* إلى نزار نيوف- باريس ... في 24 اكتوبر 2006 ..... رسالتك التي بعثت بها الى ابن عمك رائد نيوف وصلت الينا ويؤسفنا عدم نشرها ليس تحيزا لابن عمك وانما لانها تضمنت كما هائلا من السباب والشتائم لابن عمك ولاخرين مما لا يجوز نشره ... كما ان قراء عرب تايمز غير معنيين بخلافاتك مع اقاربك وانسبائك في الاردن ... وهذا هو نفس الرد الذي بعثناه لثلاثة من اقارب زوجتك الصحفية الاردنية انتصار فائق دخل الله القصار العزيزي والذين قالوا فيك ما لم يقله مالك في الخمر وطلبوا معرفة عنوانك وعنوان انتصار فقلنا لهم اننا لسنا العنوان الذي ترسل اليه مثل هذه الطلبات ... لقد نشرنا من قبل رسائلك ورسائل اثنين من محرريك هما ناديا ومازن ورسائل اثنين من اخوانك هما صلاح وحيان كما كتبت الينا زوجتك انتصار العام الماضي ثلاث مرات ولم ننشر ما بعثت به بناء على طلبها ...  ويسرنا نشر رسائل باقي الاسرة الكريمة طالما التزمت بالاداب العامة وابتعدت عن الالفاظ السوقية والمواخير ...  ولعلمك فقط فقد وصل الينا خلال الاسبوع الماضي اكثر من عشرين مقالا وموضوعا ومعلومة وما يقارب من عشرين صورة ومن المؤكد انك تتحرق لمعرفة ما فيها انت وناديا ونعمى وجورج وسلوى وملك ... اطمئن ... فأخلاقنا لا تسمح بنشر ثلاثة ارباعها ... ولا نضمن عدم نشرها في مواقع اخرى اذا يبدو ان من ارسلها الينا طير نسخا منها لاخرين ممن يموتون في دباديبك ودباديب زوجتك الصحفية اللامعة انتصار العزيزي .... نصيحة لوجه الله تعالى يا نيوف ... اذا كان بيتك من زجاج لا ترمي الناس بالحجارة .

* الى رائد نيوف - في 24 اكتوبر 2006 .... اقرأ ردنا على ابن عمك اعلاه ... رسالته اليك وصلت الينا من خلاله حيث خصنا بنسخة منها ... نزار يدعي انك مجند من قبل المخابرات لمهاجمته ... نرجو تزويدنا بصورتك الشخصية لنشرها مع مقالاتك فقد يطمئن قلب ابن عمك .

* الى الزميل نضال نعيسة  - في 24 اكتوبر 2006 .... لقد تعرض موقعنا الى هجوم مخابراتي عربي مركز ادى الى تخريب الموقع لمرتين خلال اقل من شهر وتبين لنا انهم دخلوا اليه من خلال احد الكتاب بعد ان اخترقوا جهازه ... لذا قمنا بالغاء خاصية التحرير المباشر ... ونحن بصدد ادخال نظام جديد يسمح لكل كاتب من كتاب الجريدة ببناء موقعه الخاص على سيرفر عرب تايمز مع ربط هذه المواقع مباشرة بالصفحة الاولى من عرب تايمز مما يتيح لمقالات الكتاب الوصول فورا الى عشرات الالوف من القراء فورا ... ويمكن الكتاب من التحكم بالصورة والشكل لموقعهم كما يسمح لهم باضافة صور ووثائق الى مقالاتهم وتلقي ردود فعل القراء مباشرة ودون المرور علينا .... وسيتم اعلام الزملاء الكتاب بهذا النظام وطريقة الدخول اليه بمجرد الانتهاء منه وتجريبه ... مع تحياتنا .

* الى الزميل عطية زاهدة ... في 25 اكتوبر 2006 ... مقالك القيم من الفرجار في نقد ابن جرار وصل الينا ولسبب نجهله لم نتمكن من نقله الى صفحتك ... نرجو حفظه بصيغة وورد وارساله الينا كملف مرفق ... مع تحياتنا .

* الى عرب تايمز ...

 From : bobo-005-al@hotmail.com
Sent : Tuesday, October 24, 2006 12:16 AM
To :
arabtimesnewspaper@hotmail.com
 


تتكلم عن الفساد في دبي تعال وشوف النيابه والنائب العام فيها جحش رشاوي مجاملات وضياع حقوق الناس وظلم تحت عين جحش النيابه وازلامه فساد ادفع مهما كانت التهمه فانت برىء واغلب وكلاء النيابه تحولوا إلى محامين من اجل ظلم الناس ومجاملات اصحابهم وكل ذلك يجري ببركة ذلك المغفل عصام لحميدان النائب العام في دبي
شخص ضعيف الشخصية اضاع حقوق
الناس وعم الفساد وعشعش المفسدين فيها واصبح حاميها حراميها
دبي ضاعت وحقوق الناس ضاعت والباطل هو السيد
أين العداله بربك يا استاذ اسامه

* الى الدكتور احمد صبحي منصور ... في 25 اكتوبر 2006  


From : saadani1955@yahoo.fr
Sent : Monday, October 23, 2006 3:43 PM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : فكرة في مقال الولاء و البراء للدكتور صبحي


بسم الله الرحمان الرحيم
و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين المبعوث رحمة للعالمين و على آله و صحبه أجمعين
السلام عليك أيها الأخ الطيب و رحمة الله و بركاته
لا يسعني في البداية إلا أن أهنئك و أهنئ نفسي بالعيد المبارك و أهنئ الأمة الإسلامية جمعاء و نطلب من الله عز و جل الرحمة و المغفرة و العتق من النار يا رب إنك سميع مجيب
أما بعد، لا شك أن هناك العديد من المتتبعين لمقالاتك الرائعة في التحليل و النقد و التشخيص، على أساس أن الطبيب يدرك و يشخص الداء قبل أن يصف الدواء. و أنتم من أهل العلم و المعرفة بالتاريخ القديم و الحديث،و العارف بأسرار البلاغة و فن القول لدلك أحترم فيك صراحتك وفكرك النافد بعمق لكل ظاهرة من الظواهر التي تتناولها بالشرح و التحليل، و مع دلك يظل الإنسان إنسانا موصوفا بالنسيان أو النقصان ، أو ما تشابه عليه دلك. فالكمال لله عز و جل، و أنت أدرى بدلك أكثر من غيرك. مجمل القول أني أردت أن أثير انتباهك إلى جملة من الجمل، بل هي فكرة من الأفكار التي وردت في مقال بحثي عن الولاء و البراء،قراءة تحليلية في سورة الممتحنة, والحقيقة , بالرغم من أنني لست ضليعا في البلاغة العربية إلا أنه أول ما أقرأ سورة الممتحنة يتبادر إلى دهني أن لفظ الممتحنة يعني الامتحان أو الاختبار. لدلك فالإنسان في اختبار دائم في علاقته بربه و بنفسه و بباقي المخلوقات التي سخرها الله عز و جل له في هده الحياة الدنيا.على أية حال إشكالية الولاء و البراء لا تخلو هي الأخرى من كونها امتحان صعب و صعب جدا في زمن الرسول صلى الله عليه و سلم وفي زمننا الحالي بشكل أكثر صعوبة و أكثر تعقيد من زمن الرسول عليه أفضل صلاة الله و زمن الصحابة رضوان الله عليهم جميعا.
لست فقيها مثلك أو عالم تفسير من عيار حضرتك،و لكني قارئ لكل أو جل ما تكتبه على صفحات عربتايمز،و ما يهمني في هده الكلمة هو كما قلت جملة تثير الاستغراب بالنسبة لأي قارئ عادي، ألا و هي فكل إنسان مسالم هو مسلم مهما كانت عقيدته بوذياً أو قبطياً أو سنياً أو شيعياً أو ملحداً.. فكيف أيها الاستاد الجليل يختلط لفظ مسالم بلفظ مسلم في حين أن كل لفظ له مدلول معين، يتصف به و يكون له منعى معين قد يختلف جدريا في أحد مكوناته. فالمسلم من أسس عقيدته التوحيد و ليس الشرك أو التثليت أو ما شابه دلك، أما أن يكون محاربا أو مسالما، فهدا موضوع آخر. قد تحيلني إلى حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم المسلم من سلم الإنسان من يده و لسانه.فهده حقيقة قد تعممها على كل إنسان كما فعلت. و لكن هل تعتقد أن رسول الله صلى الله عليه و سلم يساوي في الدرجة بين المسلم و البودي و القبطي و الملحد و المشرك و غيرهم كثير. أما السني و الشعي فكاتبهما واحد و نبيهما واحد و عقيدتهما واحدة، أما الاختلاف الحاصل بينهما،فدلك من إيحاء الشيطان لكي يوقع بينهما بشكل من الأشكال إما من هدا الجانب أو من الجانب الآخر, و هدا كدلك موضوع آخر. وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ [البقرة : 132]الدليل من كتاب الله على أن المسلم ليس كغيره من باقي البشر
أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَـهَكَ وَإِلَـهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَـهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ [البقرة : 133]يقول الله عز و جل إِنَّمَا يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَهَلْ أَنتُم مُّسْلِمُونَ الأنبياء : 108 و هناك العديد من الآيات التي تفيد بأن المسلم ليس كباقي البشر من حيث الدرجة عند الله عز و جل لَيْسُواْ سَوَاء مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَآئِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللّهِ آنَاء اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ [113آل عمران] فأهل الكتاب في زمانهم لما كانت عقيدتهم قائمة على التوحيد و التنزيه كانوا على الحق،أما و قد بدلوا و غيروا بحسب أهوائهم بل في حقيقة الأمر بحسب مصالهم التي تتبعها أهوائهم ضلوا و أضلوا من أتى من بعدهم.فالتعارف الدي ورد في الآية يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ [الحجرات : 13] يجعل من السلم أساس المعاملة و يجعل الدرجة لمن اتقى أكثر، وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاء مَّنثُوراً [الفرقان : 23]وقَدِمْنا إلى ما عملوه مِن مظاهر الخير والبر، فجعلناه باطلا مضمحلا لا ينفعهم كالهباء المنثور، وهو ما يُرى في ضوء الشمس من خفيف الغبار؛ وذلك أن العمل لا ينفع في الآخرة إلا إذا توفر في صاحبه: الإيمان بالله، والإخلاص له، والمتابعة لرسوله محمد، صلى الله عليه وسلم. و هدا مما سموه بعض المفسرين بالتفسير الميسرفهل يحق أن نتخد من غير التقوى معيارا للسلوك؟و نقول أننا نجاري الحق و أننا على الطريق المستقيم.هدانا الله جميعا لما يحب و يرضى و يغفر لنا إن أخطئنا أو نسينا هو ولينا في الدنيا و الآخرة و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

 

لقراءة البرقيات القديمة قبل سقوط بغداد انقر هنا
لقراءة البرقيات القديمة بعد سقوط بغداد انقر هنا
لقراءة البرقيات بعد اكتوبر عام 2004 انقر هنا
لقراءة برقيات عام 2005 انقر هنا
لقراءة برقيات عام 2006