قل أدبه أكثر , و بدأ يخلع عني بنطالي, فقلت في نفسي اللهم اخزيك يا شيطان,و شددت يدي أكثر على الخنجر و على المسدس, سأرى أي مبلغ سيبلغه هذا الوقح؟؟!!... قلّعني كلسوني و ناكني, و بعد ان مسح آثار جريمته بملابسي  نهضت بقوة عن الكرسي و أشهرت بوجهه خنجري و مسدسي و تنافخت شرفاً وقررت ان أطخه  و أفتت دماغه بمسدسي و ابقر كرشه بخنجري, بعد ان ثبت بالدليل القاطع و العملي سوء مقاصده, لكنني تذكرت تربيتي و أنني ابن ناس مهذبين فعدلت عماّ و سوسه شيطان قلة التربية و سوء الأدب لي و ضربته زوج كلام أطارت صوابه, قلت له يا قليل الأدب و التربية يا نكره يا ابن الشوارع, يللي بدو ينيك اولاد الناس بيجيب معاه فوطه يمسح بيها , مش يستعمل كلاسينهم و بناطيلهم في التمسيح... و تركته و هو منهار من شدة كلامي عليه

و بعد ان روى لي أحد الفقهاء و المتبحرين في علوم الدنيا و الدين و المسخرة هذه الحكاية قررت مغادرة التهذيب إلى يوم يبعثون

 

كس أم هكذا أمة عربية زاد تعدادها عن الثلاثماية مليون و لديها كل منابع القوة من ارث حضاري متقدم و موقع جغرافي وثروات باطنية و مياه أمطار و انهار و بحار, و مع ذلك فهي في حاضرها لا تعدو كونها عاهرة تفتح رجليها لكل الأزبار حتى و لو كانت أزبار ذوات الأبظار

أمة تتكسر على جلدها التمساحي كل المفاهيم و القوانين البشرية و السماوية, فأنا لم اعد اعرف لهذه الأمة رأس من رجلين و لا لماذا هي أمة؟؟!! و لماذا هي ليست بأمه؟؟!!!

 

سبعة مليون مصري مسيحي أمه, و سبعون مليون مصري مسلم أمه, كل فرد فيها أمة و كل عائلة و كل عشيرة و كل قبيلة فيها أمم, و كل معسكر جيش أنشأه مستعمر,دولة لشعب او امة أو أمة جاهزة لدوله , بالله عليكم أخبروني لماذا يوجد شعب أردني  و شعب سوري أو عجماني أو أم القويني أو فلسطيني أو شعب مغربي و شعب عراقي و آخر كويتي أو بحريني و ليس بعيداً الزمن الذي كنا نظن فيه انه يوجد شعب عراقي واحد لنجد انه في ليلة ليس فيها ضو قمر تحول الواحد لعدة شعوب من  بابلي إلى شعب سومري و شعب كردي و شعب شيعي و شعب سني و شعب تركماني و المدفون أكثر من الظاهر و كل يتشعبن(من شعب) و يتأمّم(من أمة) على هواه؟؟؟؟..

 

 هل يوجد ما يميز أو يفصل أحد هذه المسماة شعوباً عن الآخر؟؟!!  أم هو تكتيك عربي لنفاخر فيه بقية الأمم يوم ما قبل القيامة بزيادة عدد شعوبنا و ملوكنا و سلاطيننا و وزرائنا و وزاراتنا و الذي منّه؟؟؟؟ انا داخل في عرضكم فهموني , سواء أكنتم مؤدبين أم قلالات الأدب....

 

ثم هذا الهذر حول ان هذه اللأمة بيهودها و مسيحييها و مسلميها أصحاب الديانات السماوية الوحيدة التوحيدية في العالم, لا أجد أكثر منهم فرقة بين الأمم , فعلى ما يبدو ان وحدانية الإله التي تستدعي و حدانية المعتقدين بوحدانيته , و على اقل تعديل أكثر من الأمم المتعددة الآلهة,فعلى العكس نجد ان الرومان متعددي الآلهة و الفراعنة الذين كان يوجد في كل مدينة من مدنهم إله كانوا أكثر اتحاداً من عبدة الرب الواحد؟؟؟؟ هل يعبدون إله واحد ام آلهة متعددة على شكل حكام و مشايخ و وجهاء و خلفاء و أئمة معصومين و غير معصومين ؟؟؟ فهل الله الواحد الأحد موجود فعلاً ؟؟؟ أم انه عاجز عن توحيد عباده ؟؟؟ ام ان من يدعون عبوديتهم له ما هم بحقيقة أمرهم إلاً عبدة للشيطان؟؟؟؟؟.... هذا يعبد شنودة و ذلك يعبد صفير و الآخر يعبد الإمام الغامض المختفي أو وكيله آية الله الخميني و الرابع يعبد ابن باز أو ابن جبريين أو عمرو خالد أو ..... ؟؟!!!

 

و انا هنا لا أجد انسب من قوله صلىّ الله عليه و سلم (إذا رأيتم الرجل يتعزى بعزاء الجاهلية ، فأعضُّوهُ بهَن أبيه ولا تكنوا) (أي قولوا : عض أير أبيك), و الجاهلية نسبية حسب المكان و الزمان و جوهرها التعزي بالجزئي لتحطيم الأشمل, و الذاتي ضد العام و التكتيكي ضد الإستراتيجي و المحدود ضد المطلق,فأن يتعزى من يريد بناء بيت بمصلحة عياله لكي يعتدي على حدود جاره أو حدود الشارع العام , فليعض أير أبيه,و من يتعزى بطائفيته أمام خطر يحيق به و بغيره من طوائف دينه أو يتعزىّ بدينه أمام مبيد لدينه و لأديان غيره  , أو يتعزى بشعوبيته أو قبليته أو عشائريته أو عائليته كوسيلة لتجنب خطر محيق بالجسم الأشمل الذي يضم هذه اللبنات كلها ليهرب بجلده و ربما يستحوذ على بعض حصص إخوانه من بين أشداق الوحش المهاجم كمكافأة له على حسن خلقه و سلامه و استسلامه,فهذا يكون ليس ممن يستحق عض أير أبيه فقط بل و ان تدس كل أيور الخليقة في كل فتحات جسمه

 

 ان يتعزىّ الديمقراطيون بالديمقراطية ضد الدكتاتورية تحت مظلة تنفي كليهما كالاحتلال الأمريكي للعراق و ديمقراطية الحكيم(و كيل الله في الأرض) و الطالباني و البرزاني و الدستور البريمري فهذا ليس عهراً و عضاً أو مصاً للأيور المحللة (على رأي القرضاوي) و المحرمة فقط, بل أراني فعلاً لا أجد ان أقذع شتائم اللغة تفيه حقه  

      

عن سيدي أبو بكر الصديق رضي الله عنه أنه قال لجاهلي عير الرسول صلّى الله عليه و سلم بجبن أتباعه (أمصص بظر اللات) و انا أقول لكل هؤلاء بلا استثناء امصصوا أبظار و أيور آلهتكم التي تعبدون من دون الله و لو قنّعتموها بلفظة الله أو المصلحة الوطنية أو العقلانية أوالمعاهدات الدولية أو أي قناع ظاهره جميل سامي و باطنه كل الموبقات و القذارات و الخيانات و السفالات و الخروج على ابسط قواعد الأخلاق البشرية , و لا مانع من الاستزادة في ان تمصّوا أبظار أمهاتكم....حسني مبارك الذي يتعزى باتفاقية القسطنطينه لعدم استطاعة منعه للبوارج الأمريكية التي قصفت العراق من المرور في قناة السويس و يتعزى بالاتفاقيات مع الكيان الصهيوني لعدم فتح معبر رفح لا يجد في هذه الاتفاقيات أي واحده تحرم حصار المدنيين و منع الماء و الغذاء و الدواء عنهم(هل هذا الرب المصري بحاجة لنقاش ام ان كل خوازيق و مدببات الكرة الأرضية(بما فيها أيور الإنسان و الحيوان) قليلة على طيزه؟؟؟؟ و أطياز كل من يمت له بصلة قربى او فكر أو سياسه)

 

أمة سواء أكانت قومية أم شعوبية أم دينية أم علمانية تقيم أخلاقياتها على الجهازين التناسليين للذكر و الأنثى , على الزب و الكس , هل هي امة تستحق الحياة؟

 

هذا متعصب ديني يرى ان انتصاره كامن في الحفاظ على فتحات أجساد نساءه من الغزوات  النظرية لمجموعة ذكور الدبابير المحيطة حتى لو كانت أضغاث أحلام (يا ابن القحبة هل أكساس أمك أو أختك أو زوجتك تحولت لمهوى أفئدة كل سكان هذا الكوكب لتطلق حولها صرخات النفير العام و تقيم حولها تحصينات أشد إحكاماً من تحصينات خط ماجينو أو بارليف, أم ان وطنك و كرامتك وحقوقك و كونك إنسان و ليس من الهوام و ثرواتك هي التي تتعرض للخطر و النهب المريع الشنيع؟؟ و هي التي بحاجة لتحصين ؟؟) فهل شرف الكعبة و التراب الطاهر لا يهمك عندما تطأه قوات المارينز و هي متجهة نحو العراق, و شرف البترول المنهوب المراق على أعتاب البيت الأبيض و العشرة داونينغ ستريت و الكنيست الصهيوني و مواخير كل بقاع الأرض ليس لك فيها من موقف أو وجهة نظر؟؟, أم انك تقتدي و تأتمر بأمر المأمور من الله  و لي نعمتك و نقمتك عبد الله ابن عبد العزيز عندما حرم ان يكون لأحد (و منهم القذافي) حظ او نصيب في التدخل في مناقشة الاحتلال الأمريكي لجزيرة العرب,و كذلك مناقشة حق عائلة في ان تحكم و تستولي على ثروات و عباد بلد شاسعة الأبعاد الجغرافية و الحضارية فهو ايضاً القبر قدامه ....  بقى كده يا و باء السفلس و الزهري و الايدز و كل الأوبئة, ليس لكم حظ او نصيب سوى التدخل في علوم  الجان و الحجاب و الكس و الفخذ و رضاعة النهود و جواز النياكة من الأبر او الدبر و قيادة المرأة للجمل أو السيارة, أما ما عدا ذلك فهي خروج عن قويم الدين؟

 

 و هذا شيوعي و علماني رمز علمانيته بأن يكون أيره في الهيجا طبيباً يداوي كل الأكساس حتى تلك التي لا تشكو المرض أو التي ليس دواءها ما تجودون به من دواء و حتىّ لو كان هذا الهذا عنيناً بذاته, هل هذه امة فيها علماني أو شيوعي  حقيقي؟؟؟  , رأينا شيوعيي كوبا و فيتنام و الصين ينتصرون في ثورات تحررهم الوطني و لم نراهم يتصارعون حول نصب الزب و الكس و الطيز , فيا علمانيي هذه الأمة و شيوعييها الذين قال قائلكم على شكل نايف حواتمه (إذا استلم الحزب الشيوعي في إسرائيل الحكم ألقينا السلاح) و يقول ديمقراطييكم ان نظام العاهر عباس نظام علماني أفضل من حكم حماس الثيوقراطي؟؟؟ عجباً ألم تأتي بهذا الحكم الثيوقراطي آلياتكم الدموقراطية التي انتم من اختار الاحتكام إليها؟؟ , فعندما تتداعى  ديمقراطياتكم العظيمة في كل أصقاع الأرض لمحاصرة هذا المنتج الديمقراطي و تتهمونه باغتصاب السلطة من مغتصبيها الحقيقيين ولا تطرف لكم عيناً خجلاً من انكشاف عوراتكم ,بينما تمجدون كل المذابح و صواريخ كروز التي تحتضن ديمقراطيتكم التقسيمية و التدميرية في العراق...  أي كس أمهاتكم على زب جحش يا اولاد القحبة

لتسقط الشعوبية و الأممية و الأديان و الفكر و الأيديولوجيات و المحللين بجميع أصنافهم و الصعاليك و الخلفاء بجميع أنواعهم و النخب و الدهماء..... ليسقطوا في مواخير جدلهم و ينغمسوا في نيكهم و استنياكهم ما يشاءون....في هذه اللحظة لتسقط جميع الأشياء و لتعش و تعلو و تنهض و تقوى و تستمر كل أشكال المقاومة.... نعم المقاومة للمغتصبين فهي فقط الدين و الدنيا مهما كان لبوسها , شيعي ام سني أم مسيحي أم مسلم أم علماني أم شيوعي أم إيراني  أم فنزولي

نعم للمقاومة و نقطه أول السطر







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز