From : sultan othman <sultanothman@yahoo.com>
Sent : Thursday, November 18, 2004 7:39 AM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : رد سلطان عثمان على رد زيد نابلسي
 






حضرة السيد رئيس التحرير المحترم
ارجو نشر ردي التالي على رد زيد نابلسي , ولك جزيل الشكر .

أنا اعرف يا زيد نابلسي .....
أنا اعرف أن العقل عندك مغيب , لأنه عقل مسير لا مخير .
أنا اعرف من أغلق عقلك ويسيره لك , وأنت أيضا تعرفه .
أنا اعرف انه بالنسبة لك , فالساعة بعيدة ومشوارها طويل وحتى مستبعدة وحتى لن تقوم ..
فما تراه أنت بعيدا , يراه الله ورسوله ونحن كذلك قريبا .
أما بالنسبة لتقدير الزمن فأنا سأعطيك مثالا واقعيا , وليس مثل مثالك الخيالي والخاطئ .
لو أنت صائم وقالوا لك بقي على أذان المغرب ..
انتظر,أنا اعرف انك لا تصوم وأنا قلت إنني سأعطيك مثالا واقعيا , سأغير هذا المثال , وسأعطيك مثالا يناسب حالك .
لو أنت جوعان , وقالوا لك الطعام يجهز بعد ربع ساعة تراها بعيدة وترى الزمن طويلا .
ولو انت شبعان , فاذا جهز الاكل بعد ساعة تراه قريبا وتقول ..عجلتم به .
هذا الزمن تراه أنت بمقياسين بحسب شعورك الداخلي , مع أنك شخص واحد يقدر زمنا واحدا , فقد يراه مرة بعيدا , وقد يراه مرة قريبا .
قد ترى ان البعيد قريب وقصير وان القريب بعيد , وغيرك يرى بغير ما تراه , مع ان الزمن واحد .
لذلك لا يقاس الزمن بتقديرك وتقدير غيرك ..بل بتقدير الله . فهو التقدير الحقيقي والحكيم .
قال الله وقال رسوله ان الساعة قريبة .انتهى .لا تجادل بما ليس لك به علم ولا لك فيه فهم .
قريبة يعني قريبة , ولو انك تراها بعيدة أو مستبعدة .
كما , وقد تعني قريبة , التأكيد على وقوعها وأنها واقعة بلا ريب , كما حدّث القران عن بعض أحداث الساعة التي لم تأت بعد , بصيغة الماضي , فهذا للتأكيد وتقريب التصور والفهم والإدراك .. فإذا كان إدراكك قاصرا وفهمك معدوما فماذا اعمل لك أنا ..!!
والآن بعد هذه المقدمة التمهيدية , ادخل لأرد على رد زيد نابلسي هذا.
يقول زيد نابلسي هذا:
سلطان عثمان لم يقل شيئا، اللهم سوى السباب. فلا فائدة من حوار الطرشان .
وأنا أقول : لا فائدة من شهادة العميان ..عميان البصر , فبالقياس على ذلك , فانه يصح قولي حين أقول : لا فائدة من كلام ولا ما وراء كلام العميان ..عميان البصيرة.

مع أن زيد نابلسي بصير العينين , فهو أعمى البصيرة , لذلك , هذا يجعلني لا ألوم طه حسين كثيرا , على عمى بصيرته , فقد كان أيضا أعمى البصر , وكان يجعل زوجته الفرنسية هي التي تقرا وتكتب له . فلومي عليك وعلى عمى بصيرتك أكثر من لومي على طه حسين ..قائد العميان .

وأنا أقول : الم اقل لكم يا إخواني , أن هؤلاء يقلبون الحق والحقائق , فرده هذا لا يوجد فيه من دعاوى العقل شيئا , فوصف ردي السابق المفحم عليه ,بأنني لم اقل فيه شيئا .. إلا السباب , فعدت لمقالي لأرى موضع السباب , فوجدت في مقالي كل شيء , بينما لم أجد شيئا من السباب المدعى . وقرأت رد نابلسي هذا , فلم أجد فيه شيئا ...إلا السباب ..كدأبهم الدائم حين تواجههم بالحقائق المقنعة , وتخرسهم بالأجوبة المسكتة والباتة والحاسمة , وبالدليل والبرهان .

هو لا يفهم الدين ولا الشريعة , ولا يفهم ردي , فقال إنني تهربت من التعليق على الآيات الدامغة التي تأمر الرسول بكيفية الإجابة على أسئلة السائلين عن الساعة.

وقد أجبت عليه , وبالآيات والأحاديث والأدلة والأمثلة , ولم يفهم , مع أن الكل فهم , فما ذنبي أنا بذلك ! أمركم عجيب , والله .

هو يقول : سأعطيكم مثلا قل مثالا , لا تقل مثلا , فالمثل غير المثال , يا هذا - واحدا على الإفلاس الفكري. فصاحبنا أتحفنا أن "قريبا عند الله وعند رسوله قد تطول" ثم قصفنا بحديث جاهز ربما اخترعه في لحظتها ليقول لنا أن معنى كلمة "قريبا" في هذه الآية هو "بتقدير الله له لا بتقدير الناس وبزمنهم".

لا أقول إلا ... سبحان الله العظيم ! تريد أن تبين للتائهين الطريق فيتهمونك ويلفقون عليك. امثلي يجرؤ على الكذب ؟ امثلي يمكن أن يجرأ على الكذب على رسول الله, فاخترع حديثا في لحظتها ؟! وكأنه بقوله هذا يقول بان نصوص الشريعة خلت من الأحاديث الصحيحة بهذا الموضوع , وانتظر المسلمون والملحدون , على السواء , ذلك الزمن الذي يأتي فيه سلطان عثمان , ليختلق حديثا , ويكون فيه الجواب للسائلين عن الساعة . ماذا يسعني أن أقول لهذا؟

أنا , الآن ,لا اشك أنني اتعامل مع واحد من البشر لا يملك عقلا يفكر , بل يملك عقلا يشطح , ولسانا ينطح. وكلما أتيته بالحجة من كتاب الله ازداد شطحا ونطحا .

واذا جئت لتجمحه , قلب الحق إلى باطل , والصدق إلى كذب , والحكمة إلى حماقة , والصحيح إلى مزور ومختلق , لكي يظل عائشا مع هلوساته وسقطاته وظلامه .

تعالوا معي اخوتي , الى المثال الذي جاء به نابلسي , عن الأستاذ والامتحان ..البغتة .. وقال بعد ذلك انه لا يعقل أن لا يكون إشارات أو تعليمات أو تلميحات الى موعد الامتحان.

خلص .. زيد سكر الطريق , وجعل التلاميذ بلا أمل بالمعرفة , وأغلق على الأستاذ الطريق ليعطيهم اشارات وتلميحات لا بد من حدوثها قبل موعد الامتحان ..البغتة .. حتى يستعدوا له , ويجهزوا انفسهم له .

ودليل الجهل عند نابلسي , أن العقل , لا يمنع , بالفعل , أن يقوم الأستاذ بالتلميح بموعد الامتحان . ونابلسي لا يعرف أن أي امتحان بغتة , غير شرعي ولا قانوني , وباطل , وان من حق التلاميذ الاعتراض وإلغاء الامتحان او الغاء نتيجته . وهكذا تنص تعليمات الإدارية والتربوية .

إنما أصعب الأمور أن تجادل جاهلا , أو تقنع فاقدا عقلا .

بخارى وطشقند هي اشرف واطهر من كل بلاد العهر والفسوق والفجور التي تتمجد بها وتدعو لاتباعها في لا دينيتها , فهذه البلاد المنحلة من كل القيم , هي الأجدر بان تسمى بلاد عجبستان وخرافستان.

وأخيرا أقول :
ألا يستحق هذا الإمعة , هذا الرويبضة , أن يحرم من الكتابة لبشر يملكون فهما صحيحا , لتأديبه , ولتأنيبه على الكذب الذي يروجه؟ وهل يمكن ان يصدق الأفاق سوى الذين على أبصارهم غشاوة أو من هم مثله من الأفاقين والدجالين؟!! وليس من قراء عرب تايمز واحدا ممن على أبصارهم غشاوة , ولدي دليل ولديك دليل , فانا أتلقى رسائل - بالايميل تشكرني وتذمك , وأنا اعلم انك تتلقى رسائل , من نوع آخر , وعكسية , تذمك وتشكرني , وتدعوك للبحث عن الحق , والدعوة إلى الحقيقة فقط , اليس كذلك , يا زيد نابلسي ؟!