عادل جارحى
adelegarhi@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 January 2009

كاتب عربي من مصر

 More articles 


Arab Times Blogs
فلسطين ... هل حققت إسرائيل أهدافها ؟؟

فى أى معركة عسكرية إذا لم يتحقق الهدف المنشود كاملا  فالخسارة مؤكدة حتى لو كان هناك أنتصار عسكرى وهناك أمثلة ... 

 

كان الهدف من العدوان الثلاثى على مصر سنة 1956 هو السيطرة الكاملة على قناة السويس وإعادتها كما كانت تحت السيطرة البريطانية أو تقاسمها مع فرنسا والقضاء على جمال عبد الناصر وإضعاف مصر من أجل إسرائيل , ولا يهم إنتقام فرنسا لوقفة مصر فى تمويل الثورة الجزائرية ,  ولا يهم الأنذار الروسى أو الأمريكى ,فكل منهم كان يبحث عن مصالحه , وليس حبا أو عطفا على مصر , فكلاهما أول من وافق على بعث دولة إسرائيل ومساعدتها عسكريا وسياسيا ...  حقق العدوان الثلاثى أنتصار عسكرى منقوص ولم يحققوا الهدف المنشود , أما مصر فحققت نصرا سياسيا وتأيدا معنويا من كل شعوب العالم  حتى من شعوب فرنسا وبريطانيا نفسها , وخرج موليه وأنتونى أيدن مهزومين مقهورين محطمون سياسيا ومعنويا بعدما أنقلبت عليهم شعوبهم وبرلماناتهم , ولم تحقق بريطانيا وفرنسا أهدافهم التى جائت تحارب من أجلها , إذا هم الخاسرون ...

 

نفس الشىء حدث فى فيتنام الشمالية , أحدثت الآلة العسكرية الأمريكية دمارا بالغا فى البنية التحتية والفوقية والبشرية , وفى النهاية لم تحقق الأهداف التى ذهبت تحارب لتحقيقها , وحقق شعب فيتنام أنتصارا سياسيا وتأيدا غير مسبوق من شعوب العالم , وفى كل صحف العالم حتى فى الصحافة الأمريكية نفسها وأفلامها السينيمائية ...

 

كذلك روسيا لم تحقق الهدف الذى من أجله غزت أفغانستان , ظلت تسعة سنوات فى حالة نزيف مستمر  ماديا وعسكريا , ورحلت أخيرا  , وتم القضاء على نظام الدكتور محمد نجيب الله وأخيه  , وخرجت روسيا أو الأتحاد السوفيتى سابقا دون تحقيق أى هدف رغم أنها دولة عسكرية عملاقة مثل أمريكا !!!

 

هكذا تجتر أمريكا نفس أخطاء روسيا فى أفغانستان , فهل حققت أهدافها ؟؟ وهل أخذت درسا من الصومال؟؟ وهل ستحقق نصرا عسكريا وسياسيا ومعنويا فى العراق ؟؟؟ سوف نرى , وفى أعتقادى أن الأزمة الأقتصادية العالمية , لم تبدأ من نيويورك فقط , لكن مغامرات أمريكا فى أفغانستان والعراق كانت أحد الأسباب الرئيسية!!

 

إذا لم يتحقق الهدف الذى من أجله ذهبت للحرب , إذا أنت الخاسر , مهما طال الزمن ومهما حققت من دمار فى الدولة المعتدى عليها ...

 

هكذا فعل توم حينما حاول القضاء بكل الوسائل والحيل , حاول القضاء على جيرى , وحتى قام بتحطيم كل المنزل , لكن فى النهاية لم  يستطيع الأمساك به أو القضاء عليه , وأكتسب جيرى حب وعطف كل أطفال العالم...

 

هل تعلمت إسرائيل دروس التاريخ ؟؟؟ هل حققت أهدافها منذ نشأتها ؟؟ هل وصلت الى أهدافها المنشودة بعد أى نصر عسكرى ؟؟ إذا كان هدفها من كل حروبها العسكرية والسياسية  , هو الحصول على الأمن والأمان , فهل حصلت عليه ؟؟ إذا كان هدفها هو الوصول الى سلام مع فلسطين والدول العربية , فهل حققت السلام ؟؟ إذا هى الخاسرة , فلم تحقق أى من أهدافها !!   وهى تخشى السلام  ألا يحقق أهدافها  وسط هذا الطوفان !! أما التطبيع فهو تطبيع حكومات مغلف !! ولن تستطيع التطبيع مع الشعوب العربية , وهو الأساس وإذا لم تستطيع تحقيق هذه الأهداف مستقبلا , فسوف ترحل فى النهاية ...

 

** يجب على مصر أن تراجع سياستها مع إيران , فعلاقات قوية مع إيران هى أضافة لقوة مصر فى المنطقة وليس إنتقاص منها , والعلاقات السياسية والأستراتيجية , علاقات مصالح وليس مبادىء !! مثل علاقات مصر  الأستراتيجية مع الأتحاد السوفيتى سابقا , والأمريكية والأوروبية حاليا ... أما علاقات مصر مع سوريا والسودان ودول عربية يجب أن تكون علاقات مبادىء تعلو وترتقى فوق المصالح ... الأراضى العربية لازالت محتلة !!







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز