محمود القاعود
moudk2005@yahoo.com
Blog Contributor since:
09 December 2007

كاتب عربي من مصر

 More articles 


Arab Times Blogs
إلى زكريا بطرس ورشيد فى فضائية الحياة التنصيرية

 نصرخ منذ مدة طويلة : يا جناب القُمص زكريا بطرس : لماذا لا تقبل المناظرة ؟؟

طابور طويل من العلماء والشيوخ يتحدى زكريا بطرس ليقبل المناظرة لكنه يُصر على السب والشتم من داخل جحره  .. يتحجج بأنه لو قبل المناظرة سيتم اغتياله على يد الإرهابيين الإسلاميين !! ولو صدق لقال أنه سيتم اغتيال فكره المنحرف القائم على السب والهروب من التناظر والجدال وسيتم تعريته أمام جميع الناس ..

كنت قد كتبت لـ زكريا بطرس أطالبه بعمل مناظرة حول إثبات نبوة الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم ، وليس شرطاً أن أكون أنا المناظر ، فهناك من هم أفضل منى بكثير .. وله أن يُحدد الموضوع .. والمكان .. والزمان .. بشرط واحد فقط أن تكون المناظرة على الهواء مباشرة وأن يكون المراقب أجنبى يتحدث الإنجليزية ، ذلك أن عقلية الأجانب تختلف كلية عن عقلية الأعباط والسفهاء الذين يدعون أنهم تنصروا .

لكن زكريا بطرس لم يرد على الإطلاق ، مثلما لم يرد على آلاف الطلبات التى عرضها غيرى ، وفضل أن يلعب دور العاهرة التى تتهم العفيفية الشريفة بالزنا .. وكلما طالبتها العفيفة بأن تتناظر معها أمام الناس .. ترفض العاهرة بحجج واهية لا مسوغ لها .

وفى الحلقة 47 من برنامج " سؤال جرئ " الذى يُبث عبر فضائية " الحياة " التنصيرية " اتصل أخ مغربى فاضل يُدعى " أحمد " بالمذيع النصرانى المدعو " رشيد " الذى يدعى أنه تنصر ، وقال له :

" لى تعليق يا أخ رشيد ويا أخ أحمد لم تقم ببرنامج حول معجزات الرسول صلى الله عليه وسلم عندما هرب وهو فى الغار .. لم تقم أنت وزكريا بطرس وسؤالى .. ألو .. أريد أن اقول لك يا أخ رشيد أن هناك قناة اسمها الأمة تتصدى لقناة الحياة وهناك أخ متصدى محمد قاعود فى عرب تايمز إنه يتصدى بشكل جيد وكل نصوصه صحيحة ، استضيفوه سوف يُبين لكم حقيقة الإسلام  .. " أ.هـ

وجاء الرد من المدعو " رشيد " والنصرانى المصرى الذى يدعى كذباً أن اسمه أحمد :

" المدعو رشيد : أنا مضطر أن أترجم لأن حتى المخرج يقول لي لم نفهم أي شئ الأخ يقول لماذا لم نتطرق إلى معجزات محمد منها عندما ذهب إلى الغار وكان هناك بمعجزة يعني حماه الله في الغار وأيضاً لماذا لا نستضيف شخص مثل محمود القاعود كما يقول وأيضاً لماذا لا نقوم بحلقات عن الإعجاز العلمي للقرآن طيب أنا أجيب من السؤال الجرئ وربما الأخ احمد أيضا يضيف للموضوع نحن في طور إعداد لحلقات خاصة عن الإعجاز العلمي من القرآن وربما بعدها نتطرق إلى معجزات محمد أيضا من ناحية علمية ونقدية وربما الأخ احمد إن كانت لديه مشاريع في المستقبل لا ادري ربما هو الآخر لديه إفادة بخصوص هذا الإطار
المدعو أحمد : الرب يتمجد بس بعد إذنك إحنا الأول نمد إيدينا للأستاذ محمود القاعود إنه يتصل بنا وحضرتك موجود وبسعة صدرك تقبله في البرنامج ويكون محاور معك
المدعو رشيد : بصراحة يعني بيني وبينك السيد محمود القاعود مع احترامي له ألفاظه بذيئة جدا و دون مستوى النقاش وممكن لأي مشاهد أن يقوم على السيد جوجل ويعمل محمود القاعود وسيرى مستوى ألفاظه المتدني جدا البعيد عن أى أخلاق حوارية عندما يحسن قاموسه ومصطلاحاته أهلاً وسهلا به ويناقش على الرحب والسعة لكن إذا ألتزم بنفس المصطلحات أنا لا استطيع شخصيا
المدعو أحمد : يبقى كده إديناهم أول رد
" أ.هـ

انقر على الفيديو لتشاهد :

 


وأقول :

أولاً : أشكر للأخ المغربى الفاضل أحمد وجميع الإخوة حسن ظنهم بى واسأل الله أن يغفر لى ما لا يعلمون وأن يجمع كلمتنا حول حب رسوله الأعظم صلى الله عليه وسلم ونصرة الإسلام العظيم .

ثانياً : النصرانى الكذاب المدعو رشيد عبارة عن مهرج فقط لا غير ... لا توجد لديه أدنى ذرة من ثقافة أو علم .. حتى وهو يدعى أنه ارتد عن الإسلام يبدو مضحكاً للغاية من القصص الواهية التى يسردها ، ومثله القبطى الكذاب الذى يدعى أن اسمه " أحمد " ولو كان لدى هؤلاء السفهاء مثقال ذرة من المصداقية لقال كل واحد فيهم اسمه الحقيقى واسم والده وأهله وأين كان يسكن ليتسنى للناس التأكد من صحة أقوالهم .. أما أن يخرج كل وضيع ليدعى أنه تنصر واسمه الأخ محمد والأخ حسين والأخ حسنين والأخ عوضين .. فهذا هراء لا يقبل به إلا كل مخبول .. وانظروا كيف يفعل من يشهر إسلامه عندما يدلى بكامل بياناته وكيف كان يحيا على دين النصرانية وأين ولد ونشأ .. لكن ماذا نفعل مع ديانة تقوم على هذه الفقرة التى قالها بولس :

" إن كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ " ( رومية 3 : 7 ) .

فالنصارى يعتقدون أن الكذب هو أسهل طريقة لدخول الملكوت ، لذلك تجدهم يمارسون الكذب يمنتهى الصفاقة والوقاحة دون أن تهتز لأيا منهم شعرة فى رأسه .

ثالثاً :  جميع ما يُبث من خلال برنامج المدعو رشيد عبارة عن اعتراض فارغ ثم إسقاط سمج .. بمعنى أنه يعترض من أجل المعارضة .. وقد بينت عوار فكره وتهافته فى مقالى المعنون بـ " عشر كلمات أعجزت الإنس والجن " وكيف كان هذا الجهول يفترى على القرآن الكريم وإعجازه البلاغى بطريقة سخيفة للغاية .. ثم هو يمارس الإسقاط بحيث يأتى بعيوب كتاب المقدس ويلصقها بـ القرآن الكريم .. القرآن الكريم يثبت صدقه كل يوم وعلى يد علماء الغرب أنفسهم ، فيخرج المدعو رشيد ليقول أنه لا يوجد إعجاز بالقرآن الكريم وأن عالم اسمه كذا قال كذا !! معارضة سخيفة وسمجة لا تقوم على أى دليل .. كأن يرى جميع الناس الشمس ساطعة ، فيأتى سفيه أفاق ويقول : لا .. الشمس غير موجودة وغير ساطعة وقد قال العالم الفلانى كذا !! وهذا منطق لعمر الله لا يرضى به إلا شذاذ الآفاق من المرتزقة الذين لا يهمهم سوى جمع الأموال الحرام على حساب بسطاء النصارى الذين يُصدقون هذا الهراء .

رابعاً : يقول المدعو " رشيد " أن ألفاظى بذيئة جداً ودون مستوى النقاش " بل ويدعونى أن أحسن قاموسى ومصطلحاتى !!

والحق أقول : أنى أوافقه مليون بالمائة فيما قاله ، فبالفعل ألفاظى فى منتهى البذاءة والفُحش والإنحطاط والعهر وتخدش حياء الناس ، لأنى دائماً ما أتحدث عما جاء فى الكتاب المقدس من عينة :

(( وكبرت وبلغت زينة الأزيان . نهد ثدياك ونبت شعر عانتك وقد كنت عُريانة وعارية )) ( حزقيال 16 : 7 ) .
(( في رأس كل طريق بنيت مرتفعتك ورجّست جمالك وفتحتِ رجليكِ لكل عابر وأكثرت زناك. وزنيت مع جيرانك بني مصر الغلاظ اللحم وزدت في زناك لاغاظتي )) ( حزقيال 16 : 25-26 ) .
" لذلك هاأنذا اجمع جميع محبيك الذين لذذت لهم وكل الذين أحببتهم مع كل الذين أبغضتهم فاجمعهم عليك من حولك واكشف عورتك لهم لينظروا كل عورتك . وأسلمك ليدهم فيهدمون قبتك ويهدمون مرتفعاتك وينزعون عنك ثيابك ويأخذون أدوات زينتك ويتركونك عريانة وعارية " ( حزقيال 37:16، 39  ) .
" ليُقبلنى بقبلات فمه .. حبيبى لى بين ثديى يبيت . ها أنت جميل يا حبيبى وحلو وسريرنا أخضر .. شماله تحت رأسى ويمينه تعانقنى . إن وجدتن حبيبى أن تخبرنه بأنى مريضة حباً دوائر فخذيك مثل الحلى . سُرتك كأس مدورة لا يعوزها شراب ممزوج . بطنك صبرة حنطة مسيحة بالسوسن . ثدياك كخشفتى ظبية " ( نشيد الإنشاد ) .

" كان امرأتان ابنتا أم واحدة وزنتا بمصر.في صباهما زنتا.هناك دغدغت ثديّهما وهناك تزغزغت ترائب عذرتهما. " ( حزقيال : 23 )

" لأنهم ضاجعوها في صباها وزغزغوا ترائب عذرتها وسكبوا عليها زناهم " ( حزقيال 23 )

" وعشقت معشوقيهم الذين لحمهم كلحم الحمير ومنيّهم كمنيّ الخيل " ( حزقيال : 23 )

" و متى اضطجع فاعلمي المكان الذي يضطجع فيه و ادخلي و اكشفي ناحية رجليه و اضطجعي و هو يخبرك بما تعملين فقالت لها كل ما قلت اصنع " ( راعوث ص 3 : 1- 5 )
" فقال يهوذا لأُونان ادخل على امرأة أخيك و تزوج بها و أقم نسلا لأخيك فعلم أونان أن النسل لا يكون له فكان إذ دخل على امرأة أخيه أنه أفسد على الأرض لكيلا يعطي نسلا لأخيه فقبح في عيني الرب ما فعله فأماته أيضا " ( تكوين ص 38: 8 - 10 ) .

" فحمي غضب شاول على يوناثان و قال له يا ابن المتعوجة المتمردة أما علمت أنك قد اخترت ابن يسى لخزيك و خزي عورة أُمك "( صموئيل الأول 20 : 30 ) وخزى عورة أمك : أى وخزى كُـــ .... أُمك

" هكذا يسوق ملك أشور سبي مصر وجلاء كوش الفتيان والشيوخ عراة وحفاة ومكشوفي الأستاه " ( إشعياء 20 : 4 ) مكشوفى الأستاه : مكشوفى المؤخرات

" وتأكل كعكا من الشعير على الخرء الذي يخرج من الإنسان تخبزه أمام عيونهم " ( حزقيال 4: 12) .

نعم يا سيد رشيد .. ألفاظى فى منتهى البذاءة .. وأحاول جاهداً أن أغير قاموسى ومصطلحاتى .. لكنى لا أقدر .. فأنتم تقولون عن هذا الكلام البذئ أنه وحى من الله – وتعالى عن ذلك علواً كبيراً . فرجاء يا سيد رشيد أن تحذف هذا الكلام من كتابك المقدس ، ووقتها ستجد مصطلحاتى قد تغيرت أتوماتيكياً .

خامساً : ما زلت تهرب أنت ووالدك زكريا بطرس من المناظرة وجميع الناس يعلمون أن فضائية الحياة التنصيرية بجميع من يعملون فيها لا تقوى على مناظرة طفل مسلم لا عالم أو شيخ أو طالب علم ، فأرجوك لا تدعى بطولة زائفة كذباً وبهتاناً .. وإن كانت لديك نية صادقة فى إقامة مناظرة فأهلا وسهلاً .. ودع عنك قصة " عبر الهاتف " و " نعتذر عن رداءة الصوت " و " يبدو أننا فقدنا الاتصال " و " سنحاول الاتصال مرة أخرى " ... إلخ المبررات السخيفة .. فهذا الموضوع غير مقبول بالمرة .. إن لم تكن المناظرة وجهاً لوجه فلا داعى لها أبداً .. فهل تجرؤ يا سيد رشيد أن تقنع والدك زكريا بطرس بهذا ؟؟

فإن لم تفعل ولن تفعل ؛ فلا تثرثر كثيراً .. وأولى لك أن تتبرأ من ألفاظ كتابك الموغلة فى البذاءة والإنحطاط والفُحش قبل أن تتهمنا بهذا .. وليتك يا سيد رشيد تخبرنا : هل تقبل أن تقرأ هذه النصوص أمام أمك أو أختك أو ابنتك ؟؟ إن كان جوابك نعم .. فقد علمت الآن أنك لا تنتمى للجنس البشرى .. وإن كان جوابك لا .. فقد علمت الآن أنك تؤمن بكتاب تخجل منه ، وفى الحالتين أنت مدان وكذاب .

ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين .







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز