* الى ابراهيم نافع - الاهرام ..... الكاتب الكبير والصحافي الكبير ليس بالضرورة هو الذي ينشر اسمه في الصفحة الاولى على خمسة اعمدة حتى بتنا نخلط بين اسمك ومانشيتات الجريدة .... يا راجل عيب ... اختشي بأه .

* الى محمد - المانيا ..... هناك تطويرات تتم اولا بأول على الموقع منها ما لاحظته من تغييرات في الصفحة الاولى هدفها تقليل وتصغير حجم الصور - الغرافيك - وتحويلها الى صيغة فلاش لتسريع نزول الصفحة على كومبيوترات القراء بخاصة ممن يدخلون الى الشبكة عبر هواتفهم وهناك تغييرات سيتم اعتمادها في ملق الكتاب وفي ملفات الزواج ...الخ ومع ذلك شكرا على المقترحات .

* الى عرب تايمز -  رفضتم نشر مقالي بحجة ان المقال سيعرضكم لمساءلة قانونية ... طيب لماذا قام موقع ........ بنشره مع انه موجود مثلكم في امريكا ولم يقم احد بمساءلة الموقع وصاحبة قانونيا ام ان على راسكم ريشة ؟ ( محمد ابو صابر ).

يا أخ محمد .... الموقع الذي اشرت اليه لا يقرأه الا صاحب الموقع وزوجته ولا نظن انك تلقيت رسالة واحدة من قاريء واحد يزعم انه قرأ مقالك المذكور .... اما موقعنا فمرصود يا عزيزنا ليس فقط من الاف القراء وانما من دول ومكاتب محاماة واجهزة مخابرات ومجموعات تصيد في الماء العكر ... ولو نشرنا مقالك لاكلنا هوا ... اولا لانك لم توقع المقال باسمك الصريح وثانيا لانك تتهم اشخاصا عاديين بارتكاب جرائم دون دليل والاهم لان مقالك يتسم بالركاكة ولن يقدم اية اضافة للقراء .... لقد سبق لنا - في غابر الازمان - نشر رسائل لامثالك فتمرمطنا في المحاكم واصحاب الرسائل لم يتقدموا حتى للشهادة .... ولماذا يفعلوا وهم اساسا يتسترون وراء اسماء مستعارة ويريدون النطاح وممارسة البطولة من وراء ستار وعلى اكتاف الاخرين .

* الى ج . ق ... مجهول العنوان  -  لا توجد لدينا قوائم سوداء كما ورد في رسالتك وانما لدينا عناوين بريدية والكترونية لا نتعامل معها ولا نتلقى منها رسائل او نقوم على الفور بالغاء الرسائل التي تصل منها وهي غالبا عناوين تستخدم من قبل البعض لارسال مقالات او رسائل سمجة او تافهة ونظرا  لاننا نتلقى يوميا مئات الرسائل فان الزميل المشرف على البريد الالكتروني يقوم فورا بالغاء ما يرد من عناوين سيئة السمعة او معروفة لدينا بسماجتها وتفاهتها حتى نفسح المجال فقط للرسائل او المقالات التي تستحق النشر ... ويبدو ان عنوانك كان من ضمن هذه العناوين التي نتلقى منها رسائل سمجة فتم اغلاقه او حذف ما يرد الينا منه ... فاذا اردت ان تعتبر هذا من باب القوائم السوداء فليكن .... واذا اردت مثالا عن السماجة المقصودة ... فقد تلقينا مثلا رسالة بذيئة من سطرين تتضمن اوصافا جنسية ولانها وردت الينا من بريد الكتروني تابع لشركة امريكا اون لاين ولان لدينا حسابا مع هذه الشركة فقد طقسنا على اسم صاحب البريد فاذا بنا نكتشف انه يعود لسيدة عربية متزوجة ولديها ثلاثة اولاد .... الرسالة السمجة تعكس حالة مرضية وتحتاج هذه السيدة الى طبيب نفسي وليس الى موقع لنشر سماجتها ... ومثلها كثير ... على اي حال .... الزميل زهير جبر بصدد الكتابة عن هؤلاء وسوف يورد بعض الامثلة التي تصنف ضمن الرسائل السمجة التي يحتاج كتابها الى طبيب نفسي  وانت واحد منهم .


* الى محمد نوري ... متشغن  -  لعرب تايمز عدة عناوين الكترونية ومنها ما هو على صلة بالسيرفر الخاص بها ولكننا اخترنا ان يكون عنوانها مع الهوت ميل هو المعتمد فيما يتعلق بالمراسلات مع القراء لان خدمات هذا البريد التابع لشركة ميكروسوفت يتميز بالجودة والسرعة والسعة فضلا عن قدرته على التعامل مع كل انواع الحروف والصيغ العربية مما يسهل على القراء التحاور معنا والكتابة الينا .... وحساباتنا مع الهوت ميل ومع ام اس ان ليست مجانية وانما هي حسابات رسمية مغطاة ماليا لضمان عدم التلاعب بها او اختراقها .... ومع ذلك يمكنك الكتابة الينا على عنواننا مع شركة امريكا اون لاين مع ان البريد الالكتروني مع هذه الشركة لا يدعم اللغة العربية .
 

* الى عرب تايمز ... توضيح من فايزة البريكي - لندن  -  حضرة الأستاذ الدكتور/ أسامة فوزي

اولا احب أن أشكرك على الذي نشر عن قضيتي في بلدي في الامارات وأتمنى أن يظهر الحق وتنكشف كل الأقنعة بأذن الله....وأحب أن اشير الى الضرر الجسيم المعنوي والمادي والنفسي الذي تسبب فيه هذا البلاغ ومنها أغلاق ست شركات قائمة وهذا أدى الى تفاقم المشاكل والشكاوى وتشويه سمعتي بالكامل.. كما أحب ان اضيف انه لا توجد قوانين في الامارات تجبر المحامي على احترام القسم والمهنة حيث ان اثنين من محامييني والتي توجد اتفاقية بيننا أشتركا في المؤامرة ضدي وخانا شرف المهنة ومنهم االمحامي/ حسين لوتاه حيث نصب علي بمبلغ ثلاثمائة وخمسة وسبعون الف درهما والمحامي /خليفة المفتول والذي خطط ودبر مع مدير الشركة ومدقق الحسابات الخاص بي ولا أعلم من هي الأيادي الخفية التي تحركهم وماهي مصلحتهم في أيذاء موكلتهم وخيانة شرف المهنة...

شاكرة لكم جهودكم
فايزة البريكي - لندن
 

* الى فادي النيروز  - نرحب بنشر مقالاتك شريطة ان ترسل الينا مباشرة من عنوانك الالكتروني الخاص ... ما وصلنا منك حتى الان هو روابط لمواقع نشرت لك بعض المقالات ولموقع خاص بك وطلبت منا نقلها عن تلك المواقع وهو امر لا نقوم به ولا نشجعه ... لا مانع لدينا من نشر مقالات سبق نشرها شريطة ان ترسل الينا مباشرة من قبل كاتبها .

* الى اولاد البراهيم اصحاب محطة ام بي سي  - البرنامج السابق هل تريد ان تصبح مليونيرا كان يقدم ثقافة عامة للناس من خلال الاسئلة والاجوبة وبالتالي كان الانفاق عليه مبررا .... اما البرنامج الجديد الذي يعرض من محطتكم بعنوان " الصفقة " والذي لا يقدم اية معلومة ثقافية على الاطلاق ويمنح مئات الالوف من الدولارات للمتسابقين ويقتصر جهد المتسابقين على فتح حقائب فيها مئات الالوف من الدولارات ... هذا البرنامج ان لم يكن من قبيل القمار البواح المحرم صراحة في القران فهو دليل على استهتار وتبذل في انفاق الملايين على التفاهات وكأن هذه الملايين مسروقة او وجدت ملقاة في الشارع .... ولا نظن انكم جمعتم هذه الملايين بالجهد والعرق لان من يتعب في فلوسه لا يمكن ان يرميها في الزبالة على هذا النحو وفي وقت يموت فيه عرب ومسلمون من الجوع .... هل يعقل ان تنزل محطتكم الى هذا الدرك من السفاهة والتبذير ؟

* الى حكمت زيد - وزير المواصلات في السلطة الفلسطينية -  ليس لك عندنا الا حق الرد .... اي ان تكتب ردك على الزميل سمور وان ننشره لك حتى يحكم القراء بينكما .... اما وسائل التهديد والوعيد والبلطجة فلا نرد عليها الا " بالطقاق "  اي " بالكندرة " .... وقد مر علينا الكثير من اشكالك فما هزوا فينا شعرة .... وهي شعرة غير الشعرة المذكورة في ردنا ادناه على " زين زين ".

* الى الشيخ محمد بن راشد المكتوم - دبي - قرأنا في الصحف انك تبني يختا في بريطانيا بكلفة 250 مليون جنيها استرلينيا اي حوالي 500 مليون دولارا .... هذا المبلغ كفيل ببناء جزيرة سومطرة الاسلامية التي اغرقها سونامي حجرا حجرا .... فكيف يستقيم هذا مع شعاراتك الاسلامية والدينية والعربية باعتبارك زوج حفيدة الرسول ؟ 

* الى زين زين - مجهول الهوية والوظيفة والمكان - فهمنا من رسالتك انك مسئول في احدى الدول العربية .... وانك غاضب من شيء ما نشر في عرب تايمز عنك .... ولكننا لم نتمكن من معرفة المزيد لان الجريدة تغص بالكثير عن مسئولين في جميع الدول العربية تقريبا ....  كما اننا قرأنا تهديداتك لنا بالويل والثبور وعظائم الامور .... يا اخ زين زين  .... امامك امران لا ثالث لهما ..... اما ان ترد على ما نشر وهذا حقك وسوف ننشره بالتأكيد .... واما ان ترفع علينا دعوى قضائية امام المحاكم الامريكية كما فعل اكثر من ثلاثين زبونا قبلك خسروا كلهم دعاواهم لان محاكم امريكا لا تدار من قبل قضاة عرب .... اما التهديد والوعيد فلم يهز شعرة في خصوة فراش الجريدة المكسيكي كارلوس .... فما بالك بخصاوى المحررين !!

* الى فيصل القاسم - محطة الجزيرة -بعض الذين يجرون مداخلات في برنامجك يقرأون بيانات عن ورق او يداخلون بورق مكتوب سابقا كما فعل ثائر دوري في حلقتك الاخيرة .... هذا امر معيب ولا يجوز وليس فيه عدلا حتى بالنسبة لضيوفك في الاستوديو بل ويؤكد ما يشاع من ان هذه المداخلات لا تتم عفو الخاطر وانما تكون مرتبة مسبقا .... اليس كذلك ؟

* الى راغدة ضرغام - مديرة مكتب جريدة الحياة في نيويورك - شاهدنا مشاركتك في برنامجABRAMS REPORT الذي بثته يوم امس محطة NBC وخاصة الفقرة التي تتحدث عن تبرعات الدول العربية لضحايا اندونيسيا .... المذيع دان ابرامز اشار الى ان تبرع السعودية بعشرة ملايين دوولار فقط لدولة اسلامية شقيقة مصابة بكارثة في مقابل تبرع قطر بمبلغ 25 مليون دولار يبدو امرا مخجلا وغير مفهوم .... رأيناك تتجاوبين معه وتصفين هذا بأنه SHAMEFUL .... يا اخت راغدة .... لا نعتقد ان العرب ينقصهم من يشمفلهم على شاشات امريكية .... الاولى ان تكتبي في جريدتك الحياة المملوكة للفيلد مارشال خالد بن سلطان مقالا طنانا رنانا عن شيمفولية الموقف السعودي فذلك اجدى .... اليس كذلك ؟ وبلاش " دبل فيس " وحياتك .... يكفينا عبد الباري عطوان الذي يتغزل على شاشة الجزيرة بالشيخ ابن لادن ويتبنى مواقفه ويحلل جرائمه .... ويظهر على شاشات امريكية ليلعن الارهابيين وابن لادن .... اكثر مما يفعل بوش نفسه .

* الى احمد منصور - محطة الجزيرة - وصف عدي لك بعبارة " الولد منصور " خلال ثنائه على الجزيرة لانها وظفتك كشف لنا لغزا لم نكن نفهمه من قبل وهو كيف قفز احمد منصور هذه القفزة السوبرمانية من مؤذن مغمور في احد مساجد دبي ... الى مقدم برامج في الجزيرة يداعب محاوريه بحاجبيه ولا فيفي عبده ويمارس الاستاذية حتى على صناع التاريخ العربي المعاصر ؟

* الى بوسي - محطة ارت - نشاهد هنا في امريكا برامج كثيرة منوعة تجري مذيعاتها لقاءات مع نجوم هولييود ... برنج منوعة وسريعة والمذيعات لا يقمن بما يسميه الامريكان " كسز اسس " .... اما انت ففي لقاءاتك لا تقومين بكسز اسس فحسب بل وتبالغين في مدح كل من وقف امام الكاميرا من خلال خطبة عصماء عن خطورته وعبقريته .... لا نريد ان نقول : الله يعين مشاهدي محطة ارت عليك .... وانما نريد ان نقول : الله يعين محمود عبد العزيز على ثقل دمك ....

* الى عرب تايمز  -From

: منتدى الفكر والحوار <elmounteda@gawab.com>
Sent : Monday, December 27, 2004 8:33 AM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : طلب معلومات
 


السادة في جريدة عرب تايمز المميزة/ تحية وبعد
الرجاء التفضل بموافاتنا بمعلومات كنتم نشرتموها في الأيام الأخيرة عن الشيخ القطري ناصر قريب أمير قطر متعلقة بممارسة هواياته في صيد طائر الحبارى في أفغانستان وما جرى له هناك و انتقاله إلى مالي و المشاكل التي حدثت له على خلفية ممارسة نفس الهواية.
القيم على الموقع/ أحمد مختار
تحية وبعد ... الخبر لا زال موجودا على الشريط الاخباري اليومي يمكنكم العودة اليه

 

* الى عرب تايمز  -

From : adam khalil <german1y@yahoo.co.uk
Sent : Monday, December 27, 2004 1:36 PM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : plaese arabtimes.

alslam alikom.......im adam khalil and i want you to send me the alquds alarabie story with israel man.plaese.d.ussama fauze and arabtimes grube.or tell me plaese how can i finde it in arabtimes.becouse i cant finde it.or plaese well you plaese send me across my email. finally thanks alot for you adam khalil germany.

تحية وبعد... يمكنك العودة الى المقال المطلوب عن جريدة القدس وعبد الباري عطوان بالنقر هنا


 

* الى نصري شواهد - الرياض - رسالتك عن فيصل القاسم لا تصلح للنشر .... ما علاقة درزية فيصل القاسم ببرامجه ؟ ... يا اخ نصري : متى سنتوقف عن هذه الاقليميات القذرة ؟  فيصل القاسم شاب عربي تعلم في بريطانيا وعمل فيها وحقق من خلال برنامجه شهرة واسعه لانه اعلامي ناجح وليس لانه درزي ولا يوجد عاقل واحد يمكن ان يفسر هذا الامر بالطريقة العجيبة التي فسرتها حضرتك .... يا رجل عيب .

* الى الدكتور حسين عبدالله - الكويت -  مشاركتك في برنامج "اكثر من رأي" الاخيرة من محطة الجزيرة اتسمت بالعقلانية وبعد الرؤية ورجاحة العقل ولم تهدف الا الى المصلحة العامة للعرب كافة .... اما زميلك عطوان فحتى مشاركته هذه استغلها لمنافقة الشيخ زايد لعل اولاده يزيدون في الشرهة الشهري التي يدفعونها له ... وتصويبا لما ذكره عطوان فان عبارة " النفط ليس اغلى من الدم العربي " لم يقلها الشيخ زايد وانما قالها وكتبها الصحافي المصري اسماعيل داوود ونشرها انذاك ونسبها للشيخ زايد تماما مثل مئات المقالات والخطابات التي نسبت للشيخ الجاهل زورا .... والذي راه الناس على حقيقته البلاغية بعد وفاته حين تكرمت محطة دبي بعرض لقطات لاحاديثه وخطاباته فذكرتهم بغوار الطوشة .

* الى عبد العزيز عبدالعزيز - قطر -  رسالتك التي وصلت الينا والتي تتحدانا فيها ان ننشرها وصلت ولن ننشرها .... هذا الاسلوب في المساومة على الاخرين هو من مخلفات وافرازات اجهزة المخابرات العربية ... كنا سننشر رسالتك لو لم تذيلها بالتحدي الساذج المذكور ... هذا اسلوب لا نحبه ولا نشجعه .. لذا لن ننشر رسالتك ولا يهمنا ان ثبت لاشكالك اننا ابطال .

* الى ابو شكري - اربد -  يبدو ان ما وقع لك في الكويت جعلك تخلط الحابل بالنابل ... يا اخي دعنا نتحدث بموضوعية ونعطي لكل ذي حق حقه ... صحيح ان الجانب الكويتي يتحمل مسئولية ما وقع للفلسطينيين في الكويت ولكن ماذا عن مسؤولية الجانب الفلسطيني ؟  ماذا عن منظمة التحرير وياسر عرفات ؟ الا يتحملان مسؤولية ؟ لقد حشر عرفات انفه في صراع داخلي بين دولتين دون ان يأخذ بعين الاعتبار مصلحة مواطنيه ؟ لو وضع عرفات مصلحة نصف مليون فلسطيني في الكويت امامه لوقف على الاقل على الحياد ولم يكن هناك ما يدعوه الى ان يطير الى بغداد ليبوس صدام امام شاشات التلفزيون فهو رئيس منظمة فلسطينية لتحرير فلسطين من الاسرائيليين وليس رئيس منظمة فلسطينية لتحرير الكويت من الكويتيين ... حتى الملك حسين الذي كان يقبض من صدام لم يفعلها ... المواطن الكويتي العادي الذي كان يرى عرفات على شاشة التلفزيون العراقي بعد دخول صدام الكويت ليس الها ولا نبيا حتى يحتمل هذا الموقف خاصة وان الجيش العراقي المقدام كان يستبيح الكويت طولا وعرضا باشراف علي المجيد ... وكان من الطبيعي ان ينتقم الكويتيون من الفلسطينيين العاملين في الكويت بعد خروج صدام .... طبعا الانتقام تم ضد فلسطينيين لا ناقة لهم ولا بعير ولم يطلبوا اصلا من عرفات ان يحشر انفه.... ولكننا عرب .... ولا نتشاطر الا على بعض .... هذه ناحية .... والناحية الثانية .... لا نرى عدلا في مساواتك بين نظامي الحكم في الكويت وقطر ... على الاقل في الكويت تجد برلمانا منتخبا يحاكم العائلة الحاكمة علنا وفي الكويت صحافة تحاكم المسئولين وتهاجمهم .... لو ان الناشط الاردني المسجون الان في سجن المخابرات الاردنية لانه القى محاضرة هاجم فيها امريكا .. ونعني به السيد علي حتر ... لو ان علي حتر هذا كويتي وهاجم امريكا في احدى محاضرته لنام في بيته بعد المحاضرة وليس في سجن المخابرات مع ان فضل امريكا على الكويت والكويتيين يزيد عن ضعفي فضلها عن ملك الاردن واسرته الحاكمة .... اذن ... قليلا من الموضوعية في التعاطي مع هذه الامور .... وليس من الموضوعية ان تبعث للكويتيين بنصائح وطنية وثورجية عبرنا - نحن عرب تايمز - وانتم في الاردن اولى بالاخذ بها .... نفذوها اولا في الاردن ... ثم صدروها للاخرين .... امنعوا اولا ملك الاردن من التامر على القضية الفلسطينية ومن التنسيق العلني مع الموساد ومن القيام بزيارات سرية لشارون ومن مداهمة مخيمات الفلسطينيين في الاردن بمناسبة ودون مناسبة ..... ثم صدروا خبراتكم للكويت .

* الى تميم - نتلقى يوميا مئات الرسائل والمقالات .... التجديد اليومي يتم للاخبار في الشريط المتحرك اما بالنسبة للمقالات فنتركها منشورة لعدة ايام قبل تغييرها حتى نترك مجالا لاكبر عدد ممكن من القراء لقراءتها  لان البعض منهم لا يدخل الى الانترنيت يوميا ... نحن نتعامل مع موضوع نشر المقالات وكأن الطبعة اسبوعية

* الى ابو محمود - مدريد-  نحن نعلم ان هناك الكثير من الاغلاط الاملائية بل والنحوية في بعض المقالات التي ننشرها وتصويب هذه المشكلة لا يحتاج الى اكثر من توظيف عدد من المصححين ولكن ونظرا لان لدينا اولويات في هذا الشأن فقد ارتأينا الاهتمام بما هو اكثر اهمية وستحل مشكلة التصحيح لاحقا ..... اما بالنسبة لملحوظتك حول ركاكة بعض الرسائل المنشورة للقراء ..... يا اخ ابو محمود .... عرب تايمز ليست مجلة الرسالة للزيات ولا نشترط ان يكون الكتاب كلهم طه حسين .... هناك بعض الرسائل المكتوبة بالعامية الينا من قراء عاديين اكثر بلاغة من قصائد المتنبي ...

* الى نون نون نون - شكرا على ثقتك ولكننا لسنا طرف في هذه المعركة وانما نحن منبر لجميع القراء يمارسون من على صفحاتنا نوعا من حرية الحوار المفقود في الوطن العربي ... وشتائمك لنا يعني انك تريد دفعنا الى الطرف الاخر ولا نظن ان هذا من مصلحتك انت كنت فعلا ترغب بكسب الاخرين الى موقفك .

* الى الاخ تادروس - لوس انجلوس  لم ننشر ردك على " علي عبد العال " تحيزا لك وليس نكاية بك فمقالك ركيك ورديء ونشره لن يكون في صالحك قطعا لذا " خاوزنا " معك ولم ننشره رفقة بك و حماية لك حتى لا يطمرك القراء ببصاقهم .

* الى عرب تايمز - قرأت للمدعو بشار المقدسي مقالين في عرب تايمز .... الاول بعنوان " التزلج على الجميد" يتحدث فيه عن الفرق بين المتحضرين والجهلة من البدو في الاردن وقد اعتبر نفسه من الصنف الاول اي من المتحضرين .... اما المقال الثاني فكان بعنوان " فلسطين والديمقراطية " هذا المقال مسروق من مقال غسان تويني المنشور في عدد النهار الصادر في 6 ديسمبر والمتحضرون لا يسرقون اليس كذلك ؟   جورج عبدالله - سان انطونيو
ملحوظة من المحرر : عادت عرب تايمز الى عدد النهار الصادر في 6 ديسمبر فوجدت ان ما يقوله القاريء جورج عبدالله صحيح وان بشار المقدسي سرق مقاله فعلا من الاستاذ غسان تويني وهذا امر معيب ومخجل ... كان بامكان بشار المقدسي ان يقتبس من مقال تويني وان يشير الى الاقتباس لا ان يسطو عليه بهذا الشكل لانه بذلك يعتدي على حقوق الاستاذ تويني ... ثم هو يسيء الى القراء لانه يغشهم ... واخيرا فهو يسيء الينا لانه استغل ثقتنا بالقراء وبالذين يكتبون الينا لينشر مسروقات ينسبها الى نفسه .
 

* الى وزير الاعلام الاماراتي- ابو ظبي - الا ترى معنا يا طويل العمر ان حرمان القراء في الامارات من قراءة تفاصيل الفضيحة الجنسية التي تورط فيها اخوك الشيخ فلاح في جنيف والتي اصبحت حديث رجل الشارع في اوروبا لغرابتها او التي تورط فيها مكتب الامارات الصحي في ميونخ وقبل ذلك مكتبكم الصحي في امريكا لا يتوافق مع خطكم الاعلامي الذي ينادي بالشفافية والذي لا يترك شاردة وواردة لها علاقة بأية دولة عربية الا وينشرها حتى لو كانت تمس زوجات الرؤساء... المواطن الاماراتي لا يريد ان يعرف اخر اخبار سهى الطويل او ساجدة طلفاح او بنات صدام وهي اخبار لا تنقطع في صحفكم ... القاريء الاماراتي يريد ان يعرف اخر اخبار امك الشيخة فاطمة وعشيقتها في باريس واخبار " اخوك " الشيخ فلاح الشاذ جنسيا والذي يبحث في فنادق جنيف عمن يركبه وفقا لما يقوله النائب العام السويسري الذي بعث يستدعي اخاك الى المحكمة ... القاريء الاماراتي يهمه معرفة اخر الصفقات والعمولات التي تتورطون فيها انتم ابناء زايد ... القاريء الاماراتي معني الان بمعرفة عدد المومسات في فنادق دبي وعدد الاطفال الذين اشتراهم الشيخ محمد حتى يتونس بهم في سباقات الهجن ... المواطن الاماراتي يهمه ان يعرف حقيقة وضع زوجة الشيخ مكتوم قيد الاقامة الجبرية بأمر من محمد بن راشد المكتوم .... القاريء الاماراتي يهمه معرفة اخر اخبار اتصالاتكم السرية مع اسرائيل ... القاريء الاماراتي يهمه معرفة السر في انك لم تترك مخنثا الا ووظفته في مكتبك من باب انك تنافس اخاك الشيخ فلاح في فن المبارزة بالمؤخرات ... وقديما قالوا : من كان بيته من زجاج ....... ونترك لك اكمال السطر.

* الى وزير الاعلام السوري- دمشق -  نثمن التطورات الاخيرة التي طرأت على العمل الاعلامي في سوريا بخاصة في مجال الصحافة والتي لفتت انظار الجميع ونظن ان لدى سوريا امكانات وخبرات كبيرة قادرة على تجاوز المطبات السابقة التي كانت تقوم على المنع والمراقبة والكبت ... ومن ذلك منع موقع عرب تايمز الالكتروني عن القاريء السوري .... الا ترى معنا ايها الزميل وانت البن المهنة ان منع موقع عرب تايمز فيه اهانة لسوريا وللقاريء السوري اولا وقبل كل شيءولا يخدم في المحصلة الا اعداء سوريا والتربصين بها .

* الى نديم- دالاس - مقالك غير صالح للنشر .... نرجو قراءة شروط النشر في عرب تايمز .... للاسف لا نستطيع ارسال رد مفصل لكل قاريء لم ننشر مقاله او رسالته والدخول معه في حوار حول الاسباب والمسببات لان هذا يتطلب امكانات مادية وبشرية لا تتوفر لنا .... مع تحياتنا

* الى عرب تايمز- من عواطف - عمان  -  

From : awatif hamdan <thabat_19@hotmail.com>
Sent : Saturday, November 27, 2004 3:49 PM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : لماذ ترفض الرأي الاردنية نشر هذا المقال

 

الاستاذ الكريم اسامة فوزي

ازودك بمقال للدكتور عبدالفتاح طوقان رفضت الرأي الاردنية نشرة ،بسبب جبن القائمين عليها او ربما بسبب عدم ايمانهم بالقدرة عن الدفاع عن هذا الوطن ، وكأنهم طارئين عليه لذا اتوجه لك بالرجاء ان ينشر هذا المقال على صفحات العرب تايمز ، بالرغم من انني لم احصل على اذن صاحبه بنشره ،،،ولكن لاهمية الافكار التي يحتويها اعتقد ان من حق كل اردني الاطلاع عليها

تحياتي الحارة
عواطف

شكرا يا عواطف ... ولكننا لا نقبل نشر مقالات بالانابة ودون ان يبعث بها اصحابها الينا مباشرة وليس من خلال وسطاء
 

* الى حافظ البرغوثي- رام الله -   شاهدناك في الحلقة الاخيرة من برنامج شيرين ابو عاقلة الخاص بقراءات من الصحف الصادرة في الارض المحتلة ولم تتحدث اكثر من ثوان معدودة حتى خرجنا باعتقاد ان استدراجك الى الاستوديو من قبل الجزيرة لا يهدف الا الى استكمال الديكور وليس الاستماع فعلا الى تحليلاتك .... فكيف تقبل ان يتم التعامل معك بهذه الطريقة وكأنك مجرد اكسسوار من اكسسوارات الاستوديو ؟ وجودك من عدمه سيان ؟

* الى نون القدومي- باريس -   يا اخا العرب ... اذا كان ما كتبه مرافق فاروق القدومي السابق غير صحيح فالوحيد المطالب بارسال تكذيب او تصويب او نفي هو القدومي نفسه وليس احد اقاربه لاننا هنا لا نتحدث عن قضايا عائلية تخص ال قدومي وانما نتحدث عن اموال تخص الشعب الفلسطيني .... والرد نفسه نقوله لاحد اقارب صائب عريقات الذي بعث الينا برد هو الاخر بالنيابة عن قريبه .... اما بالنسبة لمروان البرغوثي فقد نشرنا صورة عن رسالة بخط مدير مكتب ياسر عرفات ولدينا رسالة من التنظيم الشبابي لحركة فتح فلماذا لا تعلق على هاتين الرسالتين وتوضحهما للحمير امثالنا بدلا من اتهامنا بالعمالة لهذه الجهة او تلك  خاصة واننا لا نسعى الى منصب رئاسة ولا الى منصب شوفير في السلطة الفلسطينية ولا يشرفنا ان نعمل مثل البرغوثي على التطبيع مع سارقي ارضنا وقاتلي اهلنا .

* الى عرب تايمز -  ....  قرأت الرسالة التي بعثت بها امرأة ساخطة على اسامة فوزي وقالت له اتففففففوه عليك .... بصراحة يا عرب تايمز ...انا اعتب عليكم فليس من المعقول نشر اي كلام يصلكم خاصة عندما تكتبه ربات بيوت او نسوة جاهلات غير متعلمات ... انا لدي اراء كثيرة تخالف اراء الاستاذ اسامة فوزي ولكن لن اقنع الناس والقراء بموقفي لو يت بالقول ان اسامة عميل واتفففففففوه عليه .... هذه لغة نساء شوارع وبارات وليست لغة امرأة تقرأ لكاتب وصحافي مثل اسامة فوزي لترد عليه .... بصراحة ... اسامة فوزي خبيث لانه بنشر تلك الرسالة ضرب عصفورين بحجر واحد ... فقد اثبت ان ما يقوله عن الحرية المتاحة للقراء في عرب تايمز صحيح لانه لا يوجد رئيس تحرير في اية جريدة عربية او اجنبية يمكن ان ينشر شتائم ضده بهذا الشكل ... والحجر الثاني هو ان سماجة رسالة تلك المرأة زادت من اعداد مؤيدي اسامة فوزي او المتعاطفين معه حتى من بين المخالفين له بالرأي . ( سعاد فضل - مدريد)

رد المحرر : شكرا يا اخت سعاد على هذا التحليل للحجرين والعصفور وبصراحة يا اخت سعاد انا كنت ضد نشر هذه الرسالة وقد اكتفيت بالرد على صاحبتها بأسلوبنا نحن اللبنانيين لان كاتبة الرسالة لبنانية مثلي لكن هذا لم يعجب الزميل اسامة فوزي وهو صاحب الحق لانه المشتوم فطلب مني نشر رسالتها وعقابا لي على " فعلتي " شرشحني في مقاله و طلب مني حذف اسمها وعنوانها من رسالتها .... يا اخت سعاد ... كاتبة الرسالة  التي " تفت " على الزميل اسامة فوزي ليست من ربات البيوت او من النسوة الجاهلات فهي سيدة لبنانية تعمل في القضاء ولا تقعد الا مع سفراء ومسئولين كبارا وصهاينة ولم نذكر اسمها الكامل وعنوانها وتفصيلات اخرى عن حياتها العائلية بل ولم ننشر صورها وهي تخلع على الوحدة ونص لان ورعا نسوانيا هبط على الزميل اسامة فجأة .... سامحه الله ... فأنا ايضا لم افهم تصرفه ... قد تكون حكاية الحجرين والعصفور صحيحة ... الله اعلم . ( زهير جبر )

* الى زهير جبر -  ....

From : Dr: Mohanad Diab <mohannad14@hotmail.com>
Sent : Sunday, November 21, 2004 9:03 PM
To : <arabtimesnewspaper@hotmail.com>
Subject : Hello

Hello Dear Mr zoher Gaber:
my name is Dr Mohanad Diab, Syrian citizen.
i would like to know why the electronic version of arab times stoped to publish Mozakarat Shahaed Aean for Dr Usama Fawzi. actully its so interresting and till now i saw 10 articles only and there is headlines for more 10 but it still not working.
so please inform me about it. till now its touching our fact,and iam agree with him for sure.
i would like also to inform you that iam a continious reader for your / Our Arab Times iam oppening your site 5 or 6 times a day.

so when it will be added
kind regards.

Dr. Diab

شكرا يا دكتور .... الزميل اسامة كتب حتى الان اكثر من ثلاثين مقالا في هذا الموضوع ونحن بصدد نشرها اولا بأول بمجرد ان يتم الانتهاء من صفها ثم عرضها عليه لمراجعتها والمقالات الجديدة اكثر طرافة من السابقة ... من المقالات التي اعجبتني جدا واعتبرها نوعا جديدا في كتابة التاريخ هو مقاله عن رؤساء امريكا حيث تناولهم واحدا واحدا منذ جورج واشنطن وحتى بوش وقارنهم بالحكام العرب .... وهناك مقال رائع عن العبارة التي يردهها الخليجيون كلما خالفهم احد العرب بالرأي او كتب ضدهم وهي " ناكر الجميل " او " لحم اكتافك من خيرنا " حيث يثبت بالوقائع والادلة ان عرب الخليج هم ناكرو الجميل وخيرهم من اكتافنا نحن وليس العكس .
 

* الى جميل وراد - ايطاليا .... عرب تايمز جريدة مفتوحة لكل الاقلام وكان عليك ان تبعث بمقالك الينا مجردا من المقدمة السمجة حتى ننشره  .... لكن ان تبعث الينا بمقال ثم تتحدانا ان ننشره معتقدا ان هذه الاساليب الطفولية في التحريض او الابتزاز ستجعلنا ننشر المقال حتى نثبت لك اننا نقبل التحدي فتلك افرازات مرضية يبدو انك ورثتها من النظام العربي الذي افرزك .... ومع ذلك نؤكد لك ان رفضنا لنشر المقال سببه ركاكة الاسلوب والسطحية ... حاول ان تعيد كتابك المقال واستعن باخرين ثم ابعث به الينا حتى ننشره دون ان تمهد له بعبارات التحدي وخلافه من الاساليب الطفولية التي تحمل في طياتها مزايدة رخيصة ...على الاقل لان ما ننشره في عرب تايمز ضد عرب تايمز وكتابها لا يحتاج الى شهادة من اشكالك .

* الى محمد نميري - واشنطن .... ملحوظتك في مكانها وقد قمنا فعلا بفك قائمة الكتب التي تباع بنصف السعر الى 33 قائمة قصيرة حتى يتمكن القاريء من تصفحها بسرعة خاصة وان القائمة السابقة كانت طويلة جدا وكانت تستغرق عدة دقائق حتى تنزل الى كومبيوترات بعض القراء ممن يدخلون الانترنيت من خلال خطوط هاتفية غير سريعة .... انقر هنا وراجع القوائم الجديدة

* الى فكري - باريس .... اجهزة المخابرات العربية التي حاولت اغتيال الزميل اسامة باطلاق الرصاص عليه ليس بعيدا عنها اطلاق مواقع ومنشورات مفبركة تتهجم عليه وهذا لا يؤثر فينا فقد اعتدنا عليه  ولكن لحمنا ليس طريا كما يتوهمون وقريبا ستسمع بالخازوق الذي بدأنا ننجره لهم بالتعاون مع احد اكبر مكاتب المحاماة في فرنسا وسيعود علينا الخازوق بتعويض مادي كبير .... الامور يا فكري ليست " سائبة " ونحن خبراء في هذه الالاعيب التي يقوم بها الهواة بسذاجة منقطعة النظير اما " سمر العجلوني " فكانت مديرة للتحرير في الثمانينات وهي معروفة في اوساط الصحفيين وقد توفيت قبل سنوات وهي سيدة فاضلة من مدينة عجلون الاردنية شمال الاردن وليست رجلا كما ذكر هؤلاء الحمير في منشوراتهم  .

* الى عرب تايمز - من مواطن عربي قرفان

From : Mohamed Chaskia <mfatien@access4less.net
Reply-To : "Mohamed Chaskia" <mfatien@access4less.net>
Sent : Wednesday, October 27, 2004 1:02 PM
To : <arabtimesnewspaper@hotmail.com>
Subject : i enjoy reading your articles

Please ,keep it up , and keep going ahead in writing .I got sick of reading academic articles , is so boring . your writing is so enjoyable reading it , and true fact.Any way Allah bless you.




 

* الى عرب تايمز - من مواطن مغربي

From : boutel <boutelphone@wanadoo.fr>
Reply-To : <saidup@hotmail.com>
Sent : Saturday, October 23, 2004 4:19 PM
To : <arabtimesnewspaper@hotmail.com>
Subject : Information


Dear sir,
First, i would like to thank all the newespaper's stuff for their efforts specially Dr osama FAWZI.My target in writting is the following :i read through "arabtimes" that a group of moroccan created "conseil des marocains libres" under leadership of Hicham Mandari assassinated lately in spain... My question : i look for to join this group of opposition in paris but i don't know how to join them..

thank you for taking time to replay


 

* الى عباس النوري - دمشق ....  دورك في مسلسل " ليالي الصالحية " يؤكد انك واحد من افضل الفنانيين السوريين ان لم يكن العرب كافة ... أنت فنان مبدع ومقنع جدا وتستحق التقدير والاحترام.

* الى ايمان بنورة .... محطة الجزيرة ....  تلقينا عشرات الاتصالات من جمهورك يسأل عن السر في ان الاسم الذي يكتب على الشاشة كلما ظهرت على شاشة الجزيرة هو " ايمان عياد " وليس " ايمان بنورة " ولاننا لا نعرف الاجابة فقد حولنا اليك الاسئلة .....

* الى عرب تايمز - من مواطن تونسي ....

From : Salim Ahmed <tounsi@maktoob.com
Sent : Thursday, October 21, 2004 7:57 AM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : Aljazeera Secret deals

Dear Mr. Oussama Faouzi,

I read a previous article that you wrote on the suspicous relationship between aljazeera and some countries.
Now, I believe each word that you said about this channel. In fact, they announced last sunday on their web site that the programm "Likaa alyaum" (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/4D4C3A6D-69A4-46C5-9CB3-D19AFBF46408.htm)

will brodcast an interview with Ahmed Nejib Chebi, one of the prestious leader of the democratic opposition in tunisia. I have seen my self the web page with the picture of Chebbi. One day after they changed the web page and put an interview with the president of tchechenia instead .

Surely, they was some deal with the tunisian dictator who did not liked to be disturbed in his piece of theatre entitled "the elections of 24 october".

In order to confirm this story go to the e-newspaper Tunisia who alsoannounced the broadcast of that program with Chebbi last monday. http://www.tunisnews.net/17octobre04.htm

Please write something in your news paper or web site about this to unravelthe mistery of aljazeera to the arab people

Salam
Tunisian Citizen
Abdelhakim Tounsi


 

* الى م. س - غزة .... نحن لا نهمل الرسائل ولا نتجاهل الاتصالات الهاتفية او الرسائل الصوتية ولكن احيانا يفوتنا الاستماع اليها وبعض الرسائل قد نتوه عنها بسبب الزحمة وكثرة الرسائل التي تصل الينا يوميا .... لا بأس من اعادة الاتصال او ارسال المقال مع تحياتنا

* الى عرب تايمز - عن القضاء في السلطة الفلسطينية

From : ahmed sinfor <ahmedsinfor@yahoo.com>
Sent : Tuesday, October 12, 2004 2:08 PM
To :
arabtimesnewspaper@hotmail.com





اصلاح القضاء ام اصلاح ادارة القضاء في فلسطين
صدق او لا تصدق مدير في مجلس القضاء الاعلى يتصرف وكانه رئيس محكمة عليا او رئيس السلطة الوطنية ياسر عرفات وكأن مجلس القضاء الاعلى اصبح مؤسسة خاصة تدار من قبل شخص يدعى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ولا اعرف اين هذا الاصلاح في احد الايام كان المدير سائق سيارة ولسوء الحظ ولولا قدر الله لتوفي شخص ولكن رحمة الله هي التي منعت هذا الحدث ويتستر هذا المدير من اجل ان لايفتضح امره وذلك لانه سوف يجازى .

اما عن القضاة الذين يقومون بطرد الموظفين من عملهم فلا نعرف من اعطاهم هذا الحق
وذلك تحت حماية هذا المدير الذي استغل ثقة المسؤولين لتحقيق مصالحه الشخصية .

والحبل على الجرار.


 

* الى عرب تايمز - بخصوص الدكتور حمدي منصور من الجامعة الاردنية

From : dodi dodo <dodi_dodo_5@hotmail.com>
Sent : Friday, October 22, 2004 10:30 PM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : Please publish this one.
To Arab times work team.
I sent you an arabic file explaining one of several events passed in university of Jordan and I think that your site is the one for doing this.

Regards.


أمثال "حمدي منصور" الرمضانية....في الجامعة الأردنية.

نقلا عن بعض الثقات في الجامعة الأردنية وفي محاضرة "تذوق النص الادبي" التي يقوم بتدريسها د.حمدي منصور لطلاب كلية الاداب – معظمهم من الطالبات ولا يوجد غير طالبين أو ثلاثة- حيث سألت احدى الطالبات الأستاذ عن تفسير احد الصور الادبية في لامية العرب للشنفرى مستعينا بالمثال التالي : مثل ما إنو النسوان أنواع منهن الناصحة ومنهن الرفيعة المسح يعني ما إلها خلفية ثقافية ولا معالم ومنهن الناصحة ال.... ومن ثم استرسل صاحبنا بذكر أبيات من الشعر لأحد الشعراء من أمثاله واصفا ساق حبيبته ,ومتغزلا بسمنتها, وثبات الخلخال في قدمها. وللعلم فقط أن كل ما تطرق إليه هذا التافه هو خارج موضوع المحاضرة.

اعتقد أنه لا يوجد شريعة في العالم تقيد الإنسان من الخوض فيما يعنيه من الحديث إلا أنه من المهم العلم بأنه لا يوجد أي شريعة أيضا تقضي على طالبات ذوات كرامة و عفة –ولا اقصد جميع الطالبات- أن يسمعن هذا الهراء. لا أتخيل أن يتفوه دكتور في جامعة بمثل هذه التفاهات .وأن يكون هذا بشهر رمضان فهذا ما يدمي القلب. أين الدين ؟ والاخلاق ؟ وأين ما نسميه رقابة؟.

ولا أجد في مقامي هذا إلا شكر عرب تايمز على مساعدتي لإيصال صوتي لأي شخص عنده ضمير في الأردن لعله يحدث أي تغير.

لقراءة البرقيات القديمة قبل سقوط بغداد انقر هنا
لقراءة البرقيات القديمة بعد سقوط بغداد انقر هنا
لقراءة البرقيات بعد اكتوبر عام 2004 انقر هنا
لقراءة برقيات عام 2005 انقر هنا
لقراءة برقيات عام 2006