Blog Contributor since:



Arab Times Blogs
إسرائيل تتحضر للحرب وتيوس عفواً حكام العرب بيحكوا بالمفاوضات !!!

قادة الكيان الصهيوني بدأوا يحضرون ضربة جديدة ولكن متى وضد من ؟؟؟

ماذا تحضر إسرائيل للبنان أو سوريا ؟ .. هل من جولة جديدة مع حزب الله أو سوريا ؟؟ أو إيران ؟؟؟ بعد لبنان 2006 وغزة 2008/2009 بدأت إسرائيل على ما يبدو تعد العدة لحرب جديدة ويبدو من ما تسرب من معلومات أن الهدف هو لبنان مرة أخرى أو سوريا أو حتى إيران .

حسب المعلومات التي سُربت عبر موقع " تيك دبكة " المعروف وكما يقول الموقع " المصادر العسكرية لموقع تيك دبكة ": إيران سوريا وحزب الله أكملوا كل التجهيزات لتسليم عشرات بطاريات الصواريخ أرض جو متنقلة متطورة جداً وسوف نمنع دخولها ولو بالقوة. وحسب ما يذكر الموقع أيضاً أن تهديدات أرسلت دمشق بواسطة اميركا وتركيا ومصر ( دمت لنا ذخراً يا بطل العرب مبارك  !!! غريب هذا المبارك شو سيادي ووطني)

الصواريخ هي فعلاً متطورة وليست ثابتة بل متحركة ذات رادار يقدر أن يتتبع طائرة عن بعد 30 كلم وقادر أن يتتبع بدقة " إصابة طائرة " من مسافة 25 , والرادار مركب على الشاحنة مما يجعل هذا النوع من البطاريات المضادة للطائرات ذو خاصية هامة أنها تعتبر بطارية صواريخ ورادار في شاحنة واحدة قادرة أن تعمل دون الحاجة لأي مساعدة من رادارات أخرى . كل صاروخ علية رأس حربي يزن 19 كلغ وينفجر في "راديوس" أي قُطُر 5 أمتار من الهدف. كل شاحنة تحتوي 6 صواريخ و2 رادار وهذا يصعب عميلة التشويش الأكتروني Electronic Counter Measur .

وهذة الصواريخ المركبة على شاحنات خاصة لهذا الغرض وكما تقول إسرائيل فإن هذة الشاحنات صارت جاهزة حتى بألوان خاصة بالحزب وهي تنتظر في مواقع عسرية سورية قريبة من الحدود اللبنانية السورية حتى يتم إعطاؤها الضوء الاخضر بالدخول إلى مواقع مخصصة لها كما تقول المعلومات الإسرائيلية أن حزب الله وضباط إيرانيين وسوريين قد حددوا المواقع المعدة لإستقبال هذة الصواريخ , وأن حزب الله قد تدرب لدة 6 أشهر على كيفية التشغيل والصيانة في إيران وسوريا .

طبعاً بالنسبة لإسرائيل سوف تكون المسألة خطيرة إذا ما دخلت هذة الصواريخ التي ستضاف إلى جانب الصواريخ C-802 أرض بحر التي يمتلكها حزب الله , ولهذا بدأت على ما يبدو إسرائيل التحضير لمواجهة هذا الوضع , الذي سوف ينهي نهائياً الإتفاق الذي أبرمة كيسنجر وقت الحرب الأهلية في لبنان الذي يعطي لإسرائيل الحق بالطيران العسكري فوق لبنان وعدم إعتراضها .

والأسئلة المطروحة الآن هي : ماذا تحضر إسرائيل للبنان أو سوريا ؟ .. هل من جولة جديدة مع حزب الله أو سوريا ؟ أو أن إسرائيل تعد لضربة جوية على إيران ؟ خاصة بعد التوجة يميناً أكثر وهذا لا يناسب السياسة الأمريكية في هذة الفترة والعكس صحيح ان السياسة الأمريكية أيضاً لا تناسب إسرائيل على الأقل مرحلياً .







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز