لم يكذب اليهود خبرا بعد تصريحات ابن القذافي الاصلع في زيارته الاخيرة لقطر عن استعداد ليبيا دفع تعويضات لليهود .... حيث سارعت اسرائيل الى مطالبة ليبيا بدفع مليار دولار
تعويضا عن ممتلكات يهود ليبيا تقول ان نظام القذافي اممها.

جاء ذلك ردا علي عرض من سيف الاسلام القذافي، الذي قال ان بلاده تنوي البحث في تعويض يهود ليبيا الذين غادروها نحو اسرائيل، وأنها تدعوهم الي العودة الي وطنهم والحصول علي الجنسية .
ونقات صحيفة معاريف العبرية عن رامي كحلون، رئيس المنظمة العالمية لليهود من أصل ليبي، ارتياحه لموقف نجل العقيد القذافي قائلا: اني احيي سيف الاسلام علي اقواله. وانا اري في هذا الاعلان تطورا هاما .
واوضح ان وزارة العدل في اسرائيل تجمع اليوم المعلومات عن الاملاك الكثيرة للطائفة اليهودية في ليبيا والتي أممها القذافي .
من جهته قال حجاج ليلوف، مدير معهد ابحاث يهود ليبيا في اسرائيل ان اليهود الليبيين تركوا خلفهم املاكا عامة وخاصة واموالا بقيمة اكثر من مليار دولار.
وقال سيف الاسلام القذافي في تصريحات بالدوحة في المستقبل سنفتح ملف التعويضات الليبي لليهود الذين تم الاستيلاء علي اموالهم واملاكهم . واضاف: هم ليبيون، وبهذا فانهم سيعوَّضون. يجب توجيه نداء لليهود الليبيين، حتي لاولئك الذين في اسرائيل، والذين عددهم 30 الفا، بالعودة الي ليبيا كمواطنين. هذه أرضهم وارض اجدادهم. .
ومضي نجل القذافي يقول حتي وقت قصير مضي كانت اسرائيل عدوا من ناحيتنا. ولكن الامور تغيرت، والفلسطينيون الذين دعمناهم بالسلاح، قالوا انهم لا يريدون هذا السلاح. وفضلا عن ذلك، فان مصر والاردن لا تريدان المواجهة. نحن من جانبنا لا نتفاوض معها، لان اسرائيل لا تحتل اراضينا، ليست دولة مواجهة وليست لنا مشاكل معها .