حيدر أبو حسين
new_iraq@hotmail.com
Blog Contributor since:
08 January 2012



Arab Times Blogs
ثورة العراقي ثائر الدراجي على قنوات الوهابية برمتها ... صفا وأخواتها

كلنا والحمد لله نتابع يوميا الكم الهائل من القنوات العربية وتعدد برامجها التي يكاد المواطن العربي ان يصاب بالتخمة بعد ساعة من متابعة مواضيعها في هذه الفترة العصيبة التي تمرعلينا واتجاه القنوات واحد هوغسل دماغ وأفكاروأمتلاك المشاهد لكي يتخندق بأحدى الخنادق الموجودة على الساحة السياسية والدينية وكمثال على اتجاهات البرامج منها الأخبارية والتي تبث فقط للثوراة وخصوصا السورية والغنائية الموصومة بالمجن بالعامية العراقية (طفي الضوء والحقني لغرفة النوم) والافلام والمسلسلات التي لا تنتهي من كل غابات التحلل الخلقي والجنس العالمي والفكر الامريكي واخيرا قنوات التكفيرالاسلامي المسيحي؟!

 كم اتمنى وما زلت بوجود نوعان من القنوات وهما قناة منهجها توحيد العرب والمسلمين فكريا وثقافيا او قناة تماثل بمنهجها سياسية موقع عرب تايمزوهو فضح أي حكومة واي شخصية ورجل دولة او حتى موظف أن كان سياسي او ديني بدون استثناء اذا أخطأ لكي يكون عبرة لمن يعتبر ويحذر الشعب منه؟! الا اني كأي عربي مفلس ورأس مالي الحلم والخيال ؟! لا يزعجني أو يقلقني ان أرى قناة تنشر فكرها بأعتدال وتتناقش بالتي هي أحسن وكما ذكرت سابقا لاخوف من تحول الناس من مذهب الى مذهب اسلامي فبالنتيجة نحن مسلمون, فأنا أجلس احيانا وأستمع لقنوات التبشير المسيحي وأسمع لقنوات الدين الاسلامي من كل المذاهب ولكن الموجود للاسف قلة قليلة تستخدم هذا الاسلوب الصحيح لايصال فكرها او منهجها.

 أما البقية وهي الاغلبية من القنوات الدينية الفكرية والفقهية (التي لا اسلوب لها) تعرض منهجها بشكل ممل وسخيف وهي عبارة عن جيش من المقاتلين الوهابين والسلفيين التكفيريين الملتحيين كلحايا اليهود التي نها عنها الرسول ص ان يتشبه المسلم بهم امام نسائهم (اي المسلمين) وطبعا أغلب هذه القنوات مدعومه من وكالة ال سعود الاعلامية لتكفيروالتفريق! هذا الجيش العرمرم المتكون من مجموعة لا بأس بها من كل انحاء العالم وخصوصا عالمنا الممسوخ وهو المشرق والمغرب العربي والذي للاسف أكمل على افساده وعاظ السلاطين قد جمعوا من المتردية والنطيحة من العراقي والسوري واللبناني والسعودي والبحريني واليمني والمصري ووو... من دعاة انهم رجال دين وهم ليس أكثر من أداة أفتاء ولي الامر او لسلطان وهنا هو الملك السعودي رضي الله عنه وارضاه؟!.

 تشن هذه القنوات الهجوم على كل من يخالفها بالرأي بأتهامات وكلام ركيك مقتطع وبهتان لمسح مصداقية المخالف لها وأحيانا يصل الى التزويروالاصطياد بالماء العكر وتقديم شهود زورمثل شهود عيان الجزيرة وحتى وصل بهم القبح ان يقحموا المذهب بالتحريض السياسي لدول المستقرة مثل قناة صفا ووصال التى اقحمتا جيش اعلامي من دعاة السلفية بالافتاء بالتكفيروتقديم الدعم السخي المزوج بالطائفية المقيتة للثورة السورية من خلال خلق فتنه حتى ان شيوخ مثل الزفر الناصبي طه الدليمي و بدر المشاري والعرعوروالكلب الاجرب المدعو الزغبي ومصطفى العدوي والدمشقية وصلوا الى الهذيان عندما صرح العرعور بقطع لسان من لا يقبل التدخل العسكري وكذلك بفرم العلوين (مما جعل العلويين يشخوا بفراشهم بالليل والنهار) ؟! وكذلك عندما شجع على الاعتداء على أعراض الجيش والضباط السوريين والتكفير ووو الخ من التحريض؟!

ولك في هذا الرابط الحقيقة بمسمعك:

 http://www.youtube.com/watch?v=B6uqjo-tjl8

 http://www.youtube.com/watch?v=C9NA96kVad0&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=tOmjnzHWfAk&feature=related

طبعا القنوات كل يوم بالتزايد ولا تجد من يفحمها والوقوف امامها لايقاف بث الخزعبلات والفتاوي المدونه في كتب اناس لا يفقهوا بالدين الاسلامي سوى هوامشه والدليل هو الكم الهائل من الاحاديث والكذب والخزعبلات التي تروى عن لسان سيدنا رسول الله ص والخلفاء الراشدون رض وكذلك السيدة ام المؤمنين عائشة الخ من المعاصرين لرسول الله ص. وما هو شديد الاهمية ان هذه القنوات المروجة للاكاذيب هي السبب الرئيسي لتهكم المتطرفين المسيحين بالاسلام والاستهزاء بروايات وشخصيات اسلامية.

 ومن شدة المهزلة ظهرالصدامي السابق العراقي المولد المدعو طه الدليمي وهو طبيب سابق وعضو سياسي سابق في الحزب الإسلامي العراقي هجر العراق بعد ان أختلف مع الحزب على شاشة الصفا ليصفي حساباته مع العراقيين والسوريين والبحرينين والشيعة لانه لا يحمل الحجة الكافية ليدافع عن مبادئه سوى الطائفية, فرفضه حزبه لذا سعى للوصول الى ال سعود بدراهم معدودة وها هو يطل علينا ببرامج نفحات طائفية وهابية تكفيرية تحريضية من قناة الفتن صفا ؟! لحساب من يا طه يا دليمي تكفرنا وانت تعلم ان الدليم فيه فخذ كامل شيعي ويسكن ببغداد والرمادي وسلمان باك ؟!

 وللاسف وانا كعراقي ولي علاقة بالمذهبين اجد ان الشيخ العرعورأكثر انصافا من هذا المتسعود التكفيري الطائفي طه وبامكان القارئ الاطلاع على ذلك من اليوتوب, هذه النوعية هي المتسلقين الذين يحاولون ان يجدو لهم مكان في كل ظرف وزمان. والغريب ان ابن باز كفرصدام والبعث وها هم اتباعه يلمون ايتام الصداميين لمحاربة العراقين بهم؟! وفي نفس الوقت ظهر على الساحة النقيض له العراقي الاصيل من سكان مدينة بغداد ثائر الدراجي الذي له باع طويل وخبرة في النقاشات مع اتباع السلفية العنصرية التكفيرية بالحجة واليقين الثابت وبدلائل ومصداقية من كتب ومراجع ومصادر الوهابية والسلفية ليحاربهم بها ويفندهم من على كل الشاشات التي يملكونها ولك في اليوتوب خير دليل على الطرح الذي يطرحه لافحامهم ويفضح اسلوبهم في الردود والتهرب من ما ثبت في كتب رواتهم وكتابهم من التكفيرين والمعتدلين, فأصبح مشهورا من على قنواتهم حتى صار رمز لثورة على هذه القنوات.......

نموذج من مداخلات ثائر الدراجي والقنوات الفضائية الوهابية

 http://www.youtube.com/watch?v=o1ZQdO27Uqo&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=G0ZGhHKadWU

 http://www.youtube.com/watch?v=5jaXHVu8YB4

http://www.youtube.com/watch?feature=endscreen&NR=1&v=E_7Hc_0tgAA

 http://www.youtube.com/watch?v=r1ndhb81wHc&feature=related

 http://www.youtube.com/watch?v=kMnGz8bYuns&feature=related

 http://www.youtube.com/watch?v=yPt9xhfBINI&feature=related







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز