رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني ( حامد نايك ) سيحرك دعوى قضائية ضد عرب تايمز بسبب ... اكبر زب


April 01 2013 19:27
 

ذكرت مصادر باكستانية مطلعة ان رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني ( حامد نايك ) بصدد تحريك دعوى قضائية ضد عرب تايمز بسبب خبر نشرته الجريدة قبل عامين  من باب ان الخبر قضى على مستقبله السياسي  ... ولم يصل الينا حتى اللحظة اي اشعار بالدعوى المزعومة ... وللتذكير فقط اليكم صورة طبق الاصل عن الخبر الذي نشرته عرب تايمز و الذي يقول حامد نايك انه قضى على مستقبله السياسي

وزيرة خارجية الباكستان بين حامد ( نايك ) واكبر ( زب ) ... مرة اخرى


August 30 2011 04:15
 

عرب تايمز - خاص

كتب : ابو الشمقمق

علمت عرب تايمز ان رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني ( حامد فاروق نايك )  - هذا اسمه والله - هو الذي اقترح على الرئيس الباكستاني تعيين الحسناء الباكستانية ( حنا رباني ) وزيرة للخارجية  ووفقا لما تردد في كواليس الصحافة الباكستانية فان الرئيس الباكستاني كانت امامه عدة اسماء مرشحة لهذا المنصب من بينها اسم سفير الباكستان في كندا معالي ( اكبر زب ) لكن سعادة ( حامد نايك ) - صاحب الصورة المنشورة هنا -  فضل السيدة رباني على ( اكبر زب ) لعدة اعتبارات اهمها محاولة ترميم العلاقة مع البيت الابيض والتي توترت بعد قيام الامريكان بقتل بن لادن على الاراضي الباكستانية دون تنسيق مسبق مع الباكستانيين كون وزيرة الخارجية الجديدة امريكية الهوى والثقافة والتعليم

وكان الرئيس الباكستاني قد قرر في يوليو الماضي و لأول مرة في تاريخ البلاد بتعيين سيدة  في منصب وزيرة خارجية  باكستان، وهي حنا رباني كهر. وقالت وكالة الانباء الفرنسية في حينه ونقلا  عن الناطق باسم الخارجية الباكستانية قوله:" تتشرف السيدة كهر بان تكون أصغر وزراء الخارجية سنا في باكستان واول سيدة تتولى هذا المنصب".وقد قامت الوزيرة الجديدة بأداء اليمين الدستورية بحضوررئيس البلاد بالانابة حامد فاروق نايك لكون الرئيس الباكستاني آصف على زرداري موجودا في افغانستان 

يذكران الرجال هم الذين يتولون عادة مناصب قيادية في باكستان رغم ان الراحلة  بنازير بوتو زعيمة حزب الشعب الباكستاني  شغلت منصب رئيسة وزراء باكستان مرتين. واغتيلت بوتو في 27 ديسمبر/كانون الاول عام 2007.ولدت حنا رباني كهر عام 1977 في باكستان، وانهت جامعة ماساشوستس الامريكية بتخصص البزنس ، فصارت ترتقي في السلم السياسي. وهي تعتبر نفسها هاوية للعبة البولو وتمتلك بضعة مطاعم ونادي البولو الرياضي.وتصف الصحافة الباكستانية والاجنبية كهر بانها احدى اجمل السيدات  في السياسة الاسيوية. وستصبح كهر بعد تعيينها في هذا المنصب أصغر وزير للخارجية الباكستانية سنا في تاريخ الوزارة اما المرشح الثاني ( اكبر زب ) فهو من الوجوه البارزة في الدبلوماسية الباكستانية ومن اكثر الاسماء تداولا بين الدبلوماسيين العرب لا يبزه بهذه الخاصية الا رئيس البرلمان حامد نايك وذلك طبعا بسبب طرافة الاسمين ( نايك ) و ( اكبر زب ) عند العرب

وكان سفير الباكستان موضوعا  - في العام الماضي - لضجة كبرى في الصحافة العربية والعالمية بسبب اسمه واتهم موقع  ( فورن بوليصي  )  الشهير موقع عرب تايمز بالوقوف وراء هذه الضجة على هذا الرابط

http://blog.foreignpolicy.com/posts/2010/02/12/the_akbar_zeb_story_too_good_to_be_true

 وقد نشرت عرب تايمز في حينه سببا لتلك الضجة .... واليكم الرابط

http://www.arabtimes.com/portal/news_display.cfm?nid=5586

سفير الباكستان في كندا  اكبر زب  يتهم الصحف ومواقع الانترنيت العربية بتدمير اسمه وينفي المزاعم المنشورة عن رفض تعيينه سفيرا في دول الخليج ويقول ان اسمه اكبر زب  بالباكستانية يعني صاحب الملامح الوسيمة


February 22 2010 12:54
 

عرب تايمز - خاص

نفى سفير الباكستان في كندا ( اكبر زب ) المزاعم والاخبار التي نشرت في الصحف ومواقع الانترنيت العربية عن رفض ترشيحه كسفير في دول الخليج بسبب اسمه وقال ان هذه الاخبار دمرت اسمه ... واضاف في تصريحات نشرتها له سارة بوزفيلد من جريدة ( ذا غلوبل ) الكندية ان اسمه في الاصل كان ( زايب ) ولكن اهله غيروه الى ( اكبر زب ) ومعناه بالباكستانية ( صاحب الملامح الوسيمة ) اي الجميلة

ورصدت الجريدة الكندية اصل الحكاية التي بدأت اولا في اوساط العرب الكنديين حين سمعوا باسم السفر الباكستاني المعين في كندا ... ثم تناقلت الاسم والخبر مواقع سعودية واماراتية واردنية وصولا الى موقع ( فورين بولسي ) كما نشرته عرب تايمز وفسرت الصحيفة الكندية معنى الاسم بالعربية للقراء الكنديين وقالت ان قارئا بوذبا غاضبا علق على التقرير المنشور في موقع ( فورين بولسي ) بالقول ان اكبر زب افضل من ( اصغر زب ) ونوهت الجريدة الى ان العاملين في مكتب السفير لا يتعاطىون مع الخبر بجدية ويعتبرونه نكتة  خلطت بين الاسم مع اخبار غير صحيحة عن تنقلات دبلوماسية  في الخارجية الباكستانية وقالت ان السفير الباكستاني الحالي في السعودية قد عين قبل اربعة اشهر بينما عين ( اكبر زب ) في كندا قبل تسعة اشهر ولا صحة لوجود مناقلات بين السفراء

حكاية السفير اكبر زب والمفارقات اللغوية بين الامم والشعوب ومضاعفاتها ذكرت القراء العرب بقضية وصلت الى المحاكم المصرية في منتصف السبعينات حين رفعت سفارة الاتحاد السوفيتي في القاهرة دعوى قضائية على الفنانة المصرية ( تحية كاريوكا ) التي كانت تعرض مسرحية بعنوان ( يحيا الوفد ) تورد فيها عبارة ( خراشوف ) في اطار نقدها وسخريتها من سياسة الاتحاد السوفيتي في المنطقة ... وكلمة ( خرا ) وهي الجزء الاول من اسم رئيس وزراء الاتحاد السوفيتي في الستينات  تعني بالانجليزية ( شت )   ... الفنانة تحية كاريوكا ردت على الدعوى بالقول ان العبارة التي ترددها في المسرحية هي ( يا خراشي ) وليس ( يا خراشوف ) كما تزعم السفارة و ( خراشي ) لفظة مصرية شعبية تستعمل في موقع الندب واللطم والدهشة

مصادر باكستانية تؤكد ان السفير ( اكبر زب ) هو من اهم وافضل الدبلوماسيين الباكستانيين وان الباكستان انتدبته لتمثيلها في كندا لاهمية الملفات الاقتصادية بين البلدين والتي يعتبر اكبر زب احد الخبراء بها وان مفارقات الاسم باللغة العربية والانتشار الواسع للنكتة في مواقع وصحف عربية والاخبار غير الصحيحة عن ترشيحاته لدول مجلس التعاون تعكس في الواقع وسيلة لنقد الانظمة العربية وحكامها والتشفي بها اكثر من كونها نقدا للرجل وحطا من قدره والذي يبدو انه اصبح ضحية لاسمه وللمفارقات اللغوية بين الامم والشعوب في حين تزعم مصادر صحفية باكستانية ان تسريب الاسم الى وسائل الاعلام العربية تم من خلال موظفين يتقنون اللغة العربية في الخارجية الباكستانية على سبيل تصفية الحسابات مع السفير الذي كان مرشحا لمنصب وزير الخارجية الباكستاني خاصة وانه محيط بملف العلاقات الباكستانية الامريكية التي بدأت تتحسن في الاونة الاخيرة بعد وصول اوباما الى البيت الابيض وعزل برويز مشرف من منصبه

انقر هنا ..واقرأ عن الشبق الجنسي السعودي ..وحكاية اكبر زب