From : mahmoodaoad aoad <mahmoodaoad@hotmail.com
Sent : Saturday, April 24, 2004 5:16 AM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
 

 

خلي الطابق مكتوم
الجزء الثالث
بقلم : د . محمود عوض

 

 في العشرينيات من القرن الماضي شاع وانتشر في الحجاز لقب ( المعكوس ) وكان يقصد به الأمير عبد الله بن الحسين وقد حدثني في الستينيات عن ذلك الشيخ عبد الإله الأنصاري وهو شيخ مشايخ الأنصار في وادي فاطمه بالحجاز وكان ورعا تقيا بلغ حينها من العمر ثمانين عاما ويزيد ومناسبة الحديث يومها كان ذكري لما يقال عن صلة نسب آل هاشم بالرسول الكريم فانتفض الرجل العجوز وهو يستعيذ من الشيطان الرجيم مرددا ( هل المعكوس من عطرة محمد عليه السلام )

سألته ومن هذا المعكوس .. فأجاب مندهشا : إذن أنت لا تعرف تاريخ الحجاز .. إنه عبد الله

وراح الشيخ العجوز يسهب في الحديث عن عبد الله ووالده الحسين بن علي وذكر فيما ذكر أنه نفسه راجع الحسين بن علي ضمن وفد لشرح ما يتعرض له الحجاج من قتل وذبح من قبل قطاع الطرق والبدو فأجابنا : ومن أين يأكل هؤلاء إذا منعتهم .. هكذا إستباح يومها الحسين بن علي دماء الحجيج

وأما عبد الله الإبن ( الملقب بالمعكوس ) فقد سرد لي الرجل العجوز أن شذوذ عبد الله بن الحسين كان السبب في سقوط الحجاز بيد آل سعود ففي المعركة الفاصلة المسسماه معركة الهَدى والتي دارت في السهل المنبسط بمنطقة الطائف إختلى عبد الله بفتى من الأشراف هو إبن الشريف خالد بن لؤي وفعل فيه الفاحشه لكن الفتى لم يسكت فأخبر والده الذي كان أحد كبار قادة جيش الشريف فثارت ثائرته وانحاز بقواته إلى القوات السعودية التي كان يقودها الأمير فيصل بن عبد العزيز فرجحت الكفه ونزلت شر الهزائم بقوات الشريف

أجل لقد كان سبب الهزيمة شذوذ عبد الله حين لاط بولد من الأشراف أبناء عمومته كما يزعم

وفي السياق نفسه عن شذوذهم حدثني بعض من زاملوا الملك حسين بن طلال في دراسته بكلية فكتوريا بالإسكندريه أنه كان يلاطُ به من قبل بعضهم بل أن من بين هؤلاء من أصبحوا وزراء في حكوماته كنوع من رد الجميل لخدماتهم في الإسكندريه ومنهم عمر نمر النابلسي الذي شغل ذات يوم وزيرا للإقتصاد

فيروس الشذوذ الجنسي توارثه الأبناء منهم عن الآباء وفي أدبيات الشارع الأردني حكايات كثيرة هذه الأيام عن إبن الإنجليزيه ( عبد الله الثاني ) وعن شطحاته على موائد القمار وحانات التبريد واللبيب بالإشارة يفهم

فهل هذه النوعية من حثالات البشر تمت بصلة نسب أو قرابة للرسول ... حاشا وألف كلا !!

لو قيل أنهم أقرباء لجيسي جاكسون ستستقيم المعادلة

 

لقراءة الحلقة اللاولى انقر هنا
لقراءة الحلقة الثانية انقر هنا
 

اقرأ ايضا للكاتب المقالات الهامة التالية

سذاجة أم غباء
حرب الملوخية وخرابيش النور
عاهرة روما وعاهرة رام الله

البناء الهرمي لمومسات الفضاء
مستحقات فلسطينية في ذمة النظام الاردني
خلي الطابق مكتوم( الحلقة الاولى)
خلي الطابق مكتوم ( الحلقة الثانية )

خلي الطابق مكتوم ( الحلقة الثالثة )