خوش ملك !!

* تلقيت قبل سنوات رسالة من لندن موقعة باسم الشريف علي بن الحسين تتضمن صورة ملونة له مع بيان يعلن عن تشكيل جبهة معارضة عراقية بزعامته هدفها اعادة الملكية الى العراق .

* ونظرا لاني معروف بشغفي وولعي بقراءة كتب التاريخ حتى اني لا انام قبل ان اقرأ كتابا في هذا الموضوع فقد اصابتني الدهشة من رسالة الشريف علي لان الملك فيصل الثاني ابن الملك غازي وهو اخر ملوك العراق قتل في قصر الرحاب دون ان تكون له ذرية فمن أين جاء " ولي العهد " الجديد ؟!

* بقليل من البحث والاستقصاء توصلت الى الكثير من الاسرار حول الشريف علي بشكل خاص وحول الصراع القائم الان على عرش العراق بينه وبين بعض افراد العائلة المالكة في الاردن بخاصة الامير حسن والامير رعد بن زيد .

* الشريف علي بن الحسين هو الابن الثالث للاميرة بديعة ابنة الملك علي وشقيقة عبد الاله الوصي على عرش العراق الذي قتل وسحل في شوارع بغداد على يد الشعب العراقي عام 1958 وبالتالي فهو ليس من صلب الامير فيصل وان كان والده الشريف حسين بن علي الذي مات في لندن قبل اربعة اعوام ينحدر من العائلة الهاشمية ذاتها وبالتحديد من الشريف عون او " جدعون " كما يسميه اليهود لان امه كانت يهودية .

* الاميرة بديعة هي الابنة الرابعة للملك علي الذي تولى امارة الحجاز قبل ان يقوم امير نجد عبد العزيز ال سعود بطرده مع كافة اعضاء الاسرة الهاشمية من الحجاز ... وهي اخت الملكة عالية ام الملك فيصل وزوجة الملك غازي واخت عبد الاله الوصي على العرش العراقي .

* الاميرة بديعة هي الناجي الوحيد من مجزرة قصر الرحاب لانها كانت تقيم مع زوجها واولادها في فيلا خارج القصر وقد نجحت في الهرب مع زوجها واولادها الى السفارة السعودية في بغداد وبقيت فيها لمدة شهر قبل ان تسمح لها السلطات العراقية بالسفر الى عمان ومنها الى لندن لذا فان للسعوديين فضل الابقاء على الاميرة واولادها رغم ان الملك عبد العزيز هو الذي طرد والدها من الحجاز .

* عاشت الاميرة بديعة في بريطانيا مهملة من قبل الملك حسين لذا فانها توجه له ولاخته بسمة ولاقاربه نقدا شديدا في مذكراتها التي نشرتها مؤخرا ... ولعل هذا يفسر جانبا من الصراع القائم الان على عرش العراق بين عمان ولندن .

* عندما اعلن الشريف علي وبتشجيع ودعم من امه انه الوريث الشرعي للعرش العراقي سارع الملك حسين الى ترقية الشريف رعد بن زيد وزير البلاط الى مرتبة امير وورد عن الملك قوله ان الامير رعد هو الاحق بعرش العراق لانه ابن الامير زيد ابن الشريف حسين بن علي شريف مكة ... ودخلت العائلتان الهاشميتان في صراع علني حول هذا الموضوع ورفض الملك حسين الالتقاء بالشريف علي ويرفض الملك عبدالله الثاني الالتقاء به ايضا او الاعتراف به وريثا للعرش العراقي ولعل هذا هو الذي دفع الملك عبدالله الثاني الى الظهور على شاشة الام بي سي مؤخرا ليقول : انا عميد الهاشميين .... وكان الملك بهذا التصريح يضرب عصفورين بحجر واحد ... عمه الامير حسن ... وابن بديعة الشريف علي .

* دخول الامير الحسن على الخط وحضوره للمؤتمر الذي عقده عسكريون عراقيون في لندن اعاد موضوع الصراع على وراثة العرش في العراق بعد مرحلة صدام حسين الى الاضواء ... وقيل يومها ان الامير حسن اراد من مشاركته في المؤتمر ان يبعث برسالة الى البيت الابيض ملخصها انه كان سيذهب الى ابعد من ذلك فيما لو تولى الحكم في الاردن ... وقيل ايضا ان موقف الامير حسن استغل من قبل الادارة الامريكية للضغط على الملك عبدالله الذي وان كان قد وافق على التعاون مع امريكا لضرب العراق الا انه لم يعلن رسميا هذا الموقف وفضل ان يلعب على الحبلين .... ان يكذب على شعبه ويعلن اعتراضه على صرب العراق ... وان يستقبل قوات امريكية على اراضيه وفي قاعدة الازرق الجوية بل وان يدرب قوات خاصة على احتلال المدن والقرى العراقية المحاذية للاردن ... وجاء ضرب مديتة معان تنفيذا لهذا السيناريو .

* لعل أخطر ما في حركة الشريف علي بن الحسين هو تمويلها ... فالشريف ووفقا لما يقوله معارضون عراقيون يعمل وفقا لتحالف قوي اقامه مع كبار الاثريا من يهود العراق ممن يقيمون في بريطانيا والمدهش ان امه الاميرة بديعة لم تخجل في مذكراتها الاخيرة التي نشرتها في بريطانيا من مهاجمة المسلمين العراقيين والمسيحيين العراقيين واتهامهم بقلة الوفاء بينما كالت المديح ليهود العراق بخاصة كبار الاثرياء منهم ممن يقيمون في بريطانيا وينفقون عليها وعلى ابنها الشريف وذكرت الاميرة في مذكراتها اسماء عائلات يهودية عراقية تحرص على احياء ذكرى العائلة المالكة في بريطانيا وهذا يؤكد ان الاميرة بديعة والاسرة الهاشمية الحاكمة في الاردن والتي حكمت في العراق تنحدر من جد امه يهودية هو الشريف " عون " او " جدعون " واليهود كما هو معروف يعتبرون ان كل شخص امه يهودية هو بالضرورة يهودي حتى لو كان من اب مسلم او مسيحي .

* هل يعقل ان يتخلص العراقيون من صفحة نظام صدام حسين التي يصفونها بالسوداء... للعودة الى صفحة اسود من تاريخهم واعني بها صفحة الحكم الهاشمي الذي يخطط الان في لندن للعودة الى بغداد بأموال يهودية ؟